فتاوى ابن جبرين » الدعوة الإسلامية والقضايا المعاصرة » قضايا فقهية معاصرة » التكافل الاجتماعي » [ 7458 ] نظام الادخار للموظفين

السؤال

س: نحن مجموعة من الموظفين السعوديين نعمل في شركة، ولدينا نظام يُسمى ( نظام الادخار )، وهو خاص بالموظفين السعوديين فقط، وملخص هذا النظام كما يلي: تقتطع الشركة نسبة مئوية من راتب الموظف الأساسي لا تتجاوز 15% شهريًا، وتدخره الشركة لديها لمدة عشر سنوات من تاريخ أول اشتراك، وبعد العشر سنوات تكون مدخرات المشترك في هذا النظام قد وصلت مبلغًا معينًا وليكن مائة ألف ريال مثلا، وعندئذ تقوم الشركة بإعطاء الموظف قيمة ادخاراته (المائة ألف ريال) إضافة إلى مكافأة من الشركة تُعادل نفس قيمة مدخراته وذلك معناه أن الشركة تعطي الموظف مائتي ألف ريال، وهي كما سبق مائة ألف قيمة مدخراته، ومائة ألف مكافأة من الشركة علمًا بأن هذا النظام اختياري، وقد وضعته الشركة تشجيعًا للموظفين على البقاء في الشركة أطول مدة ممكنة، والغرض منه مساعدة الموظف علمًا بأن للموظف الحق في سحب مدخراته في أي وقت يشاء، وهو بذلك غير ملزم بالانتظار لمدة عشر سنوات. وبهذا فإننا نرجوا منكم التفضل مشكورين بإفادتنا عن مدى مشروعية الاشتراك في هذا النظام؟

الجواب

لا يظهر لي ما يمنع ذلك؛ حيث إن مدخراته كأمانة عند الشركة يستطيع أخذها متى أراد وإن الزيادة التي تعطى له معها تعتبر تبرعًا من الشركة تشجيعًا له على بقائه في العمل وعلى الادخار لما يفيده في المستقبل مع أنها لا تنتفع بما تحسم عليه ولا مصلحة لها في ذلك المحسوم وإنما هو لديها كوديعة يحفظ للعامل فعند تمام المدة يكون قد ادخر مالا يفيده في حياته فهو أفضل له من قبضه كله ثم إنفاقه والإسراف فيه -كما هو معتاد عند كثير من العمال-. والله أعلم، وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم. ,


أجاب علي هذه الفتوى: سماحة الشيخ / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - رحمه الله -

ملخص الفتوى

س نحن مجموعة من الموظفين السعوديين نعمل في شركة ولدينا نظام يسمى نظام الادخار وهو خاص بالموظفين السعوديين

عدد المشاهدات

604