فتاوى ابن جبرين » عادات » السفر » سفر المرأة » اشتراط المحرم أو الزوج في سفر المرأة » [ 9109 ] حكم سفر المرأة للعمل بدون محرم برفقة نساء صالحات

السؤال

زوجتي مدرسة ومعها بعض المدرسات يعملن في إحدى دول الخليج الآن، وهن يقمن هناك في سكن خاص بهن مع رفقة ملتزمة من النساء والمحافظات على دينهن، لكني سمعت أنه لا يجوز للمرأة أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا ومعها ذو محرم، أو كما قال رسول الله - صلى الله عليه و سلم -، فهل يعتبر سفرها هذا محرم ؟ وإذا كان كذلك فما حكم الأموال التي جمعتها من ذلك البلد التي تعمل فيها؟ أفتونا مأجورين وجزاكم الله خيرًا.

الجواب

السفر الممنوع للمرأة هو مسيرة يوم وليلة، فإذا كان السفر أقل من يوم وليلة ولو في الطائرة ولو في القطار أو السيارة فلا يدخل في النهي، فإن السفر المنهي عنه كون المرأة تركب بعيرًا أو نحوه وتسلك طريقًا بعيدًا في الصحراء تبقى فيه عدة أيام تتعرض فيه لقطاع الطريق وأهل الفحشاء والمنكر وتطول الغيبة فيه، فأما السفر على السيارة مع نسوة ثقات ولمدة خمس ساعات أو عشر ساعات، والطريق مسلوك بالذاهبين والآيبين وليس هناك خلوة، ومتى وصلت البلدة التي تعمل فيها استقرت في سكن مناسب ومع رفقة ملتزمات من النساء المحافظات على دينهن، فلا محذور في ذلك للأمن عليهن من المفسدين غالبًا، ولا يعتبر هذا سفرًا محرمًا ولا شبهة في الأموال التي جمعتها من ذلك العمل، فلا يكن في صدرك حرج منها. والله الموفق. ,


أجاب علي هذه الفتوى: سماحة الشيخ / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - رحمه الله -

ملخص الفتوى

زوجتي مدرسة ومعها بعض المدرسات يعملن في إحدى دول الخليج الآن وهن يقمن هناك في سكن خاص بهن

عدد المشاهدات

1040