فتاوى ابن جبرين » الدعوة الإسلامية والقضايا المعاصرة » قضايا الدعوة الإسلامية » واجب الدعاة نحو المدعوين » [ 10628 ] توجيهات لأعضاء الهيئات

السؤال

فقد كثر في هذه الأيام الحديث عن هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من اتهام لمقاصدهم ورميهم بالتعجل وعدم الروية وتدخلهم في شئون الغير واختلاق القصص عنهم، الأمر الذي سبب إرجاف في أواسط الناس حول عمل الهيئات وأهدافهم، فما هو توجيهكم لأعضاء الهيئات؟ وما هي نصيحتكم لمن يتصدر المجالس للحديث عن الهيئات همزا ولمزا وسخرية وإرجافا ؟ حفظكم الله من كل سوء ورعاكم وسدد خطاكم

الجواب

وبعد. . فقد علم أن أعضاء الهيئات والعاملين في أجهزة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كلهم من خيرة أهل العلم والدين ومن أهل الإصلاح والمقاصد الحسنة، وقد وقع عليهم الاختيار بعد خبرة وطول ممارسة ومعرفة لأشخاصهم وأعمالهم، وقد قاموا بما أسند إليهم خير قيام، وعرفت نياتهم وأهدافهم، فالواجب أن نحسن الظن بهم، وأن نحمل ما يصدر منهم على أحسن المحامل، وذلك أن لا يجلبون لأنفسهم مصلحة دنيوية من هذه الأعمال، وإنما يعملون لأجل المصلحة العامة للإسلام والمسلمين بتقليل المنكرات وإظهار شعائر الدين ولأجل أداء واجبهم الوظيفي الذي تحملوه وأصبح فرض عين عليهم، ولأجل مقاومة الشر وأهله القائمين على قدم وساق في نشر الباطل وإظهاره، وعلى هذا فلا يجوز أن تسمع المقالات التي تنقل عنهم ولا يصدق ما يقال فيهم من أعدائهم حيث أن هؤلاء المتكلمين في حقهم ممن يحبون أن تشيع الفاحشة وأن يتمكنوا من نيل أغراضهم وشهواتهم التي حرمها الله، ويعلمون أن رجال الحسبة هم القائمون ضدهم والذين يحولون بينهم وبين ما تتمناه أنفسهم من الحرام كالزنا والتبرج والاختلاط والخمور وترك الصلاة ونحوها، فلا يستغرب أن يختلقوا عليهم الأباطيل وأن يرموهم بالتسرع أو بالجهل، وبالتدخل فيما لا يجوز وأنهم يداهمون الأبرياء ويوقفون كل رجل معه زوجته وأنهم يضربون ويحبسون الأبرياء إلخ، ومع الأسف يصدقهم الكثير فيما يذيعونه ويتناقلون أكاذيبهم ويجعلونها حديث المجالس وفكاهات القوم حتى تنتشر ويكثر تداولها فيصدقها أغلب الناس نظرا لكثرة نقلتها ثم عند التحقيق وتتبع أصلها يتضح أنها تلبيس وكذب وأنها غُيرت وزيد فيها ونقص ونقلت على غير ما هي عليه وما كان صحيحا فهم فيه معذورون لأنه وقع عن اجتهاد وحسن قصد فلهم أجر الاجتهاد فالواجب الذب عنهم وإظهار محاسنهم والاعتذار عن أخطائهم. والله أعلم وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم. عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

ملخص الفتوى

فقد كثر في هذه الأيام الحديث عن هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من اتهام لمقاصدهم ورميهم بالتعجل

عدد المشاهدات

794