فتاوى ابن جبرين » الآداب الشرعية » آداب المعاملة » حق الرحم والقرابة » [ 6395 ] صلة رحم الأقارب الكفار

السؤال

س: ما حكم زيارة الأقارب إذا كانوا كفارا لكن لا يعادوننا فى الدين وهم يحبوننا فنحن ننصحهم فى الدين وفى الصلاة وهم أهل دنيا لن يصلوا فهل جائز زيارتهم وصلتهم ؟ وهل يجوز معايدتهم فى العيدين الفطر وعيد الأضحى أم لا ؟

الجواب

لا بأس من زيارتهم للدعوة وشرح تعاليم الإسلام رجاء أن يهتدوا ويدخلوا فى ديننا إذا رؤى منهم لينٌ أو عطفٌ أو رغبتا فى الخير فأما إذا علم منهم العناد والاستكبار وسبُّ الدين وأهله والسخرية بالمسلمين ففى هذه الحال لا تجوز مودتهم ولا موالاتهم ولا زيارتهم لما فى ذلك من إقرارهم على ذلك الكفر والاستهزاء. ,


أجاب علي هذه الفتوى: سماحة الشيخ / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - رحمه الله -

ملخص الفتوى

س ما حكم زيارة الأقارب إذا كانوا كفارا لكن لا يعادوننا فى الدين وهم يحبوننا فنحن ننصحهم فى

عدد المشاهدات

447