فتاوى ابن جبرين » الآداب الشرعية » آداب المعاملة » آداب الأكل » [ 8185 ] حكم الأكل والشرب ماشيا والنوم بين العصر والمغرب

السؤال

س: سمعت حديثين ومعناهما : أولا: إذا أحد يأكل ويشرب ويمشي لا تعتبر له أبدًا. ثانيًا: إذا أحد ينام بين العصر والمغرب فهو حُر يموت كساحر، أو مجنون. أرجو بإفادتنا عن صحة الحديثين.

الجواب

لا مانع من الأكل ماشيًا، أو قائمًا عند الحاجة؛ فقد ورد عن الصحابة أنهم كانوا يشربون وهم قيام ويأكلون وهم يمشون لحاجة وقد وردت أحاديث في النهي عن الشرب قائمًا وأن الأكل شر وأخبث لكن حملت على الكراهة، وأما هذا الحديث فلا يصح بهذا المعنى، وأما النوم بعد العصر فكرهه جمع من العلماء، ورووا في ذلك آثارًا لا تصح مرفوعة ولكن ذلك جائز عند الحاجة ويكره النوم بعد العصر لغير حاجة. والله أعلم. ,


أجاب علي هذه الفتوى: سماحة الشيخ / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - رحمه الله -

ملخص الفتوى

س سمعت حديثين ومعناهما أولا إذا أحد يأكل ويشرب ويمشي لا تعتبر له أبدا ثانيا إذا أحد ينام

عدد المشاهدات

228