فتاوى ابن جبرين » عبادات » الصلاة » آداب وأحكام المساجد » [ 5863 ] قراءة القرآن في المساجد يوم الجمعة

السؤال

س: هل قراءة القرآن في المساجد يوم الجمعة تجوز أم لا؟

الجواب

هذا السؤال له إجابة مُشابهة وهي: ـ س: جرت العادة عندنا أن يُتلى القرآن بصوت عال في الجوامع يوم الجمعة، والمؤذن فوق المنارة يرتل المدائح النبوية، فهل يصح أثناء ذلك للقادم إلى المسجد أن يصلي تحية المسجد؟ أو الأولى له أن يصغي للقرآن؟ وما حكم المدائح النبوية على المنارة يوم الجمعة، علمًا بأنها تقوم مقام الأذان الأول يوم الجمعة؟ نرى أنه لا يجوز رفع الصوت بالقرآن قبل صلاة الجمعة إذا كان القارئ يقرأ على المنبر أو فوق المنارة أو في مكبر الصوت، وذلك لأنه يشوش على المصلين والمتنفلين، وكذلك قراءة المؤذن فوق المنارة للمدائح النبوية، هذا أيضًا بدعة، وإذا كان كذلك فإنه يشغل القارئ عن تدبر القرآن والمصلي عن الإقبال على صلاته، وأما المدائح النبوية فلا يجوز إنشادها على المنارة، ولا الاكتفاء بها عن الآذان الأول يوم الجمعة، وللخطيب أن يذكرها في خطبته الأولى أو الثانية إذا لم يكن فيها شيء من الإطراء المنهي عنه، وتقوم مقام الخطبتين أو إحداهما إذا كملت الشروط اللازمة في الخطبة، فعليكم إبعاد هذه البدع التي تفعل يوم الجمعة قبل الصلاة، فاقتصروا على الأذان الأول لتنبيه الناس حتى يستعدوا للتوجه إلى الجمعة، ومن دخل المسجد قبل الخطبة اشتغل بالنوافل وقراءة القرآن، ثم ينصت للخطبة. ,


أجاب علي هذه الفتوى: سماحة الشيخ / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - رحمه الله -

ملخص الفتوى

11303 س هل قراءة القرآن في المساجد يوم الجمعة تجوز أم لا؟

عدد المشاهدات

293