فتاوى ابن جبرين » عبادات » الزكاة » مصارف الزكاة » في سبيل الله من مصارف الزكاة » [ 13108 ] صرف الزكاة على حلقات تحفيظ القرآن الكريم

السؤال

س: فنظرًا لحاجة حلقات القرآن الكريم الخيرية إلى دعم متواصل خصوصًا مع كثرة الملهيات والفتن الصارفة عنها. نعرض على فضيلتكم سؤالنا راجين أن تتكرم بالإجابة عليه. _*الأولى:* _ طلاب في مناطق فقيرة. وتصرف لهم الزكاة عن طريق انضمامهم إلى حلقات القرآن الكريم تشجيعًا لهم ولأسرهم على ذلك وتصرف كذلك كمكافآت للقائمين على تعليمهم ورواتب لسائقي النقل حيث هم يسكنون في شعاب متباعدة ونائية عن مقر الحلقة. _*الثانية:* _ طلاب في مناطق أحسن حالًا ممن سبق ذكرهم وليسوا ممن تصرف لهم الزكاة، لكن لا يوجد مصارف أخرى تكفي لدعم هذه الحلقات وحين لا يجدون حوافز يتخلون عن الحلقات ليبقوا عرضة الشهوات والمفاسد. سائلين الله تعالى أن يكتب لكم الأجر والثواب ويوفقنا لخدمة كتابه وسنة رسوله إنه ولي ذلك والقادر عليه.

الجواب

حيث إن الزكاة شرعت لسد حاجة ذوي الحاجات من الفقراء والمستضعفين، وشرعت أيضًا لدعم المجالات الخيرية كإعطاء المكاتبين والمجاهدين والمنقطعين والمؤلفة قلوبهم، فإن ذلك دليل على أنها شرعت للمصالح الخيرية التي يتوصل بها إلى نتائج طيبة ويحصل من آثارها فوائد تعود على المسلمين بالخير والبركة، وقد أفتى مشائخنا بجواز صرفها في الدعوة إلى الله ووسائلها كالرسائل والأشرطة وإعاشة الدعاة المتفرغين للدعوة، فإن من ذلك صرفها في مدارس تحفيظ القرآن الخيرية لما لها من الأثر المفيد والنتائج الطيبة والتشجيع على حفظ القرآن والعمل به، فأرى جواز صرفها لهؤلاء إذا لم يوجد جهات أخرى تقوم بها حتى لا تتعطل هذه الجهات الدينية والله أعلم. ,


أجاب علي هذه الفتوى: سماحة الشيخ / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - رحمه الله -

ملخص الفتوى

س فنظرا لحاجة حلقات القرآن الكريم الخيرية إلى دعم متواصل خصوصا مع كثرة الملهيات والفتن الصارفة عنها نعرض

عدد المشاهدات

468