جديد الفتاوى |

اللؤلؤ المكين من فتاوى الشيخ ابن جبرين

الرئيسية » كتب الفتاوى » اللؤلؤ المكين من فتاوى الشيخ ابن جبرين

( 1 ) حاجة الناس اليوم إلى كتب فتاوى العلماء الربانيين
( 2 ) تقديم
( 3 ) أسئلة في العقيدة
        ( 1.3 ) مؤمنو الجن يثابون في الآخرة
        ( 2.3 ) كيف يمكن محاربة عدونا
        ( 3.3 ) إبطال السحر بالقرآن
        ( 4.3 ) الساحر كافر
        ( 5.3 ) تخصيص بعض الآيات لأمراض معينة
        ( 6.3 ) الجن لهم تسلط على الإنس
        ( 7.3 ) محاكمة الجن للإنس
        ( 8.3 ) اختطاف الجن للإنس
        ( 9.3 ) تزوج الإنس من الجن
        ( 10.3 ) خروج الجن من الإنس
        ( 11.3 ) القراءة على الممسوس
        ( 12.3 ) القراءة في زيت الزيتون
        ( 13.3 ) تكرار القراءة على المريض
        ( 14.3 ) بيع الماء المقروء فيه والزيت والعسل
        ( 15.3 ) القراءة على المريض بالقرآن كله
        ( 16.3 ) تكرار الدعاء
        ( 17.3 ) أداء العمرة من أجل المريض
        ( 18.3 ) الغيب لا يعلمه إلا الله
        ( 19.3 ) هل صحيح أن الجن يحضرون مبالغ لمن يستخدمهم
        ( 20.3 ) يزعم أحد الدجالين بأنه يعلم الغيب
        ( 21.3 ) عمل الكاهن والصلاة خلفه ومواصلته
        ( 22.3 ) استعمال الرقية
        ( 23.3 ) تعلم الرقية الشرعية
        ( 24.3 ) الصلاة في المسجد المجاور للقبر
        ( 25.3 ) الاحتفال بالمولد النبوي
        ( 26.3 ) شد الرحال إلى قبر الرسول صلى الله عليه وسلم
        ( 27.3 ) تقسيم البدعة
        ( 28.3 ) حكم العمل مع الرافضة
        ( 29.3 ) الاحتفال بالأعياد المبتدعة
        ( 30.3 ) شخصية على بن أبي طالب
        ( 31.3 ) استقطاب النصارى للإسلام بأناشيد دينية مصاحبة بالموسيقى
        ( 32.3 ) كيفية العزاء
        ( 33.3 ) التقيد بالبمذهب الواحد
        ( 34.3 ) الحلف بغير الله
        ( 35.3 ) الحلف بالنبي
        ( 36.3 ) حكم ما يسمى بالقرقيعان
        ( 37.3 ) سباب دين القلم أو الورقة أو الحجر
        ( 38.3 ) قراء يجتمعون لقراءة القرآن
        ( 39.3 ) حكم الإمارة في الحضر
        ( 40.3 ) وقع في الكفر والشرك جهلا
        ( 41.3 ) استقدام الكافر
        ( 42.3 ) شرع الله في المأتم
        ( 43.3 ) دفع زكاة أموال أهل السنة لفقراء الرافضة
        ( 44.3 ) نكاح المتعة
        ( 45.3 ) العقيدة الصحيحة
        ( 46.3 ) الاحتفال بمرور سنة على الزواج
        ( 47.3 ) سؤال الله تعالى بجاه فلان أو بحق فلان
        ( 48.3 ) أبدية الخلود في الجنة والنار
        ( 49.3 ) الدعاء للكافر بالخير
        ( 50.3 ) التحية المشروعة
        ( 51.3 ) الذبح والاعتكاف عند القبور
        ( 52.3 ) الحلف بالله كاذبا
        ( 53.3 ) الأمر بالسلام
        ( 54.3 ) قراءة القرآن في السر
        ( 55.3 ) الموعظة والتذكير عند الدفن في المقبرة
        ( 56.3 ) الشهداء غير المقتولين في المعركة
        ( 57.3 ) الإقسام على الله تعالى
        ( 58.3 ) التعامل بالتاريخ الميلادي
        ( 59.3 ) قول المسلم لأخيه أسألك الدعاء
        ( 60.3 ) سب الدين في المسلخ والأكل من ذبائحهم
        ( 61.3 ) ذبيحة جاحد الصلاة
        ( 62.3 ) طفل الأنابيب
        ( 63.3 ) الجهل بأمور الشركيات المخرجة عن الملة
        ( 64.3 ) الحلف بحياة الله
        ( 65.3 ) إهداء الزهور للمرضى
        ( 66.3 ) ثواب الصبر والاحتساب
        ( 67.3 ) الحلف بالألفاظ الشركية
        ( 68.3 ) إخلاص النية في الأعمال
        ( 69.3 ) العمل الوظيفي لا يسمى عبادة
        ( 70.3 ) الميت يعذب ببكاء أهله عليه
        ( 71.3 ) لا يعذب بالنار إلا رب النار
        ( 72.3 ) كيف سحر النبي صلى الله عليه وسلم
        ( 73.3 ) يحافظ على الأذكار ومع ذلك يصيبه مكروه
        ( 74.3 ) الشيخ عبد الرزاق عفيفي عطية
( 4 ) أسئلة في التفسير
        ( 1.4 ) كتاب صفوة التفاسير
        ( 2.4 ) أهل الأعراف وحالهم
        ( 3.4 ) معنى الحصور
( 5 ) أسئلة في أصول الفقه
        ( 1.5 ) معرفة الإجماع
        ( 2.5 ) شروط الاجتهاد والفتوى
( 6 ) أسئلة في الطهارة
        ( 1.6 ) حكم القزع
        ( 2.6 ) نكاح اليد
        ( 3.6 ) حكم الوساوس
        ( 4.6 ) المسح على الخف المصنوع من غير الجلد
        ( 5.6 ) مس الذكر
        ( 6.6 ) الاقتصار على غسل الذراع فقط دون الكف
        ( 7.6 ) الوضوء من الماء الحار
        ( 8.6 ) الوضوء من ماء المطر
        ( 9.6 ) الترتيب في المسح على الجبيرة والجرح
        ( 10.6 ) صلى وبعد الصلاة وجد على فرجه مذيا
        ( 11.6 ) حبال الغسيل التي توضع عليها ملابس نجسة
        ( 12.6 ) سماع الحائض القرآن في الإذاعة
        ( 13.6 ) وضوء من به جرح في يده
        ( 14.6 ) الصلاة في النعال
        ( 15.6 ) انقطاع دم النفاس
        ( 16.6 ) الصفار الذي يخرج من المرأة
        ( 17.6 ) قراءة الجنب للقرآن
        ( 18.6 ) نهي الحائض عن قراءة القرآن
( 7 ) أسئلة في الصلاة (الأذان)
        ( 1.7 ) الأذان في بداية الوقت
        ( 2.7 ) المساهمة في بناء مرافق للمسجد
        ( 3.7 ) متابعة الآذان لمن يسمع الآذان
( 8 ) اللباس والزينة
        ( 1.8 ) الدمية المصورة على هيئة إنسان
        ( 2.8 ) إدخال الكتب التي بها صور إلى المسجد
        ( 3.8 ) الصور التي في النقود أو في البطاقات الشخصية
        ( 4.8 ) التشبه بالرجال
        ( 5.8 ) تغيير الشيب بغير السواد
        ( 6.8 ) ملابس النساء
        ( 7.8 ) الأشياء المطلية بالذهب
        ( 8.8 ) وضع مفرق الشعر المائلة
        ( 9.8 ) وضع خصل من الشعر على الوجه
        ( 10.8 ) لبس الفيونكة
        ( 11.8 ) رفع جزء من الشعر على الرأس
        ( 12.8 ) لبس ربطة الشعر
        ( 13.8 ) نتف شعر الوجه بدون الحواجب
        ( 14.8 ) أرفع حد لوضع التسريحة أو الكعكعة على الرأس
( 9 ) الصلاة
        ( 1.9 ) إدراك الجماعة
        ( 2.9 ) أدرك من الجمعة أقل من ركعة
        ( 3.9 ) فقدان الخشوع في الصلاة
        ( 4.9 ) الصلاة بالبنطلون
        ( 5.9 ) التكبير بعد الرفع من سجدة التلاوة
        ( 6.9 ) سجود التلاوة في غير المسجد
        ( 7.9 ) وضع المصحف في موضع مرتفع عند السجود
        ( 8.9 ) الصلاة على سجادة فيها صور
        ( 9.9 ) القراءة في الصلاة بأكثر من رواية
        ( 10.9 ) الصلاة خارج المسجد مع رؤية المصلين
        ( 11.9 ) صلاة الليل مثنى مثنى
        ( 12.9 ) نسى التشهد الأول في الصلاة
        ( 13.9 ) انتقض وضوء الإمام وهو في بداية التشهد الأول
        ( 14.9 ) الصلاة في مكان فيه صور على العلب
        ( 15.9 ) الصلاة أمام المرآة
        ( 16.9 ) الصلاة أمام المدفئة
        ( 17.9 ) متابعة الإمام ومسابقته
        ( 18.9 ) صلاة الإشراق
        ( 19.9 ) وضع السواك في اليد أثناء الصلاة
        ( 20.9 ) الصلاة بآية واحدة في الجهرية
        ( 21.9 ) الاستناد على سارية المسجد أثناء صلاة الفريضة
        ( 22.9 ) الصلاة حاسر الرأس وفي فانيلة وسروال طويل
        ( 23.9 ) وضع يديه بين فخذيه عند الجلوس للتشهد
        ( 24.9 ) النظر في المصحف أثناء الصلاة
        ( 25.9 ) الأصل في متابعة الإمام في الصلاة
        ( 26.9 ) قضاء راتبة الفجر
        ( 27.9 ) سماع كلام الواعظ بعد الصلاة
        ( 28.9 ) الصلاة بين السواري والأعمدة في المساجد
        ( 29.9 ) صلاة النافلة عند باب المسجد
        ( 30.9 ) اتخاذ السترة في الصلاة
        ( 31.9 ) قيام المسبوق قبل إكمال الإمام للتسليم
        ( 32.9 ) صلى وشك في تكبيرة الإحرام
        ( 33.9 ) الالتباس في اتجاه القبلة
        ( 34.9 ) عذر الرجل السمين عن حضور صلاة الجماعة
        ( 35.9 ) صلاة المتنفل بالمفترض
        ( 36.9 ) السهو في الصلاة
        ( 37.9 ) الصلاة في الثوب الذي فيه صور
        ( 38.9 ) تقديم الغداء قبل الصلاة
        ( 39.9 ) تأخير المرأة للصلاة عند أول وقتها إلى آخر الوقت
        ( 40.9 ) امرأة طهرت قبل صلاة الظهر
        ( 41.9 ) لا يشهد الصلاة بحجة الشحناء بينه وبين جاره
        ( 42.9 ) صلاة الليل من أفضل القربات
        ( 43.9 ) الجلوس لحضور موضوع ثقافي يوم الجمعة قبل الصلاة
        ( 44.9 ) ضابط التخفيف في الصلاة
        ( 45.9 ) قراءة دعاء الاستفتاح في السنن
        ( 46.9 ) ترك صلاة الوتر بالليل
        ( 47.9 ) الصلاة في المسجد
        ( 48.9 ) التيمم عند فقد الماء
        ( 49.9 ) الصلاة على الفرش التي أصابها البول
        ( 50.9 ) الجهر بالقراءة للمنفرد
        ( 51.9 ) فاتته صلاة الجماعة
        ( 52.9 ) نسي أو نام عن صلاة سنة الفجر
        ( 53.9 ) صلاة الليل والوتر معا في المسجد بعد صلاة العشاء
        ( 54.9 ) المحافظة على الصلوات في المسجد
        ( 55.9 ) تحريك السبابة أثناء التشهد
        ( 56.9 ) قصر الصلاة
        ( 57.9 ) صلاة النافلة بالفاتحة فقط
        ( 58.9 ) الصلاة في غرفة مظلمة
        ( 59.9 ) النهي عن قرب المسجد لمن أكل ثوما
        ( 60.9 ) الجمع بين الصلاتين بدون عذر
        ( 61.9 ) هل للثلاثة أن يصلوا جمعة
        ( 62.9 ) قضاء الرواتب
        ( 63.9 ) هل تؤثر الوساوس في قبول العبادات
        ( 64.9 ) الكلام بين الأذان والإقامة
        ( 65.9 ) نصيحة للأئمة والخطباء
        ( 66.9 ) قراءة إن الله وملائكة يصلون علىالنبي في خطبة الجمعة
        ( 67.9 ) الانتقال من قرية إلى قرية للتعزية
        ( 68.9 ) غسل والدته وزوجته المتوفاة
( 10 ) أسئلة الزكاة والصدقة
        ( 1.10 ) الرجوع في الصدقة
        ( 2.10 ) أخذ مال مقابل تجديد الإقامة
        ( 3.10 ) الزكاة للإيجار
        ( 4.10 ) مؤسسة تجارية يوجد بين موظفيها من يستحق الزكاة
        ( 5.10 ) الصدقة على الخادمة الذمية
        ( 6.10 ) الأخذ من الزكاة لمن يجمعها
        ( 7.10 ) الزكاة لا تصرف إلا في الأصناف الثمانية
        ( 8.10 ) زكاة الإبل إذا كانت ترعى بأنفسها أكثر الحول
        ( 9.10 ) سلفت زوجي مائة ألف ريال وتصرف بها هل عليه زكاة
        ( 10.10 ) الأخذ من الزكاة التي عليه لنفسه
        ( 11.10 ) الزكاة لمدرس القرآن الكريم
        ( 12.10 ) زكاة السيارة والأخشاب المستعملة
        ( 13.10 ) أساعد أحد العاملين عندي من الزكاة
        ( 14.10 ) زكاة رأس المال والمكسب السنوي
        ( 15.10 ) الزكاة في الإيجار إذا حال عليه الحول
        ( 16.10 ) لدي استراحة فهل عليها زكاة
        ( 17.10 ) زكاة الأرض المتردد في بيعها
        ( 18.10 ) صرف الزكاة لمساعدة العوائل الضعيفة
        ( 19.10 ) الزكاة من نفس المال المزكى
        ( 20.10 ) أخذ المساعدة من تاجر يتعامل بالربا
        ( 21.10 ) استعمال الإمداد المالي فيما صرف له
        ( 22.10 ) جمع مبلغا من المال لأجل بناء أحد المساجد فسدد دينه منه
        ( 23.10 ) أخذ مالا من والده عن طريق الكذب
        ( 24.10 ) طلب المساعدة من الأمراء وأهل الخير
        ( 25.10 ) تصرف الأم في مال أولادها
        ( 26.10 ) أجر من تبرع براتب مدرس للقرآن الكريم
        ( 27.10 ) نوى الصدقة ولم يتيسر له ذلك
( 11 ) أسئلة في الصيام
        ( 1.11 ) صيام يوم وإفطار يوم
        ( 2.11 ) سرد الصوم أياما متتابعة
        ( 3.11 ) النهي عن صوم السبت هو عن تخصيصه
        ( 4.11 ) المداومة على الصوم القليل أفضل
        ( 5.11 ) صيام مريض الفشل الكلوي
        ( 6.11 ) صام نفلا وبعد صلاة الظهر أحب أن يفطر
        ( 7.11 ) زحام الحرم في العشر الأواخر
        ( 8.11 ) صيام مريض السكر
        ( 9.11 ) امرأة بلغت ودخل عليها رمضان ولم تصم خجلا
        ( 10.11 ) صامت حياء من أهلها وعليها الدورة الشهرية
        ( 11.11 ) الكفارة تختص بمن جامع في نهار رمضان وهو صائم
        ( 12.11 ) مات وعليه أيام من رمضان
        ( 13.11 ) نذر الصوم
        ( 14.11 ) غلب على ظنه عدم طلوع الفجر فشرب
        ( 15.11 ) أذن المؤذن في رمضان قبل الوقت وأفطر الناس
( 12 ) أسئلة في الحج
        ( 1.12 ) النية في الحج
        ( 2.12 ) كيفية الحج عن المتوفى
        ( 3.12 ) الحج عن الوالدة الكبيرة
        ( 4.12 ) اعتمر في أشهر الحج ثم رجع لبلده
        ( 5.12 ) حكم النعناع والمرامية والبابونج والهيل للحاج
        ( 6.12 ) صلاة الضحى في عرفة للحاج
        ( 7.12 ) كيفية الإحرام بالطائرة من الكويت
        ( 8.12 ) الإحرام من جدة لأداء العمرة
        ( 9.12 ) أراد أن يحج وعليه ديون
( 13 ) أسئلة في أحكام المولود
        ( 1.13 ) عقيقة المولود أمر مشروع
        ( 2.13 ) التسمية من الناحية الشرعية
        ( 3.13 ) تسمية المولودة بيان
( 14 ) أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس
        ( 1.14 ) التسوية بين الأولاد في العطية والتمليك المالي
        ( 2.14 ) واجب الدولة تجاه المعاق
        ( 3.14 ) إجراء عملية لتعقيم الأشخاص المصابين بأمراض وراثية خطرة
        ( 4.14 ) الرد من يقول إن من أسباب الإصابة بالإعاقة الزواج المبكر
        ( 5.14 ) الكلام مع الطفل المعاق بما يخفف عنه الحزن
        ( 6.14 ) إيواء المعاقين بمراكز المعوقين الداخلية
        ( 7.14 ) استغلال الوالدين للمعونات المقدمة من الدولة لابنهم المعاق
        ( 8.14 ) استخدام الأعمى لـ(كلب) أو غيره كقائد له في سيره
        ( 9.14 ) سقوط الجهاد عن الأعمى والأعرج والمجنون
        ( 10.14 ) ولاية الأعمى
        ( 11.14 ) شروط تولي القضاء
        ( 12.14 ) اجتهاد الأعمى في تحري القبلة
        ( 13.14 ) الأصم مأمور بجميع التكاليف
        ( 14.14 ) تحريك الأبكم شفتيه عند القراءة في الصلاة
        ( 15.14 ) استخدام الصور لتعليم الطلاب الصم
        ( 16.14 ) التحجب من الشخص المتخلف عقليا
        ( 17.14 ) إجراء الفحص الطبي للزوجين قبل الزواج
        ( 18.14 ) العلاج الطبيعي لامرأة معاقة جسديا عند رجل أخصائي
        ( 19.14 ) تعويض العامل ماديا إذا تعرض لحادثة معينة
        ( 20.14 ) حضانة الأعمى للطفل الصغير
( 15 ) أسئلة في المعاملات
        ( 1.15 ) استعاضة الوقت الإضافي في العمل من وقت الدوام الرسمي
        ( 2.15 ) الترقية الاستثنائية
        ( 3.15 ) السمسرة والجزاء عن الخدمة
        ( 4.15 ) طلب وكالة لاستخراج سجل تجاري
        ( 5.15 ) إقامة صندوق تعاوني
        ( 6.15 ) تبرأ ذمة العامل متى سامحه صاحب العمل
        ( 7.15 ) بيع الأرض لمن قام ببيعها بالأجل
        ( 8.15 ) بيع الكالئ بالكالئ
        ( 9.15 ) التأمين التجاري
        ( 10.15 ) إذا حل الدين جاز للمرتهن بيع الرهن
        ( 11.15 ) بيع التورق وحكمه
        ( 12.15 ) بيع الرهن على من هو بيده
        ( 13.15 ) بيع الذهب الجديد بذهب قديم وزيادة
        ( 14.15 ) بيع العملة الورقية بالعملة المعدنية دون التساوي
        ( 15.15 ) البيع على التصريف
        ( 16.15 ) مزرعة يخترقها السيل فهل هذا يعتبر عيبا
        ( 17.15 ) لبس الساعة المطلية بالذهب
        ( 18.15 ) أسهم البنك المتحد
        ( 19.15 ) الاستفادة من أموال أسهم البنك المتحد
        ( 20.15 ) المشاركة في شركات التأمين
        ( 21.15 ) أخذ الزيادة على الأجرة
        ( 22.15 ) أخذ بضاعة من تاجر كسداد دين عنده
        ( 23.15 ) الوالد يتصرف في ملكه دون رأي أولاده
        ( 24.15 ) دفع العربون
        ( 25.15 ) شراء سيارة بالتقسيط والبائع لم يملك السيارة بعد
        ( 26.15 ) أثر الجالب والمحتكر على الأمة
        ( 27.15 ) عقوبة المحتكر في الإسلام
        ( 28.15 ) بيع الذهب يدا بيد
        ( 29.15 ) الشراء بالتقسيط
        ( 30.15 ) حكم الأموال التي تدفع وتسمى العمولة
        ( 31.15 ) أخذ الصفقات الصغيرة عوضا عن الشركة الكبيرة
        ( 32.15 ) فتح حساب في مؤسسة للشراء والبيع بالربح والخسارة
        ( 33.15 ) نقل السبالة إلى مكان آخر
        ( 34.15 ) قبول هدايا الطلاب
        ( 35.15 ) بطاقة الائتمان
        ( 36.15 ) استئجار الخيام في منى إلى الحجاج
        ( 37.15 ) المطالبة بالمال قبل حلول وقته
        ( 38.15 ) رجل يطالب بدين لأخيه
        ( 39.15 ) بطاقات التخفيض
        ( 40.15 ) تقطيع آذان الأغنام وقرونها
        ( 41.15 ) ضياع الأمانة من غير تفريط ولا إهمال
        ( 42.15 ) الاشتراك في المسابقات التي تقيمها الجرائد والمجلات
        ( 43.15 ) الاشتراك في المسابقات التي تقيمها المحلات التجارية
        ( 44.15 ) الاشتراك في مسابقات علمية
        ( 45.15 ) إقامة مسابقة في الأسواق التجارية مع توزيع الجوائز
        ( 46.15 ) نسب الطفل اللقيط وإرثه
        ( 47.15 ) وقف البيوت
( 16 ) أسئلة في الفرائض
        ( 1.16 ) هل للعم والعمة المطالبة بحصتهم من المنزل
        ( 2.16 ) للورثة أن يأخذوا مال ميتهم ولو كان جمعه من حرام
        ( 3.16 ) إرث أولاد الابن المتوفى من جدتهم أم أبيهم
        ( 4.16 ) إرث أم البنت من ميراث ابنتها
        ( 5.16 ) توفيت وتركن ولدا وبنتين من رجل وولدين من آخر كيف يورثوا
        ( 6.16 ) تسبب في وفاة زوجته فهل يرث من ميراثها
        ( 7.16 ) المنحة التي نزلت من البلدية للوالد تصبح ملكه تورث عنه
        ( 8.16 ) هل يرث الأحفاد جدهم إذا كان والدهم قد توفي قبل الجد
        ( 9.16 ) نفقة الزوجة من نصيبها
        ( 10.16 ) ميراث الأختان الشقيقتان
        ( 11.16 ) من يرث أخي الشقيق الذي لم يتزوج
        ( 12.16 ) ميراث ولد الزنا
        ( 13.16 ) كيف نقسم هذا المبلغ على الورثة
( 17 ) أسئلة في النكاح
        ( 1.17 ) الإنشاد في العقيدة الإسلامية
        ( 2.17 ) إجابة الدعوات التي يحصل فيها بعض المنكرات
        ( 3.17 ) هل ينكر على من حضر الدعوات المنكرة ولم ينكر
        ( 4.17 ) المدعو يحضر إلى المنكرات ولم يحصل منه إنكار
        ( 5.17 ) استعمال الموسيقى بين الزوجين
        ( 6.17 ) الزواج بالكافرة
        ( 7.17 ) الزواج في الجنة
        ( 8.17 ) حلق شعر الوجه للمرأة
        ( 9.17 ) زواج الأصغر قبل الأكبر
        ( 10.17 ) متى تستحق المرأة الصداق كاملا
        ( 11.17 ) طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية
        ( 12.17 ) زوجتي كثيرة الجحد فماذا أفعل معها
        ( 13.17 ) معاملة زوجة الأب لابنة زوجها
        ( 14.17 ) استعمال مانع الإنجاب
        ( 15.17 ) سرقة الزوج أشياء من متعلقات زوجته
        ( 16.17 ) زوجي يتعاطى المخدرات
        ( 17.17 ) إلزام البنات بالزواج إذا كان المتقدم كفأ
        ( 18.17 ) القسم بين الزوجات
        ( 19.17 ) رفض الأب تزويج بناته
        ( 20.17 ) هل للأب الحق في رفض الخاطب
        ( 21.17 ) نقل الزوج كلام زوجته إلى أهلها
        ( 22.17 ) أجبرت على كشف وجهها
        ( 23.17 ) زوجة أبي تكيل لي التهم
        ( 24.17 ) الخطبة على خطبة آخر
        ( 25.17 ) الإسراف في النفقات
        ( 26.17 ) أخوات زوجي يسببون لي المشاكل
        ( 27.17 ) زوجتي مصابة بحب المظاهر
        ( 28.17 ) تزوجت بامرأة ولم أجدها بكرا
        ( 29.17 ) الوقوع في الفاحشة
        ( 30.17 ) زوجي كثير اللعن كثير الوقوع في أعراض الناس
        ( 31.17 ) الزواج بنية الطلاق
        ( 32.17 ) صداق التي لم يدخل بها
        ( 33.17 ) هل زوج الأم يعتبر وليا
        ( 34.17 ) زوجتي تحب كثرة العلاقات والزيارات
        ( 35.17 ) التجسس على زوجتي
        ( 36.17 ) رقص النساء
        ( 37.17 ) تشغيل الأشرطة التي تحتوي على موسيقى في الأعراس
        ( 38.17 ) استعمال الأشرطة التي فيها ضرب بالدفوف في الزواج
        ( 39.17 ) لبس النساء ملابس مشقوقة
        ( 40.17 ) ما يحصل في حفلات الزواج من إسراف وغناء ولباس فاضح
        ( 41.17 ) مصافحة الرجل للمرأة
        ( 42.17 ) الضابط لخروج المرأة وذهابها إلى السوق
        ( 43.17 ) وقوع الغيبة بين الزوجين
        ( 44.17 ) تقول لزوجها عند المداعبة عليك وجه الله
        ( 45.17 ) للخاطب مراسلة خطيبته
        ( 46.17 ) الزوجة تملك صداقها بمجرد العقد
        ( 47.17 ) الاشتراط في عقد الزواج
        ( 48.17 ) للمرأة أن تصبغ حاجبيها
        ( 49.17 ) الإجهاض لعذر شرعي
        ( 50.17 ) خروج المرأة للسوق لقضاء مستلزماتها
        ( 51.17 ) لبس النقاب الساتر للمرأة
        ( 52.17 ) كشف الزوجة وجهها على غير محارمها
        ( 53.17 ) الحجاب الإسلامي الكامل
        ( 54.17 ) هل يجوز أن أزوج ابنتي لابن زوجة أبي سابقا
        ( 55.17 ) زواج البدل
        ( 56.17 ) التسوية بين الزوجات في القسم
        ( 57.17 ) مساعدة الفقير وذي الحاجة والأعزب والغارم
        ( 58.17 ) زوجي رفض إرجاع أموالي فماذا أفعل
        ( 59.17 ) القسم بين الزوجات
        ( 60.17 ) استعمال المرأة للحناء
        ( 61.17 ) الخال هل يصح وليا في النكاح
        ( 62.17 ) حكم الأناشيد التي نسمعها في عصرنا هذا
( 18 ) أسئلة في الطلاق
        ( 1.18 ) زوج ابنتي دائما يضربها دون سبب ولا يصلي
        ( 2.18 ) ألقى عليها الطلاق ثلاثا وهي غائبة
        ( 3.18 ) الطلاق يعتبر طلقة واحدة
        ( 4.18 ) الحلف بالطلاق يقع أم لا
        ( 5.18 ) الطلاق ثلاثا حال الغضب
        ( 6.18 ) حق المرأة في الاصرار على المطالبة بدفع المهر كاملا
        ( 7.18 ) الطلاق بالثلاث حال الغضب
        ( 8.18 ) طلاق الحامل
        ( 9.18 ) قول علي الطلاق بالثلاث
        ( 10.18 ) حلفت على زوجتي بالطلاق إذا خرجت بدون إذني
        ( 11.18 ) قلت لزوجتي بعد مشادة كلامية أنت طالق
        ( 12.18 ) قلت لزوجتي وهي في بيت أهلها عليّ الطلاق
        ( 13.18 ) منع الزوجة من الخروج بعد المراجعة
        ( 14.18 ) زوجي يطلق ثم يراجع وطلق مرة أربع مرات
        ( 15.18 ) الطلاق في الهاتف ثلاث مرات
        ( 16.18 ) طلاق السكران
        ( 17.18 ) قول علي الحرام من أهلي
        ( 18.18 ) حلفت يمين الطلاق في حالة الغضب
        ( 19.18 ) تلفظ الزوجة على زوجها بالطلاق
        ( 20.18 ) زوج أختي طلقها ورجعتها له وعاد مرة ثانية وثالثة
        ( 21.18 ) طلقت زوجتي طلقة واحدة على إثر مشادة كلامية
        ( 22.18 ) طلب الزوجة للطلاق وامتناعها من فراش زوجها
        ( 23.18 ) المرأة المسنة تحتجب عن زوجها الأول
        ( 24.18 ) ظهار الزوجة
( 19 ) أسئلة في العدد
        ( 1.19 ) الخروج للمرأة المعتدة المتوفى عنها زوجها
        ( 2.19 ) ما يجوز للمعتدة من الثياب
        ( 3.19 ) الاغتسال للمعتدة
        ( 4.19 ) الصلاة للمعتدة
        ( 5.19 ) نظر المرأة للمعتدة في المرآة
        ( 6.19 ) استعمال الطيب ونحوه للمعتدة
        ( 7.19 ) أمور تتعلق بالحِداد
( 20 ) أسئلة في الرضاع
        ( 1.20 ) هل يجوز للطفل الرضيع أن يتزوج من بنات المرضعة
        ( 2.20 ) الرضاع في الكبر
        ( 3.20 ) الزواج من أخ الأخت من الرضاعة
        ( 4.20 ) الرضاعة مرة واحدة
        ( 5.20 ) عدد الرضعات المحرمة
        ( 6.20 ) رضاع أخي من أم زوجتي
        ( 7.20 ) الرضاع المشكوك في عدده
        ( 8.20 ) حكم هذه الرضاعة
( 21 ) أسئلة عامة
        ( 1.21 ) اختلاط النساء بالرجال في العمل
        ( 2.21 ) كيف أعامل جيراني الذين يؤذنني
        ( 3.21 ) امرأة توفيت منذ أيام وهي أم لنا من الرضاعة
        ( 4.21 ) شرب الدخان
        ( 5.21 ) ضوابط إنكار المنكر
        ( 6.21 ) واجب الموظف في عمله
        ( 7.21 ) من اكتشف شخصا على معصية هل يستر عليه
        ( 8.21 ) الوفاء بالنذر
        ( 9.21 ) رجل مبتلى بشرب الدخان ولكنه متمسك بأمور دينه
        ( 10.21 ) مطلّقة من زوجها بسبب ارتكابها الفاحشة وتطالب بحضانة بناتها
        ( 11.21 ) ضرب الكلب الأسود حتى الموت
        ( 12.21 ) التحلل من المظالم
        ( 13.21 ) الستر على من ارتكب جريمة
        ( 14.21 ) قضاء المرأة
        ( 15.21 ) حلق اللحية لعذر
( 22 ) أسئلة في العقوبات
        ( 1.22 ) أثر استعمال المخدرات والإدمان على سلامة أصول الدين
        ( 2.22 ) العقوبة في الدنيا والآخرة للمدمن والمروج
        ( 3.22 ) مفهوم العودة إلى الجريمة في الشريعة الإسلامية
        ( 4.22 ) تكرار الجريمة وتشديد العقوبة
        ( 5.22 ) عقوبة من عاد إلى الجريمة
        ( 6.22 ) السوابق في الجرائم
        ( 7.22 ) تشديد العقوبة في الشريعة الإسلامية
        ( 8.22 ) العوامل المؤدية للعودة للجريمة بالنسبة للنساء
        ( 9.22 ) العقوبات التعزيرية بين الرجل والمرأة
        ( 10.22 ) واجب المجتمع تجاه أولئك الأشخاص الذين يسيئون أمن المجتمع
        ( 11.22 ) شروط التوبة النصوح
        ( 12.22 ) دور التوبة النصوح في تغيير مسار المدمنين
( 23 ) أسئلة في الأطعمة
        ( 1.23 ) عادات سيئة
        ( 2.23 ) أكل اللحوم المشكوك فيها
        ( 3.23 ) استعمال العطور التي فيها نسبة من الكحول
( 24 ) أسئلة في الأيمان والنذور
        ( 1.24 ) حلفت أربعة أيمان على شيء واحد
        ( 2.24 ) حلفت على ابنتي وحنثت
        ( 3.24 ) الوفاء بالنذر على صفته
( 25 ) أسئلة في الشهادات
        ( 1.25 ) الشهادة على شهادة آخر ثقة عنده
        ( 2.25 ) الشهادة في القضايا التي دون الحدود
( 26 ) أسئلة في الأدب
        ( 1.26 ) عقوبة عقوق الوالدين
        ( 2.26 ) امرأة توفيت وهي غير راضية عن أولادها
        ( 3.26 ) أهلي يعاملونني كما لو كنت صغيرا
        ( 4.26 ) بعض المؤمنين مصاب بمرض نفسي
        ( 5.26 ) جلوس النساء مع الأقارب إذا كان معهم محارم
        ( 6.26 ) لعب الورق عبر شاشة الكمبيوتر
        ( 7.26 ) كلمة توجيهية لشباب الإسلام
        ( 8.26 ) نصيحة للشباب الصالحين
        ( 9.26 ) القدوة الحسنة
        ( 10.26 ) واجب الشباب تجاه العلماء والدعاة




