فتاوى ابن جبرين » عبادات » الصلاة » آداب وأحكام المساجد » [ 6170 ] استخدام مساحة المسجد القديم في أي غرض من الأغراض

السؤال

س: نحن نسكن في مجمع سكني حكومي، وعند إنشاء المجمع تم تخصيص مكان ليكون مسجدًا تؤدى فيه الصلوات الخمس، ولكن مع مرور الوقت (حوالي 17 سنة) صار المسجد يضيق بالمصلين، ولكون المكان الذي أسس فيه المسجد غير قابل للتوسعة، فقد تم إنشاء مسجد آخر في نفس المجمع. سؤالي هو: هل يمكن استخدام مساحة المسجد القديم في أي غرض أم لا؟

الجواب

حيث إن ذلك المصلى القديم لم يكن مسجدًا ظاهر العلامات وإنما اختاره السكان وأحاطوه وخصصوه للصلاة فيه ولم يكن واقفه أو مالكه خصصه كمسجد وإنما كان مرفقًا أو توسعة نرى في هذه الحال جواز استخدامه في أي غرض من الأغراض النافعة سواءً بناؤه سكن إمامٍ ومؤذن أو مدرسة خيرية أو مشروعًا في غلة تعود على المسجد بالمنفعة، أما إذا كان قد وقف من أصله مسجدًا وتم بناؤه حيث وجه محرابه إلى القبلة ورفعت منارته وتم تسقيفه وأحيطت رحبته بسور منيع وركبت عليه أبوابٌ ومنافذ فإنه والحال هذه يصبح مسجدًا فلا يجوز هدمه ولا الانتفاع به انتفاعًا شخصيًا بل يترك كمصلى لمن حوله ويكون الثاني الواسع يصلي فيه من حوله، فإن لم يكن هناك من يصلي في المسجد القديم فلا يجوز هدمه إلا بأمر القاضي وبتقدير هيئة النظر. والله الموفق. ,


أجاب علي هذه الفتوى: سماحة الشيخ / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - رحمه الله -

ملخص الفتوى

س نحن نسكن في مجمع سكني حكومي وعند إنشاء المجمع تم تخصيص مكان ليكون مسجدا تؤدى فيه الصلوات

عدد المشاهدات

66