فتاوى ابن جبرين » عبادات » الحج » زيارة المدينة المنورة للحاج » زيارة مسجد قباء » [ 10389 ] الأعمال المشروعة عند الذهاب إلى مسجد قباء

السؤال

س: ما الأعمال المشروعة عند الذهاب إلى مسجد قباء ؟

الجواب

يشرع الذهاب إلى مسجد قباء ماشيًا إن تيسر ذلك حتى تكتب الخطوات حسنات، ثم يشرع الطهارة لرفع الحدث قبل دخول المسجد، ثم يشرع أن يصلي فيه ركعتين يطمئن فيهما ويخشع ويخضع، وإن تيسر له أن يزيد على ركعتين فذلك من عمل الخير، ويشرع كثرة الذكر وقراءة القرآن والدعاء بالأدعية الجامعة داخل المسجد لأن ذلك مظنة إجابة الدعاء لشرف المكان وللتوسل بالأعمال الصالحة، وإن شق المشي جاز أن يركب، فقد ثبت أنه صلي الله عليه وسلم كان يزور مسجد قباء ماشيًا أو راكبًا يعني أنه أحيانًا يركب حمارًا أو نحوه وأحيانًا يمشي على قدميه ولو استغرق ذلك وقتًا طويلا فإن ذلك يحسب من صالح الأعمال، ثم إن الزيارة له والصلاة فيه يسن أن تكون في غير أوقات النهي فقد ورد النهي عن الصلاة بعد الفجر حتى ترتفع الشمس قيد رمح، والنهي عن صلاة العصر حتى تغرب الشمس فيعم ذلك من ذهب إلى مسجد قباء للصلاة فيه. ,


أجاب علي هذه الفتوى: سماحة الشيخ / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - رحمه الله -

ملخص الفتوى

س ما الأعمال المشروعة عند الذهاب إلى مسجد قباء ؟

عدد المشاهدات

620