حاجة الناس اليوم إلى كتب فتاوى العلماء الربانيين



حاجة الناس اليوم إلى كتب فتاوى العلماء الربانيين »

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد : فإن حاجة الناس اليوم إلى كتب فتاوى العلماء الربانيين ماسة ، يحتاج إليها كل مسلم على وجه الأرض كحاجة الظمآن إلى الماء ؛ نظرا لقلة العلماء الراسخين وكثرة المستفتين .
ومن هؤلاء العلماء شيخنا العلامة / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين حفظه الله ورعاه وجعل جنة الفردوس مأواه .
وإن القلم ليقف عاجزا عن الثناء عليه بما هو فيه ، فنسأل الله تعالى له الرفعة في الدنيا والآخرة . ولقد يسر الله تعالى جمع هذه الدرر من كلامه - حفظه الله - وقمت بتخريج الأحاديث النبوية مع بعض الإحالات لمزيد من الفائدة ، واعتمدت في الحكم على الأحاديث في الغالب على كلام الشيخ الألباني وفقه الله تعالى وحسبك به من إمام في هذا الشأن .
وإني لأشكر الله تعالى على نعمه التي لا تعد ولا تحصى ، ثم أشكر شيخنا العلامة الإمام عبد الله الجبرين - حفظه الله - ونفع به على جهوده العظيمة ، وأشكر له مراجعته لهذا الكتاب مع ضيق وقته وكثرة مشاغله ، وأسأل الله تعالى له ولجميع علمائنا الصحة والعافية والرفعة في الدارين . وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
كتبه عبد الله بن يوسف العجلان
الاثنين 7 / 7 / 1417 هـ

» العودة للفهرس





تقديم



تقديم »

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي هدانا للإسلام واختار هذا الدين لصالح الأنام ، وتفضل على أهله بأن أكمله لهم وأسبغ عليهم الإنعام ، وأورثهم الكتاب المستبين وتكفل بحفظه عن عبث أهل الإجرام ، أحمده وأشكره على أن من علينا بالعقول والأفهام ، ويسر لنا تدبر القرآن والسنة واستنباط الأحكام ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الذي تفرد بالبقاء والدوام ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله أفضل من صلى وصام وبلغ ما أرسل به إلى جميع الأنام ، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه البررة الكرام وسلم تسليما كثيرا.
أما بعد فقد قال الله تعالى : لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ والتفقه هو التعلم والتفهم والتدبر للنصوص حتى يتجلى معناها ويفهم مدلولها ، وقد وفق الله تعالى من أراد به خيرا من أهل العلم والفهم للاشتغال بنصوص الوحيين والتفقه فيها وبيان ما يمكن أن يستنبط منها وما يدخل فيها من المسائل والوقائع و : ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ
وقد يسر الله تعالى حفظ كتابه وسهل تناوله فقال تعالى : وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ . ولكن هذا التيسير إنما يناله ويعرفه من أقبل على القرآن وتعقله وتدبره كما هو الحاصل لسلف الأمة وحملة العلم الشرعي في كل زمان ومكان ، وهم الذين نفع الله بعلومهم من بعدهم فكتبوا ودونوا وألفوا جميع العلوم التي تتعلق بالشرع في الحلال والحرام والآداب والأخلاق وحقوق الرب تعالى وحقوق عباده وكل ما يمكن أن تمس إليه الحاجة في هذه الحياة .
ثم إن تلك العلوم والفوائد بقيت محفوظة بعدهم ووصلت إلينا كما هي لم يفتنا منها إلا ما قل فأصبحت في متناول الأيدي مرتبة مبوبة مفصلة؛ ليسهل الرجوع إليها والاستفادة منها، فقامت الحجة على العباد ولله الحجة البالغة ، ولم يبق لأحد عذر في الاستمرار على الجهل والإعراض عن الشرع .
ومع ذلك فإن هناك الكثير والكثير من العوام والخواص ممن بقوا على الجهل والغفلة والإعراض عن التفقه وطلب العلم النافع ؛ وذلك إما لانشغالهم بالدنيا الدنية والاهتمام بالكسب وجمع المال حتى صارت هذه الدنيا أكبر همهم ومبلغ علمهم فلم يكن لهم اهتمام بأمور الدين وبتحصيل العلم النافع الذي يحتاج إليه المسلم في كل الأحوال أو جلها .
وإما للغفلة والسهو والإقبال على الملاهي واللعب بالباطل وما يشغل الوقت ويذهب به الزمان دون أن يشعروا بحاجتهم إلى العلم والدين، فذهبت أعمارهم في لهو وسهو وقيل وقال وفاتهم التعلم والتفرغ لنيله من مظنته .
وإما للاهتمام بالعلوم الجديدة التي حدث إكباب الجماهير على تعلمها والشغف بمعرفتها وإن كان الهدف منها نيل منصب أو وظيفة، ولكنها زاحمت العلوم الشرعية وفات على أهلها معرفة ما خلقوا له وأمروا به .
وإما لقلة المعرفة الكافية بطرق الاستفادة من العلوم القديمة واستخراج المسائل منها مع توفرها وسهولة الحصول عليها .
وكل هذه الأسباب وغيرها حالت بين الكثيرين وبين معرفة الأحكام والأدلة، ومن ثم كثرت الأسئلة الواردة على من يعرف منه بعض من العلم ولو مبدئيا، وتواردت عليه الإشكالات التي تخفى على السائلين لقلة معرفتهم ولعجزهم عن الاستدلال والبحث في الكتب، فيلجئون إلى إيراد ما يخفى عليهم على من ظنوه قادرا فيحصل الجواب على حسب القدرة العلمية .
فمن ذلك وجدت هذه الأسئلة والأجوبة التي وردت علينا أثناء العمل الوظيفي فاحتجنا إلى كتابة أجوبتها من الذاكرة دون التفرغ لأخذها من المراجع والمؤلفات التي تعتني بالأدلة وتوضح الحكم وما يتفرع منه ، ومع ذلك فإنها لا تخلو من فائدة ، وقد رغب بعض الإخوة نشرها ، وذكروا فيها فائدة للعامة ، فوافقت على ذلك وإن كانت من سقط المتاع ولكن تنزلا على رغبتهم .
وقد اشتغل بها الأخ عبد الله العجلان وخرج الأحاديث والآثار التي ذكرت فيها ورتبها على الأبواب وجعل لها عناوين ومبادئ فجزاه الله خيرا .
ونسأل الله أن ينفع بها المسلمين ويجعل عملنا له خالصا ، صوابا على السنة ، وأن يغفر لنا ما وقع من خلل أو زلل ، وأن يكلل جهودنا ويعيننا على طاعته ، وأن يصلح أحوال المسلمين وولاة أمورهم . والله أعلم . وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم .

كتبه:
عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله الجبرين 27 / 7 / 1417 هـ

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » مؤمنو الجن يثابون في الآخرة



مؤمنو الجن يثابون في الآخرة »

السؤال : س1
هل مؤمنو الجن سيدخلون الجنة؟ وإذا كانت الجن مخلوقة من النار فكيف يعذب كافرهم بالنار؟
الجواب:-
لا شك أن مؤمني الجن يثابون في الآخرة بما يناسبهم، وأن كفارهم يعاقبون، كما قال تعالى حكاية عن الجن: وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا وكونهم مخلوقين من النار لا يمنع تعذيبهم بالنار؛ فإن نار الآخرة أحر من نار الدنيا بسبعين ضعفا، ويمكن أن لهم نارا خاصة يعذبون فيها، فأمر الآخرة مخالف لأمر الدنيا .

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » كيف يمكن محاربة عدونا



كيف يمكن محاربة عدونا »

السؤال: س2
كيف يمكن محاربة عدونا؟ الجواب:-
العدو نوعان: عدو من الجن وهم الشياطين، وعدو من الإنس وهم الكفار والعصاة ونحوهم، فأما الشياطين فمحاربتهم بالاستعاذة منهم، وكثرة الذكر بأنواعه، وكثرة الأعمال الصالحة، وقراءة القرآن، ومجالسة الصالحين، والبعد عن الذنوب والمحرمات .
وأما عدو الإنس فمحاربة الكفار بالقتال عند توفر أسبابه، وبالبعد عنهم، وثلبهم وعيبهم، وإظهار مقتهم وتحقيرهم، والتحذير من الانخداع بهم، وبيان ضعف شأنهم وفساد أديانهم، حتى لا ينخدع بهم الجهال.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » إبطال السحر بالقرآن



إبطال السحر بالقرآن »

السؤال: س3
كيف يمكن إبطال السحر بالقرآن والسنة والأذكار والأدعية؟
الجواب:-
يختار من هو من أفضل القراء وأتقاهم، وأشدهم تمسكا بالسنة، وعملا بالشريعة، وبعدا عن المحرمات والمعاصي، فإن قراءته تؤثر بإذن الله في إبطال الأعمال السحرية .
كما أنه لا بد من أن يكون المقروء عليه من أهل التقوى والخير والصلاح والاستقامة، قال تعالى: وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا .
كما أنه لا بد من اعتقاد أن القرآن هو الشفاء والعلاج النافع، ولا يجعل القراءة تجربة، بل يجزم بأنه يزيل المرض بإذن الله تعالى.
ثم إن القارئ يستحضر الآيات التي خصت بقراءتها على المريض ويكررها، ثم إن المسلم عليه أن يتحصن دائما بالأدعية النبوية والأوراد المأثورة من الكتاب والسنة، ويحافظ على أذكار الصباح والمساء، فبذلك يحفظه الله من كيد الكائدين، والله أعلم .

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الساحر كافر



الساحر كافر »

السؤال: س4
هل كل ساحر يعتبر كافرا ؟
الجواب:-
 الساحر هو الذي يستخدم الشياطين، ويتقرب إلى الجن بما يحبون من الذبح لهم من دون الله، ومن دعائهم مع الله، ومن طاعتهم في معصية الله، بالزنا، وشرب الخمر، وأكل الحرام، وترك الصلاة والتلطخ بالنجاسات، والبقاء في الأماكن القذرة، حتى تجيبه الشياطين لما طلب منها من الإضرار بالمسحورين بالصرف والعطف والملاطفة، والتفريق بين المرء وزوجه، والإخبار ببعض المغيبات، وبالمسروق، ومكان الضالة، فهذا مشرك كافر؛ لأنه عبد الله وعبد الشيطان، وهذا هو الشرك الأكبر، فيكون كافرا؛ لقوله تعالى: وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ ولقوله تعالى: وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ وقد ورد الأمر بقتل الساحر لحديث: حد الساحر ضربة بالسيف .
فعلى هذا يكون كافرا ولو صلى وصام وقرأ ودعا، فإن الشرك يحبط الأعمال، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » تخصيص بعض الآيات لأمراض معينة



تخصيص بعض الآيات لأمراض معينة »

السؤال: س5
هناك من القراء من يخصص بعض الآيات لأمراض معينة مع تكرارها بأعداد معينة، مع عدم اعتقادهم بأن العدد هو السبب في الشفاء. فما حكم هذا التخصيص؟ وما حكم التكرار؟
الجواب:-
لا شك أن القرآن شفاء، كما أخبر الله تعالى بقوله تعالى: قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وقوله: قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ فأما قوله تعالى: وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ فقال كثير من العلماء أن من ليست للتبعيض، وإنما هي لبيان الجنس، أي جنس القرآن، ومع ذلك فإن في القرآن آيات لها خاصية في العلاج بها، ولها تأثير في المرقي بها، ومن ذلك فاتحة الكتاب، ففي حديث أبي سعيد أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال للذي رقى بها: وما أدراك أنها رقية؟ وقد ورد فضل آيات خاصة كآية الكرسي ونحوها، وسورتي المعوذتين، فقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم- ما تعوذ متعوذ بمثلهما .
وكذا سورتا الإخلاص والآيتان من آخر سورة البقرة، فأما تكرارها ثلاثا أو نحو ذلك فلا بأس به فإن القراءة مفيدة، سواء تكررت أو أفردت، لكن التكرار والإكثار أقوى تأثيرا .

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الجن لهم تسلط على الإنس



الجن لهم تسلط على الإنس »

السؤال: س6
يذكر أحد القراء بعد معالجته لإحدى حالات المس وخروج الجني من جسد الإنسي أنه اتصل به مساء ذلك اليوم نفس الجني الذي أخرجه بقصد إزعاجه. فهل هذا الأمر ممكن؟
الجواب:-
نعم يمكن ذلك، فإن الجن لهم تسلط على الإنس، ومتى تمكنوا من الإزعاج فعلوه، ويكثر تأثر الذين يعالجون الجن بتهديدهم وإضرارهم أو إضرار أقاربهم، لكن متى تحصنوا بالقرآن والأوراد والأدعية والعلاجات الواقية لم يقدروا عليهم ولم يضروهم بإذن الله، وهناك أدعية معروفة تحصن من شرهم، كما يعرف ذلك من يشتغل بالرقية وعلاج المس، والله أعلم .

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » محاكمة الجن للإنس



محاكمة الجن للإنس »

السؤال: س7
سمعنا من أحد الثقات ممن يقرءون بالرقى الشرعية أنه أثناء قراءته على مريض به مس مات الجني المتلبس به، فرأى نفسه يحاكم بسبب ذلك من الجن، وأنه تخلص من ذلك بشهادة أحد الجن له بأنه كان يذكر اسم الله عند علاجه، وأنذر الجني قبل أن يشد عليه بالقراءة فخلى سبيله. فهل هذا الأمر ممكن؟ الجواب:-
يمكن ذلك، فإن أهالي ذلك الجن قد يحاكمونه إذا قتل أخاهم أو قريبهم، كما لو أضر أحدهم ولم يذكر اسم الله عليه، فإذا تحاكموا عند قضاتهم المسلمين، وكان الجني هو المتسلط المعتدي، والإنسي عالجه بالرقية، وذكر اسم الله، أو بأية علاج يخرج به، فإنهم يحكمون ببراءة الإنسي ويهدرون دم الجني؛ لاعتدائه وظلمه، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » اختطاف الجن للإنس



اختطاف الجن للإنس »

السؤال: س8
لقد سمعت قصصا كثيرة عن اختطاف الجن للإنس، وقد قرأت قصة مفادها أن رجلا من الأنصار -رضي الله عنه- خرج يصلي العشاء فسبته الجن وفُقد أعواما. فهل هذا الأمر ممكن أعني اختطاف الجن للإنس؟
الجواب:-
يمكن ذلك، فقد اشتهر أن سعد بن عبادة قتلته الجن لما بال في جحر فيه منزلهم، فقالوا:
نحـن قتـلنا سيـد الخـزر ج سعـــد بــن عبــاده
ورمينـــاه بسهمــيـن فلـم نخــطئ فــؤاده
ووقع في زمن عمر أن رجلا اختطفته الجن وبقي أربع سنين، ثم جاء وأخبر أن جنا من المشركين اختطفوه فبقي عندهم أسيرا ، فغزاهم جن مسلمون فهزموهم وردوه إلى أهله، ذكر ذلك في منار السبيل وغيره والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » تزوج الإنس من الجن



تزوج الإنس من الجن »


السؤال: س9
   هناك قول مشهور بين الناس عن بعض القبائل التي لديها فراسة وقدرة على تقصي الآيات ومعرفة أصحابها، وقيل ذلك لأن أحد أجدادهم قد تزوج من الجن، وهذا هو سبب اكتسابهم هذه القدرة. فما مدى صحة ذلك؟
الجواب:-
هذا غير صحيح، ولا أعرف أن الإنسان يتولد بين إنسي وجني؛ حيث إن الجن ليس لهم أجسام، وإنما هم أرواح هوائية، وإن كانوا يقدرون على التشكل بأشكال منوعة، فأما هؤلاء الذين يعرفون الآثار والأشباه فهم من أهل الفراسة، وقوة الذكاء والمعرفة، والفطنة والتجربة .
وقد جعل الله تعالى فروقا بين الآثار ومواطئ الأقدام، كما جعل فروقا ظاهرة بين الناس في الطول والقصر، والسواد والبياض والصغر والكبر، فأنت ترى مائة ألف من البشر لا تجد فيهم اثنين متشابهين في كل الصفات، فهذا هو السبب الذي به يميز هؤلاء بين الناس ويعرفون الآثار والأشباه، والله أعلم.  

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » خروج الجن من الإنس



خروج الجن من الإنس »

السؤال: س10
بعض من يرقون بالرقى الشرعية يطلبون من الجني المتلبس في بدن الممسوس الخروج، وفي بعض الأحيان يطلب هذا الجني الخروج من بعض الأعضاء، مثل العين أو الأذن، فيرفض الراقي ذلك؛ اعتقادا منه أن ذلك قد يؤذي الممسوس، ويطلب منه الخروج من الفم أو أصبع القدم؛ حتى لا يؤذي عين أو أذن الممسوس، وأحيانا يقول بعض الكلمات، مثل: من العظم إلى اللحم، إلى الشحم، إلى الجلد، إلي الهواء. فهل هذه الأقوال والتصرفات فيها محظور شرعي؟
الجواب:-
وبعد فإن الجني يلابس الإنسي ويسيطر على بدنه، ولا نعرف من أين يدخل ولا كيف يخرج، إلا أنه شوهد أنه يخرج من أصابع اليد، فينغمس الأصبع في الأرض ويخرج من بدن الممسوس، ويمكن أن يخرج من الجنب أو الظهر أو البطن، كما دخل من أحدها، والظاهر أنه لا يعطل العضو الذي دخل منه أو خرج، فلا يتضرر الأصبع ولا اليد ولا الرجل .
فأما العين أو الأذن فلا نعلم كيف يدخل منها أو كيف يخرج، وإذا قدر دخوله من العين والأذن ونحوها فإنه كذلك يخرج دون أن يحصل تغير في السمع، ويراجع في ذلك أهل الرقية والعلاج لهذه الأمور.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » القراءة على الممسوس



القراءة على الممسوس »

السؤال: س11
بعض القراء يقول: لا أحد يقرأ عليها إلا بعدما أنتهي من قراءتي؟ ما هو رأيكم؟
الجواب:-
لا مانع من اختصاص بعض القراء بصفة أو بزمان يرى أن مشاركته مع غيره قد يبطل عمله، فيجوز أن يمكن من القراءة وحده حتى ينهي قراءته كتجربة.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » القراءة في زيت الزيتون



القراءة في زيت الزيتون »

السؤال: س12
ما رأيكم في القراءة في زيت الزيتون؟ وهل ممكن أن يقرأ في القارورة الواحدة أكثر من شخص؟ الجواب:-
لا مانع من قراءة آيات وأدعية في ماء كماء زمزم أو في زيت الزيتون، ثم يدهن به المريض، ولا مانع من قراءة أكثر من قارئ في تلك القارورة.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » تكرار القراءة على المريض



تكرار القراءة على المريض »

السؤال: س13
الشخص المريض هل ممكن أن يقرأ عليه في آن واحد أكثر من قارئ؟
الجواب:-
لا مانع من تكرار القراءة على المريض، وتعدد القراء على المريض الواحد في زمن واحد؛ فهو كلام الله الذي جعله شفاء لما في الصدور.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » بيع الماء المقروء فيه والزيت والعسل



بيع الماء المقروء فيه والزيت والعسل »

السؤال: س14
    ما رأيكم في بيع الماء المقروء فيه والزيت والعسل؟
الجواب:-
 لا مانع من بيع الماء والزيت والعسل بسعر تكلفته، فأما قراءته فلا ثمن لها وأرى أن لا يأخذ لها مقابلا فبيعه سيما بثمن رفيع قد يقلل من نفع قراءته وتأثيرها.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » القراءة على المريض بالقرآن كله



القراءة على المريض بالقرآن كله »

السؤال: س15
ما رأيكم لو قرأنا على المريض بعض السور، مثل يس والفرقان والبقرة وغيرها؟ الجواب:-
لا مانع من القراءة على المريض بالقرآن كله، أو ببعض السور، سورة يس أو البقرة أو الفرقان، أو الملك أو الواقعة، أو بعض الآيات كآية الكرسي، والفاتحة والمعوذتين، وآخر البقرة وأول آل عمران وأول سورة طه وآخر الحشر، ونحوها.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » تكرار الدعاء



تكرار الدعاء »

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » أداء العمرة من أجل المريض



أداء العمرة من أجل المريض »

السؤال: س17
ما حكم أداء العمرة من أجلها وهل ممكن بدون سعي؟
الجواب:-
لا مانع من أداء العمرة وجعل ثوابها للمريض، وهناك يدعو للمريض أو المرضى، ولا تصح العمرة إلا بطواف وسعي.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الغيب لا يعلمه إلا الله



الغيب لا يعلمه إلا الله »

السؤال: س18
يزعم أحد الدجالين أنه يستطيع أن يتعرف على السارق بعد أن يسرق غيبا ، وذلك بأمور لا يعلمها كثير من الناس منها، أنه يأمر بإحضار صحن ماء وطفل دون سن البلوغ، ويكون قد رضع من ثدي أمه حولين كاملين ولم يخِفْه كلب، ثم يقوم بقراءة شيء من القرآن وبعض الكلمات التي لا يفهم معناها، ثم يسأل الطفل: هل رأيت شيئا في الماء الذي في الصحن؟ فيصف الطفل السارق بالتفصيل، وأين أخفى المسروقات، فما حكم الدين فيه؟ وهل تجوز الصلاة خلفه، وأن نصله في السراء والضراء؟ علمًا أنا قد نصحناه ولكن لا يقبل النصيحة ويقول: إنه على الحق..
الجواب:-
لا شك أن هذا من السحرة ومن عمل الشياطين؛ لأن هذا خارج عن قدرة البشر، فإن الغيب لا يعلمه إلا الله، والوحي إنما نزل على الرسل، ومحمد -صلى الله عليه وسلم- خاتم النبيين لا نبي بعده، ولا شك أن الشيطان يتصور للكهان، ويصف لهم السارق، ويبين لهم موضع السرقة، سواء في هذا الصحن والماء أو في غيره، ولا يجوز سؤالهم ولا تصديقهم: ومن أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم .
وعلى هذا فلا يجوز تقديمه في الإمامة، ولا الصلاة خلفه، ولا صلته سرا أو جهارا، ولا إعطاؤه ولو في حالة الضرورة حتى يتوب، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » هل صحيح أن الجن يحضرون مبالغ لمن يستخدمهم



هل صحيح أن الجن يحضرون مبالغ لمن يستخدمهم »


السؤال: س19
يوجد رجل يدعي أنه يتعامل مع الجن، ويقول: إنه على استعداد بأن يقوم بدفع الأرباح مضاعفة لمن يتعامل معه، فمثلا إذا أعطيته مبلغ مليون ريال، فإنه يستخدم مادة الزئبق للتعامل مع الجن، وبعدها يعطي أرباح خمسة ملايين ريال تقريبا ، فما رأي فضيلتكم فيما يدعيه هذا الشخص، وهل صحيح أن الجن يحضرون مبالغ لمن يستخدمهم على حد زعمه؟
الجواب:-
أرى أن هذا لا يجوز؛ حيث إن التعامل معهم غالبا لا يكون إلا بعد التقرب إليهم بما يحبون، وهو عمل الساحر الذي يتقرب إلى الشيطان بما يحب حتى يبطل عمله، وهكذا لما ذكر من استخدامهم الزئبق فإنه خداع وأكل للمال بالباطل، وقد يدخل في القمار والاختلاس؛ فإن عمل الشياطين يكون بالتخييل والسحر .
ومعلوم أنهم لا يملكون مثل ما نملك من الأموال والنقود والأمتعة، فإذا أعطوا الإنسان شيئا من ذلك فإما أن يكون من التخييل الذي لا حقيقة له، أو أنه اختلاس من أموال الناس، فلا يحق التعامل معهم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » يزعم أحد الدجالين بأنه يعلم الغيب



يزعم أحد الدجالين بأنه يعلم الغيب »

السؤال: س20
يزعم أحد الدجالين بأنه يعلم الغيب، وذلك بالقراءة على المصروعين، ويأمرهم بأن يتبخروا بأوراق يُكتب عليها، ويعطيهم تمائم (حجابات) ليلبسوها، وإذا حضر إليه شخص يريد العلاج ويكون من شاربي الخمر فيخبره بأنه شرب بالأمس خمرا ، وباقي الخمر موجود في مكان كذا، وإني لن أعالجك من الصرع حتى تترك شرب الخمر، فيعترف بذلك، أفتونا في هذا الأمر، وهل يجوز أن نؤاكله ونسلم عليه ونصلي خلفه؛ لأنه يصلي أحيانا بالناس؟ وقد نصحناه ولم يقبل النصيحة ويقول: إنه على الحق.. أفتونا مأجورين.
الجواب:-
هذا لا شك أنه من الكهنة الذين يستخدمون الشياطين ويتقربون إليها بما تحب حتى تطلعهم على بعض الأمور الغائبة، وذلك أن يذبح لهم، أو يدعوهم بأسمائهم، أو يطيعهم في معصية الله بأكل الحرام والنجاسات، أو نحو ذلك، ومعلوم أن هذا من الكفر والشرك، فعلى هذا يجب أن يستتابوا فإن تابوا وإلا قتلوا، ولا تجوز الصلاة خلفهم ولا السلام عليهم حتى يتوبوا، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » عمل الكاهن والصلاة خلفه ومواصلته



عمل الكاهن والصلاة خلفه ومواصلته »

السؤال: س21
عند حدوث سرقة ما يأتي الشخص المسروق إلى أحد الدجالين، فيقوم هذا الدجال بنفخ قربة ثم يأمره أن يعلقها في مكان السرقة، فتنتفخ بطن السارق في أي مكان كان هو، أو يقرأ على بيض الدجاج فيظهر السارق ومكان اختفائه على البيض، فما حكم الشريعة في ذلك؟ وهل تجوز الصلاة خلفه ومواصلته؟ علما أنا نصحناه ولكن لا يقبل النصيحة ويقول: إنه على الحق .
الجواب:-
كل هذا من الكذب والتكهن، وعمل الشياطين، عندما يخدمه الكاهن ويطيعه ويتقرب إليه بما يحب ويعمل هذه العملية، فهو يلابس السارق ويسبب هذا الانتفاخ وهكذا يسبب ظهور اسم السارق على هذا البيض، ومعلوم أن الكاهن كافر، وكذا من سأله فصدقه كفر بما أنزل على محمد -صلى الله عليه وسلم- فلا تجوز الصلاة خلفه ولا صلته حتى يتوب، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » استعمال الرقية



استعمال الرقية »

السؤال: س22
لقد دار جدل حول من يقرءون القرآن ليرقوا به الناس فقال البعض: لا يجوز لأحد أن يرقي بالقرآن لجمهور الناس إلا أن يكون من أهل العلم الشرعي. وقال البعض الآخر: إنه يكفي أن يكون من حفظة كتاب الله، سليم المعتقد، ومن أهل الصلاح والتقوى. أرجو بيان اللبس في هذه المسألة، والحكم الشرعي في ذلك ؟
الجواب:-
الصواب أنه يجوز استعمال الرقية من كل قارئ يحسن القرآن، ويفهم معناه، ويكون حسن المعتقد، صحيح العمل، مستقيما في سلوكه، ولا يشترط إحاطته بالفروع ولا دراسته للفنون العلمية؛ وذلك لقصة أبي سعيد في الذي رقى اللديغ قال: وما كنا نعرف منه الرقية. أو كما قال، وعلى الراقي أن يحسن النية، وأن يقصد نفع المسلم، ولا يجعل همه المال والأجرة؛ ليكون ذلك أقرب إلى الانتفاع بقراءته، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » تعلم الرقية الشرعية



تعلم الرقية الشرعية »

السؤال: س23
كما تعلمون فإن كثيرا من الناس يعانون من أمراض لا يجدون لها علاجا طبيا ، فيلجئون إلى كتاب الله وإلى أهل العلم وبعض حملة كتاب الله من أهل التقوى والصلاح ليرقوهم بالرقى الشرعية لعلاجهم، وقد يكون مكان الوجع للنساء في رؤوسهن أو صدورهن أو أيديهن أو أرجلهن، فهل يجوز كشف هذه الأماكن للقراءة عليها عند الضرورة، وما هي حدود الكشف للمرأة عند القراءة؟.
الجواب:-
يسن تعلم الرقية الشرعية رجاء نفع المسلمين، وعلاج هذه الأمراض المستعصية؛ ولأن كتاب الله هو الشفاء النافع المفيد، ولكن لا يجوز للرجل الأجنبي أن يمس شيئا من جسد المرأة عند الرقية، ولا يجوز لها إبداء شيء من بشرتها كالصدر والعنق ونحوهما، بل يقرأ عليها ولو كانت محتجبة؛ وذلك يفيد حيث كان، ويسن أن تتعلم الأخوات القارئات الرقية؛ رجاء أن يعالجن بها النساء المحتشمات، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الصلاة في المسجد المجاور للقبر



الصلاة في المسجد المجاور للقبر »

السؤال: س24
يوجد في قريتنا مسجد وأمامه قبر، وبينهما جدار، ولكن يوجد منافذ في هذا الجدار تطل على القبر، والقبر يوجد في قبلة المسجد. فهل يجوز الصلاة في مثل هذا المسجد؟ حيث هناك من يقول بأنها تجوز، والبعض الآخر يقول: لا تجوز، نرجو القول الفصل في هذا الموضوع الهام؟
الجواب:-
لا يجوز أن يصلى في هذا المسجد المجاور للقبر، سيما إذا كان القبر في قبلة المصلين، وبينهم وبينه جدار فيه نوافذ تطل على القبر، ولو لم يخطر ببالهم تعظيم القبر، فقد ورد النهي عن الصلاة في المقبرة ورأى عمر رجلا يصلي عند قبر فنهاه، وقال: القبر القبر .
فعلى هذا يلزم نقل المسجد إلى موضع آخر. أو التسوير على القبر بسور خاص حاجز بينه وبين جدار المسجد، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الاحتفال بالمولد النبوي



الاحتفال بالمولد النبوي »

السؤال: س25
ما حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟
الجواب:-
لم يثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - الاحتفال بيوم ميلاده، ولا ثبت عن خلفائه الراشدين، ولا عن صحابته الكرام، وهم الذين يفدونه بأنفسهم، ويحبونه من كل قلوبهم، ولو كان مشروعا ما خفي عليهم، وأما صوم يوم الاثنين فقد قال -صلى الله عليه وسلم- إنه هو ويوم الخميس ترفع فيهما الأعمال فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم لكن سئل عن صومه فقال: ذلك يوم ولدت فيه ولم يأمر بالاحتفال به .
ومعلوم أن المحتفلين إنما يحتفلون يوما في السنة، وقد لا يوافق يوم الاثنين، ومعلوم أن يوم نزول الوحي أفضل من يوم الميلاد، وكذا يوم بدر، ويوم حنين، ويوم الفتح ويوم حجة الوداع ونحوها، فهي أولى بالاحتفال بها، وإذا كان يحب النبي - صلى الله عليه وسلم - فعليه أن يتبع سنته، ويعمل بشريعته، ويكثر من الدعاء له والصلاة عليه، ويقتدي بسنته .
فأما الاجتماع ليلة الميلاد، وإلقاء الخطب، وحصول الاختلاط، أو صنعة الطعام، والسهر تلك الليلة، مع العقائد السيئة، بأنه يحضرهم ويشاركهم في الفرح، فكل ذلك لا أصل له، كما لا يجوز الاحتفال بموالد المشايخ والأولاد ونحوهم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » شد الرحال إلى قبر الرسول صلى الله عليه وسلم



