فتاوى ابن جبرين » معاملات » الجنايات » الردة » ما يوجب الردة » ما يوجب الردة عملا » ما يوجب الردة قولا » [ 11832 ] حكم من يشرب العصير بعد تخميره ويسب الدين ويستهزئ بالعلماء

السؤال

س: نفيدكم أننا مجموعة من الشباب نعمل في مشروع خيري -والحمد لله- ونتواصى فيما بيننا دائمًا، إلا أنه يوجد معنا زميل (هدانا الله وإياه) يُصر على بعض المعاصي والمنكرات رغم تكرارنا الدائم له وتعاهدنا له بالنصيحة إلا أنه لا يقبل ويتكبر أحيانًا. ومن هذه الأعمال : 1- تعمده تخمير العصيرات حتى تفسد بفعل التخمير والحرارة ثم يُغلق عليه الباب ويتناولها، ولا ندري هل هذه تُسكر أم لا !! 2- تعصبه لمنهج الشيعة وفكرهم والدفاع عنهم وأنهم هم المنهج الصحيح !! 3- إنكاره للشفاعة تأثرًا ببعض الدعاة -هداهم الله- !! 4- بالإضافة إلى سبه للدين والاستهزاء بالدعاة والمشائخ !! والسؤال يا فضيلة الشيخ : - هل تخمير العصيرات هذه مُسكرة؟ وهل علينا تبليغ الكفيل ؟ - هل هجره بعد هذه المعاصي جائز أم لا ؟ - نرجو توجيه نصيحة له.

الجواب

ننصحكم بتكرار النصيحة لهذا الزميل وتوبيخه على هذه الأفعال المحرمة، فإذا أصر واستكبر فعليكم مقاطعته والسعي في إبعاده. فأولا: تخمير العصيرات ثم تناولها مُحرم؛ وذلك لأنه غالبًا يُؤدي إلى السُّكر، أو يكون قريبًا من الإسكار، وكل مسكر حرام، وقد ورد النهي عن استعمال النبيذ في الأواني التي يُسرع إليها التغير ويُخاف وقوع الإسكار لمن تعاطاها حيث نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن النبيذ في الحنتم والدباء والمُزفت والمُقير والنقير. ثانيًا: عليكم أن تهجروه وتقاطعوه حيث إنه يتعصب للروافض ويُدافع عنهم مع أنهم يطعنون في القرآن ويُكفرون الصحابة ويدعون أئمتهم من دون الله ليكونون بذلك مشركين، وهكذا إنكاره للشفاعة التي وردت في الكثير من الأحاديث الصحيحة، وأكبر من ذلك ما ذُكر من أنه يسب الدين ويستهزئ بالدعاة ومشائخ العلم، فإن من سب دين الله فقد سب الله وسب رُسله، فيكفر بذلك لقول الله تعالى: قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ والله أعلم. عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

ملخص الفتوى

س نفيدكم أننا مجموعة من الشباب نعمل في مشروع خيري والحمد لله ونتواصى فيما بيننا دائما إلا أنه

عدد المشاهدات

552