شد الرحال إلى قبر الرسول صلى الله عليه وسلم »

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » تقسيم البدعة



تقسيم البدعة »


السؤال: س27
ما حكم تقسيم البدعة إلى بدعة مفسقة ومكفرة؟
الجواب:-
هناك بدعة مفسقة كبدعة الموالد، وصلاة الرغائب، وإحياء ليلة الإسراء، وبدعة الرافضة يوم عاشوراء، وعيد الغدير للرافضة. أما المكفرة فبدعة الرافضة بسب الصحابة، والطعن في القرآن، وبدعة الجهمية بالتعطيل ونحو ذلك.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » حكم العمل مع الرافضة



حكم العمل مع الرافضة »

السؤال: س28
لدي أمر طالما أشغلني؛ حيث إنني أحد موظفي أرامكو ، وحديث عهد بهذه الوظيفة، ولكن ما أشغلني أنني أعمل مع رافضة في نفس القسم، وجرت العادة على الاشتراك في وجبات الطعام خلال وقت الدوام، ويكون الأكل جماعيا ، وما قد يتخلل ذلك من الضحك والمزاح، مما قد يضعف عند المسلم قضية الولاء والبراء والغيرة على هذا الدين، مع العلم أنني أحدث واحد فيهم ورئيسي المباشر منهم، مما قد يضطرهم إلى مضايقتي في العمل إذا أحسوا مني بغضهم. أفيدونا رعاكم الله، فإنني في حيرة من أمري؛ لما قد يترتب على ذلك إن أنا قطعتهم وجعلت علاقتي معهم مجردة فيما يتعلق بالعمل، ولكن قد يضايقوني كما أسلفت؟.
الجواب:-
عليك أن تحاول الانتقال إلى جهة أخرى لا يوجدون بها، أو لا يكون لهم سلطة فيها، فإن لم تجد قريبا فعليك أن تظهر لهم المقت والاحتقار، والسخرية منهم، وأن لا يكون لك انبساط معهم ولا انشراح صدر .
وإذا رأيت منهم مضايقة خاصة فسجل كلماتهم واكتب بها إلى المسئولين في الشركة، حتى يلقوا جزاءهم، كما أن عليك محاولة إقناعهم ببطلان معتقدهم وصحة ما أنت عليه، فإن رجع أحد منهم وإلا قامت عليهم الحجة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الاحتفال بالأعياد المبتدعة



الاحتفال بالأعياد المبتدعة »

السؤال: س29
ما حكم أكل الطعام الذي يعد من أجل عيد النصارى؟ وما حكم إجابة دعواتهم عند احتفالهم بمولد المسيح عليه السلام ؟
الجواب:-
    لا يجوز الاحتفال بالأعياد المبتدعة، كعيد الميلاد للنصارى، وعيد النيروز والمهرجان، وكذا ما أحدثه المسلمون كالميلاد في ربيع الأول، وعيد الإسراء في رجب ونحو ذلك، ولا يجوز الأكل من ذلك الطعام الذي أعده النصارى أو المشركون في موسم أعيادهم .
ولا تجوز إجابة دعوتهم عند الاحتفال بتلك الأعياد؛ ذلك لأن إجابتهم تشجيع لهم وإقرار لهم على تلك البدع، ويكون هذا سببا في انخداع الجهلة بذلك، واعتقادهم أنه لا بأس به، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » شخصية على بن أبي طالب



شخصية على بن أبي طالب »

السؤال: س30
ما هو الغريب بشخصية علي بن أبي طالب رضي الله عنه؟ أعماله، تفقهه، بماذا كان يأخذ بالرأي. بالعقل أم بالنقل؟ الجواب:-
علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- كان من أعقل الناس وأحزمهم، وقد اشتهر بالشجاعة والإقدام، أما أول أمره فقد كان في كفالة النبي - صلى الله عليه وسلم - في صغره، ولما نزل الوحي كان صغيرا ، فهو أول من أسلم من الصبيان، ثم لازم النبي - صلى الله عليه وسلم - قبل الهجرة، ولم يكن قادرا على الدفاع عنه لصغره، ولكونه على دينه.
وعند خروج النبي - صلى الله عليه وسلم - من مكة صحبة أبي بكر -رضي الله عنه- خلفه فنام على فراشه، ثم بعد الهجرة تزوج بفاطمة فولدت له الحسن والحسين ومحسنا وأم كلثوم، وماتت بعد موت أبيها بنصف عام، وتزوج بعدها فولد له أولاد من غيرها، ولما قتل عثمان -رضي الله عنه- بايعه أهل المدينة بالخلافة، وخرج عليه أهل الشام مطالبين بقتلة عثمان، وكذا خرج عليه بعض الصحابة وتوجهوا نحو العراق للطلب بالثأر من قتلة عثمان ولم تتم له الخلافة لكثرة الفتن.
أما أعماله فهو أنه ملازم للنبي -صلى الله عليه وسلم- في غزواته إلا أنه خلفه في غزوة تبوك على أهله، وبعثه في سنة تسع بعد أبي بكر ليبلغ الأمان والتعليم للحجاج.
أما علمه وفقهه فهو من أعلم الصحابة وأحفظهم، لكن أفسدت علمه الرافضة، وكذبوا عليه، وزادوا في حديثه ونقصوا، ولو خلص علمه لكان فيه الخير الكثير، وكان يأخذ بالنقل والدليل، فإن لم يجد نصا اجتهد برأيه كما أفتى في قضية الزبية وغيرها.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » استقطاب النصارى للإسلام بأناشيد دينية مصاحبة بالموسيقى



استقطاب النصارى للإسلام بأناشيد دينية مصاحبة بالموسيقى »

السؤال: س31
عندما يود استقطاب النصارى لدين الإسلام هل يجوز استقطابهم بأناشيد دينية مصاحبة بالموسيقى؟ وهل يجوز تكوين فرقة تطلق عليها فرقة دينية، لكون أنهم يختارون أناشيد دينية مصاحبة المعازف والموسيقى ؟ الجواب:-
أرى أنه لا حاجة إلى الاستقطاب بهذه الصورة، بل عليه أن يستعمل معهم المباح من إسماع القرآن بالتجويد والترتيل، وإسماع الأحاديث البليغة المؤثرة في السامع، والقصائد والأناشيد المفيدة المؤثرة في السامع.
وكذا إيراد الأدلة الواضحة على محاسن الإسلام، وشرح تعاليمه وأهدافه السامية التي يتبين معها أنه دين الفطرة المحتوي على كل المصالح البشرية، فمن لم يستقطب إلا بما فيه محذور من الأغاني والمعازف والموسيقى فلا خير فيه، ولا يظن به الاستجابة والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » كيفية العزاء



كيفية العزاء »

السؤال: س32
نحن معشر السودانيين عندما يتوفى أحد منا يأتي المعزون ويقولون الفاتحة رافعين أكفهم.. منهم من يقرأ الفاتحة بحكم أن سورة الفاتحة دعاء ومناجاة، ومنهم من يدعو للمتوفى بالمغفرة سرا فينهض أقرباء المتوفى - هم ينهضون للتمييز بين أقرباء المتوفى من المعزين - ويرفعون أيضا أكفهم.. منهم من يقرأ الفاتحة، ومنهم من يدعو للمتوفى بالمغفرة وذلك سرا . هل هذا العمل جائز؟
الجواب:-
لا يخفى أن العبادات كلها توقيفية فلا يشرع شيء منها بغير دليل، وحيث لم ينقل عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ولا عن الصحابة ولا عن الأئمة المقتدى بهم في صدر هذه الأمة شيء من هذه البدع فإنا نراها محدثة، فقراءة الفاتحة وإهداء ثوابها للميت لم يفعله أحد من السلف فيما نعلم، فلا يجوز، وكذا رفع الأكف، وكذا نهوض أقرباء الميت حال الدعاء، فأما التعزية فهي سنة.
وفي الحديث: من عزى مصابا فله مثل أجره والمصاب هم أولاد الميت وإخوته ونحوهم، فيسن تعزيتهم وتسليتهم، ويسن الدعاء للميت سرا وجهرا كما في الصلاة عليه، والدعاء للموتى عند زيارة القبور ونحو ذلك، فإن الدعاء مما ينتفع به الميت كالدعاء للحي، فمن دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك: آمين ولك بمثل. كما جاء في الحديث والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » التقيد بالبمذهب الواحد



التقيد بالبمذهب الواحد »

السؤال: س33
كثيرا ما يسألني بعض الأخوة الوافدين عن مذهبي هل أنا حنبلي أم شافعي .. إلخ، وأنا في الحقيقة أجهل ذلك الأمر تماما ، فقط يكفيني أنني مسلم، وإذا أشكل علي شيء من أمر ديني أسأل العلماء.. فما هو توجيه فضيلتكم؟
الجواب:-
يكفيك أنك مسلم متبع للشريعة، فأما المذهب الحنبلي أو الشافعي فلا يلزم التقيد به، لكن أولئك العلماء كان لهم مكانة مرفوعة مشهورة في الأمة، ودونت أقوالهم فاتبعها أصحابهم وأتباعهم، فأصبحت مذاهب معترفا بها، مع أنهم متفقون في باب المعتقد والتوحيد، وكذا متقاربون في الفروع، لكن بعضهم قد يخفى عليه الدليل أو وجه الدلالة فيجتهد ويفتي بحسب اجتهاده، ولا يلزم غيره بما قال به .
لكن أولئك الأتباع تعصب أكثرهم، وتقيد بأقوال أولئك الأئمة ولو كانت مخالفة للدليل، وتكلفوا في رد النصوص حتى توافق ما ذهبوا إليه، فعلى هذا ننصح العامة بأن ينتموا إلى الإسلام، وأن يرجعوا فيما أشكل عليهم إلى العلماء المعتبرين، وإلى مؤلفات أهل العلم الذي عرف عنهم النصح للإسلام والمسلمين، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الحلف بغير الله



الحلف بغير الله »

السؤال: س34
ما حكم الحلف بغير الله كالحلف بالنبي - صلى الله عليه وسلم - أو الكعبة وماذا أقول لمن يفعل ذلك؟
الجواب:-
يحرم الحلف بغير الله، فقد روى البخاري وغيره عن عمر -رضي الله عنه- أنه كان يحلف بأبيه، فسمعه النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: لا تحلفوا بآبائكم، من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت وقال -صلى الله عليه وسلم- من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك وقال -صلى الله عليه وسلم- من حلف بالأمانة فليس منا .
ونهى من كان يحلف بالكعبة وقال: قولوا ورب الكعبة وذلك لأن الحلف تعظيم للمحلوف به، والتعظيم بهذه الصفة يختص بالله تعالى، فمن عظم الولي أو النبي - صلى الله عليه وسلم - أو السيد البدوي أو نحوهم وحلف به دون الله فقد عظم غير الله فيكون ذلك شركا.
وقد ثبت أنه - صلى الله عليه وسلم - قال: من حلف فقال واللات والعزى فليقل لا إله إلا الله أي: ليجدد توحيده كفارة لهذا الشرك وعليه التوبة وعدم الرجوع إلى الحلف بغير الله، كالحياة والشرف ونحو ذلك، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الحلف بالنبي



الحلف بالنبي »

السؤال: س35
أسمع كثيرا من الناس عندما يرغب تأكيد أمر ما يقول (والنبي) فهل ذلك جائز؟
الجواب:-
هذا حلف بالنبي - صلى الله عليه وسلم - وهو حرام، ونوع من الشرك، فإن الحلف بالشيء تعظيم للمحلوف به، والمخلوق لا يعظم المخلوق، ولذلك قال النبي -صلى الله عليه وسلم- من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك .
وهو يعم الحلف بالأنبياء والملائكة والصالحين وسائر المخلوقات، وقال النبي -صلى الله عليه وسلم- من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت .
فأما ما ورد في القرآن من الحلف بالمرسلات والذاريات والنازعات، والفجر، والعصر ، والضحى، ومواقع النجوم ... إلخ فهو من الله تعالى، ولله أن يقسم من خلقه بما يشاء، فأما المخلوق فلا يحلف إلا بربه تعالى.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » حكم ما يسمى بالقرقيعان



حكم ما يسمى بالقرقيعان »

السؤال: س36
لدينا ما يسمى بالقرقيعان، فيطوف الأولاد على المنازل مرددين أناشيد معينة وذلك في ليلة الخامس عشر من رمضان، ويقام لها مهرجانات في المراكز الترفيهية أو النوادي. ما حكم ذلك في الإسلام، وإقامتها بتلك الطرق التي أوضحناها أعلاه، وكذلك الطوفان على المنازل، وهل يجوز إقامتها داخل المنازل مختصرة على العوائل الأقارب والجيران، بقصد تسلية أطفالهم من غير الطوفان على المنازل أو إقامة المهرجانات كما ذكرنا أعلاه، وكما نود سؤال فضيلتكم عن رسائل التهاني بحلول شهر رمضان، وكذلك بعيدي الفطر المبارك والأضحى المبارك المتبادلة، سواء بين الأفراد أو الجهات الحكومية.
الجواب:-
سبق وأن كتبنا جوابا عن ما يسمى بالقرقيعان، بواسطة الشيخ محمد المنجد وأن تخصيصه في هذه الليلة، وبتلك الأناشيد بدعة شنيعة، فينهى عنه، وتغلق تلك المهرجانات الترفيهية والنوادي والاجتماعات، ويقتصر على الصلاة والذكر وقراءة القرآن، وأنواع العبادات.
وأما إقامته في المنازل فإن كان يختص بالأطفال بحيث لا ينشغل معهم الآباء والكبار، وبحيث لا يخرجون من المنزل فلا بأس به، فإن كان يستدعي الخروج وطرق أبواب منازل الجيران فينهى عنه.
وأما التهاني بحلول رمضان فسنة مأثورة ذكرها ابن رجب في ( اللطائف )، وذكر دليلها، وهكذا التهاني بالأعياد الشرعية لما فيها من الفرح بإكمال الأعمال والاغتباط بذلك، وهو أمر مشهور متداول بين المسلمين قديما، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » سباب دين القلم أو الورقة أو الحجر



سباب دين القلم أو الورقة أو الحجر »


السؤال: س37
رجل يكتب على ورقة، وفي أثناء الكتابة أخطأ في بعض الكلمات، فانزعج كثيرا من ذلك ومن شدة غضبه سب دين وسماء القلم والورقة، فهل يعتبر سباب دين القلم أو الورقة أو الحجر أو الشجر أو الكرسي أو الكأس أو ... إلخ من هذه الأشياء هل يعتبر كفرا ؟
الجواب:-
لا شك أن هذا السب حرام، ولو قيل أن القلم والورقة لا يدينان بالدين الذي هو العبادات، لكن معلوم أن الدين واحد، وأن الله تعالى هو الذي سخر هذه الأقلام والأدوات ويسر استعمالها، فيخاف أن السب يرجع إلى الله تعالى، فعليه التوبة والاستغفار، وعدم العودة إلى مثل هذا.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » قراء يجتمعون لقراءة القرآن



قراء يجتمعون لقراءة القرآن »

السؤال: س38
يكون في بعض الرحلات برنامج لقراءة القرآن، ويكون في حلقات منفصلة يشرف على كل منها شخص يجيد قراءة القرآن، يقوم بتقويم الأخطاء، فهل في ذلك حرج؟
الجواب:-
لا حرج في ذلك ؛ حيث إن قراءة القرآن يلزم الحرص على إقامتها، فإذا كان هناك قراء يجتمعون لقراءة القرآن، وكان بهم أو عليهم شيء من الخلل أو الأخطاء أو النقص، ووكلوا إلى أحدهم إقامة تلك الأخطاء وتصحيحها، فالتزم بذلك وكان أهلا، فإن ذلك من فعل الخير؛ حيث إنه يرشد إلى إقامة القرآن وعدم الخطأ فيه، وذلك من العمل الصالح الذي يفيدهم جميعا .

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » حكم الإمارة في الحضر



حكم الإمارة في الحضر »

السؤال: س39
ما حكم الإمارة في الحضر، مثلا شباب في شقة عليهم أمير أو معسكر أقيم داخل المدينة أو غيرها؟
الجواب:-
الذي ورد تخصيص ذلك بالسفر؛ لأنهم في السفر يحتاجون إلى آراء يرفعونها إلى رئيسهم أو أميرهم، فأما في الحضر فالغالب أن كلا منهم يشتغل بنفسه، ولا يحتاجون إلى أمير.
ويمكن أن يرئسوا عليهم رئيسا في مجتمعهم، إذا كانوا مثلا في شقة يقولون: نحن نحتاج إلى تدبير أمرنا في هذه الشقة، نجعل لك الرئاسة أو الإمارة يا فلان، بحيث يعرضون عليه تدبير شأن المنزل، كنوع المأكل مثلا ، وتحديد وقت الراحة، وتحديد المشتروات اللازمة وغيرها. يعرضونها عليه، وإذا توافقوا على رأيه صح ذلك إن شاء الله.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » وقع في الكفر والشرك جهلا



وقع في الكفر والشرك جهلا »

السؤال: س40
ما حكم من وقع في الكفر والشرك جهلا ؟ وماذا يعمل؟
الجواب:-
يجب أولا دعوته إلى الله -تعالى- وإلى الإيمان والتوحيد، وتعريفه بالحق والدين، وإقامة الأدلة على ذلك، ثم إزالة شبهته، والجواب عن الإشكالات التي تعرض له، فإن أصر وعاند على الشرك واستمر عليه وجبت عقوبته ولو بالقتل، فيحل دمه وماله ويحكم بردته، ويقتل كما يقتل المرتد.
أما إذا لم تقم عليه الحجة فلا يجوز تكفيره، لكن إن تمكن من البحث والسؤال عن الدين فلم يفعل، أو قلد أهل بلده على الشرك أو وسائله، ولم يهتم لدينه، فقد فرط وأهمل، فمثل هذا لا يحكم بإسلامه ولا يستغفر له، ويتبرأ منه، وفي الآخرة أمره إلى الله تعالى، إن شاء الله عذبه، وإن شاء غفر له.
وأما من لم يسمع بالإسلام ولم يصل إليه الدعاة فحكمه حكم أهل الفترات وأولاد المشركين، وقد تكلم عليهم الحافظ ابن كثير عند تفسير قوله تعالى: وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » استقدام الكافر



استقدام الكافر »

السؤال: س41
هل يأثم من يستقدم الكافر يعمل لديه، وبم تنصحون من يفعل ذلك؟
الجواب:-
لا يجوز ذلك، فقد حرم الله تولي الكفار وخدمتهم، فقال تعالى: لَا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ أي: فالله بريء منه لهذا الذنب، وأشد من هذا قوله تعالى: وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ حتى قال بعض الصحابة : ليتق الله أحدكم أن يكون يهوديا أو نصرانيا وهو لا يشعر. يعني بتوليه لهم، وقد قال عمر رضي الله عنه: لا تقربوهم بعد أن أبعدهم الله، ولا تعزوهم بعد أن أهانهم أو أذلهم الله، ولا ترفعوهم بعد أن وضعهم الله أو كما قال .
ولا شك أن الكفار يضمرون العداوة والضغينة للإسلام وأهله؛ لذلك فهم يحرصون على إهانة المسلمين في كل مكان، فإذا استقدموا أظهروا شعائر دينهم، وصاروا دعاة إلى الكفر بأقوالهم أو بأفعالهم، ثم يستبدون بمصالح المسلمين، ويستعملون أموالنا في حرب الإسلام وأهله، ونصر دينهم، وعمارة معابدهم وتشريد المسلمين وإهانتهم، ومن قال: إنهم يخلصون في العمل وإنهم أهل أمانة وإتقان وإنجاز للعمل ونحو ذلك فليس بصحيح، فالمسلمون أولى بهذه الصفات، ويوجد في البلاد من المسلمين من يحسنون هذه الأعمال وزيادة، كما أنهم أولى بمصالح المسلمين، وأولى بالثقة والأمانة والمنفعة التي يحصل منها خير وعز ونصر للإسلام وأهله.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » شرع الله في المأتم



شرع الله في المأتم »

السؤال: س42
أطلب من سماحتكم أن تفيدونا بما يتفق مع شرع الله في المأتم بأننا نعمل الآتي:
1- نقرأ سورة الفاتحة على قبر الميت.
2- تكون التعزية في المأتم لمدة قد تصل إلى ثلاثة أيام أو أكثر، ونأكل ونشرب في المأتم.
3- نجمع من كل واحد حوالي خمسة وعشرين ريالا ، وتدفع لأهل الميت.
4- تذبح ذبيحة شاة أو نحوها في ثالث أيام الوفاة.
5- نجمع حصوات مع القول بصوت مرتفع: لا إله إلا الله وتوضع على قبر الميت.
6- ترفع النسوة أصواتهن بالبكاء والعويل، ولطم الخدود، وذكر محاسن الميت.
7- يلبسن الأسود الخشن حدادا على الميت.
8- لا تباشر النساء في أيام العدة أي عمل، نحو إعداد الطعام والقيام بالأعمال المعتادة التي تقوم بها النساء.
الجواب:-
هذه عادات جاهلية، أو بدع منكرة، عليكم تركها وبيان نكارتها.
فأما القراءة على القبور فلا تجوز، ولم يفعلها أحد من السلف، ولو كان خيرا لسبقونا إليه، وإنما ورد قراءة (ياسين) عند المحتضر قبل خروج روحه أما بعد موته وعند دفنه أو بعد الدفن فلا يشرع شيء من القراءة، ولا التلقين ونحوه.
أما التعزية فهي سنة، ولا تكون في المأتم، بل يعزى أهل الميت في كل مكان، ولا بأس باجتماعهم ثلاثة أيام ليقصدهم المعزون، ولا يجتمعون للأكل، وإنما يصلح لأهل الميت وحدهم طعام بقدرهم، ويكره لهم فعله للناس.
وهذه النقود التي تجمع من كل واحد لا حاجة إليها إلا إذا كانوا فقراء تحل لهم الزكاة.
لا تجوز هذه الذبيحة، سواء كانت من مال الميت أو من غيره، أما إذا أصلح لأهل الميت طعام ولو بذبيحة أو أكثر فلا بأس.
وجمع هذه الحصوات، والذكر عند الجمع، ووضعها على القبر بدعة منكرة، يجب تركها وإنكارها.
ورفع الصوت بالنياحة والعويل، ولطم الخدود، وتعداد محاسن الميت بدعة، ومن فعل الجاهلية، وقد ورد حديث: ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية .
ولبس السواد حدادا على الميت بدعة، وإنما زوجاته يتجنبن لباس الشهرة والزينة والحلي والجمال والطيب زمن الإحداد.
وتركهن الأعمال والأشغال المعتادة زمن الإحداد بدعة، فللحادة أن تصلح الطعام، وتكنس الدار وتغسل الأواني والثياب، ولا حرج عليها في ذلك والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » دفع زكاة أموال أهل السنة لفقراء الرافضة



دفع زكاة أموال أهل السنة لفقراء الرافضة »

السؤال: س43
ما حكم دفع زكاة أموال أهل السنة لفقراء الرافضة (الشيعة) وهل تبرأ ذمة المسلم الموكل بتفريق الزكاة إذا دفعها للرافضي الفقير أم لا؟
الجواب:-
لقد ذكر العلماء في مؤلفاتهم في باب أهل الزكاة أنها لا تدفع لكافر ولا لمبتدع، فالرافضة بلا شك كفار لأربعة أدلة:
الأول : طعنهم في القرآن، وادعاؤهم أنه قد حذف منه أكثر من ثلثيه، كما في كتابهم الذي ألفه النوري وسماه ( فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب )، وكما في كتاب ( الكافي )، وغيره من كتبهم، ومن طعن في القرآن فهو كافر مكذب؛ لقوله تعالى: وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ .
الثاني : طعنهم في السنة وأحاديث الصحيحين، فلا يعملون بها، لأنها من رواية الصحابة الذين هم كفار في اعتقادهم، حيث يعتقدون أن الصحابة كفروا بعد موت النبي -صلى الله عليه وسلم- إلا علي وذريته، وسلمان وعمار ونفر قليل، أما الخلفاء الثلاثة، وجماهير الصحابة الذين بايعوهم فقد ارتدوا، فهم كفار، فلا يقبلون أحاديثهم، كما في كتاب ( الكافي ) وغيره من كتبهم.
الثالث : تكفيرهم لأهل السنة، فهم لا يصلون معكم، ومن صلى خلف السني أعاد صلاته، بل يعتقدون نجاسة الواحد منا، فمتى صافحناهم غسلوا أيديهم بعدنا، ومن كفّر المسلمين فهو أولى بالكفر، فنحن نكفرهم كما كفرونا وأولى.
الرابع : شركهم الصريح بالغلو في علي وذريته، ودعاؤهم مع الله، وذلك صريح في كتبهم، وهكذا غلوهم ووصفهم له بصفات لا تليق إلا برب العالمين، وقد سمعنا ذلك في أشرطتهم. ثم إنهم لا يشتركون في جمعيات أهل السنة، ولا يتصدقون على فقراء أهل السنة، ولو فعلوا فمع البغض الدفين، يفعلون ذلك من باب التقية، فعلى هذا من دفع إليهم الزكاة فليخرج بدلها، حيث أعطاها من يستعين بها على الكفر وحرب السنة، ومن وكل في تفريق الزكاة حرم عليه أن يعطي منها رافضيا، فإن فعل لم تبرأ ذمته، وعليه أن يغرم بدلها؛ حيث لم يؤد الأمانة إلى أهلها، ومن شك في ذلك فليقرأ كتب الرد عليهم، ككتاب القفاري في تفنيد مذهبهم، وكتاب ( الخطوط العريضة ) للخطيب وكتب إحسان إلاهي ظهير وغيرها، والله الموفق.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » نكاح المتعة



نكاح المتعة »

السؤال: س44
ما حكم نكاح المتعة؟
الجواب:-
نكاح المتعة حرام، وصورته أن يتزوج الرجل امرأة مسلمة أو كتابية، ويحدد المدة، بأن يشترط أن مدة الزواج خمسة أيام، أو شهران، أو نصف سنة، أو عدة سنين معلومة المبدأ والمنتهى، ويدفع لها مهرا قليلا ، وبعد انتهاء المدة تخرج منه، وهذا النوع رخص فيه في سنة فتح مكة ثلاثة أيام، ثم نهي عنه وحرم إلى يوم القيامة وذلك أن الزوجة هي التي تطول عشرتها، كما قال تعالى: وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ وهذه لا تطول عشرتها .
وأيضا فالزوجة هي التي تسمى زوجة شرعية، وتدوم صحبتها، وذكرت في قوله تعالى: إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ وهذه ليست زوجة شرعية؛ لأن بقاءها مؤقت زمنا يسيرا، وأيضا فالزوجة هي التي ترث زوجها ويرثها، لقوله تعالى: وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُنَّ وَلَدٌ الآية، وهذه لا ترث، لأنها ليست زوجة، لقصر مدتها مع الرجل.
وعلى هذا فنكاح المتعة يعتبر من الزنا، ولو حصل التراضي بينهما، ولو طالت المدة، ولو دفع لها مهرا ولم يرد في الشرع ما يبيحه سوى إباحته في زمن الفتح، حيث حضره عدد كبير من الذين أسلموا حديثا، وخيف من ردتهم؛ لأنهم اعتادوا على الزنا في الجاهلية، فأبيح لهم هذا النكاح ثلاثة أيام، ثم حرم إلى يوم القيامة .

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » العقيدة الصحيحة



العقيدة الصحيحة »

السؤال: س45
ما هي العقيدة الصحيحة؟
الجواب:-
على المسلم أن يصدق بأن الله تعالى هو الرب الخالق المالك المتصرف، وهو المنعم المتفضل على عباده، وهو المستحق لجميع أنواع العبادة من الذل، والخضوع، والدعاء، والاستغاثة، والتوكل، والخوف، والرجاء، والخشوع، والخشية، والإنابة، والاستعانة، والاستعاذة، والركوع، والسجود، والرغبة، والرهبة، وغير ذلك.
وهكذا عليه أن يصدق برسالة الرسل وصدقهم، وأن خاتمهم وآخرهم وأفضلهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وأن رسالته عامة لجميع الثقلين، وأن شريعته باقية إلى قيام الساعة، وعليه أن يصدق بما بعد الموت، وبالجزاء على الأعمال، وبالجنة والنار، وبكل ما أخبر الله به عن اليوم الآخر من الجمع، والحشر، والحساب، والحوض، والميزان ... إلخ.
وهكذا يؤمن بكل ما وصف الله به نفسه، ووصفه به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من صفات الكمال، ونعوت الجلال، وتنزيهه عن صفات النقص، والمرجع في ذلك إلى كتاب الله تعالى، وسنة الرسول - صلى الله عليه وسلم - .
كما أن على المسلم التصديق بأن القرآن كلام الله تعالى، نزل به الروح الأمين على قلب محمد -صلى الله عليه وسلم- وأن الله تولى حفظه، وأن محمدا - صلى الله عليه وسلم - قد بلغه وبينه، وأن الصحابة حفظوه ودونوه، وحفظوا السنة وبلغوها.
كما أن على المسلم التصديق بأن الصحابة -رضي الله عنهم- هم خيرة هذه الأمة وصفوتها وهم الأمناء على وحي الله وعلى شرعه، وأنهم نقلوا إلينا ما تحملوا عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قولا وفعلا ، حتى وصل إلى هذا الزمان، وعلى المسلم الإيمان بما قدره الله عليه من الأعمال، وأن يعتقد أنه لا يدخل الجنة بعمله إلا أن يتغمده الله برحمته، وبذلك تصح عقيدته.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الاحتفال بمرور سنة على الزواج



الاحتفال بمرور سنة على الزواج »

السؤال: س46
ما حكم الاحتفال بمرور سنة على زواج رجل من امرأته، بغير نية التشبه بالكفار أو تقليدهم؟
الجواب:-
لا يجوز ذلك؛ فهو من العادات السيئة، ولا داعي إلى ذلك، وليس مشروعا ، ولا شك أن فيه تشبها بالكفار والمشركين وأهل البدع الذين سنوا أعيادا للموالد ونحوها، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » سؤال الله تعالى بجاه فلان أو بحق فلان



سؤال الله تعالى بجاه فلان أو بحق فلان »


السؤال: س47
ما حكم قول الإنسان في الدعاء: اللهم إني أسألك بجاه فلان أو بحق فلان. وهل هناك فرق بينها وبين قول الإنسان لصاحب القبر: يا فلان أغثني؟
الجواب:-
لا يجوز سؤال الله تعالى بجاه فلان أو بحق فلان، ولو بجاه الأنبياء أو المرسلين، أو بحق الأولياء أو الصالحين؛ فإنه ليس على الله حق لأحد، ولا يجوز السؤال إلا بأسماء الله -تعالى- وصفاته، كما قال تعالى: وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا فأما إذا قال لصاحب القبر: يا فلان أغثني، فإنه شرك ظاهر؛ لأنه دعاء لغير الله، فالسؤال بالجاه وسيلة إلى الشرك، ودعاء المخلوق شرك في العبادة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » أبدية الخلود في الجنة والنار



أبدية الخلود في الجنة والنار »

السؤال: س48
هل الجنة والنار تفنيان، أم أن النار وحدها هي التي تفنى، أم أنهما لا تفنيان أبدا ؟ علما بأنه كثر السؤال حول هذا الموضوع.
الجواب:-
نعتقد أن الجنة والنار موجودتان، وأنهما باقيتان أبد الآبدين، لا تفنيان ولا تبيدان، وقد دلت على ذلك النصوص الصريحة في القرآن، فقد ذكر الله -تعالى- أبدية الخلود في النار في أربعة مواضع من القرآن، وأبدية الجنة في سبعة مواضع من القرآن، والأبدية هي البقاء والاستمرار والدوام بدون انقطاع أو فناء، ومن قال بفناء النار فهو مجتهد، وليس كل مجتهد بمصيب.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الدعاء للكافر بالخير



الدعاء للكافر بالخير »

السؤال: س49
هل يجوز لنا أن نقول: جزاك الله خيرا لغير المسلم إذا عمل لنا عملا ، أو قدم لنا مساعدة؟
الجواب:-
    لا يجوز الدعاء للكافر بالخير، فليس أهلا له، وإنما إذا عمل عملا نافعا ونحو ذلك فإنك تشكره بقولك: شكرا . أو أشكرك، لحديث: من لا يشكر الناس لا يشكر الله والأولى أن تستعمل كلمة الشكر بلغته، أي: بغير العربية، ويكفي الإشارة إلى اعترافك بفعله الجميل، مع ملاحظة أنه لا يجوز استخدام الكافر ولا قبول مساعدته؛ لما فيه من تحمل المنة، وفي الأثر: اللهم لا تجعل لمبتدع علي منة فيوده قلبي.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » التحية المشروعة



التحية المشروعة »

السؤال: س50
ترد إلينا بعض الرسائل من المملكة المغربية وبدلا من تحية الإسلام الخالدة (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته) يكتبون العبارة التالية سلام تام، بوجود مولانا الإمام فما الحكم في هذا القول؟ الجواب:-
هذه التحية مبتدعة، وفيها تغيير للتحية المشروعة، وفيها تعظيم لمولاهم، واعتقاد أن تمام السلامة متوقف على وجوده، مع أن السلام اسم من أسماء الله تعالى، ومنه السلام، وأيضا وصف له بالمولى والله المولى، كما قال تعالى: ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الذبح والاعتكاف عند القبور



الذبح والاعتكاف عند القبور »

السؤال: س51
ما حكم الذبح والاعتكاف عند القبور، وما يفعل في المولد؟
الجواب:-
لا يجوز الذبح عند القبور، فهو تعظيم للميت، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم - لعن الله من ذبح لغير الله ولقوله تعالى: فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ أي: اجعل صلاتك ونحرك لله وحده، فمن ذبح للأموات فقد أشركهم مع الله، وهكذا العكوف عند هذه القبور والإقامة عندها، وإحضار القهوة والشاي، فإن الاعتكاف عبادة لله لا تصلح إلا في المساجد، لقوله تعالى وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ .
فصرفها لغير الله شرك، ولو كانوا مشايخ أو أولياء أو صالحين؛ فإنهم لا يملكون لأنفسهم نفعا ولا ضرا ، وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وهكذا تحري قراءة الفاتحة عند القبور، أو إهداؤها له في ذلك المكان، ولا يجوز عمل الوليمة عند القبر وإحضار الأكل، وكذا قولهم: شرفونا بالفاتحة؛ لأن كل ذلك بدع، وكل بدعة ضلالة، ولم يفعله الصحابة، ولا الأئمة المقتدى بهم.
وهكذا ما يفعل في يوم المولد من الاجتماع، والضرب بالطبول طوال الليل؛ حيث لم يفعله النبي - صلى الله عليه وسلم - ولا أمر به، بل نهى عنه بقوله: من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد أي: مردود عليه، وهكذا لا يجوز الدعاء الجماعي، والذكر الجماعي بعد كل صلاة، بل كل أحد يذكر الله لنفسه ولا يتابع غيره؛ حيث لم ينقل هذا عن الصحابة والتابعين رضي الله عنهم.
وهكذا ما يفعل بالمريض من كتابة بعض المشايخ في أوراق كلمات غير مفهومة ثم يشربونها، وإنما السنة القراءة على المريض، كما كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يقرأ على نفسه الآيات، وينفث في كفيه، ويمسح ما أقبل من جسده فأما التعاليق فإنها لا تجوز، وقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم- من تعلق شيئا وُكل إليه وأخبر أن الرقى والتمائم والتولة شرك فالتمائم هي التعاليق التي تربط على العنق أو العضد، وكذا النساء اللاتي يخططن ويقلن: هذا هكذا. وهو من التكهن، وفي الحديث: ليس منا من تكهن أو تكهن له .
وهكذا ذبح الإبل من الحول إلى الحول، والتلطخ بالدم، هو من أمر الجاهلية، وهكذا ترك الاغتسال من الجنابة يبطل الصلاة، لقوله تعالى: وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا فعليكم نصحهم وقراءة الآيات والأحاديث عليهم ومحاولة ترك هذه البدع والشركيات.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الحلف بالله كاذبا



الحلف بالله كاذبا »

السؤال: س52
 ما حكم الحلف بالله كاذبا ؟ وهل يختلف الأمر إذا أراد المرء أن يتخلص من ورطة مالية؟
الجواب:-
  الحلف الكاذب كبيرة من الكبائر وذنب عظيم، وتسمى اليمين الغموس؛ لأنها تغمس صاحبها في الإثم، لكن إذا وقع في شدة ولم يستطع التخلص إلا بالحلف على النفي، فله ذلك مع التأويل، وعليه التوبة والاستغفار عن هذا الكذب.
وإن كان الحلف على مستقبل، كما لو حلف أن لا يكلم فلانا، أو لا يأكل من ماله، أو حلف ليفعلن ذلك، فاضطر إلى الحنث فله ذلك، وعليه الكفارة بإطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الأمر بالسلام



الأمر بالسلام »

السؤال: س53
 إذا قابلني شخص ولا أعلم أهو كافر أم مسلم فهل أسلم عليه أو أرد عليه السلام لو سلم أم لا؟
الجواب:-
  ورد في الحديث: الأمر بالسلام على من عرفت ومن لم تعرف ولكن ذلك خاص بالمسلمين، أو من ظاهره الإسلام، كما ورد النهي عن السلام على اليهود والنصارى، فقال صلى الله عليه وسلم: لا تبدؤا اليهود والنصارى بالسلام وإذا لقيتموهم في الطريق فاضطروهم إلى أضيقه وكذا قال: إذا سلم عليكم أهل الكتاب فقولوا وعليكم .
    ولكن في ذلك الزمان كانوا يتميزون عن المسلمين في اللباس وفي المظاهر ويمنعون من التشبه بالمسلمين، وأما في هذه الأزمنة وللأسف فإن كثيرا من المسلمين تشبهوا بهم، فصرنا لا نميز بين مسلم ونصراني، حيث إن الكل إلا ما شاء الله سواء في اللباس، وفي حلق اللحى، وفي كشف الرأس، أو لباس القبعة أو الكبوس، فيبقى الأمر مشتبها، فإذا سلم عليك من هو متشبه بالمشركين فقل وعليكم، ولا تبدأه بالسلام للشك في أمره .
وإذا عاتبك فاعتذر إليه فإنك معذور حيث لا تدري أهو مسلم أو نصراني لزهده في لباس المسلمين، وتفضيله للباس النصارى ونحوهم، وأخبره أن من تشبه بقوم فهو منهم وانصحه حتى يتميز عن الكفار، ويتحلى بما يتحلى به المسلمون كآبائه وأجداده، وعلماء المسلمين، فإن أصر على ما هو عليه فقد وقع في قلبه تعظيم للنصارى فقلدهم، واحتقر المسلمين فخالفهم، مع أنه لا يكتسب مصلحة من ذلك سوى التقليد الأعمى، الذي يدل على أنه معجب بأولئك الكفار، معتقد أن ما نالوه من العلم الدنيوي، ومن الابتكار ونحوه بسبب دينهم الباطل، وقد أبعد النجعة، فالمسلمون أكمل عقولا، وأقدر على العمل والاختراع، فلا يغتر بالمشركين.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » قراءة القرآن في السر



قراءة القرآن في السر »

السؤال: س54
هناك أناس يجلسون لقراءة القرآن في السر، وكل فرد يقرأ جزءا من القرآن، بدعوى ختم القرآن كاملا في هذه الجلسة، فهل هذا العمل جائز أم يعتبر من قبيل البدعة؟
الجواب:-
أرى أن العمل المذكور لا يجوز. ولا أذكر أنه نقل مثله عن السلف، والإنسان إنما يثاب على ما قرأه بنفسه، أو أنصت له للاستفادة، فأما قراءة غيره وهو لا يستمعها فأجرها لصاحبها، ولا يعتبر هؤلاء قد ختموا القرآن، وإنما قرأ كل واحد جزءا فله أجره، فعليهم أن لا يفعلوا مثل هذا، بل إما أن يقرأ أحدهم والبقية يستمعون، وإما أن يقرأ كل منهم بنفسه من غير ارتباط بقراءة غيره، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الموعظة والتذكير عند الدفن في المقبرة



الموعظة والتذكير عند الدفن في المقبرة »

السؤال: س55
هل تشرع الموعظة والتذكير عند الدفن في المقبرة؟
الجواب:-
نعم يشرع ذلك، فقد ثبت أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لما جيئ بالميت ولما يلحد له، جلس وجلسوا حوله، فأخذ يقص عليهم عذاب القبر ونعيمه في حديث طويل مشهور ولأن الموضوع يناسب فيه ذكر الموت وما بعده، والحاضرون يشاهدون القبور، ومعهم هذا المتوفى، فهم بحاجة إلى ما يرقق القلوب، ويذكر بالآخرة، ويزهد في الدنيا، فالتذكير يؤثر فيهم غالبا ، وقد ذكروا عن بعض السلف أنه حضر جنازة تدفن، فأبصر بعض الحاضرين يهرب من الشمس والغبار فأنشد قوله:
من كان حين تصيب الشمس جبهته
أو الغبـار يخـاف الشين والشعثا
ويألف الظـل كـي تبقى بشاشتـه
فسـوف يسكن يومـا راغما جدثا
قفـراء موحشة غبـراء مظلـمة يطيل تحت الثرى فـي غمها اللبثا
تجهـزي بجهـاز تبلغيــن بـه يا نفس قبل الردى لم تخلقي عبثا

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الشهداء غير المقتولين في المعركة



الشهداء غير المقتولين في المعركة »

السؤال: س56
 من هم شهداء أمة محمد -صلى الله عليه وسلم- غير المقتولين في المعركة؟
الجواب:-
  ورد ذكر عدد من الشهداء في كثير من الأحاديث، كقوله: الشهداء خمسة المطعون، والمبطون والغريق، وصاحب الهدم، والمقتول في سبيل الله فالمطعون هو المصاب بالطاعون، والمبطون هو المصاب بمرض الاستسقاء ويسمى الكوليرا، وورد أيضا من قتل دون ماله فهو شهيد، ومن قتل دون نفسه أو أهله فهو شهيد وغير ذلك من الأحاديث، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الإقسام على الله تعالى



الإقسام على الله تعالى »

السؤال: س57
هل يجوز لأحد من الناس في هذا الزمان أن يقسم على الله أن يحقق له كذا وكذا مما يريد أم لا؟
الجواب:-
لا يجوز الإقسام على الله -تعالى- بقوله: أقسمت عليك يا رب أن تنزل المطر، أو تهزم اليهود أو تغني فلانا ، أو تعطيه كذا، أو تحقق لي ما أطلبه في هذا المكان، ونحو ذلك، فإن معناها أن العبد يلزم ربه ويفرض عليه، والله -تعالى- هو الذي يتصرف في العباد، وليس العبد أهلا أن يأمر ربه بأمر على وجه الإلزام، بل إن ذلك منقص للتوحيد، أو مما ينافي كماله أو أصله على حسب النية.
فأما ما روي عن بعض السلف من الإقسام على الله فلعل ذلك من باب الدعاء، وأما قوله -صلى الله عليه وسلم- إن من عباد الله من لو أقسم على الله لأبره رواه البخاري فهذا على وجه الفرض، يعني أن الله -تعالى- يجيب دعوته، مع العلم أنه لا يجرؤ أن يقسم على ربه، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » التعامل بالتاريخ الميلادي



التعامل بالتاريخ الميلادي »

السؤال: س58
أفيد فضيلتكم علما بأن مكاتب المنتدى الإسلامي تقع في دول تتعامل بالتاريخ الميلادي، ونحن نتعامل بالتاريخ الهجري، فسبب لنا ذلك إحراجا في التعامل مع الدوائر الحكومية التي لا تتعامل بالتاريخ الهجري، ومشكلة في تحديد الميزانية، ودفع الرواتب، ورفع التقارير المالية للجهات المختصة في تلك الدول.
فهل يجوز لنا الاعتماد على التأريخ الميلادي في المعاملات والميزانية، من باب الضرورة، مع قناعتنا الكبيرة بأهمية التاريخ الهجري، وكونه شعارا للمسلمين، وعلامة من علامات التمايز عن الكافرين.
الجواب:-
لا بأس بالجمع بين التاريخين، مع تقديم التاريخ الهجري، ويكتب بعده الموافق لكذا وكذا ميلادي، وذلك أن التاريخ الهجري يعتمد على الأشهر الهلالية، وهي مشاهدة ظاهرة للعيان، لا تخفى على ذي عينين، وأما الميلادي فليس للأشهر علامة بارزة يعلم بها إلا الحساب .
ولذلك جاء الشرع الإسلامي باعتبار الأشهر العربية في الصوم والحج والاعتكاف ونحوها، فالبداءة بالتاريخ الهجري فيه إظهار لشعائر الإسلام وخواصه بين من يجهله، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » قول المسلم لأخيه أسألك الدعاء



قول المسلم لأخيه أسألك الدعاء »

السؤال: س59
ما حكم قول المسلم لأخيه أسألك الدعاء؟
الجواب:-
لا بأس بذلك، سيما إذا كان أخوه من الصالحين، فقد أوصى النبي - صلى الله عليه وسلم - أصحابه أن يطلبوا من أويس القرني أن يستغفر لهم مع أنه دونهم في الفضل، وورد في حديث: ما من مسلم يدعو لأخيه بظهر الغيب إلا وملك يقول آمين، ولك بمثل .
ولأن الدعاء من أفضل الأعمال، ويرجى إجابته من العبد الصالح، وقد حكى الله عن نوح أنه استغفر لوالديه، ولمن دخل بيته مؤمنا، وللمؤمنين والمؤمنات، ونهى الله عن الاستغفار للمشركين ومفهومه فضل الاستغفار للمؤمنين.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » سب الدين في المسلخ والأكل من ذبائحهم



سب الدين في المسلخ والأكل من ذبائحهم »

السؤال: س60
يوجد مذبح يعمل به أشخاص، منهم من يصلي ومن لا يصلي، وأغلب الموجودين هناك يسبون الدين الإسلامي، فهل يجوز الأكل من ذبائحهم؟
الجواب:-
لا يجوز إقرار الذين يسبون الدين في هذا المسلخ ولو كانوا يصلون؛ فإن سب الدين كفر مخرج من الملة، فأما من لا يصلي فلا يتركون أيضا إذا كانوا جاحدين لها، أو مصرين على تركها، أو لا يصلون ولو في المنازل.
ولا يجوز الأكل من ذبائح هؤلاء، ولو سموا أنفسهم مسلمين، ولو ذكروا عليها اسم الله، وعليكم أن لا تسكتوا عنهم إن كانت البلاد إسلامية تطبق فيها أحكام الشرع، فإن لم تقدروا على طردهم وإبعادهم عن هذا العمل فحذروا المسلمين من أكل ذبائحهم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » ذبيحة جاحد الصلاة



ذبيحة جاحد الصلاة »

السؤال: س61
هناك خمسة في منزل أحدهم جاحد للصلاة ذبحوا ذبيحة لا أعلم أيهم ذبحها، ودعوني للأكل معهم، فهل أجيبهم أم لا، وهل الأصل الحل أو الحرمة؟
الجواب:-
عليك البحث عن حل هذه الذبيحة، والتأكيد من الذي تولى ذبحها، وإذا ذكروا لك أن الذي تولى ذبحها أحد المصلين فأجبهم، وكل، وإن لم يخبروك أو عرفت أن جاحد الصلاة هو الذي ذبحها فلا تجب ولا تأكل، وقبل ذلك عليك أن تنصح هذا الجاحد للصلاة، وتحذر إخوته من صحبة من هذا حاله، وتخبرهم بأنه كافر؛ حيث إنه تارك للصلاة وجاحد لوجوبها، مع أنه معلوم من الدين بالضرورة.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » طفل الأنابيب



طفل الأنابيب »

السؤال: س62
ما حكم طفل الأنابيب؟
الجواب:-
قد أفتى العلماء في هذه الرئاسة بمنعه، لما فيه من كشف العورة، ولمس الفرج، والعبث بالرحم، ولو كان مني الرجل الذي هو زوج المرأة، فأرى أن علىالإنسان الرضا بحكم الله -تعالى- فهو يقول: وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا .

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الجهل بأمور الشركيات المخرجة عن الملة



الجهل بأمور الشركيات المخرجة عن الملة »

السؤال: س63
 هل يعذر الإنسان بجهله في أمور الشركيات المخرجة عن الملة؟ الجواب:-
 لا عذر لأحد في ذلك، فلله الحجة البالغة، فالجاهل لا يجوز له البقاء على جهله، بل عليه أن يسأل عن حكم كل فعل يقدم عليه؛ فإن الله تعالى وهبه عقلا يميز به الأشياء، فعلى العلماء أن يعلموا الجهلة ويزيلوا الجهل عنهم، وعلى الجهال أن يبحثوا ويتعلموا ويزيلوا الجهل الذي هو نقص وعيب في الدنيا والدين، ويسألوا عن الأحكام وعن الحلال والحرام، لقوله تعالى: فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ فإن كانوا بعيدين لا يقدرون على البحث فلهم حكم أهل الفترة.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الحلف بحياة الله



الحلف بحياة الله »

السؤال: س64
 بعض الناس بل أكثرهم إذا سمع بمصيبة أو خبر لا يسره قال جملة (لاحو لله يارب) أو قال: (لا حولله) أو أن يحلف فيقول: (وحياة الله) أو ما شابه ذلك، فهل من قال (لا حولله) كأنه يقول لا حول لله وهذا كفر والعياذ بالله؟ وهل من حلف بحياة الله يكون قد أشرك وهل يجوز له قول ذلك؟
الجواب:-
  قول وحياة الله لا بأس به فهو الإخبار عن أن الله تعالى هو الحي الدائم الذي لا يموت، وقد أخبر عن نفسه بقوله: الْحَيُّ الْقَيُّومُ الْحَيُّ الَّذِي لَا يَمُوتُ فهو حلف بصفة من صفات الله اللازمة فلا محذور فيه، وأما قول: لا حول لله. فلا يجوز، فإنه نفي بحرف ( لا ) التي لنفي الجنس، والحول هو التحول والتحويل والنقل، والله هو الذي يملك ذلك، كما قال تعالى: قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ .
وأمر النبي - صلى الله عليه وسلم - بالإكثار من قول: لا حول ولا قوة إلا بالله وأخبر بأنها من كنز تحت العرش، فعلى الإنسان أن يعود نفسه على النطق بالكلام الحسن، والتحفظ عن الكلام الذي لا يجوز، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » إهداء الزهور للمرضى



إهداء الزهور للمرضى »

السؤال: س65
 نسأل فضيلتكم عن ظاهرة أخذت في الازدياد داخل المستشفيات، وهي دخيلة على المجتمع المسلم، حيث انتقلت إلينا من المجتمعات الغربية الكافرة، ألا وهي -إهداء الزهور للمرضى- وقد تشترى بأثمان باهظة، فما هو رأيكم في هذه العادة.؟
الجواب:-
  لا شك أن هذه الزهور لا فائدة فيها ولا أهمية لها، فلا هي تشفي المريض، ولا تخفف الألم، ولا تجلب صحة، ولا تدفع الأمراض مع أن أكثرها مجرد صور مصنوعة على شكل نبات له زهور عملته الأيدي أو الماكينات، وبيع بثمن رفيع، ربح فيه الصانعون وخسر فيه المشترون، فليس فيه سوى تقليد الغرب تقليدا أعمى، بدون أدنى تفكير، فإن هذه الزهور تشترى برفيع الثمن، وتبقى عند المريض ساعة أو ساعتين، أو يوما أو يومين، ثم يرمى بها مع النفايات بدون استفادة، وكان الأولى الاحتفاظ بثمنها وصرفه في شيء نافع من أمور الدنيا أو الدين، فعلى من رأى أحدا يشتريها أو يبيعها تنبيه من يفعل ذلك؛ رجاء أن يتوب ويترك هذا الشراء الذي هو خسران مبين.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » ثواب الصبر والاحتساب



ثواب الصبر والاحتساب »

السؤال: س66
مسلمان اثنان متمسكان بطاعة الله واحد منهما يعاني من ضيق في الصدر دائما ومرض نفسي واكتئاب، والثاني صحيح سليم مما يعانيه الأول، هل يستويان في الأجر عند الله وقبول الأعمال الصالحة، أم أن المريض النفسي أكثر وأعلى في القبول والأجر عند الله؛ حيث إن الشخص السليم يقوم بالطاعات المختلفة، وخصوصا الصيام بسهولة. أما الثاني المريض فيلقى صعوبة في أداء الطاعات والأعمال الصالحة. أفيدونا جزاكم الله خيرا وما حكمة الله في ذلك؟
الجواب:-
هذا المريض يثاب على المرض إذا صبر واحتسب، فقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم- ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب، ولا هم ، ولا غم، حتى الشوكة يشاكها، إلا كفر الله بها من سيئاته أو كما قال، ولا شك أن المرض النفسي وضيق الصدر، والاكتئاب يورث الهم والنصب والألم، وقد قال -صلى الله عليه وسلم- إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوما ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط رواه الترمذي وغيره ومعناه أن البلاء كلما كان أعظم كان الجزاء عليه والثواب أعظم عند الله، ولهذا يسلط البلاء والمرض على الأنبياء، كما قال -صلى الله عليه وسلم- أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى الرجل على قدر دينه، فإن كان في دينه صلابة شدد عليه، وإلا خفف عنه .
هكذا أخبر - صلى الله عليه وسلم - وعلى هذا فهذا المريض يثاب على مرضه، وما هو فيه من الألم والشدة، ويعظم له الجزاء على تحمله، وعلى قيامه بالطاعة والعمل الصالح، مع ما هو فيه من المرض، أما الصحيح فيثاب على كثرة أعماله من صيام وصلاة وصدقة، ودعوة إلى الله، وأمر بالمعروف ونهي عن المنكر، وجهاد في سبيل الله، ونحو ذلك من الأعمال التي لا يقدر عليها المريض، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الحلف بالألفاظ الشركية



الحلف بالألفاظ الشركية »

السؤال: س67
بعض الناس يتكلمون بألفاظ أظنها في نظري كلمات شركية -والله أعلم- فمثلا يريد شخص أن يتأكد من شخص عن صحة خبر أو إجابة طلب فيقول له: أمانتك، في ذمتك، النار على قلبك، هل هذا صحيح؟ وهكذا.
وفي حالة أخرى يريد شخص أن يحلف على شخص آخر، فيقول له: عليك وجه الله، أو تراك في وجه الله أنك تجيني في البيت، أو أنك تعمل كذا، فما يقول فضيلتكم في ذلك، جزاكم الله خيرا .
الجواب:-
ينبغي التقييد بالألفاظ الشرعية والبعد عن الكلمات المشتبهة، فقولهم: أمانتك. إن كان يريد الحلف لم يجز، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- من حلف بالأمانة فليس منا فإن كان يريد أن هذا الكلام أمانة عندك، أو يريد التذكير بالأمانة التي حملها الإنسان فلا أرى بأسا .
أما قولهم: في ذمتك فالذمة هي العهد، أي إن هذا الأمر في عهدك وجوارك، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: اجعل لهم ذمتك وذمة أصحابك أما قولهم: النار على قلبك، فيظهر أنه من باب التخويف بالنار، كأن المعنى تذكيره بالنار وعذابها، وأنها تطلع على الأفئدة، حتى يخبر بالصحيح من القول. فأما قوله: عليك وجه الله، فيقصد به في الظاهر التذكير في أمر خفي لا يظهر، وكذا قولهم تراك في وجه الله. يظهر أنهم أرادوا في حمايته وحفظه وجواره.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » إخلاص النية في الأعمال



إخلاص النية في الأعمال »

السؤال: س68
رجل يصلي ويصوم ويزكي، ويتلو القرآن، ويصلي الليل والنوافل، ويتفقه في دينه، ويعمل الخير، ويخشى الله في كل شيء، ويستغفر عند كل ذنب، لكنه لم يطعم حلاوة الإيمان، ويعبد الله اجتهاديا ، فما قول فضيلتكم -حفظكم الله- في هذا النوع، هل هو غير مؤمن، والله غير راض عنهم، وإذا مات هذا الرجل وهو على هذا الحال فهل هو -إن شاء الله- من أهل الجنة؟ أفيدونا رعاكم الله.
الجواب:-
عليه أن يخلص النية في أعماله، وأن يتذكر فضل ربه عليه ونعمته في كل حال، وعليه أن يتفكر في آيات ربه ومخلوقاته وعظائم مصنوعاته؛ ليأخذ منها عبرة وموعظة وذكرى للمؤمنين، ويشغل بذلك وقته وسكوته، كما أن عليه أن يكثر من ذكر الله -تعالى- بالتهليل، والتسبيح والتحميد، والتكبير، والحوقلة، مع تأمل معاني تلك الكلمات، واستحضار مدلولها، وتعلم ما تفيده، وعليه أيضا أن يستغفر ربه ويتوب إليه، ويتضرع إليه ويدعوه سرا وجهرا ، ويحضر قلبه عند دعائه، ولعل ذلك أن يحبب إليه الأعمال الصالحة، وهو على كل حال مؤمن نشهد له بالخير، ونرجو له ولكل عبد صالح أن يدخله الله الجنة بفضله ورحمته، فعليه أن يعلق قلبه بربه، يرجوه ويدعوه خوفا وطمعا .

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » العمل الوظيفي لا يسمى عبادة



العمل الوظيفي لا يسمى عبادة »

السؤال: س69
موظف يعمل في الدولة أكثر من عشرين عاما ، يخلص في العمل، وينضبط في العمل، ويحسن الخلق من أجل إرضاء المسئولين ومديره، ومن أجل أن يستلم رواتبه كاملة دون حسم ، ومن أجل الترقيات، كل هذه التصرفات محصورة في هذا الحال، ليس لله من ذلك شيء، لكن هذا الموظف يعبد الله، ويخلص أعمال الخير لله -تعالى- خارج عمله، ويصلي ويصوم، ويتصدق ويزكي ويحج، ويتلو القرآن ويقرأ التفسير، ويعمل في كل أوجه الخير مخلصا لله -تعالى- موافقا لشريعته. فما يقول فضيلتكم جزاكم الله خيرا في حاله أثناء دوامه، هل هذا جائز أو شرك أم ماذا؟ أفيدونا وماذا يعمل، وهل عليه آثام ما مضى من سنين العمل بالوظيفة، حفظكم الله ورعاكم.
الجواب:-
معلوم أن العمل الوظيفي لا يسمى عبادة، وليس هو من القربات التي لا تصلح إلا لله تعالى، فالإنسان يعمل في وظيفته لأجل حل الراتب، ولأجل استحقاقه ما بذل له، ونحو ذلك، فالنية فيها لا تسمى قربة، لكن إذا عرف أنها أمانة بينه وبين الله تعالى، وأن الله هو المطلع عليه، فراقب ربه في هذا العمل، حتى يكون ما يأخذه حلالا بدون شبهة، فله أجر هذا الإخلاص، ولو كانت نيته أن لا يحسم عليه شيء من الراتب ونحو ذلك، وحيث إن هذا الموظف يقوم بواجباته الدينية، ويؤدي ما فرض الله عليه، ويبتعد عن المحرمات، فإنه يمدح على ذلك والله يضاعف لمن يشاء، والله واسع عليم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الميت يعذب ببكاء أهله عليه



الميت يعذب ببكاء أهله عليه »

السؤال: س70
يقال: إن تذكر الميت من قبل الحي، مثل ولد يتذكر والده الميت في كل حين، وفي كل مكان وزمان، والحزن عليه، والبكاء عليه، والتأثر به، يقال: إن الميت يتأثر من ذلك ويضره ويسيئ له، فينبغي عدم تذكر الميت بحزن وبكاء وتأثر، بل يكتفى بالدعاء والاستغفار له والترحم عليه فقط. فما صحة ذلك من عدمه، جزاكم الله خيرا ، وما ينبغي أن يفعل بحق الميت؟ جزاكم الله خيرا . الجواب:-
ورد أنه - صلى الله عليه وسلم - قال: إن الميت يعذب ببكاء أهله عليه رواه البخاري وفسر ذلك بما إذا أوصى أهله بذلك كفعل الجاهليين، وقيل: هذا إذا كان من عادتهم النياحة والندب فلم يحذرهم، وقيل: إن العذاب هو التألم والحزن على فعلهم الذي لا يغني عنهم شيئا ، فلا يدخل في النهي، وذلك لأنه مما يغلب على الإنسان، ولا يستطيع دفع حديث النفس، وما يخطر بالبال من تذكر الميت والحزن عليه والتألم لفقده، فإذا تذكره واسترجع ودعا ربه أن يعينه على الصبر والسلوان ويخلف له خيرا من مصيبته أثابه الله وآجره على مصيبته.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » لا يعذب بالنار إلا رب النار



لا يعذب بالنار إلا رب النار »

السؤال: س71
حديث: لا يعذب بالنار إلا رب النار ما صحة هذا الحديث، وهل يصح استخدام لمبة صعق الناموس، وهل تدخل في الحديث؟
الجواب:-
الحديث رواه البخاري في كتاب الجهاد وكذا رواه أبو داود والترمذي والإمام أحمد وغيرهم، وفيه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- بعث سرية وقال لهم: إن وجدتم فلانا وفلانا فأحرقوهما بالنار ثم قال بعد ذلك إني أمرتكما بإحراق فلان وفلان، والنار لا يعذب بها إلا رب النار، فإن وجدتموهما فاقتلوهما .

ومع ذلك فقد روي عن بعض الصحابة أنهم أحرقوا من يعمل عمل قوم لوط نظرا لبشاعة هذا العمل، وعن علي -رضي الله عنه- أنه أحرق الغلاة الذي اتخذوه إلها من دون الله، ولعله فعله من شدة غضبه وغرابة فعلهم، فأما آلة صعق الناموسة فلا بأس باستعمالها؛ وذلك لأنه لا يوجد حيلة لإبادته سوى هذه الآلة، وأيضا فليس أهلها هم الذي يقذفون الناموس فيها بل هو الذي يزج بنفسه فيها، كالفراش الذي يلقي نفسه في النار التي توقد في الصحراء .

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » كيف سحر النبي صلى الله عليه وسلم



كيف سحر النبي صلى الله عليه وسلم »

السؤال: س72
كيف سحر النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو الذي لا يضاهيه في العبادة أحد؟
الجواب:-
الصحيح أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لم يضره ذلك السحر في بدنه ولا في عقله وإدراكه، ولا في دينه وعبادته، ولا في رسالته التي كلف بإبلاغها، ولذلك لم يستنكر أحد من الناس شيئا من سيرته، ولا من معاملته معهم في صلاته وأذكاره وتعليمه، فعلى هذا إنما كان أثر السحر فيما يتعلق بالجماع مع النساء، أو مع بعض نسائه.
ولهذا لم ينقله سوى عائشة، وقد ذكرت أنه كان يخيل إليه أنه يأتي النساء وما يأتيهن، وهذا القدر لا يؤثر في الرسالة، وهو من قضاء الله وقدره، والحكمة أن الله قد يبتلي بعض الصالحين كالأنبياء، فأشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل، والله أعلم.


» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » يحافظ على الأذكار ومع ذلك يصيبه مكروه



يحافظ على الأذكار ومع ذلك يصيبه مكروه »

السؤال: س73
رجل يحافظ على الأذكار، ومع ذلك يصيبه مكروه، فهل يمكن أن يبطل عمل الأذكار؟
الجواب:-
لعل المراد أن هذا الرجل يقع في بعض المكروهات، أو يعمل المعاصي، ويخشى أن يحبط عمله الذي من جملته الأذكار اليومية، وعلى هذا ننصحه بالاستمرار على الأذكار والأوراد ، والإقلاع عن المكروهات، فإن الحسنات يذهبن السيئات، ومتى تاب فإن الله يمحو عنه السيئات، ويضاعف له الحسنات، ولا يقنط من رحمة الله، ولا يدع العمل الصالح.
وإذا كان القصد أن هذا الرجل محافظ على الأوراد، ومع ذلك تصيبه بعض العقوبات والمصائب البدنية والمالية، ويخشى أن أذكاره باطلة؛ حيث لم تؤثر في حفظه وحمايته، فإنا نقول له لا تخف، فإن المصائب والابتلاء تصيب الأنبياء والصالحين، ولا ينقص ذلك من حسناتهم، ولا يدل على أن أذكارهم لم تقبل ،بل إن ذلك لرفع درجاتهم، ومضاعفة جزائهم.

» العودة للفهرس





أسئلة في العقيدة » الشيخ عبد الرزاق عفيفي عطية



الشيخ عبد الرزاق عفيفي عطية »

السؤال: س74
حبذا لو تكرمتم بالحديث عن شيخكم عبد الرزاق عفيفي - رحمه الله - أخلاقه، علمه، طلبه للعلم...
الجواب:-
الشيخ عبد الرزاق عفيفي عطية مصري الجنسية أصلا ، ومن علماء الأزهر قديما ، أدرك الشيخ محمد عبده والشيخ محمد رشيد رضا ونحوهما، وكانت دراسته في العلوم الشرعية كالحديث، واللغة والتفسير، والأحكام، حتى تفوق على زملائه وبعض مشايخه، وكان من زملائه الشيخ عبد الله بن يابس الذي أصله من بلاد القويعية وقد كان بينهما من المحبة والصحبة وقوة الأخوة ما لا يوجد مثله إلا نادرا ، وكان زواجهما متقاربا في مصر من زوجتين صالحتين كالأختين، وقد استضاف الشيخ عبد الله عند مجيئه من مصر لأول مرة، واستزاره الشيخ عبد الله إلى بلاده، ونال هناك حفاوة وإكراما من قبيلة الشيخ عبد الله ولم يزالوا يودون الشيخ عبد الرزاق ويتصلون به حتى توفي رحمه الله. وأما زملاؤه المصريون فكثير.
قدم إلى المملكة قبل عام 1370هـ ودرس في الطائف في دار التوحيد، وقدم بعد ذلك إلى الرياض واستقر بها، وحصل على الجنسية السعودية حين بدءوا في تسجيل المواطنين، وأصبح هو وأولاده من جملة المواطنين، ولا أذكر أنه رجع إلى مصر بعد مجيئه منها.
أما علمه فهو بحر لا ساحل له في أغلب العلوم التي يتناولها بالبحث والشرح، فلقد عرفته لأول مرة عام 1374هـ وكان يزور بعض المشايخ كالشيخ عبد العزيز بن محمد الشثري ونقرأ عليه في المجلس حديثا من أول صحيح البخاري فيشرحه شرحا موسعا ، بحيث يستغرق شرح الحديث الواحد أكثر الجلسة، وعرفته في أحد الأعوام يفسر سورة سبأ في مسجد الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله، فكان يبقى في تفسير الآيتين نحو ساعة أو أكثر، ويستنبط من الآيات فوائد وأحكاما ، وأقوالا وترجيحات يظهر منها عظمة القرآن، وما فيه من الاحتمالات والفوائد، مما يدل على توسع الشيخ وسعة اطلاعه، وكثرة معلوماته.
أما أخلاقه فقد عرف منه لين الجانب، وطلاقة الوجه، وحسن الملاطفة، فهو أمام الزوار والتلاميذ والزملاء دائما يظهر الفرح والسرور والانبساط في الكلام، والإجابة على الأسئلة بدون غضب أو ملل أو تبرم أو رد شديد للسائل، فجليسه يلقى منه كل المؤانسة والتبسم، بحيث لا يمل جليسه ، ولا يزال يتلقى عنه أنواعا من الفوائد، ولطائف المعارف، وغرائب المسائل، كما أنه يكرم من زاره، ويقدم ما حضر بدون تكلف، ويجود بما يقدر عليه دون أن يمن بما أعطاه، أو يرد من سأله، وهكذا دأبه مع العلماء وطلبة العلم والأصحاب والزملاء الأقدمين، فهو جواد كريم بما اعتاده، ومجيب لمن دعاه بدون تكلف أو تشدد.
أما تدريسه فقد أفنى حياته في وظيفة التدريس في مصر ثم في المملكة في دار التوحيد بالطائف ثم في معهد الرياض العلمي، ثم في كلية الشريعة وكلية اللغة بالرياض ثم في معهد القضاء العالي مديرا ومدرسا ، حتى أحيل للتقاعد، ثم عمل متعاقدا في رئاسة إدارات البحوث العلمية والإفتاء بقية حياته، حتى وافاه الأجل وهو على رأس العمل في هذه الرئاسة، وقد تتلمذ عليه أكابر العلماء في هذه المملكة واعترفوا بفضل علمه، وافتخروا بالانتماء إلى تعلميه في أغلب المراحل، كما انتفع الكثير بالفوائد التي تلقوها عنه في دروسه في المسجد وغيره.
أما التأليف فلم يكن يرغب فيه، ولا يحب الكتابة في أي فن من الفنون، بل يرى أن هذه الكتب والمؤلفات الحديثة لا فائدة فيها، ويكتفي بما كتبه وجمعه العلماء السابقون، حيث إنهم تطرقوا إلى كل فن، وأوضحوا ما يحتاج إلى توضيح، فمن جاء بعدهم لا يستطيع أن يضيف إلى علومهم زيادة، ولقد ضرب مثلا بإحضار مجموعة من التفاسير، وقارن بينها، فأظهر أن الآخر عيال على الأول، وأن المتأخرين إنما توسعوا في الكلام بما لا فائدة فيه، وكان ينهى عن الانشغال بكتب المعاصرين التي كتبوها في الأصول، أو التفيسر، أو الأدب والفقه ونحو ذلك، حيث إنهم لا يزيدون على من سبقهم، ومع ذلك فقد أشرف على رسالتي في أخبار الآحاد التي قدمتها لنيل درجة الماجستير، وعلى رسالة الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي وغيرهما، وكان يولي التلميذ توجيهات ودلالة على المواضيع، وأماكن البحث، ونحو ذلك مما يدل على قدرته على الكتابة لو أراد ذلك، فهو من حملة العلوم المتعددة، وأي فن يتطرق إليه يوسعه بحثا ، فرحمه الله وأكرم مثواه.

» العودة للفهرس





أسئلة في التفسير » كتاب صفوة التفاسير



كتاب صفوة التفاسير »

السؤال: س75
ما رأي سماحتكم في كتاب (صفوة التفاسير) للأستاذ/ محمد علي الصابوني؛ حيث إننا نقوم بتوزيع الكتب الإسلامية على الشباب المسلم في الخارج عن طريق المراسلة؟
الجواب:-
هذا الكتاب قد اجتهد فيه مؤلفه، وجمعه من عدة تفاسير، واطلع على أقوال العلماء المتقدمين والمتأخرين، لكن المؤلف على معتقد الأشاعرة في الأسماء والصفات، وقد ظهر أثر عقيدته في الكثير من الآيات التي تعرض لتأويلها وصرف دلالتها، ولو على وجه الرمز والاختفاء، وهي معلومة لكل مسلم صحيح المعتقد، وأما بقية التفسير فلا مانع من قراءته، وهو أقل أخطاء من كتب الأشاعرة كالرازي وأبي السعود والبيضاوي ونحوهم.

» العودة للفهرس





أسئلة في التفسير » أهل الأعراف وحالهم



أهل الأعراف وحالهم »

السؤال: س76
يقول تعالى: وَعَلَى الْأَعْرَافِ رِجَالٌ فمن هم أهل الأعراف؟ وما حالهم؟ الجواب:-
يظهر أن الأعراف أماكن مرتفعة تطل على موقف الناس يوم القيامة، أما أصحاب الأعراف فهم الذين يقفون عليها، أو يقومون عليها وقت الحساب، وقد اختلف في المراد بهم، والظاهر أنهم من الشهداء على الناس، وأنهم لا يحرمون من دخول الجنة؛ لأن الله أخبر أنهم ينادون رجالا يعرفونهم بسيماهم، ويقولون لهم: مَا أَغْنَى عَنْكُمْ جَمْعُكُمْ ... الآيتين، وقيل: إنهم أناس تساوت حسناتهم وسيئاتهم، وقيل: إنهم أناس عصوا الوالدين فخرجوا للجهاد فاستشهدوا في سبيل الله، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في التفسير » معنى الحصور



معنى الحصور »

السؤال: س77
وصف الله تعالى يحيى -عليه السلام- بقوله: وَسَيِّدًا وَحَصُورًا ما هو الحصور؟
الجواب:-
الحصور في اللغة هو الممنوع، أو العاجز عن الشيء، ومنه قوله تعالى: فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ أي: منعتم وحبستم عن إكمال الحج أو العمرة، وقد فسر الحصور بأنه المنقطع للعبادة والزاهد في الدنيا، وفسر بأنه الذي لا أرب له في الشهوات، وقيل: هو الذي لا حاجة له في النساء، والأقرب أنه من الانقطاع عن الملذات والملهيات، بحيث لا ينشغل عن الطاعة والعبادة، ولا يلزم منه عدم الرغبة في النساء؛ لقوله تعالى: ولَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً ورجح ابن كثير في تفسيره أنه لا يدل على الامتناع عن النكاح، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في أصول الفقه » معرفة الإجماع



معرفة الإجماع »

السؤال: س78
ذكر بعضهم أن معرفة الإجماع لا تحصل حتى تطوف العالم كله، فهل هذا صحيح؟
الجواب:-
روي عن الإمام أحمد أنه قال: من ادعى الإجماع فهو كاذب. ولعله يريد في المسائل الاجتهادية؛ حيث إن المسائل التي أدلتها قطعية الثبوت، قطعية الدلالة، لا يخالف في حكمها عاقل يدعي الإسلام ويقبله، ثم إن زماننا هذا تقاربت فيه البلاد، فأصبح من السهل معرفة أقوال العلماء وأهل الفتيا في زمن يسير، بواسطة الخطابات، والمكالمات، والإذاعات المسموعة والمرئية، فلا يحتاج إلى طواف العالم الإسلامي في معرفة الإجماع.

» العودة للفهرس





أسئلة في أصول الفقه » شروط الاجتهاد والفتوى



شروط الاجتهاد والفتوى »

السؤال: س79
متى يحق للشاب أن يجتهد ويفتي؟ الجواب:-
إن الاجتهاد في المسائل له شروط، وليس يحق لكل فرد أن يفتي ويقول في المسائل إلا بعلم وأهلية وقدرة على معرفة الأدلة، وما يكون منها نصا أو ظاهرا ، والصحيح والضعيف، والناسخ والمنسوخ، والمنطوق والمفهوم، والخاص والعام، والمطلق والمقيد، والمجمل والمبين، ولا بد من طول ممارسة، ومعرفة بأقسام الفقه وأماكن البحث، وآراء العلماء والفقهاء، وحفظ النصوص أو فهمها، ولا شك أن التصدي للفتوى من غير أهلية ذنب كبير وقول بلا علم.
وقد توعد الله على ذلك بقوله تعالى: وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ وفي الحديث: من أفتى بغير ثبت فإنما إثمه على من أفتاه وعلى طالب العلم أن لا يتسرع في الفتوى، ولا يقول في المسألة إلا بعد أن يعرف مصدر ما يقول ودليله ومن قال به قبله، فإن لم يكن أهلا لذلك فليعط القوس باريها، وليقتصر على ما يعرف، ويعمل بما حصل عليه، ويواصل التعلم والتفقه حتى يحصل على حالة يكون فيها أهلا للاجتهاد، والله الهادي إلى الصواب.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » حكم القزع



حكم القزع »

السؤال: س80
هل ما يفعله الحلاق من تسوية آخر الرأس يعد قزعا ؟
الجواب:-
القزع هو حلق بعض الرأس دون بعض، وهو مكروه كراهة شديدة؛ لحديث: احلقوه كله أو اتركوه كله وهذا الفعل أيضا مكروه وإن لم يكن حلقا؛ حيث يقصر آخر الرأس ولا يترك إلا أصول الشعر، فهو شبيه بالحلق، فأرى أنه مكروه أيضا لما فيه من التشبه بالفسقة والكفار.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » نكاح اليد



نكاح اليد »

السؤال: س81
يوجد لي صديق يسأل عن نكاح اليد، فقال: بأنه أقسم بأن لا يعاود هذا العمل الشنيع، وأخذ حفنة تراب بعد قطعه اليمين؛ حتى يكون ذلك التراب شاهدا عليه، ثم عاد لهذا العمل، ثم أقسم على نفسه مرة أخرى بأن لا يعود لهذا العمل، وإذا عاد عليه أن يتصدق بمبلغ ألف ونصف، ثم عاد ولم يسدد هذا المبلغ وذلك لظروفه المادية، ثم أقسم مرة ثالثة وأخذ بيده ثلاث قطع حديد، وقال يا رب هذه الثلاث القطع بيدي شاهدات عليّ يوم القيامة إذا عدت، اجعلهن في ظهري يوم القيامة تعذبني بهن، ولكن دون جدوى، عاد لهذا العمل القذر بعد شهر؟
الجواب:-
 عليه التوبة النصوح، والانقطاع عن هذا العمل، وعليه الحرص على الزواج الحلال ليعف نفسه، وحتى لا يستعمل هذه العادة؛ حيث إن الحامل عليها قوة الشهوة وشدتها، فهو غالبا لا يملك نفسه، مع أن فيها ضررا صحيا، أما حلفه وإشهاده فعليه مع التوبة كفارة يمين إطعام عشرة مساكين، ولو كان قد أشهد التراب وقطع الحديد، وعليه الوفاء بالصدقة بألف ونصف متى قدر، فإن عجز ماديا اكتفى بالكفارة.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » حكم الوساوس



حكم الوساوس »

السؤال: س82
ظاهرة تحدث لي أحيانا ، وهي أنني يمر علي بعض الأوقات حدث أحس في نفسي أن ذلك الحدث حصل قبل هذه المرة، وذلك في الحقيقة غير صحيح، ولم يتم قبل ذلك، مثال ذلك: أنا جالس مع مجموعة من الزملاء أو الأصدقاء، وفجأة يمر علي وأنا جالس، أتوقع بذلك أنه حدث قبل هذا.
الجواب:-
هذا وهم وخيال لا حقيقة له، فننصحك أن تقول إذا حدث لك ذلك: كذبت. فإن هذا من الشيطان، يخيل إلى المرء أنه أحدث وهو لم يحدث، فلا تنصرف إن كنت في الصلاة، ولا تجدد الوضوء إن كنت على طهر يقيني، ولا تتماد مع هذه الوساوس، وأكثِر الاستعاذة من الشيطان الرجيم، وسوف يزول عنك ذلك بإذن الله.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » المسح على الخف المصنوع من غير الجلد



المسح على الخف المصنوع من غير الجلد »

السؤال: س83
هل يجوز المسح على الخف المصنوع من غير الجلد، أم يجب أن يكون مصنوعا من الجلد، ومتى يجوز المسح؟
الجواب:-
يجوز المسح على كل ما ستر القدمين، ولبس للتدفئة والوقاية من البرد والثلج ونحوه، ولو كان من صوف، أو قطن، أو كتان أو نحو ذلك من الحوائل، ومثله الجراميق، والبسطارات، والمعمولة من الباغات الحادثة والربلات وما أشبهها، ولكن بشرط أن تكون صفيقة غليظة، سالمة من الخروق والفتوق، فإن كانت خفيفة شفافة لم يجز المسح عليها، وإن كانت من القطن أو الصوف لكن فيها خروق يظهر منها بعض الجلد فلا يمسح عليها لقوة الخلاف فيها، والمسح جائز عند الحاجة أخذا بالرخصة، فإن لم يكن هناك حاجة فلا يجوز، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » مس الذكر



مس الذكر »

السؤال: س84
هل مس الذكر يفسد الوضوء؛ حيث سمعت أنه لا يفسد الوضوء، هل هذا صحيح؟
الجواب:-
ورد حديثان في مس الذكر، أحدهما فيه أن ينقض الوضوء والثاني أنه غير ناقض والعمل على أنه ناقض للاحتياط، وعمل بعض الصحابة عليه، فإن لم يتوضأ بعده متأولا صحت صلاته، فإن كان مسه لإثارة الشهوة فالنقض أرجح، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » الاقتصار على غسل الذراع فقط دون الكف



الاقتصار على غسل الذراع فقط دون الكف »

السؤال: س85
ما حكم من يغسل يده من الرسغ إلى المرفق دون غسل الكف، مكتفيا بغسلها أول الوضوء، وهل يلزمه إعادة الوضوء.
الجواب:-
 لا يجوز في الوضوء الاقتصار على غسل الذراع فقط دون الكف، بل متى فرغ من غسل الوجه بدأ بغسل اليدين، فيغسل كل يد من رءوس الأصابع إلى المرافق، ولو كان قد غسل الكفين قبل الوجه، فإن غسلهما الأول سنة، وبعد الوجه فرض، فمن اقتصر في غسل اليدين من الرسغ إلى المرفق فما أكمل الفرض المطلوب، فعليه إعادة الوضوء بعد التمام، أو عليه غسل ما تركه إن كان قريبا ، فيغسل الكفين وما بعدهما.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » الوضوء من الماء الحار



الوضوء من الماء الحار »

السؤال: س86
ما حكم الوضوء من الماء الحار؟
الجواب:-
لا بأس بذلك، لكن إذا كان شديد الحرارة فإنه يصح مع الكراهية؛ وذلك لأنه يضر بالبشرة بالإحراق والألم، وقد وجد خلاف قديم في الماء المسخن هل يرفع الحدث أم لا، والصواب أنه يرفعه، بل يصبح ضروريا في البلاد الباردة، لكن يكره إذا سخن بوقود نجس، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » الوضوء من ماء المطر



الوضوء من ماء المطر »

السؤال: س87
ما حكم الوضوء من ماء المطر الذي يمشي في الشوارع، إذا كنا لا نعلم له طهارة ولا نجاسة؟
الجواب:-
هذا الماء الذي يجتمع في الشوارع، ويكثر وتطول مدة بقائه، فالأصل فيها الطهارة، حيث إنها باقية على أصلها، ولم تتغير بالنجاسة، وإنما تغيرت ظاهرا بالتراب والطين والغبار، فهي طاهرة يصح الوضوء منها، فإن اختلطت بما يغيرها من الفضلات ومياه المجاري تنجست، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » الترتيب في المسح على الجبيرة والجرح



الترتيب في المسح على الجبيرة والجرح »

السؤال: س88
هل يشترط الترتيب في المسح على الجبيرة والجرح، بمعنى أنه إذا جرح رجل في يده، ونسي أن يمسح على الجرح، وبعد ما غسل رجله تذكر أنه لم يمسح على الجرح، فهل يكمل الوضوء ويمسح على الجرح، أم يمسح على الجرح ويغسل رجله اليسرى، أم يعيد الوضوء من جديد؟
الجواب:-
في هذه الحال عليه أن يمسح الجبيرة عند غسل يديه، أي بعد غسل الوجه، ثم بعد مسح الجبيرة يمسح رأسه، ويكمل، فإن نسي المسح على الجرح أو الجبيرة، وغسل ما بعد ذلك العضو فالاحتياط أن يمسح الجبيرة، ويعيد غسل ما بعد ذلك العضو، فإن طالت المدة وفاتت الموالاة، فلا بد من إعادة الوضوء ومسح الجبيرة في موضع غسل ذلك العضو.
أما إن كان الجرح في غير أعضاء الوضوء ووجب عليه الغسل، ولم يمسح الجرح وقت الغسل، فإن له مسحه بعد الغسل ولو طالت المدة، حيث لا يشترط للغسل موالاة ولا ترتيب، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » صلى وبعد الصلاة وجد على فرجه مذيا



صلى وبعد الصلاة وجد على فرجه مذيا »

السؤال: س89
شخص صلى وبعد الصلاة وجد على فرجه مذيا، وهذا يتكرر عليه كثيرا فهل يعيد الصلاة؟ وكيف تكون طهارته وصلاته، وما حكم صلاة الجماعة بالنسبة له؛ حيث إن خروج المذي يتكرر منه باستمرار بدون شهوة، ويحصل له ذلك أيضا بعد البول؟ وماذا يفعل بملابسه؟
الجواب:-
يعتبر هذا حدثا دائما، كسلس البول، فيلزمه الوضوء لكل صلاة؛ لأنه من نواقض الوضوء، لكونه خارجا من السبيل، وإذا خرج وهو في الصلاة فلا يعيد، ولا يقطع الصلاة، لأنه يخرج بدون اختيار، ولا ينجس الملابس، وهو في الصلاة لكن بعد الصلاة عليه أن يتوضأ للوقت الثاني إن خرج منه شيء بعد الأولى، وأن يطهر ملابسه للصلاة بعدها، وأن يحاول التحفظ بلبس وقاية تحفظ الخارج حتى لا يلوث ثيابه، وله أن يصلي مع الجماعة كمأموم، ولا يكون إماما وهو بهذه الحال؛ لنقص طهارته، وعليه السعي في علاج نفسه، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » حبال الغسيل التي توضع عليها ملابس نجسة



حبال الغسيل التي توضع عليها ملابس نجسة »

السؤال: س90
قرأت في كتاب (فقه السنة) أن حبال الغسيل التي توضع عليها ملابس عليها نجاسة أنه يمكن وضع ملابس طاهرة مبتلة عليها دون غسلها، وذلك بجفاف تلك الحبال بفعل الشمس والهواء، فما هو الصواب؟
الجواب:-
هذه الحبال غالبا لا تتشرب النجاسة، وأيضا فالملابس لا توضع عليها إلا بعد الغسل، فهي طاهرة حينئذ، وأيضا فإنها تعصر بعد الغسل، فتذهب رطوبتها أو تقل، ثم لو قدر أنها تشربت شيئا من النجاسة فهي تجف سريعا ، ومع الشمس والريح يذهب أثر النجاسة التي تشربتها لقلتها، وعدم الإحساس بلونها، فلا ينبغي التشدد في التحرز منها، والله الموفق.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » سماع الحائض القرآن في الإذاعة



سماع الحائض القرآن في الإذاعة »

السؤال: س91
هل الحائض يجوز لها أن تسمع القرآن في الإذاعة، وأن تجلس في مكان فيه درس قرآن في البيت؟
الجواب:-
يجوز لها ذلك، فالممنوع هو مس المصحف؛ لكونها ذات حدث أكبر، وكذا قراءة القرآن لغير حاجة، فأما السماع فلا بأس به، ولا يلزمها أن تسد أذنيها عند الإذاعة، ولا أن تهرب من المكان الذي فيه درس قرآن.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » وضوء من به جرح في يده



وضوء من به جرح في يده »

السؤال: س92
أصيب أحد الأشخاص بجرح في يده ووضع عليها شاشا وهو على غير طهارة ماذا يعمل، هل يتيمم بعد كل وضوء، لأننا نلاحظ بعض العوام يفعل هذا، يأتي للمسجد ثم يخبط في الأرض ويمسح على يديه، علما أنه قد توضأ؟
الجواب:-
عليه أن يمسح على الجرح عند الوضوء، فإن كان الشاش زائدا عن الجرح فعليه المسح عليه عند الوضوء والتيمم بعده عن القدر الزائد، فيجمع بين المسح والتيمم، ولو كان التيمم متأخرا، أي: عند دخوله المسجد، فإن كان الشاش بقدر الجرح بلا زيادة اكتفى بالمسح عليه، فيبل كفه ويمسح بها الشاش إن كان لا يضره المسح، فإن تضرر بالمسح كفاه التيمم، فيضرب الأرض بالتراب ويمسح وجهه وكفيه، ويندب أن يمسح أيضا على الجرح بالتراب.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » الصلاة في النعال



الصلاة في النعال »

السؤال: س93
هناك حديث ما معناه عن الرسول صلى الله عليه وسلم: إذا أراد أن يصلي أحدكم في نعليه فلينظر فيها...، أرجو إكمال الحديث وإذا كان عليها نجاسة فهل يفرك النعل بالأرض ويصلي فيها؟ وهل أنه لا تجب غسل النعال بالماء لإزالة النجاسة التي عليها؟
الجواب:-
كانت النعال قديما تخرز من جلود الإبل أو نحوها، وتربط على القدم بشراك وشسع، وهي سيور يحكم شدها، ويصعب لبسها في القيام، وكذا يصعب خلعها، فرخص في الصلاة فيها، وجاء في الحديث إذا أتى أحدكم المسجد فليقلب نعليه، فإن رأى فيهما أذى أو قذرا فيمسحه وليصل فيهما وذلك أنه يطأ على أرض مبتلة بالمياه الجارية المتلوثة بالتراب والقذر، فتحمل على أنها طاهرة؛ لعدم التيقن بنجاستها، فاكتفى في تلويث النعل بها بالمسح بالأرض.
فأما إذا تحقق أنها تلوثت بنجاسة كبول وعذرة فلا يكتفى بالمسح، كسائر الملابس والأعضاء، بل لا بد من غسلها وإزالة أثر النجاسة، وحيث إن الأحذية الحالية يسهل خلعها ولبسها، وأنها قد تحمل غبارا أو قذرا فتلوث فرش المسجد فإن الأولى خلعها عند الأبواب، وعدم الصلاة فيها، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » انقطاع دم النفاس



انقطاع دم النفاس »

السؤال: س94
إذا انقطع دم النفاس قبل الأربعين، فهل للمرأة أن تغتسل وتصوم، وما العمل لو عاد بعد ذلك، وقد صامت، فهل تعتد بذلك أم لا؟ أفتونا وجزاكم الله خيرا . الجواب:-
لا حد لأقل النفاس؛ فمن النساء من لا ترى دما بعد الولادة، ومنهن من ينقطع الدم بعد يوم أو يومين أو ثلاثة، فمتى انقطع دم النفاس ورأت علامة الطهر، اغتسلت وصلت وصامت وحلت لزوجها، فإن عاد الدم قبل تمام الأربعين فلا يرد عن الصلاة والصوم، لكن إن صامت من رمضان، ومعها الدم قبل الأربعين إذا عاد بعد الانقطاع فإنها تقضيه للاحتياط، فإن زاد على الأربعين وهو مثل الدم النفاس ولم ينقطع قبلها فهو دم نفاس، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » الصفار الذي يخرج من المرأة



الصفار الذي يخرج من المرأة »

السؤال: س95
يخرج مني أحيانا صفار لا يشبه دم الحيض، وليس فيه رائحة، وليس في وقته، فهل يكون حيضا أم استحاضة؟ أفتونا مأجورين. الجواب:-
 يعتبر هذا دم استحاضة، وهو دم عرق يسمى العاذل، يخرج من قعر الرحم، وعلامته أنه رقيق، أو صفرة، أو كدرة، ومن علاماته كونه في غير وقت العادة التي تعرفها المرأة، وأنه ليس له رائحة الدم المعروف.
وعلى هذا فله حكم الاستحاضة، فلا يمنع من الصوم والصلاة، والوطء والطلاق، لكن لا بد من الوضوء لكل صلاة بعد دخول الوقت، ومن التحفظ بعد الوضوء، فإن خرج شيء بعد الطهر في الوضوء لم ينقض الوضوء، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » قراءة الجنب للقرآن



قراءة الجنب للقرآن »

السؤال: س96
ما حكم قراءة الجنب للقرآن عن ظهر قلب، أو بمس المصحف ؟ وما الدليل على ذلك؟ الجواب:-
 ورد عن علي -رضي الله عنه- قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرئنا القرآن ما لم يكن جنبا فإذا كان جنبا فلا ولو حرفا ذكره في البلوغ وهو يدل على أن الجنب لا يقرأ القرآن مطلقا، سواء عن ظهر قلب أو في المصحف، ولعل الحكمة أن حدثه كبير، والقرآن له حرمته ومكانته، وقد رفع الله قدره، ووصفه بالرفع والتطهير، في قوله تعالى: فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ .
ولعل الحكمة أيضا حث الجنب على المبادرة بالاغتسال، وعدم التواني حتى يتمكن من القراءة، وقد ذهب بعضهم إلى جواز قراءة الجنب للقرآن، لقول عائشة رضي الله عنها: كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يذكر الله على كل أحيانه فالذكر عام يدخل فيه القرآن، لكن العمل على الأول، والمراد بالذكر الدعاء والثناء على الله، ويجوز دعاء الجنب بآيات قرآنية ونحوها.
وأما مس المصحف وهو جنب فلا يجوز؛ للآية المذكورة ولقوله تعالى: لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ وحديث عمرو بن حزم لا يمس القرآن إلا طاهر رواه مالك وغيره وذكر ذلك مالك عن سعد بن أبي وقاص وغيره، هذا هو الصحيح والله أعلم.
 

» العودة للفهرس





أسئلة في الطهارة » نهي الحائض عن قراءة القرآن



نهي الحائض عن قراءة القرآن »

السؤال: س97
هل للحائض والنفساء مس المصحف وقراءة القرآن، أم أنهن يقرأنه حفظا فقط؟ أفتونا مأجورين.
الجواب:-
 ورد نهي الحائض عن قراءة القرآن في أحاديث لا تخلو من مقال، ولكن مجموعها يفيد أن لها أصلا ، وحمله بعض العلماء على مس المصحف، فرأوا أن الحائض ومثلها النفساء لا تمس المصحف؛ لأنه لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ وأما القراءة حفظا فالظاهر جواز ذلك إذا خشيت نسيان ما حفظت أو كان هناك دراسة أو اختبار ضروري، فالضرورات تبيح المحظورات، وتقتصر على قدر الحاجة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصلاة (الأذان) » الأذان في بداية الوقت



الأذان في بداية الوقت »

السؤال: س98
هل يلزم الأذان في بداية الوقت، خاصة إذا كنت في البر، وهل يجب أن يكون في الرحلات إمام راتب في كل الفروض ؟ الجواب:-
الأذان إذا كان هناك جماعة يسن أن يكون في أول الوقت، إذا كانوا نازلين أو مقيمين، أو في بلد، فيكون الأذان عند أول الوقت، ويجوز تأخيره إذا كان أهل البلد قليلا محصورين كأذان الصبح، أو أذان الظهر في شدة الحر أو أذان العشاء إذا كان لا يشق عليهم التأخير . والأصل أنهم يؤذنون عند دخول الوقت، ومن الأولى إذا كانوا مسافرين أن يعينوا مؤذنا يتولى الأذان، وإماما يتولى الجماعة، وإذا تأخر لعذر جاز أن يتولى الأذان أو الإمامة غيره ممن هو أهل لذلك.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصلاة (الأذان) » المساهمة في بناء مرافق للمسجد



المساهمة في بناء مرافق للمسجد »

السؤال: س99
هل المساهمة في بناء مرافق للمسجد كبيت الإمام والمؤذن مثلا داخل في حكم فضل بناء المساجد؟ ثم ما هو الأجر والثواب لمن قام بذلك متبرعا ، أو مساهما في بناء تلك المرافق؟
الجواب:-
  نعم يدخل هذا في العمل الجاري لصاحبه، فإن المرافق ينتفع بها، وتبقى طوال وجودها يرتفق بها، وتعين على أداء العبادات، وعلى التزام الإمام والمؤذن بهذه الوظيفة الشريفة، فمن ساعد فيها فله أجره ما دامت باقية كالمسجد، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصلاة (الأذان) » متابعة الآذان لمن يسمع الآذان



متابعة الآذان لمن يسمع الآذان »

السؤال: س100
كيف متابعة الآذان لمن يسمع الآذان، ولكن لا يمكن من الصلاة مع جماعة المسجد، ولكن مع شخص أو شخصين؟ الجواب:-
إجابة المؤذن أن تقول مثل ما يقول سرا، ثم تدعو بعده، والإجابة أيضا بالحضور إلى المسجد لأداء تلك الصلاة عند التمكن، فمن لم يقدر للعذر كالسجناء والمرضى صلوا في مكانهم جماعة أو فرادى؛ لعدم الاستطاعة.

» العودة للفهرس





اللباس والزينة » الدمية المصورة على هيئة إنسان



الدمية المصورة على هيئة إنسان »

السؤال: س101
ما حكم الدمية المصورة على هيئة إنسان، والمعروفة لدى الناس (بعرائس الأطفال) وقد انتشرت بكثرة عجيبة في الأسواق، وأقبل عليها الناس لشرائها، ويقال: إنها في حكم الصور الممتهنة، نأمل من فضيلتكم الإجابة عن حكم بيعها وحكم اقتنائها؟
الجواب:-
هذه الألعاب محرمة لأنها صور مجسمة تامة، لها ظل ولها رأس، ووجه وعينان، وشفتان وأنف، وسائر أعضاء البدن، فالوعيد للمصورين ينال أهلها، فيقال لهم: أحيوا ما خلقتم ويكلفون بنفخ الروح فيها ولا تدخل الملائكة بيتا هي فيه وليست ممتهنة، بل هي محترمة رفيعة الثمن، ولو كانت لعبة للأطفال، فإنها صورة مضاهئة لخلق الله تعالى، وليست كلعب عائشة رضي الله عنها، فإنها كانت تعملها بيدها، بدون وجه، وبدون تفاصيل جسم، وإنما هي عبارة عن أعواد ترتبطها، وتلف فوقها خرقا تتسلى بها، فإذا كانت اللعب مما يصنعها الأطفال بأيديهم فلا مانع من استعمالها يتلهى بها الطفل، وأما هذه التي تصنع في مصانع ويبذل فيها ثمن فإنها محرمة كما ذكرنا.

» العودة للفهرس





اللباس والزينة » إدخال الكتب التي بها صور إلى المسجد



إدخال الكتب التي بها صور إلى المسجد »

السؤال: س102
 توجد بعض الكتب فيها صور، فما حكم إدخالها المسجد، علما بأن الصور في الداخل وليست على الغلاف ، وهي كتب دراسية، وهل صحيح أن الملائكة لا تدخل المكان الذي فيه صورة، وما حكم إدخال البطاقات التي تحمل صورا إلى المسجد؟
الجواب:-
  الأفضل أن يتحاشى إدخالها في المسجد؛ حيث إن فيها هذه الصور، ولكن إذا كان مضطرا إليها لكونها دراسية، ومضطرا إلى دخول المسجد فالأولى أن يطمس على وجه الصورة بمزيل أو نحوه، وإذا لم يتمكن، أو كان له في بقائها مصلحة، فالأولى إذا دخل بها ألا يكشف على محل الصورة بل يتركها في وسط الكتاب غير مكشوفة، ويقرأ من الكتاب في أماكن أخرى ليس فيها صورة؛ وذكر أن الصور تمنع دخول الملائكة إذا كانت منصوبة أو ظاهرة، أما إذا كانت ممتهنة أو خفية فالصحيح أنها لا تمنع إن شاء الله، وكذلك أيضا البطاقات والأوراق النقدية وما أشبهها تستعمل للحاجة.

» العودة للفهرس





اللباس والزينة » الصور التي في النقود أو في البطاقات الشخصية



الصور التي في النقود أو في البطاقات الشخصية »

السؤال: س103
ما حكم اصطحاب الصور التي في النقود أو في البطاقات الشخصية أثناء الصلاة ؟ الجواب:-
حيث إن هذه الصور في النقود والبطاقات الشخصية أصبحت من الضروريات التي لا يستغنى عن استصحابها في أغلب الأحوال، فإنه يجوز اصطحابها ولو في الصلاة : (أولا) الحاجة الماسة لذلك .
(ثانيا) وجود الخلاف في حكمها من حيث العمل والاصطحاب والحمل .
(ثالثا) كونها ناقصة حيث لا يوجد سوى الوجه ونحوه، ثم على المصطحب لها أن يحرص على إخفائها وتغييبها في جيبه ومخبئه، ولا يبرزها ليكون أخف للحكم، والله أعلم.


» العودة للفهرس





اللباس والزينة » التشبه بالرجال



التشبه بالرجال »

السؤال: س104
علمت بحديث: لعن الرسول -صلى الله عيله وسلم- المرأة التي تلبس لبسة الرجل والرجل الذي يلبس لبسة المرأة فهل ينطبق الحديث على التي تلبس البنطلون والبلوزة (القميص) والجينز وغيرها من لباس الرجال المعروفة حاليا في كثير من بلاد المسلمين. هل ينطبق عليها الحديث إذا لبسته أمام زوجها وأبنائها وإخوانها فقط ؛ لأن لعن الرسول جاء دون تحديد لبسه أمام أحد؟ الجواب:-
لا يجوز لها لباس هذه الأكسية التي يلبسها الرجال، فذلك من اللبس المذموم الذي فيه التشبه بالرجال، وورد فيه اللعن في الحديث، ولو كانت عند النساء، أو عند المحارم فقط ، فإن هذا يسبب اعتيادها، وصيرورة ذلك محبوبا لديها، ويجرها إلى أن تلبسه عند الأجانب، وفي الحفلات، وترى ذلك فخرا وميزة وشرفا ، فتدخل في هذا الوعيد الشديد ، أما إذا كانت عند الزوج وحده فلا مانع من لبس ذلك؛ لأن لها أن تتكشف عنده وله أن ينظر إلى جميع جسدها، والله أعلم.

» العودة للفهرس





اللباس والزينة » تغيير الشيب بغير السواد



تغيير الشيب بغير السواد »

السؤال: س105
رجل في نصف عمره، هو باق قوي ، يريد أن يغير بياض الشيب في وجهه، وعلم مسبقا أن استعمال مادة السواد للشعر لا يجوز، كما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم ولكنه لا يريد أن يستعمل مادة الحناء الحمراء، حتى لا تصبح لحيته حمراء بحجة أن هذه المادة يستعملها كبار السن من كهول؛ فماذا ينصح فضيلتكم.
الجواب:-
 يسن تغيير الشيب بغير السواد، وسواء كبير السن أو المتوسط، والأفضل أن يصبغ بالحناء الأحمر، ويجوز أن يخلطه بالكتم؛ ليكون قريبا من السمرة، فلا يكون أسود خالصا ، ولا أحمر صرفا، بل أبلغ من الأحمر، ودون السواد، هذا هو الجائز، وتركه بلا صبغ جائز لأنه وقار، وروي أن إبراهيم أول من شاب، فقال: يارب، ما هذا البياض، قال: هذا وقار ، فقال: رب زدني وقارا ، والله أعلم.

» العودة للفهرس





اللباس والزينة » ملابس النساء



ملابس النساء »

السؤال: س106
لقد لاحظت في الآونة الأخيرة حدوث بعض ما ينقض الحياء في حفلات الزواج، كلباس يكشف الساعد واليد وبعض الساق، وربما الأفخاذ، وكأن هذا الزواج هو تحلل عن كل أمور الشريعة، فما نظركم لتلك الفتيات والنساء، وآبائهن وأزواجهن، وإخوانهن وغيرهم، فهل عليهم وزر في الصمت والمساعدة، وهل هناك حكم على من تفعل مثل ذلك الأمر؟
الجواب:-
هذا الفعل محرم؛ وذلك أن المرأة عورة، ولا يجوز لها أن تلبس ما يبين تفاصيل جسمها، ورجليها ويديها، ولا يجوز أن يبدو منها شيء من أعضائها عند الأجانب، ولا في المجتمعات العامة، ولو كان بين النساء، فإن اعتياد المرأة من زمن الصغر على مثل هذا اللباس يتحكم فيها، ويصعب عليها التخلص منه.
ولا شك أن الولي كالأب والزوج الذي يساعدها على هذا التكشف يدخل في المعاونة على الإثم والعدوان، فلا يجوز له الترخيص لموليته في حضور هذه الحفلات التي فيها اختلاط أو تكشف ، أو إظهار شيء من البدن الواجب ستره ولو أمام النساء، والله أعلم.

» العودة للفهرس





اللباس والزينة » الأشياء المطلية بالذهب



الأشياء المطلية بالذهب »

السؤال: س107
 لقد لاحظت في الآونة الأخيرة كثرة الأدوات والأشياء المطلية بالذهب في أمور عدة: كالساعات والأقلام، وأيدي الأبواب، وبعض الأواني، وأشياء كثيرة جدا، فهل هذه الأشياء حقا مطلية بالذهب الحقيقي المعروف، وما حكمها؟
الجواب:-
  إذا تحقق أن هذا الطلاء من خالص الذهب فإنه يحرم استعمال هذه الأشياء، فلا يكتب بالقلم، ولا يستعمل أيدي الأبواب المذهب، ولا يشرب في الأواني المذهبة، حتى ولو فنجان القهوة والشاي أو الملعقة ...إلخ، أما الساعة والنظارة والخاتم، فتصح للنساء دون الرجال، والله أعلم.

» العودة للفهرس





اللباس والزينة » وضع مفرق الشعر المائلة



وضع مفرق الشعر المائلة »

السؤال: س108
ما حكم وضع مفرق الشعر المائلة ؟
الجواب:-
ثبت عن عائشة رضي الله عنها قالت: كانت العرب تفرق، وكانت اليهود تعقص، وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - يحب موافقة اليهود فيما لم يؤمر فيه بشيء، ثم أنه فرق بعد .
والفرق هو قسم الشعر من وسط الوجه، فالفرقة المائلة مخالفة للعرف، ولفعل العرب، ولفعل النبي - صلى الله عليه وسلم - وهي شيء مستحدث، والظاهر أنها تقليد للغرب بما يلفت الأنظار، فيدخل في التشبه المحرم.

» العودة للفهرس





اللباس والزينة » وضع خصل من الشعر على الوجه



وضع خصل من الشعر على الوجه »

السؤال: س109
ما حكم وضع خصل من الشعر على الوجه ؟
الجواب:-
متى أصلح الشعر فإنه إما أن يعقص، بأن يرد إلى الخلف كله، وإما أن يظفر جدائل وقرونا كله، وهو التسريح المعروف، فأما نشره وتفريقه فهو شيء مستحدث، وكذلك وضع خصلة أو خصلات منه على الوجه تتدلى؛ بحيث تلفت الأنظار، فهو من الموضات الجديدة، فيدخل في النهي عن التشبه، فمن تشبه بقوم فهو منهم.

» العودة للفهرس





اللباس والزينة » لبس الفيونكة



لبس الفيونكة »

السؤال: س110
ما حكم لبس الفيونكة التي على شكل تسريحة في الشعر ؟
الجواب:-
أرى أن هذه الفيونكة صنعة مستغربة، وتقليد غربي، فتسريح الشعر هو مشطه وإصلاحه بالمشط، وإزالة ما فيه من التجعد والتعقد، ثم فتله وظفره بعد ذلك، وليس منه هذه الفعلة المستغربة.

» العودة للفهرس





اللباس والزينة » رفع جزء من الشعر على الرأس



رفع جزء من الشعر على الرأس »

السؤال: س111
ما حكم رفع جزء من الشعر على الرأس، ثم إسداله مع باقي الشعر ؟
الجواب:-
ذكرنا أنه يفضل فرق الشعر من وسط الوجه، وفتله على الجانبين، وهو فعل أمهات المؤمنين ومن بعدهن، فرفع جزء من الشعر إلى أعلى الرأس مستنكر، سواء كان من المقدمة أو أحد الجانبين، بل الأصل أن يظفر من جهته، أما السدل الذي هو إرخاء الشعر وتدليته، فيجوز دون أن يرفع إلى جهة أخرى، إذا لم يحصل الفتل.

» العودة للفهرس





اللباس والزينة » لبس ربطة الشعر



لبس ربطة الشعر »

السؤال 112
ما حكم لبس ربطة الشعر التي توضع على جبهة الفتيات ؟ الجواب:-
لا أرى بأسا بهذه الآلة التي تربط شعر الفتاة الصغيرة؛ مخافة تشعثه وانتشاره، سواء كانت فوق الوجه أو من جهة الخلف، وإن استغني عنها بالفتل والظفر فهو أولى.

» العودة للفهرس





اللباس والزينة » نتف شعر الوجه بدون الحواجب



نتف شعر الوجه بدون الحواجب »

السؤال: س113
 ما حكم نتف شعر الوجه بدون الحواجب ؟
الجواب:-
  لا بأس بنتف شعر الوجه للمرأة، أو إزالته من الذقن أو العنفقة، أو الخدين أو الجبين، أما الحاجبان فلا يجوز النتف ولا الإزالة لشعرهما؛ للنهي عن النمص، وهو نتف شعر الحاجبين أو تخفيفه.

» العودة للفهرس





اللباس والزينة » أرفع حد لوضع التسريحة أو الكعكعة على الرأس



أرفع حد لوضع التسريحة أو الكعكعة على الرأس »

السؤال: س114
 ما هو أرفع حد لوضع التسريحة أو الكعكعة على الرأس ؟
الجواب:-
  ورد تحريم وصل الشعر، ولعن الواصلة والمستوصلة وهو وصل الشعر بغيره، فأما التسريحة والكعكعة فإن كانت لإطالة الشعر فهي داخلة في النهي، وإلا فهي بدعة منكرة، وفيها صرف المال الكثير لمن يعملها، مع أنه لا جمال فيها، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » إدراك الجماعة



إدراك الجماعة »

السؤال: س115
هل إدراك التشهد الأخير من أي فرض يأخذ المرء أجر الجماعة وهل تحسب له جماعة ؟
الجواب:-
الصحيح أنه لا يدرك الجماعة إلا بإدراك ركعة كاملة، فإن وجد الجماعة في التشهد الأخير فالأفضل أن ينتظر جماعة أخرى، فإن كان لا يرجو جماعة أخرى دخل معهم وله نصيب من الأجر.

» العودة للفهرس





الصلاة » أدرك من الجمعة أقل من ركعة



أدرك من الجمعة أقل من ركعة »

السؤال: س116
هناك خلاف في أمر إدراك التشهد الأخير، فقد قيل: إن إدراك التشهد الأخير من صلاة الجمعة تحسب جماعة، فهل هذا صحيح ؟
الجواب:-
المختار أن من أدرك من الجمعة أقل من ركعة فلا جمعة له، فعليه أن يدخل بنية الظهر ويصلي أربعا بعد سلام الإمام، أما من أدرك منها ركعة كاملة فإنه يتم معها ركعة أخرى.

» العودة للفهرس





الصلاة » فقدان الخشوع في الصلاة



فقدان الخشوع في الصلاة »

السؤال: س117
أثناء التوجه إلى الصلاة يصلي المرء والقلب غافل فلا يوجد خشوع، فما هو السبب، وما هو الحل؟ أفيدونا مأجورين.
الجواب:-
 على المصلي إحضار قلبه في صلاته، والحرص على قطع الشواغل أثناء الصلاة، والتأمل والتفكر في أمر الصلاة، فيتفكر في معاني كلمات الأذكار وآيات القرآن، ومعنى الركوع، والسجود، والحكمة فيه، حتى يشغل قلبه عن التفكر في الدنيا وأمورها، ويحصل على الخشوع والإقبال على الصلاة.

» العودة للفهرس





الصلاة » الصلاة بالبنطلون



الصلاة بالبنطلون »

السؤال: س118
ما حكم لبس ما يسمى بالبنطلون، وهل تصح الصلاة فيه، علما بأنه غالبا ما يحدد العورة المغلظة ويجسمها ؟
الجواب:-
لا تجوز الصلاة فيه إذا كان ضيقا يحدد العورة المغلظة كالأليتين والأنثيين، ويكره لبسه على هذه الصفة في غير الصلاة ، لأنه تشبه بالكفار، وهو في هذه الحال يلفت الأنظار، ويثير الغرائز ، فالأصل أنه مكروه .
وقد يكون حراما إذا كان القصد التشبه بالمشركين ، وتعظيم مقامهم، وإحياء ذكراهم، ويمكن أن يرخص فيه وقت العمل الذي يستدعي التخفيف، بشرط أن يكون فضفاضا واسعا أو سمة وعلامة كلباس العسكريين.

» العودة للفهرس





الصلاة » التكبير بعد الرفع من سجدة التلاوة



التكبير بعد الرفع من سجدة التلاوة »

السؤال: س119
إذا رفع من سجدة التلاوة أثناء الصلاة فهل يقول: الله أكبر أم يقرأ الآية التي بعد السجدة؟
الجواب:-
ذهب كثير من العلماء إلى أنه يبدأ في الآية التي بعد آية السجدة، فإذا سمع ذلك المأمومون رفعوا وقاموا، فلا حاجة إلى التكبير الذي يقصد من رفعه إسماع المأمومين ليتابعوا الإمام، والقول الثاني وهو الصحيح أنه يكبر ثم يقرأ؛ لعموم الحديث الذي فيه: أنه كان يكبر في كل خفض ورفع .

» العودة للفهرس





الصلاة » سجود التلاوة في غير المسجد



سجود التلاوة في غير المسجد »

السؤال: س120
هل يجوز للإنسان وهو في مكان غير المسجد إذا سمع آية فيها سجود تلاوة أن يسجد ؟
الجواب:-
سجود التلاوة سنة مؤكدة، مشروع في كل وقت على الصحيح، حتى في أوقات النهي؛ لأنه من ذوات الأسباب، ولأنه لا يسمى صلاة شرعا ، ويجوز السجود في كل مكان كالأسواق والطرق، ولو لم تكن طاهرة، كما يجوز أن يسجد بالإيماء إذا كان راكبا أو ماشيا ، فيخفض رأسه إشارة إلى السجود ويدعو فيه بالدعاء؛ وذلك اغتناما للفضل، وحرصا على امتثال الأمر، وحتى لا يتركه مع القدرة عليه، فإن كان سامعا للقراءة وهو غير منصت لها فلا سجود عليه، أما إن كان يستمع له وينصت للقراءة وسجد القارئ فإنه يسجد، وهكذا إذا سمع في الإذاعة أو في الأشرطة؛ حيث إنه لا يسجد المذيع، فالمستمع يسجد اغتناما للفضل.

» العودة للفهرس





الصلاة » وضع المصحف في موضع مرتفع عند السجود



وضع المصحف في موضع مرتفع عند السجود »

السؤال: س121
ما حكم وضع المصحف في الإبط أو على الأرض عند سجدة التلاوة ؟
الجواب:-
يسن وضع المصحف في موضع مرتفع عند السجود ونحوه، ويكره وضعه على الأرض؛ لأن الله وصف صحف القرآن بقوله: فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ وإذا لم يجد فلا مانع من وضعه في الإبط أو على الأرض ، وإن كان الأولى عدم قبضه حتى يتمكن من تمام السجود.

» العودة للفهرس





الصلاة » الصلاة على سجادة فيها صور



الصلاة على سجادة فيها صور »

السؤال: س122
ما حكم الصلاة على سجادة فيها صورة الكعبة أو نجمة سداسية ؟
الجواب:-
لا بأس بذلك وإن كان مكروها ؛ لأن هذه النقوش والصور قد تلفت الأنظار وتشوش على المصلي ، وقد أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - بهتك الستر الذي أمامه؛ لأن تصاويره -أي: نقوشه- عرضت له في صلاته، وكذا خلع الخميصة التي ألهته عن الصلاة وأرسلها إلى أبي جهم .

» العودة للفهرس





الصلاة » القراءة في الصلاة بأكثر من رواية



القراءة في الصلاة بأكثر من رواية »

السؤال: س123
هل يجوز القراءة في الركعة الأولى في الصلاة برواية حفص عن عاصم، والركعة الثانية برواية ورش عن نافع مثلا ؟
الجواب:-
لا بأس بذلك؛ فإن رواية حفص مشهورة، وقد طبعت عليها المصاحف في المملكة وأكثر البلاد الإسلامية، ورواية ورش مشهورة أيضا ، وقد طبعت عليها مصاحف في الكثير من البلاد الإفريقية، ويقرأ بها المالكية، كما أنه يجوز أن يقرأ في الركعة الواحدة بأكثر من قراءة؛ حيث أن الاختلاف بين القراءات يكون يسيرا ، وخاصا بالحركات أو النقط أو اللّهجات، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » الصلاة خارج المسجد مع رؤية المصلين



الصلاة خارج المسجد مع رؤية المصلين »

السؤال: س124
ما حكم الصلاة خارج المسجد إذا كنت أرى المصلين وهم داخل المسجد ؟
الجواب:-
لا يجوز ذلك إلا إذا امتلأ المسجد ولم تجد فيه موضعا ، فإذا امتلأ المسجد، واتصلت الصفوف حتى الأبواب، وصلى الباقون على الأرصفة ثم في الشارع صحت صلاتهم، ولا تصح إذا كان المسجد خاليا ، أو فيه فراغ، أو لم تتصل الصفوف، ولو سمع التكبير بواسطة المكبر إذا كان بينه وبينه فراغ كبير.

» العودة للفهرس





الصلاة » صلاة الليل مثنى مثنى



صلاة الليل مثنى مثنى »

السؤال: س125
نحن نعلم أن صلاة الليل مثنى مثنى، فهل صلاة النهار مثل ذلك ؟ أم أن لي أن أصلي أربع ركعات بتسليمة واحدة ؟
الجواب:-
الأصل أن صلاة التطوع مثنى مثنى، سواء في الليل أو النهار، وقد ورد في الحديث: صلاة الليل والنهار مثنى مثنى أي: من صلى تطوعا فإنه يسلم من كل ركعتين.
وفي صحيح مسلم عن عائشة في صفة صلاة النبي - صلى الله عليه وسلم - قالت: وكان يقول في كل ركعتين التحية أي: يتشهد بعد كل ركعتين ويسلم. وهكذا ورد في الرواتب أنها ركعتان ركعتان، وأما ذكر الأربع قبل الظهر وقول عائشة : يصلي أربعا فلا تسأل عن صفتهن وطولهن، فالمراد أنها أربع في سلامين كما هو معتاد، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » نسى التشهد الأول في الصلاة



نسى التشهد الأول في الصلاة »

السؤال: س126
من نسي التشهد الأول في الصلاة ولم يجلس إلا للتشهد الأخير ماذا يعمل، علما أنه سجد للسهو، هل يعيد الصلاة أم لا، وماذا يعمل المأمومون؟
الجواب:-
على المأمومين أن يسبحوا له قبل تمام قيامه، فإذا أتم قيامه ولم يرجع فعليهم متابعته، وعليه أن يسجد للسهو ويسجدوا معه، وبذلك ينجبر هذا النقص.

» العودة للفهرس





الصلاة » انتقض وضوء الإمام وهو في بداية التشهد الأول



انتقض وضوء الإمام وهو في بداية التشهد الأول »

السؤال: س127
إذا انتقض وضوء الإمام وهو في بداية التشهد الأول، ماذا يعمل الذي خلفه، هل يقوم ثم يجلس أو يزحف؟
الجواب:-
يفضل أن يأمر المأمومين باستئناف الصلاة وابتدائها من أولها؛ فإن انتقاض الوضوء يبطل صلاة الإمام، فتبطل صلاة المأمومين، وإن استخلف فإن عليه أن يشير إلى من خلفه ليتقدم ويجلس مكانه، بعد أن يتقدم قليلا فيكمل الناس الصلاة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » الصلاة في مكان فيه صور على العلب



الصلاة في مكان فيه صور على العلب »

السؤال: س128
ما حكم الصلاة في مكان فيه صور على العلب ؟
الجواب:-
 هذه الصور التي في العلب مما تعم به البلوى، وقد كثرت في المنازل والأماكن، والعادة أنها غير محترمة، ولا يهتم بأمرها، وفي طمسها كلها مشقة؛ فلذلك أرى أنه لا بأس بهذه الصلاة.

» العودة للفهرس





الصلاة » الصلاة أمام المرآة



الصلاة أمام المرآة »

السؤال: س129
ما حكم الصلاة أمام المرآة ؟
الجواب:-
المرآة التي تعكس من يقف أمامها لا تسمى آلة تصوير، حيث إن ما فيها غير ثابت، فمن صلى وأمامه مرآة صحت صلاته، ولو كان مقابلا لها ويرى نفسه بها، وعليه غض البصر وحفظه، مع أنه يفضل البعد عنها وعن كل ما يشغل المصلي ويلهيه عن صلاته.

» العودة للفهرس





الصلاة » الصلاة أمام المدفئة



الصلاة أمام المدفئة »

السؤال: س130
ما حكم الصلاة أمام المدفئة ؟
الجواب:-
هذه الآلة تستعمل لتدفئة الجو البارد، وتجعل في المنازل والمساجد، وأرى صحة الصلاة أمامها، فليست بالنار المشتعلة التي يعبدها المجوس، وإنما هي آلة تتوقد بالكهرباء أو الغاز ونحوه، وليس فيها الاشتعال المعروف.

» العودة للفهرس





الصلاة » متابعة الإمام ومسابقته



متابعة الإمام ومسابقته »

السؤال: س131
ما معنى متابعة الإمام ومسابقته ؟
الجواب:-
المتابعة أن تنتظر الإمام حتى يتم انتقاله وينقطع صوته بالتكبير ثم تتبعه، فإذا كبر للركوع تبقى قائما حتى يفرغ من التكبير ويتم ركوعه ثم تنحني راكعا ، فإذا رفع بقيت حتى يستتم قائما ويفرغ من التسميع، ثم ترفع بعده، وهكذا بقية الأركان، أما المسابقة فهي أن تركع قبل الإمام أو تسجد قبله، أو تبدأ بالحركة قبل حركته، وهي تبطل الصلاة أو تنقصها.

» العودة للفهرس





الصلاة » صلاة الإشراق



صلاة الإشراق »

السؤال: س132
هل هناك صلاة تسمى صلاة الإشراق ؟
الجواب:-
ورد الترغيب في البقاء في المسجد بعد صلاة الصبح حتى يتم شروق الشمس، وترتفع قيد رمح، ثم الصلاة بعد ذلك بلفظ: من صلى الصبح في جماعة ثم جلس يذكر الله حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين، فهو بحجة وعمرة تامة تامة تامة أي: له أجرها، فإن لم يقدر على الجلوس وصلى بعد الإشراق فله بذلك أجر يناسبه، وإن زاد على الركعتين جاز ذلك.

» العودة للفهرس





الصلاة » وضع السواك في اليد أثناء الصلاة



وضع السواك في اليد أثناء الصلاة »

السؤال: س133
ما حكم وضع السواك في اليد أثناء الصلاة ؟
الجواب:-
يكره ذلك؛ فإن فيه شغلا لبعض الكف، وذلك مما يشغل البال، ويلهي عن الإقبال على الصلاة، ويعوق بعض اليد عن تمام الركوع والسجود، ومع ذلك لو أمسكه كعادة فلا يخل بصلاته، فالأولى بعد التسوك أن يخبئه في جيبه، ولا يمسكه باليد.

» العودة للفهرس





الصلاة » الصلاة بآية واحدة في الجهرية



الصلاة بآية واحدة في الجهرية »

السؤال: س134
إمام صلى بجماعته صلاة جهرية، وبعد الفاتحة قرأ آية واحدة ثم ركع هل ينكر عليه ؟
الجواب:-
نعم ينكر عليه؛ حيث إن الآية الواحدة عادة تكون قصيرة فلا تكفي؛ لأن الصلاة يؤمر فيها بقراءة ما تيسر من القرآن، وقد ذكر العلماء أن أقل ما يكفي ثلاث آيات؛ لأنه بقدر أقصر سورة وهي الكوثر، لكن إذا كانت الآية طويلة كآية الكرسي وآية الدين اكتفى بها، وذلك من باب الجواز.

» العودة للفهرس





الصلاة » الاستناد على سارية المسجد أثناء صلاة الفريضة



الاستناد على سارية المسجد أثناء صلاة الفريضة »

السؤال: س135
الاستناد على سارية المسجد أثناء صلاة الفريضة ما حكمه لغير عذر ؟
الجواب:-
لا يجوز الاعتماد على السارية حال القيام في الصلاة إلا لعاجز؛ فإن القيام في الفريضة ركن لا تصح الصلاة إلا به، والمستند على السارية أو الجدار غير مستتم في قيامه؛ فإن حقيقة القيام هو الانتصاب والاعتماد على القدمين، دون الإعتماد على العصي ونحوها إلا للحاجة.

» العودة للفهرس





الصلاة » الصلاة حاسر الرأس وفي فانيلة وسروال طويل



الصلاة حاسر الرأس وفي فانيلة وسروال طويل »

السؤال: س136
 الصلاة حاسر الرأس والصلاة في فانيله وسروال طويل ما حكمها ؟
الجواب:-
 تصح الصلاة ولو كان حاسر الرأس ، فالرأس ليس من العورة، ومع ذلك فإن ستره في الصلاة وخارجها من تمام التستر والزينة التي أمر الله بها، قال تعالى: خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ أي: عند كل صلاة، وتصح الصلاة في الفانيلة الساترة والسراويل الطويلة.
لكن لا بد من التأكد من كمال الستر بحيث لا تنحسر الفانيلة عن الظهر عند الركوع والسجود فيبدو بعض العورة.

» العودة للفهرس





الصلاة » وضع يديه بين فخذيه عند الجلوس للتشهد



وضع يديه بين فخذيه عند الجلوس للتشهد »

السؤال: س137
هل ورد عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- أنه وضع يديه بين فخذيه في الصلاة وهو جالس للتحيات أو بين السجدتين ؟
الجواب:-
ورد عنه -رضي الله عنه- وضع كفيه بين ركبتيه في الركوع، ويسمى هذا بالتطبيق، وقد رواه بعضهم أنه وضعها بين فخذيه في الجلوس للتشهد، ولعله خطأ من الراوي، والمشهور أن التطبيق كان مشروعا في أول الأمر ثم نسخ، وأمروا بالاعتماد بالأكف على الركب في الركوع، ونهوا عن وضعها بين الركبتين.

» العودة للفهرس





الصلاة » النظر في المصحف أثناء الصلاة



النظر في المصحف أثناء الصلاة »

السؤال: س138
إذا كنتُ أصلي فأشكل عليّ موضع الآية، فأخذت المصحف فنظرت فيه ثم أتممت صلاتي فما الحكم ؟
الجواب:-
 لا بأس بذلك إذا كانت الصلاة تطوعا؛ فهو عمل يسير لا تبطل بمثله الصلاة، وأنت تشاهد الكثير من الأئمة في صلاة التراويح يقرؤون في المصاحف للحاجة إلى ذلك، أما إن كنت إماما في فريضة فلا يجوز أن تقرأ في المصحف، لكن إن ارتج عليك ولم يكن معك من يفتح عليك جاز لك فتح المصحف بقدر الحاجة.

» العودة للفهرس





الصلاة » الأصل في متابعة الإمام في الصلاة



الأصل في متابعة الإمام في الصلاة »

السؤال: س139
الأصل في متابعة الإمام هل هو انقطاع الصوت أو حركة الإمام، لأننا نلاحظ بعض الأئمة ينقطع صوته مثلا بركوع قبل أن يتم ركوعه أو السجود فما الحكم ؟
الجواب:-
على المأموم أن يحرص على المتابعة، فلا ينحني هاويا حتى يتم إمامه التكبير، فأما الحركة فلا بأس أن يتحرك إذا قرب الإمام من الأرض، والأفضل أن يبقى قائما حتى يصل الإمام إلى الأرض ثم يتبعه.

» العودة للفهرس





الصلاة » قضاء راتبة الفجر



قضاء راتبة الفجر »

السؤال: س140
بعض الأيام تفوت الراتبة للفجر فأصليها بعد طلوع الشمس، هل أجمعها مع صلاة الضحى وركعتي الوضوء بنية واحدة ما الحكم ؟
الجواب:-
ليس للوضوء صلاة خاصة، لكن يستحب لمن توضأ أن يصلي بذلك الوضوء صلاة فرض أو نفل، فإن صلى به الظهر أو الفجر كفى، وإن توضأ فصلى الضحى أو الوتر كفاه ذلك ، فإن لم يكن وقت فرض ولا نفل شرع أن يصلي به ركعتين على الأقل.
أما راتبة الفجر فأرى أنها لا تكفي عن صلاة الضحى لمن اعتاد أن يصليها يوميا ، فعليك أن تقضي سنة الفجر، وتصلي بعدها صلاة الضحى، ويكفيك ذلك عن سنة الوضوء.

» العودة للفهرس





الصلاة » سماع كلام الواعظ بعد الصلاة



سماع كلام الواعظ بعد الصلاة »

السؤال: س141
إذا قام أحد الدعاة يتكلم بعد الصلاة، فقمت أنا أؤدي الراتبة هل عليّ إثم في هذا، أو يقع عليّ قول النبي - صلى الله عليه وسلم - ... فأعرض فأعرض الله عنه أو كما قال ؟
الجواب:-
لا بأس بالخروج وقت الموعظة للحاجة فالاستماع لها مستحب، لكن لا يلزم كل أحد، فمن كان منشغلا فله الخروج وكذا له القيام والانشغال بصلاة الراتبة ولو في وسط الموعظة.

» العودة للفهرس





الصلاة » الصلاة بين السواري والأعمدة في المساجد



الصلاة بين السواري والأعمدة في المساجد »

السؤال: س142
 ما حكم الصلاة بين السواري والأعمدة في المساجد ؟
الجواب:-
لا يجوز الصف بين الأعمدة إذا قطعت الصفوف إلا عند الحاجة كضيق المسجد، وكثرة المصلين، وقد جاء فيه حديث بالنهي عن الصلاة بين السواري رواه أبو داود والترمذي .

» العودة للفهرس





الصلاة » صلاة النافلة عند باب المسجد



صلاة النافلة عند باب المسجد »

السؤال: س143
بعض الأشخاص يصلي النافلة عند باب المسجد، فإذا أراد الناس الخروج منعهم بيده محتجا بمنع المرور بين يدي المصلي، فهل له الحق في ذلك ؟
الجواب:-
لا يجوز له أن يتحرى الصلاة في طريق الناس؛ حيث يتعرض للمرور بين يديه لأنه قد يضرهم ويحبسهم، وقد ينشغل عن الاقبال على صلاته بكثرة إشاراته، وتحريك يديه لمنع الناس، وذلك مما يسبب نقص صلاته أو بطلانها، فعليه أن يبتعد عن ممر الناس.
ويتحرى استقبال الحائط، أو أحد العمد، ويجعلها سترة له يمنع من يمر بين يديه، أو بينه وبين سترته، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » اتخاذ السترة في الصلاة



اتخاذ السترة في الصلاة »

السؤال: س144
 ما حكم اتخاذ السترة في الصلاة، وهل يلزم من كان في الصف الثاني اتخاذ سترة ؟
الجواب:-
السترة في الاصطلاح هي ستر العورة التي هي من السرة إلى الركبة في حق الرجال، وجميع بدن المرأة، وهي شرط من شروط الصلاة، ولا تصح صلاة من قدر على السترة فصلى عريانا ، أو بدى شيء من عورته، فإن كان عاجزا عن تحصيلها جاز، واختير أن يصلي جالسا ، فإن وجد السترة في الصلاة ستر بها وبنى.
وأما السترة التي هي الشاخص أمام المصلي فهي سنة، وليست بواجبة، وذلك أن يصلى إلى سارية أو جدار، أو شيء مرتفع عن الأرض كسرير أو كرسي، فإن لم يجد فليَخُطُّ خَطًّا كالهلال، وذلك في حق الإمام والمنفرد، وتتأكد في الصحراء كمصلى العيد، وفي السفر.
فأما في المساجد فالأصل عدم الحاجة، والاكتفاء بخطوط ممتدة في الصفوف، أو يكتفى بطرف السجادة التي يصلي عليها، وليس هناك ما يدل على الوجوب، وقد ورد الحديث الذي في السنن بلفظ: إذا صلى أحدكم إلى سترة فليدن منها وفي حديث آخر إذا صلى أحدكم إلى شيء يستره فلا يدعن أحدا يمر بين يديه فإن أبي فليقاتله فإنما هو شيطان والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » قيام المسبوق قبل إكمال الإمام للتسليم



قيام المسبوق قبل إكمال الإمام للتسليم »

السؤال: س145
ما حكم قيام المسبوق قبل إكمال الإمام للتسليم ؟
الجواب:-
لا يجوز قيام المسبوق إلا بعد تمام التسليم من الإمام التسليمة الثانية، وخالف في ذلك الحنفية، وأجازوا السلام مع الإمام، والقيام قبل سلامه، والصحيح الأول، وهو قول الجمهور، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » صلى وشك في تكبيرة الإحرام



صلى وشك في تكبيرة الإحرام »

السؤال: س146
رجل صلى وشك في تكبيرة الإحرام، فهل يستأنف الصلاة من جديد أم لا، وما حكم صلاته ؟
الجواب:-
قال العلماء الشك في ترك الركن كتركه، فمن شك في ترك الفاتحة ولم يكن شكه وسوسة فإنه يقرأها مرة أخرى، ومن شك في ترك ركعة قضى بدلها، وأما التحريمة فإنها الركن الأساسي الذي تفتتح به الصلاة، فمن تركها لم تنعقد صلاته.
ومن شك في تحريمته فإنه يبدأ الصلاة من أولها، لكن هناك من يكون معه وسوسة، وهو شك في كل شيء، مع أنه يأتي به، فمثل هذا لو فتح له باب الإعادة لأعاد الصلاة مرارا، فلا يجوز له التمادي مع الأوهام والوساوس، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » الالتباس في اتجاه القبلة



الالتباس في اتجاه القبلة »

السؤال: س147
جماعة خرجوا للبرية، فلما حان وقت صلاة العشاء لم يعرفوا اتجاه القبلة، فكل واحد منهم يقول: إنها من جهة كذا، فصلوا على رأي أحدهم، فلما ظهر الصبح علموا أنهم صلوا على غير القبلة، فهل يعيدون صلاتهم؟
الجواب:-
لا يعيدون ؛ حيث اجتهدوا وتحروا، وبنوا على الظن الغالب الذي ترجح لهم أنه جهة القبلة، فيجزئهم ذلك، لقوله تعالى: وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ قيل: إنها نزلت في المسافر يجهل جهة القبلة فيصلي حسب اجتهاده، ففي هذه الحالة عليهم أن يجتهدوا وينظروا في النجوم وفي القمر، ويحرصوا على تعلم الجهة الصحيحة بعلاماتها، فإذا أخطئوا فلا إعادة عليهم للعذر.
وإن اختلفوا وكل منهم يخطئ الآخر فلا يتبع بعضهم بعضا، بل كل منهم يصلى إلى الجهة التي يجزم بأنها القبلة، ويصلي المقلد مع أوثقهما عنده، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » عذر الرجل السمين عن حضور صلاة الجماعة



عذر الرجل السمين عن حضور صلاة الجماعة »

السؤال: س148
 يوجد عندنا في العمل رجل سمين جدا ، ويعتذر عن حضور صلاة الجماعة، فهل يعذر عن صلاة الجماعة لضخامة جسمه، علما أنه يمشي ويجلس وصحته طيبة، وما الواجب على زملائه نحوه بعد نصحه؟ أفتونا مأجورين.
الجواب:-
إذا كان قادرا على المشي والجلوس، وليس به مرض يعوقه عن الحضور إلى المسجد، وهو مع ذلك يحضر من منزله إلى مقر العمل، ويشتغل ويقوم بالعمل ويستطيع أن يذهب إلى بيت الماء ويقضي حاجته، فأرى أنه لا عذر له من الجماعة، بل يجب عليه أن يحضر إلى المسجد، ويصلي مع الجماعة، فإن شق عليه القيام صلى قاعدا، ويلزمه كل ما يقدر عليه من القيام والقعود، والركوع والسجود، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » صلاة المتنفل بالمفترض



صلاة المتنفل بالمفترض »

السؤال: س149
ما حكم صلاة المتنفل بالمفترض ؟
الجواب:-
يجوز ذلك إذا كان هو أقرأهم لكتاب الله، وأعلمهم بأحكام الصلاة، وكذا إذا كان هو الإمام الراتب في المسجد، وقدر أنه أدى الصلاة في جماعة، ثم جاء إلى مسجده ولم يصلوا، فله أن يصلي بهم، ودليل ذلك قصة معاذ بن جبل -رضي الله عنه- حيث كان إمام قومه من الأنصار وأقرأهم، وأعلمهم بالأحكام، وكان يأتي إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- وقت العشاء، ثم يرجع إلى قومه فيصلي بهم تلك الصلاة وهو متنفل وهم مفترضون.
وقد كره ذلك بعض العلماء لاختلاف النية، ولكن الصحيح جواز ذلك لوجود الدليل الصريح، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » السهو في الصلاة



السهو في الصلاة »

السؤال: س150
الإمام في صلاة المغرب سجد سجدة واحدة في الركعة الأخيرة، ثم قرأ التشهد وسلم، ما هو المفروض عمله، حيث إن المصلين ذكروه بالسهو بعد نهاية الصلاة ؟
الجواب:-
في هذه الحالة قد ترك الجلسة بين السجدتين، وقول: رب اغفر لي وترك السجدة الثانية، فبعد السجدة الأولى جلس للتشهد وسلم بعده، فإنه إذا تذكر رجع واستقبل القبلة، وجلس وقال: رب اغفر لي ...إلخ، ثم سجد السجدة الثانية، ثم رفع وتشهد التشهد الأخير، ثم سجد للسهو سجدتين، ثم سلم، فإن لم يفعل ذلك بطلت صلاته، فعليه وعليهم الإعادة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » الصلاة في الثوب الذي فيه صور



الصلاة في الثوب الذي فيه صور »

السؤال: س151
 ما حكم الصلاة في الثوب الذي فيه صور ؟
الجواب:-
لا تجوز إذا كانت ظاهرة واضحة، وعلى من وجدها في الثوب أن يغسلها، أو يمحوها، أو يطمس الوجه بالمزيل او البوية ونحوها، وهكذا الصليب أو الكتابة باللغة الأجنبية، ونحو ذلك مما يشغل البال، أو يدخل في المنع.

» العودة للفهرس





الصلاة » تقديم الغداء قبل الصلاة



تقديم الغداء قبل الصلاة »

السؤال: س152
         رجل لا يحضر من أعماله إلا قبيل صلاة العصر، وعندما يحضر ويطلب الغداء يكون جائعا ، ويؤدي صلاة العصر، وقد تفوته الصلاة مع الجماعة فما الحكم ؟ وما حكم من أخر وقتا من أوقات الصلاة حتى خروج وقتها ؟ ؟
الجواب:-

       في هذه الأزمنة، وفي المملكة السعودية أرى أن الجوع الشديد لا يوجد، كما كان من قبل، فلا يكون الأكل عذرا في تأخير الصلاة مع الجماعة بخلاف ما كانت عليه الحال قبل ستين عاما ، وما عليه الحال في كثير من البلاد التي تلاقي الفقر والفاقة، وقد مستهم البأساء والضراء، فقد كانوا يعملون طوال النهار في الحفر ونقل التراب، وصعود المرتفعات كالنخيل والجبال، والمشي على الأقدام خمس أوست ساعات متوالية، بدون استراحة، ففي تلك الأزمنة يشتاقون إلى الطعام، وينشغلون في الصلاة بالحديث عنه، لذلك ورد الحديث بقوله صلى الله عليه وسلم: لا صلاة بحضرة طعام ولا وهو يدافعه الأخبثان .
فأما الآن فالغالب أن العامل يتناول الأكل أول النهار بما يسمى فطورا ، وفي العمل يجلس على كرسي ولا يزاوله إلا نادرا ، وفي الذهاب والإياب يمتطي سيارة مريحة، لا يحس مع  الركوب بتعب ولا جوع، فأرى أن عليه أن يبدأ بالصلاة مع الجماعة إن خشي أن تفوته الصلاة، فإن قدر أن اشتد به الجوع وخاف إن ذهب للصلاة أن ينشغل قلبه في صلاته، أو كان الطعام قليلا وخشي أن يأكله أهله ويبيت هو طاويا ، فله أن يؤخر الصلاة ولو فاتته الجماعة، ولا يجوز تعمد تأخير الصلاة عن وقتها أو عن جماعتها بلا عذر مسوغ، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » تأخير المرأة للصلاة عند أول وقتها إلى آخر الوقت



تأخير المرأة للصلاة عند أول وقتها إلى آخر الوقت »

السؤال: س153
 ما حكم تأخير المرأة للصلاة عند أول وقتها إلى آخر الوقت، فلما جاء آخر الوقت حاضت، وهل تقضي هذه الصلاة ؟
الجواب:-
 ورد الترغيب في الصلاة أول الوقت ، وأنه أفضل الأعمال، ولأن فيه المبادرة إلى الخير، فيدخل في قوله تعالى: أُولئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وقوله: وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ ما عدا صلاة العشاء فتأخيرها أفضل إن سهل وكذا صلاة الظهر وقت اشتداد الحر، فعلى المرأة المبادرة إلى الصلاة سيما إذا خشيت فواتها بالحيض.
أما إذا دخل الوقت وهي طاهر، ثم حاضت قبل الصلاة، فإن تلك الصلاة تبقى في ذمتها حتى تطهر، فإذا زالت الشمس دخل وقت الظهر، فإن حاضت قبل أن تصلي لزمها أن تقضيها إذا طهرت، وكذا لو غابت الشمس فحاضت قبل صلاة المغرب، بقيت في ذمتها فتقضيها بعد الطهر.

» العودة للفهرس





الصلاة » امرأة طهرت قبل صلاة الظهر



امرأة طهرت قبل صلاة الظهر »

السؤال: س154
امرأة طهرت قبل صلاة الظهر، فلم تغتسل إلا عند أذان العصر فما الحكم ؟
الجواب:-
عليها أن تقضي صلاة الظهر ؛ حيث إنها أدركت وقتها، فيلزمها قضاؤها ومتى طهرت بعد صلاة العصر، فإنها تغتسل وتقضي الظهر والعصر لأن وقتهما واحد، أي: تجمع العصر مع الظهر، فمن أدرك وقت الأخيرة لزمته الصلاتان، وكذا لو طهرت في الليل ولو في آخره قبل طلوع الفجر، فإنها تقضي صلاتي المغرب والعشاء، فإن وقتهما واحد، فإن طهرت بعد الفجر وقبل طلوع الشمس لزمها قضاء صلاة الفجر، ولو لم تغتسل إلا بعد الإشراق، وقد نقل ذلك عن عبد الرحمن بن عوف وغيره من الصحابة والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » لا يشهد الصلاة بحجة الشحناء بينه وبين جاره



لا يشهد الصلاة بحجة الشحناء بينه وبين جاره »

السؤال: س155
رجل يقع بيته بجوار المسجد ولا يشهد الصلاة مع الجماعة، ورجل آخر بيته بالقرب من المسجد ولا يشهد الصلاة مع الجماعة، بحجة أن بينه وبين رجل آخر في المسجد شحناء، فما حكم ذلك ؟ وبماذا تنصحونهم ؟
الجواب:-
لا يجوز ترك الصلاة مع الجماعة لمن منزله قريب من المسجد، وذلك في حدود أن يكون بينه وبين المسجد أربعون دارا ، هكذا ذكر الإمام أحمد في الرسالة السنية، عند كلامه على حديث: لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد ولا يكون ما بينهما من الشحناء عذرا مسوغا لترك صلاة الجماعة؛ وذلك أن المسجد للمصلين وليس لأحد التصرف فيه، ولا الاختصاص بجزء منه، وعليهما الصلح وقطع النزاع ، فإنه ورد أن المتشاحنين لا يرفع لهما عمل حتى يصطلحا، فاسعوا بينهم بالصلح، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » صلاة الليل من أفضل القربات



صلاة الليل من أفضل القربات »

السؤال: س156
 يقوم بعض الشباب في السكن الجامعي، أو في بعض الرحلات بالاستيقاظ في وقت معين لصلاة الليل جماعة أو أفرادا، فما الحكم في هذا الأمر ؟
الجواب:-
لا بأس بذلك؛ لأن صلاة الليل من أفضل القربات، ولا بأس بفعلها جماعة، كما صلى ابن عباس مع النبي - صلى الله عليه وسلم - في إحدى الليالي .
وكذلك صلى جماعة من السلف ومن الصحابة جماعة في بعض الليالي، وصلاتها جماعة قد يكون أنشط لهم، وأقوى على الاستمرار والخشوع والإتمام ، وكذلك تنبيه بعضهم لبعض، وإيقاظ بعضهم لبعض من باب التنشيط على العمل الصالح، وهو من القربات.

» العودة للفهرس





الصلاة » الجلوس لحضور موضوع ثقافي يوم الجمعة قبل الصلاة



الجلوس لحضور موضوع ثقافي يوم الجمعة قبل الصلاة »

السؤال: س157
 ما حكم الجلوس لحضور موضوع ثقافي يوم الجمعة قبل الصلاة ؟
الجواب:-
يسن التبكير إلى المساجد يوم الجمعة، والاشتغال بالصلاة والذكر وقراءة القرآن ، أما التأخر عنه فإنه يفوت خيرا كثيرا ، ولو كانوا مجتمعين على خير أو علم أو نحو ذلك، ولكن إذا كان اجتماعهم أفضل من عملهم بالمسجد إذا جاءوا إليه، فإنه قد ينعس، أو قد يجلس بلا قراءة ولا صلاة ولا غيرها، فاستماعه إلى موعظة في منزل، واستفادته أولى من جلوسه بالمسجد بدون عمل، وجلوسه بالمسجد بدون عمل أولى من جلوسه بالبيت بدون عمل، وبطريق الأولى من جلوسه بمجالس فيها خوض وكلام لا فائدة فيه.
وقد ورد النهي عن التحلق يوم الجمعة قبل الصلاة وهو نهي للذين يدخلون المسجد لصلاة الجمعة، نهى عن تحلقهم في نواحي المسجد يتناجون، فيدخل الإمام وهم كذلك، فأمروا بأن يصفوا في أماكنهم للصلاة.

» العودة للفهرس





الصلاة » ضابط التخفيف في الصلاة



ضابط التخفيف في الصلاة »

السؤال: س158
 نحن جماعة المسجد الكبير بجامعة الملك سعود، وجميعنا تقريبا من الطلاب، ونمر بظروف متقاربة من الدراسة والاختبارات، كثيرا ما نختلف مع إمام الجامع في قضية إطالته القراءة في الصلاة وتخفيفها، فهل أمر التخفيف الذي دعت إليه السنة أمر نسبي، وما المقدار المناسب قراءته في كل صلاة، وبالأخص الصلوات الجهرية ؟
الجواب:-
نعم التخفيف أمر نسبي ، بالنظر إلى صلاة النبي -صلى الله عليه- وسلم وقراءة غيره، وما أرشد إليه في القراءة ، وسبب النهي عن الإطالة قصة معاذ الذي كان يصلي مع النبي - صلى الله عليه وسلم - العشاء وقد يؤخرون العشاء إلى نحو ثلاث ساعات أو ساعتين بعد الغروب، ثم يذهب إلى قومه في العوالي، ولا يصلهم إلا بعد ساعة، ثم أولئك الذين يجتمعون ويصلون معه غالبهم أهل عمل، في حروثهم وأشجارهم .
ومن المعلوم أنهم يكونون قد تعبوا وسئموا طوال نهارهم، وكلت أبدانهم، فمن المشقة الإطالة عليهم، فمعاذ كان يطيل عليهم حتى أنه قرأ مرة سورة البقرة ، فهم الذين رفعوا الأمر إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- ونهاه، وأمره أن يرفق بهم، وأن يقرأ بهم من أواسط المفصل إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ و إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ و إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ و وَالسَّماءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ و سَبِّحْ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى وما أشبهها.
فكل ذلك مما لا حرج فيه لهذه المناسبة، أما التخفيف الزائد فإن ذلك من الخطأ، ولا دلالة في الحديث عليه، والدليل أن النبي -صلى الله عليه وسلم- يطيل كما قال أنس رضي الله عنه: كان يأمرنا بالتخفيف ويؤمنا بالصافات رواه النسائي عن أنس وهو صحيح .
ولا شك أن هذا يبين فعله، وفعله يبين قوله، أن قراءة سورة الصافات يعتبر تخفيفا، فكأنه يأمر بالتخفيف حتى لا يقرأ مثلا السور الطويلة، كالنحل ويوسف والتوبة، وتكون سورة الصافات قراءة تخفيف، وقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يصلي بهم فيقرأ ما بين الستين إلى المائة آية في صلاة الفجر أي: من الآيات الوسطى، ليس من الآيات القصيرة ، وذلك نحو سورة الأحزاب ثلاث وسبعون آية.
وكذلك الفرقان والنمل والعنكبوت، وما أشبهها، فهذه السور هي التي ما بين المائة والستين، فإذا قرأها فإن هذه هي القراءة المعتادة، وإذا كان الناس لا يتحملون رجع إلى طوال المفصل ، ولا ينكر عليه إذا قرأ في صلاة الصبح من سورة (ق) إلى سورة (المرسلات) هذه هي القراءة الوسط، فلا ينكر على من اقتدى بهذه الأعمال.

» العودة للفهرس





الصلاة » قراءة دعاء الاستفتاح في السنن



قراءة دعاء الاستفتاح في السنن »

السؤال: س159
 هل يجوز قراءة دعاء الاستفتاح في السنن والنوافل والرواتب، كما نرجو تحديد السنن الرواتب بالضبط، وهل في السنن والنوافل سجود سهو وتلاوة وإعادة، إذا نسي الشخص كم صلى: هل ركعتين، أو ركعة واحدة، أو غير ذلك، جزاكم الله خيرا
الجواب:-
نعم يستفتح في كل صلاة فرضا كانت أو نفلا، والرواتب قبل الصلوات وبعدها من النوافل ، فالاستفتاح سنة في كل صلاة فيها ركوع وسجود، وإذا سها في أي صلاة فعليه السجود، وسواء كانت فرضا أو نفلا ، وكذا يسجد في كل صلاة من الفرائض أو النوافل سجود التلاوة، ومتى سها ولم يدرِ كم صلى بنى على اليقين ، فإذا تيقن الواحدة وشك في الثانية أتى بها، وغير ذلك ، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » ترك صلاة الوتر بالليل



ترك صلاة الوتر بالليل »

السؤال: س160
رجل يترك صلاة الوتر بالليل عمدا أو سهوا ، أو كسلا وتهاونا ، وكذلك سنة الفجر، فما قول فضيلكتم في ذلك جزاكم الله خيرا ؟
الجواب:-
لقد أخطأ وفرط وفاته خير كثير وتهاون بالسنة وبما فعله وداوم عليه النبي - صلى الله عليه وسلم - ولا شك أن هذا التساهل والتفويت يقدح في العدالة، وترد به الشهادة، وينقص به دينه، فعليه التوبة، والمحافظة عليها حسب القدرة.

» العودة للفهرس





الصلاة » الصلاة في المسجد



الصلاة في المسجد »

السؤال: س161
رجل جاءه ضيف في منزله في وقت الصلاة أو قرب الصلاة، ولكن الضيف يريد أن يصلي في المنزل، وصاحب المنزل يريد أن يصلي في المسجد، فيضطر أن يطيع ضيفه ويصلي معه في البيت ويترك صلاة الجماعة ، مع العلم أن صاحب المنزل يصعب أن يترك ضيفه في المنزل وحده، ويذهب إلى المسجد لسببين:
أولهما: أن صاحب المنزل يستحي من ضيفه في تركه وحده في المنزل،
والثاني: أن صاحب المنزل لا يريد أن يترك ضيفه في المنزل وحده مع نسائه وبناته؛ لأنه غير محرم لهن، كذلك لو جاء عدد من الضيوف اثنان أو ثلاثة وأكثر، وأرادوا أن يصلوا في البيت دون المسجد فهل يحصلون على أجر صلاة الجماعة، وليس لديهم عذر شرعي، نرجو الإجابة من فضيلتكم حفظكم الله.
الجواب:-
أولا على صاحب المنزل أن يجهر بالحق ولا يستحي من الضيف أو غيره، بل يصرح له بأنه لا يجوز لنا جميعا أن نترك الصلاة في المسجد مع قربه وسماع الأذان، وسواء كان الضيف من أهل البلد أو قادما من بلد أخرى، فإن الأفضل للمسافر الصلاة مع الجماعة، والإتمام إذا كان في البلد ولا مشقة عليه، وعلى هذا فلا يجوز لصاحب المنزل أن يترك الصلاة مع الجماعة لأجل الضيف.
ولا يجوز له أن يترك الضيف وحده في المنزل، ولو لم يخف على نسائه، وكذا إذا كان الضيوف عددا وهم قادمون من سفر فإن الأفضل لهم الصلاة في المسجد، سواء قصرا أو إتماما ، ولهم الصلاة في المنزل قصرا إذا كانوا على سفر، وكانوا جماعة، أما صاحب المنزل فلا يتخلف عن الصلاة لأجل الضيف أو الضيوف، فليس وجودهم عذرا في سقوط الجماعة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » التيمم عند فقد الماء



التيمم عند فقد الماء »

السؤال: س162
رجل في داخل المدينة أو القرية، وقد حانت الصلاة وهو بعيد عن منزله وعن الماء، فهل يتيمم ويصلي مع الجماعة ليحصل على أجر الجماعة، أم يذهب يتوضأ بالماء في البيت أو مكان آخر ويصلي وحده، حتى ولو كان وقت الصلاة قد فات بعض الشيء أو كليا، أيهما الأفضل؟ جزاكم الله خيرا.
الجواب:-
عليه أن يبحث عن الماء، ولو طرق الأبواب، ولو طلبه بثمن، فإن لم يجد حول المسجد ماء، واعتذر الناس عنه ولم يعطوه ماء، ولم يجد من يبيعه فله الذهاب إلى بيته، ولو فاتته الجماعة حتى يصلي بوضوء كامل، فإن الطهارة بالماء واجبة، ولا يجوز التيمم إلا عند فقد الماء، وبعد البحث عنه وطلبه بحسب القدرة والتمكن، فإن لم يجده وخاف خروج الوقت جاز له التيمم ولو كان داخل البلد.

» العودة للفهرس





الصلاة » الصلاة على الفرش التي أصابها البول



الصلاة على الفرش التي أصابها البول »

السؤال: س163
 بعض فرش المنزل قد أصابه بول الأطفال وغير ذلك من النجس، وذلك في عدة أنحاء، ولا يعلم أين موقعه، وقد جفت ومضى على ذلك عدة أيام أو شهور أو سنين ، فهل تجوز الصلاة على هذا الفراش ، وما أقصر مدة فيما لو أصيبت بقع من الفرش ببول مستقبلا ، ولم يعرف موقع هذا البول وغيره من النجس، حتى ينظف في الحال؟ أفيدونا جزاكم الله خيرا .
الجواب:-
لا يجوز الصلاة عليها إذا عرف أنها نجسة، وأنها لم تطهر بعد البول، وتطهيرها بغسلها وتنظيفها بصب الماء عليها، ثم تنشيفها مرة أو مرتين، وإذا غلب على الظن أنها نجسة بالأبوال فلا يصلّ عليها، ولا يطأها ورجلاه مبتلة بالماء، وإذا احتاج للصلاة عليها بسط عليها بساطا أو سجادة ثم صلى، وعلى أهل الدار أن يحفظوا فرشهم من النجاسات ، ويعوِّدوا أطفالهم على النظافة، وعلى التبول داخل الحمامات، كما عليهم تحفيظ عوراتهم حتى لا يلوثوا الفرش والمنازل، ولو لم يصل عليها.

» العودة للفهرس





الصلاة » الجهر بالقراءة للمنفرد



الجهر بالقراءة للمنفرد »

السؤال: س164
الصلوات الجهرية: المغرب، العشاء، الفجر، مثلا المصلي منفردا في بيته أو في مكان آخر، هل الأفضل له أن يجهر بالفاتحة والسور الأخرى في الركعتين الأول ، أو يقرأ ذلك سرا ، كذلك هل المصلي منفردا أو معه أشخاص واحد أو اثنان مثلا عليه أن يؤذن ويقيم عند حضور الصلاة في السفر أو الحضر، عند فوات الصلاة مع الجماعة، أو أن المساجد بعيدة عنهم . أفيدونا جزاكم الله خيرا . الجواب:-
  لا حاجة للمنفرد أن يجهر بالقراءة؛ لأن القصد أن يسمع نفسه ويتلفظ بالقراءة، وسواء في صلاة الليل أو النهار، وإنما يشرع الجهر للإمام ليسمع المأمومين، ويستفيدوا من سماع القرآن، فكثيرا ما يكون فيهم الجهلة والأميون، فمع تكرار سماع القرآن يفهمون كلام الله، ويحفظون منه ما تيسر، وخص الليل بالجهر لأنه وقت الفراغ، وانقطاع الأشغال، وراحة القلب وتقبله.
فأما الأذان فلا يشرع إلا في المساجد العامة التي يعين فيها إمام ومؤذن، ويشرع لمن يصلي في خارج البلد، كالمسافر، والراعي الذي لا يسمع الأذان، فأما من يصلي في داخل البلد كالمعذور في المنزل، ومن فاتته الصلاة فلا داعي لأذانه.

» العودة للفهرس





الصلاة » فاتته صلاة الجماعة



فاتته صلاة الجماعة »

السؤال: س165
رجل فاتته صلاة الجماعة صلاة المغرب مثلا ، فصلى وحده، أو يصلي في المسجد كإمام بأناس متأخرين مثله، لكنه يخجل من الناس القاعدين أثناء أدائه الصلاة؛ لأنه لا يجيد القراءة مثلا ، أو لأن عليه أخطاء في حركات الصلاة، من أذكار، وركوع ، وقيام وسجود وغير ذلك، فهل يعتبر هذا الرجل من المنافقين وصلاته باطلة؟ أفيدونا جزاكم الله خيرا.
الجواب:-
عليه أن ينتظر جماعة من المتخلفين، ويتقدمهم أحسنهم قرآنا ، وأقرؤهم لكتاب الله تعالى ، وعلى الإمام الذي يتقدمهم أن يقرأ بما يعرفه ويحسنه، ولو كان ضعيف القراءة، وعليه أن يحرص على تحسين صوته وقراءته، ولا يضره ما وقع منه من اللحن والخطأ، ولا يهمه قول الحاضرين الذين يعيبونه، مع بذل جهده حسب القدرة.
وعلى إمامهم الحرص على إقامة أركان الصلاة والطمأنينة فيها والإتيان بالأركان والأذكار والواجبات حسب معرفته، وليس له أن يصلي وحده مع ظنه وجود جماعة متخلفين، ولو قدموه يصلي بهم لكونه أحسنهم فلا يخجل من التقدم بهم والقراءة حسب المعرفة.

» العودة للفهرس





الصلاة » نسي أو نام عن صلاة سنة الفجر



نسي أو نام عن صلاة سنة الفجر »

السؤال: س166
رجل نسي أو نام عن صلاة سنة الفجر، هل يتوضأ ويصلي سنة الفجر، أو أن سنة الفجر، تسقط عنه وما رأي فضيلتكم في الذي يتهاون ويتكاسل عن صلاة سنة الفجر والوتر رعاكم الله. الجواب:-
ثبت في الحديث قوله - صلى الله عليه وسلم - من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها، لا كفارة لها إلا ذلك ثم قرأ قوله تعالى : وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي فيدخل في ذلك من نام عن صلاة الصبح، فإنه يبادر حين استيقاظه فيتوضأ، ثم له أن يصلي السنة ثم الفريضة، فقد ثبت أن الصحابة مع النبي - صلى الله عليه وسلم - كانوا في سفر فناموا آخر الليل، فلم يوقظهم إلا حر الشمس، فقاموا وصلوا كما كانوا يصلونها في وقتها، ولم يتركوا السنة وعليكم نصح من يتهاون بسنة الصبح والوتر، فإنها من آكد السنن.

» العودة للفهرس





الصلاة » صلاة الليل والوتر معا في المسجد بعد صلاة العشاء



صلاة الليل والوتر معا في المسجد بعد صلاة العشاء »

السؤال: س167
 هل ممكن أن يصلي الإنسان ما شاء من صلاة الليل في المسجد، وذلك بعد أدائه صلاة العشاء، ثم يكمل الباقي والوتر في البيت قبل النوم أو بعد النوم، بقصد التيسير له ؟ وهل يمكن أن يصلي صلاة الليل والوتر معا في المسجد بعد صلاة العشاء ؟ جزاكم الله خيرا .
الجواب:-
  يجوز كل ذلك، فإن الليل كله أوله وآخره محل للتهجد والتطوع ، فمن نشط في أول الليل وصلى ما كتب له وأوتر جاز له ذلك، كما في صلاة التروايح، ومن قدر على القيام آخر الليل، فأخر تهجده ووتره إلى آخر الليل فهو أفضل، ومن خاف أن يعجز عن ورده وتهجده آخر الليل، فصلى بعضه أول الليل، ثم صلى آخره والوتر في السحر جاز ذلك، فالأدلة في فضل صلاة الليل عامة، يدخل فيها الصلاة أوله وآخره، لكن صلاة آخر الليل ورد فيها ما يرغب في تحريها .

» العودة للفهرس





الصلاة » المحافظة على الصلوات في المسجد



المحافظة على الصلوات في المسجد »

السؤال: س168
بعض المصلين إذا غاب أحد منهم عن المسجد عددا من الأيام لمرض أو عمل، ثم عاد للمسجد للصلاة مع الإمام والجماعة مرة أخرى، انتابه شعور بالحرج والخجل من الإمام والجماعة عند حضوره للمسجد بعد غيابه، فهل هذا الشخص يدخل في صفات المنافقين؟ أفيدونا للأهمية جزاكم الله خيرا ، والله يحفظكم.
الجواب: -
عليه أن يستمر في عمله، ومنه المحافظة على الصلوات في المسجد، وحضور جماعة المسلمين، ولا يضره غيابه عنهم مدة قصيرة أو طويلة؛ حيث إنه تغيب لعذر ومسوغ شرعي، كما لو سافر وطال سفره، وغاب عن أعين الناس في المسجد، ثم رجع من سفره، فلا حرج ولا خوف عليه، بل يسلم على إخوانه أهل المسجد ويصلي معهم، فإن سألوه عن غيابه أو ذكروا أنهم فقدوه فليعتذر إليهم بأنه مريض أو أنه انشغل في عمله الذي أبعده عن جماعة المسجد، أو سافر هذه المدة، فمتى عرفوا عذره عذروه ولم يلوموه بتخلفه، بخلاف من عرف بالكسل والتخلف عن الجماعة لغير عذر، فإنهم يعرفونه ويلومونه على ذلك، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » تحريك السبابة أثناء التشهد



تحريك السبابة أثناء التشهد »

السؤال: س169
ما حكم تحريك السبابة أثناء التشهد، وهل له صفة معينة، وهل ورد بهذه الصفة دليل ؟
الجواب:-
هذا التحريك سنة ، ومحله عند الشهادتين، وعند الدعاء بعد التشهد، وعند ذكر اسم الله ، وقد ورد في الحديث أنه يحرك إصبعه السبابة يدعو بها وأن يشير بها إلى وحدانية الله تعالى؛ ولهذا لا يشير إلا بواحدة وهي السبابة، وقيل: لأنها محراك القلب، فتحريكها يسبب حضور القلب، ثم الإشارة بها أن يرفعها وهي محنية دون نصبها ، هذا هو المعتاد المعروف عن العلماء.

» العودة للفهرس





الصلاة » قصر الصلاة



قصر الصلاة »

السؤال 170
إني خرجت من بلادي مهاجرا في سبيل الله، ومررت بعدة دول إسلامية، ولم أتمكن من الحصول على الإقامة بها، والآن تحصلت على الإقامة في إحدى الدول الكافرة، وإلى حد الآن أقصر الصلاة ولم أتمها، ونيتي عدم الإقامة، فما حكم قصر صلاتي ؟ هل أستمر في القصر إلى حد مغادرتي البلاد، أو أتم صلاتي نظرا لوجود إقامة لدي مع عدم النية للإقامة في هذه البلاد ؟
الجواب:-
لا يجوز لك القصر والحال هذه ؛ حيث حصلت على الإقامة، وعزمت على إقامة أكثر من أربعة أيام متوالية، وسكنت في البلد في المساكن المعتادة، وتمتعت بما يتمتع به أهل البلد، فأصبحت كأنك منهم، ولا يصدق عليك أنك مسافر، ولا على أهبة السفر، فلا تصح نية السفر وأنت مقيم، وعندك إقامة وتظهر دينك، ولو كانت الدولة كافرة ، ولو كنت عازما على فراقها، لكن لا تدري متى يكون الفراق.

» العودة للفهرس





الصلاة » صلاة النافلة بالفاتحة فقط



صلاة النافلة بالفاتحة فقط »

السؤال: س171
ما حكم صلاة ركعتي سنة الفجر بالفاتحة في الركعتين، بدون قراءة أي آيات معها ؟
الجواب:-
تصح الصلاة فرضا أو نفلا بقراءة الفاتحة وحدها، وسواء سنة الفجر أو غيرها ويكره ذلك مع الإجزاء؛ حيث إن السنة في الصلاة الزيادة على الفاتحة في الفروض والنوافل.

» العودة للفهرس





الصلاة » الصلاة في غرفة مظلمة



الصلاة في غرفة مظلمة »

السؤال: س172
لما كنت أصلي في بيتي جاءني أحد الأصدقاء، وأخبرني أن الصلاة بدون أن تكون الغرفة مضاءة لا تجوز ، فنريد أن نسمع رأي فضيلتكم . الجواب:-
  تصح الصلاة في غرفة مظلمة، كما كان في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، فقد ذكرت عائشة أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يصلي في الليل وهي نائمة، فإذا أراد أن يسجد غمزها فقبضت رجليها، وإذا قام بسطتهما قالت: والبيوت يومئذ ليس فيها مصابيح وذكرت في حديث آخر قالت: ليس عندنا مصباح، لو كان عندنا مصباح لائتدمنا به أي: لو وجدنا وقود المصباح وهو الشحم أو الزيت لجعلناه إداما للطعام، فهم أحوج إليه من المصباح.

» العودة للفهرس





الصلاة » النهي عن قرب المسجد لمن أكل ثوما



النهي عن قرب المسجد لمن أكل ثوما »

السؤال: س173
 علمت بأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - قد نهى من أكل ثوما أو بصلا أن يقرب المصلين في جماعة المسجد وذلك حسب علمي حتى لا يؤذي الملائكة والمصلين، فما رأي سماحتكم فيمن امتلأت رئتاه برائحة الدخان، حتى ولو أنه لم يشربه قبيل قدومه للصلاة في المسجد، والمعروف أن رائحة الدخان كريهة، وأنا أقول لك أنها تزعجني في صلاتي بجانب صاحب هذه الرائحة ، والنهي جاء في الحلال (الثوم والبصل) فما الحكم في الدخان وهو محرم، هل ينطبق الحديث على شاربه ؟
الجواب:-
إن النهي عن قرب المسجد لمن أكل ثوما ونحوه هو نهي عن أكل هذه البقول المستكرهة؛ ولذلك ترك الصحابة أكل الثوم ونحوه، وقالوا : لا خير في مطعوم يحول بيننا وبين الصلاة في المسجد، وبعضهم صار يأكله في الوقت الذي ليس بعده صلاة قريبة كالعشاء والفجر بحيث يذهب ريحه قبل دخول الوقت الثاني ، فأما المدخن في هذه الأزمنة فإنه يتمنى أن يمنع من المسجد، ويفرح إذا قيل له: لا تقرب المسجد بعد التدخين، قائلا : إني لا أقدر على تركه، فإما أن أتعاطاه وأحضر الصلاة، وإما أن أترك الصلاة، فنقول له: خفف منه، واحرص على أن لا تشربه قرب الوقت، حتى لا تؤذي غيرك، ولا تتوسط في الصف، مع توصية المدخن بالإقلاع عنه كليا ، فهو مرض عضال، لا خير فيه، وتركه سهل يسير على من يسره الله -تعالى- عليه.

» العودة للفهرس





الصلاة » الجمع بين الصلاتين بدون عذر



الجمع بين الصلاتين بدون عذر »

السؤال: س174
 نحن جمع من المسلمين الساكنين في بريطانيا حيث في كثير من الأيام يطول النهار طولا مفرطا ويقصر الليل قصرا مفرطا ، بحيث يصل أقصى النهار إلى 9:45 (وقت دخول المغرب) أما غياب الشفق الأحمر فإنه يتأخر إلى قبيل الثانية عشر ليلا، ويكون دخول الفجر بحدود 2:30 صباحا ، علما بأن هذه الفترة تستمر قرابة الشهرين في فصل الصيف ، بهذه الصورة تقع مشقة على الناس من تأخر دخول وقت العشاء، واقتراب وقت الفجر، خاصة ونحن نعيش في مجتمع غير إسلامي، ويصعب على أكثر الناس ممن لا يملكون واسطة نقل إلى المسجد حضور صلاة الجماعة مع الإمام لأسباب منها: صعوبة الأمن ، وانقطاع المواصلات العامة.
فهل يجوز جمع العشاء مع المغرب جمع تقديم في المسجد لمن يتيسر له أن يصلي المغرب في المسجد، وذلك طوال تلك الفترة؟
  وهل يجوز جمع المغرب مع العشاء جمع تقديم في البيت لتأخر وقت دخول العشاء، وخاصة للنساء والصبيان، وللذي يسكن بعيدا عن المسجد؟
  وبالنسبة لمن لا يشق عليه أداء صلاة العشاء في وقتها المتأخر، هل له من الأولى، (إذا كان الجمع جائزا لعامة الناس) أن يجمع أو يصلي الصلاة على وقتها المتأخر ولو منفردا؟
الجواب:-
  حيث إنكم مقيمون آمنون، فلا يجوز الجمع بين العشائين بدون سبب، والوقت المعتاد للعشاء بعد غروب الشمس بساعة ونصف، ولو قبل غروب الشفق ، وسواء صلى في المسجد أو في المنزل، فإن لم يشق اجتهدوا في تأخير العشاء حتى يقرب غروب الشفق.
ومن صلى في بيته أو مقر سكنه يحرص على الصلاة في الوقت، أي: بعد غروب الشفق الذي هو الحمرة في الأفق، فإن شق على النساء والصبيان صلوا العشاء بعد الغروب بساعة ونصف أو ساعتين.
 ومن لا مشقة عليهم في التأخير عليهم تأخيرها حتى يتحقق دخول وقتها عندهم، فأما الجمع لهذا السبب فأرى أنه لا يجوز ولو قصر الليل، ولو طال النهار، وأما إذا استمر النهار أكثر من أربع وعشرين ساعة كما في بعض البلاد، فإنه يقدر لكل صلاة وقتها من الأيام المعتادة، فيعرف أقرب بلد ودولة إليها ويقاس عليها مساحة ما بين الوقتين فتصلى الصلاة في أقرب ما يكون وقتها، ثم ينظر مدة ما بينها وبين الوقت الثاني فبعده تصلى الثانية.

» العودة للفهرس





الصلاة » هل للثلاثة أن يصلوا جمعة



هل للثلاثة أن يصلوا جمعة »

السؤال: س175
هل للثلاثة أن يصلوا جمعة ؟
الجواب:-
لا بد للجمعة من شروط، منها الإقامة الدائمة، وبعد المساجد الأخرى عنهم، فإذا تمت صلوها ولو كانوا ثلاثة.

» العودة للفهرس





الصلاة » قضاء الرواتب



قضاء الرواتب »

السؤال: س176
ما حكم قضاء الرواتب لمن فرط لنوم أو كسل أو نسيان، وكذلك الضحى والوتر؟ الجواب:-
يسن المحافظة على الرواتب، وهي السنن التابعة للفرائض، وسنة الضحى والوتر، وقضاؤها إذا فاتت في أي وقت غير أوقات النهي.

» العودة للفهرس





الصلاة » هل تؤثر الوساوس في قبول العبادات



هل تؤثر الوساوس في قبول العبادات »

السؤال: س177
رجل متمسك بدينه جدا ، ولكنه حساس جدا ، إذا أصابه مشاكل أو فتن فيها ظلم أو قهر وما أشبه ذلك يصبح يوسوس في الصلوات في ذلك، وهكذا إلى أن تنتهي هذه المشاكل والفتن ويرتاح باله، فما قول فضيلتكم جزاكم الله في ذلك، وهل تؤثر هذه الوساوس في قبول العبادات، ومنح الدرجات، وهل هذه الوساوس عادية يصاب بها بعض المؤمنين ويعذرون في ذلك؟ للإفادة حفظكم الله ورعاكم.
الجواب:-
 لا شك أن الوساوس إذا كانت حديث نفس في الوقائع ، وما يحدث ويتجدد في هذه الحياة ، فهي ملازمة للإنسان، وقل أن يسلم أحد منها في الصلاة أو في غيرها؛ ولهذا شرع سجود السهو لحدوث الوساوس التي تشغل بال المصلي، فلا يدري كم صلى، ومع ذلك على المسلم أن يرضى بقدر الله وقضائه، ويسلم لأمره، ويقنع بما آتاه ربه، ويحمده على السراء والضراء، ويقنع بما قسم الله له في هذه الحياة.
ولا شك أن المشاكل والفتن تحدث كثيرا ، وتكون عقوبة على ذنب، أو ابتلاء وامتحانا أو تكفيرا لبعض السيئات أو رفعا للدرجات، فعلى المبتلى أن يفرح بها، ويسلم لأمر الله تعالى، ويدفع الشر بقدر استطاعته، مع استعانته بالله في كل الأحوال.

» العودة للفهرس





الصلاة » الكلام بين الأذان والإقامة



الكلام بين الأذان والإقامة »

السؤال: س178
 ما رأيكم في ما هو حاصل اليوم عند طلاب المدارس من الحديث بين الأذان والإقامة في المصليات، في أمور محرمة، مثل الحديث في المباريات، والكلام البذيء، ما هو منظور الشرع في ذلك، مع العلاج لهذه الظاهرة الخطيرة، مثل إلقاء كلمة قبل الصلاة، أو تشغيل شريط، مع أن ذلك قد يشوش على من يؤدون السنة الراتبة؟
الجواب:-
لا يجوز هذا الخوض في المسجد المعد للصلاة، سيما من الجالسين فيه لانتظار الصلاة، فإن عليهم أن يشتغلوا بالقراءة، والذكر والدعاء، والمذاكرة العلمية، وحفظ اللسان عن الكلام البذيء والفحش، وذكر الملاهي وما يشغل عن ذكر الله تعالى ، والرأي زجر من يفعل ذلك، وتعويدهم على الكلام الحسن، وتحذيرهم من هذا الخوض الباطل.
ولا بأس بإلقاء نصيحة، أو كلمة مفيدة في حال انتظارهم للصلاة، فهو أولى من ذلك الكلام المكروه فأما الاستمرار على النصيحة أو تشغيل شريط إسلامي فأرى أن ذلك مما يشغل عن الذكر، وأداء الراتبة، فأكره ذلك، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » نصيحة للأئمة والخطباء



نصيحة للأئمة والخطباء »

السؤال س 179
نرجو توجيه نصيحة للأئمة والخطباء ؟ الجواب:-
لا شك أن إمام المسجد قدوة وأسوة للمصلين وللجيران، ولمن يعرفه ويصحبه، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: إنما جعل الإمام ليؤتم به أي: يقتدى به في الصلاة، فكذلك هو محل توقير وتقدير، فكان عليه أن يتحلى بمكارم الأخلاق ومحاسن الأعمال ، وذلك بالحرص على تكميل نفسه في خصال الخير وشعب الإيمان، سواء فيما يتعلق بعمله أو بدينه، فيحافظ على الأوقات، ويواظب على الصلاة، وعلى تكميلها وإتمامها كما ينبغي، ويحرص على الطمأنينة في الصلاة، وعلى تحسين القراءة، وإقامة الحروف ، وعلى المواظبة على السنن والمندوبات، ليُقتدَى به في ذلك ، كما أن عليه أن يقوم على من ولاه الله إياهم، وجعله مسئولا عنهم، وبالأخص أولاده الذكور وإخوته وأهل بيته، فيحرص على إحضار الأولاد معه في المسجد، وعلى تأديبهم وتهذيبهم، وتعليمهم ما يلزمهم في الصلاة وفي المسجد، فإن الجيران والأهالي يقتدون به في القيام على أولادهم، وإحسان تربيتهم ، وتدريبهم على الصلاة، كما أن على الأئمة والخطباء أن يقوموا بالنصيحة العامة، سيما لمن حولهم أو يقرب من مساجدهم، وذلك بتعاهدهم في دينهم ودنياهم، فيتخولهم بالموعظة، ويجدد التذكير والإرشاد يوميا أو أسبوعيا فيما يتعلق بالعبادات، وأثرها وفوائدها، والآداب الشرعية، والمصالح الدينية.
ويقرأ عليهم في الأوقات المناسبة في كتب الحديث ما فيه تخويف وتحذير عن فعل المعاصي وترك الطاعات، وما فيه تهذيب للأخلاق وإصلاح للأعمال، وإبعاد عن كل ما ينافي المروءة ويقدح في العدالة، كما أن عليهم أيضا أن يتفقدوا أحوال المصلين حولهم، ويتعاهدوا من عليه خلل في دينه، أو يتخلف عن الجماعة، أو يرتكب شيئا من المنكرات، أو يصحب الأشرار وأهل الفسوق والعصيان، فيأخذوا على أيديهم، ويحذروهم من فعل شيء من الجرائم والمنكرات التي تنقص الإيمان، وتحول بين العبد وبين رشده، ويستعينوا على منعهم وكفهم عن الحرام بأهل الخير من المجاورين، والرفقاء والأصحاب؛ رجاء أن يصلحوا مع كثرة المنكرين عليهم.
كما أن على الأئمة والخطباء أن يحرصوا على فتح مدارس خيرية في المساجد؛ لتعليم الأطفال حفظ القرآن الكريم، والمسابقة في استظهاره، وحفز الهمم إلى ذلك، وتشجيع من يحفظ بجوائز تدفعهم إلى المنافسة والمسارعة في الحضور والمواظبة، كما أن عليهم أيضا الحرص على إقامة دروس أسبوعية أو شهرية في المساجد لبعض المشايخ المعروفين؛ ليستفيد الخاص والعام ، ولنشر العلم في سائر الأحياء، وفي كل ذلك خير وأجر كبير، وخروج عن مسئولية العهدة التي تلزمهم، فليس هي فقط أن يقوم بالإمامة والخطابة، بل إنهم رعاة على جماعاتهم، وكل راع مسئول عن رعيته، وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.

» العودة للفهرس





الصلاة » قراءة إن الله وملائكة يصلون علىالنبي في خطبة الجمعة



قراءة إن الله وملائكة يصلون علىالنبي في خطبة الجمعة »

السؤال: س180
ما حكم قراءة: إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ في خطبة الجمعة ؟ الجواب:-
قراءة قوله تعالى: إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا وذلك في خطبة الجمعة، فنقول: ليس قراءتها واجبة، بل تصح الخطبة بدون قراءتها، لكن يشرع للخطيب تذكير الناس بفضل الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- في يوم الجمعة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فأكثروا من الصلاة علي فيه، فإن صلاتكم معروضة علي فالخطيب يحث الجماعة على الإكثار من الصلاة عليه في هذا اليوم، ويذكر لهم الأدلة كهذه الآية وهذا الحديث ونحوها.

» العودة للفهرس





الصلاة » الانتقال من قرية إلى قرية للتعزية



الانتقال من قرية إلى قرية للتعزية »

السؤال: س181
هل يجوز الانتقال من قرية إلى قرية، ومن منطقة إلى منطقة من أجل التعزية في وفاة المتوفى ؛ حيث إن مثل هذا يحصل، وإذا حدث هذا فإن هذا الشخص أو عددا من الأشخاص الذين انتقلوا من هذه القرية إلى القرية الأخرى لا بد أن يكونوا بحاجة إلى الأكل والشرب والراحة بعض الوقت؛ نظرا لبعد المسافة، وشدة حرارة الجو. وهل يعد ذلك من النياحة ؟
الجواب:-
التعزية سنة، وحق من حقوق المسلمين بعضهم على بعض، وذلك بأن تذهب إلى أهل المصاب وتعزيهم ، وتدعو لمورثهم أو قريبهم بالمغفرة والرحمة، وتسليهم وتحثهم على الصبر واحتساب الأجر، ولو استدعى ذلك الذهاب من قرية أو منطقة إلى أخرى، ولكن لا ينبغي تكليف أهل الميت بإصلاح الأطعمة والمأكولات، لما في ذلك من إحراجهم، وقد أتاهم ما يشغلهم، ويسن لجيرانهم أن يصلحوا لهم طعاما بقدرهم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الصلاة » غسل والدته وزوجته المتوفاة



غسل والدته وزوجته المتوفاة »

السؤال: س182
هل يجوز للابن غسل والدته وزوجته المتوفاة ؟
الجواب:-
لا يجوز للرجل أن يتولى تغسيل أمه ولا بنته ولا أخته، ولا غيرهن من محارمه سوى الزوجة، فإن له أن يغسلها ويكفنها، لقول عائشة رضي الله عنها: لو استقبلت من أمرى ما استدبرت ما غسل رسول الله -صلى الله عليه- وسلم سوى نسائه ولأن عليا -رضي الله عنه- غسل زوجته فاطمة .
وكذا يجوز للمرأة أن تغسل زوجها، فإن أبا بكر -رضي الله عنه- غسلته زوجته أسماء بنت عميس وذلك أن الزوجين يحل لكل منهما النظر إلى جسد صاحبه في الحياة، فكذا بعد الموت، وأما بقية المحارم كالأم والبنت فإنه لا يجوز له النظر إلى عورتها، حتى في الطهارة للصلاة ونحوها، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » الرجوع في الصدقة



الرجوع في الصدقة »

السؤال: س183
اتصل بي أحد الأصدقاء من خارج المملكة وقال: إنني مريض، وأحتاج إلى بعض المال لإجراء عملية في القلب لعلاج الصمام، وقد تم أن جمع له مبلغ من المال، وبعد ذلك اتضح هذا الشخص أنه كذاب ، والمال موجود لدي، فهل يجوز لي أن أعطيه إلى محتاجين من أقاربي خارج المملكة وفيهم من هو مريض، وفيهم من يعول أسرة كبيرة ؟
الجواب:-
هذا المال الذي جمعته من المحسنين قصدوا به وجه الله والدار الآخرة، ولا يجوز رده عليهم؛ لأنهم أخرجوه صدقة، فيحرم عليهم الرجوع فيه، لكن عليك أن تصرفه في المساكين والمرضى والمنكوبين وذوى الحاجة من المسلمين من قريب أو بعيد.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » أخذ مال مقابل تجديد الإقامة



أخذ مال مقابل تجديد الإقامة »

السؤال: س184
أعمل في مجال التعقيب في إحدى الدوائر، وقد طلب مني أحد الإخوة ممن يعملون معنا، وهو ليس على كفالة الدائرة، وقال لي: أريد أن تجدد لي الإقامة، وبدلا من إعطاء الإقامة إلى مكتب الخدمات لتجديدها، خذها أنت وجددها، وخذ المبلغ الذي يأخذه مكتب الخدمات ، وهو يريد بذلك منفعتي ، فهل يجوز لي أخذ المبلغ مقابل تجديد الإقامة ؟ وما الحكم أيضا لو أعطاني أحد الموظفين مكافأة لإنجازي له بعض الأعمال، وهل يجوز لي أن أطلب منه ذلك ؟
الجواب:-
يجوز لك أخذ الأجرة التي يبذلها لك مقابل تعبك وتعقيبك ولكن بشرط أن لا يعوقك تجديد إقامته عن عملك الرسمي الذي تتقاضى عليه مرتبا من قبل الدائرة، وعلى هذا فلا مانع من تجديد الإقامات ونحوها، ويكون ما يبذل لك مقابل تعبك، بدلا من أن يبذلونه للمكاتب.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » الزكاة للإيجار



الزكاة للإيجار »

السؤال: س185
عندي عمارة مؤجرة، فهل أزكي أصل العمارة، أي: قيمة العمارة، أم أزكي الدخل -الإيجار-؟ أفتونا مأجورين.
الجواب:-
الزكاة للإيجار فقط، إذا حال عليه الحول بعد ملكه، فإن أنفقه قبل تمام حول سقطت زكاته، أما قيمة العمارة فلا زكاة فيها؛ لأنها لم تعرض للبيع، وهكذا كل ما يعد للاستعمال أو الإيجار لا زكاة في قيمته، وإنما الزكاة تكون في غلته.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » مؤسسة تجارية يوجد بين موظفيها من يستحق الزكاة



مؤسسة تجارية يوجد بين موظفيها من يستحق الزكاة »

السؤال: س186
مؤسسة تجارية يوجد بين موظفيها من يستحق الزكاة، فما حكم إعطائهم من أموال المؤسسة الزكوية ؟
الجواب:-
إذا كان هؤلاء الموظفون مسلمين وفقراء، فلا مانع من دفع الزكاة إليهم، لكن بقدر استحقاقهم، ولا يجوز أن يجعلوها كراتب لهم أو أجرة، والأفضل دفعها إلى الموظفين بخفية، أو بواسطة طرف ثالث؛ حيث لا يشعر أنها من المؤسسة، لإبعادهم عن الشبهة. والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » الصدقة على الخادمة الذمية



الصدقة على الخادمة الذمية »

السؤال: س187
هل تجوز الصدقة على الخادمة الذمية ؟ وما الحكم إذا كانت بوذية ؟
الجواب:-
لا يجوز استيفاد الخادمة غير المسلمة إلا عند الضرورة، ومتى وفدت غير المسلمة بدأ بدعوتها إلى الإسلام، ورغبتها في اعتناقه، فإن أصرت وامتنعت فلا يجوز ظلمها، ولا الإضرار بها، كما لا يجوز إكرامها واحترامها ونفعها بغير حقها الواجب، ولا الصدقة عليها من زكاة أو من تبرعات؛ فإن هذه الصدقات تختص لفقراء المسلمين، وفي إعطائها الكفار مساعدة لهم على كفرهم.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » الأخذ من الزكاة لمن يجمعها



الأخذ من الزكاة لمن يجمعها »

السؤال: س188
إذا قام بعض الناس بإعطاء صدقاتهم وزكاتهم لشخص يأتمنونه عليها، وطلبوا منه أن يعطيها من يستحقها، هل يحق لذلك الشخص أن يأخذ منها شيئا إذا كان محتاجا إليها، كمهر الزواج وغيره، علما بأن هذا الشخص إمام مسجدهم، وهل يستأذنهم بذلك ؟
الجواب:-
أرى أن يستأذنهم ويخبرهم بحاجته إلى مهر الزواج، وأنه عاجز عنه ومضطر إلى الزواج، وأن الزكاة يجوز صرفها إلى أمثاله، فأما إن لم يخبرهم فلا يأخذ منها شيئا لأنه مؤتمن عليها، وقد وثقوا به في إيصالها إلى مستحقيها، ويفرقها جميعا على الفقراء، فلا يدخل نفسه معهم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » الزكاة لا تصرف إلا في الأصناف الثمانية



الزكاة لا تصرف إلا في الأصناف الثمانية »

السؤال: س189
لنا جمعية ولها مشروع إسلامي كبير، وهو بناء مسجد جامع، ومدرسة عربية وإسلامية، ومنها قسم خاص لتحفيظ القرآن الكريم. وأريد فتوى إسلامية توضح موقف الإسلام عن حق الجمعية بالحصول على الأموال من الزكاة أم لا، بغض النظر عن المسجد، ولكن ما يتعلق بالمدرسة والمستوصف الطبي ؟
الجواب:-
الأصل أن الزكاة لا تصرف إلا في الأصناف الثمانية المذكورة في القرآن، وهم: الفقراء، والمساكين، والعمال عليها، والمؤلفة قلوبهم، والمكاتبون، والغارمون، والمجاهدون، وأبناء السبيل لكن ذهب بعض العلماء إلى أن المشاريع الخيرية تدخل في سبيل الله، والمختار أنه الجهاد فقط، وعلى هذا فالتمسوا لهذا المشروع غير الزكاة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » زكاة الإبل إذا كانت ترعى بأنفسها أكثر الحول



زكاة الإبل إذا كانت ترعى بأنفسها أكثر الحول »

السؤال: س190
عندي (150) مائة وخمسون من الإبل مختلف الأعمار فكيف أزكيها ؟
الجواب:-
فيها الزكاة إذا كانت ترعى بأنفسها أكثر الحول، فأخرج منها ثلاث حقاق متوسطة الثمن، والحقة ما تم لها ثلاث سنين ودخلت في الرابعة؛ لأنها استحقت أن يحمل عليها وأن يطرقها الفحل.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » سلفت زوجي مائة ألف ريال وتصرف بها هل عليه زكاة



سلفت زوجي مائة ألف ريال وتصرف بها هل عليه زكاة »

السؤال: س191
أنا امرأة متزوجة، سلفت زوجي مائة ألف ريال لكي يشتري لنا بيتا ، واشترى بيتا وسكنَّا فيه من 13سنة، وهو يصرف علينا، هل لهذه المائة ألف زكاة أم لا ؟
الجواب:-
إذا كان الزوج غنيا ، وهي موجودة عنده، وقد جعلها أمانة في البنك مثلا ، أو أصبح يتجر فيها لزمت الزكاة منها، أما إن كان معسرا ، وقد دفعها في الثمن، ولا يقدر على ردها في الحال، فلا زكاة فيها حتى يردها، فتزكى عن سنة واحدة.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » الأخذ من الزكاة التي عليه لنفسه



الأخذ من الزكاة التي عليه لنفسه »

السؤال: س192
إنني موظف براتب 1900ريال، وأعول أسرة عددها اثنا عشر فردا والأحوال يعلم بها الله عز وجل، وسؤالي أنني وكيل لابن أخي المتوفى، وعنده بعض الأموال تجب فيها الزكاة، فهل يحق لي أن آخذ من هذه الزكاة بصفتي مستحقا ، والأقربون أولى بالمعروف ؟
الجواب:-
لا يحل أن تأخذ لنفسك من الزكاة التي على يديك، كزكاة مال أولاد أخيك، ويحل لك أخذ الزكاة من غيرهم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » الزكاة لمدرس القرآن الكريم



الزكاة لمدرس القرآن الكريم »

السؤال: س193
أنا من قرى الجنوب، ويوجد بقريتنا مدرس لتحفيظ القرآن الكريم، وقد حان له القسط السنوي، وذهبنا لبعض أصحاب الأموال فقالوا: لا يوجد عندنا إلا زكاة أموال، ولا يجوز دفعها في مثل هذا المشروع؛ لأنه ليس من الأصناف الثمانية المنصوص عليها في القرآن الكريم. الجواب:-
ينظر حال المدرس ، إذا كان فقيرا فله أخذها لفقره، ولو كانت أجرة التدريس، فإذا كان غنيا فلا يحل له، لكن يلتمس له من غير الزكاة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » زكاة السيارة والأخشاب المستعملة



زكاة السيارة والأخشاب المستعملة »

السؤال: س194
أنا صاحب مؤسسة مقاولات رأس المال عبارة عن سيارة وانيت ومجموعة أخشاب، ومستأجر مكتبا ، ولدي مجموعة عمالة أجنبية، وعلي ديون وحقوق مالية لبعض الأفراد، وأي مبلغ يزيد عن رواتب العمال وإيجار المكتب أسدد به بعض هذه الديون، ولا يتوفر لدي أي مبلغ، في هذه الحالة كيف تكون الزكاة ؟
الجواب:-
أرى أنه لا زكاة عليك؛ وذلك لعدم توفر المال عندك، ولا زكاة في السيارة المستعملة، ولا في الأخشاب التي تستعمل في العمارة، ولا في الدخل الذي تدفعه للرواتب، وتدفعه لوفاء الدين، حتى يتوفر لديك مال زائد عن الدين وعن الرواتب، ويبلغ النصاب.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » أساعد أحد العاملين عندي من الزكاة



أساعد أحد العاملين عندي من الزكاة »

السؤال: س195
يعمل لدي أحد العاملين، وبلغني أن عليه ديونا ، هل يجوز مساعدته من زكاة مالي ؟
الجواب:-
تحل له زكاة مالك بشرط: أن يكون عاجزا عن وفاء الدين، وأن يكون دخله لا يفضل منه بعد نفقه عياله ما يسدد الدين في الحال، وأن لا يكون قصدك ترغيبه في العمل، أو الإخلاص فيه لديك، وأن لا تنقص من راتبه عندك، وأن لا تعطيه أكثر من حاجته، فانظر ماذا ترى، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » زكاة رأس المال والمكسب السنوي



زكاة رأس المال والمكسب السنوي »

السؤال: س196
لدي معرض سيارات وله رأس مال مليونين ريالا سعوديا، ودخله السنوي حوالي مائة وخمسين ألف ريال أو أقل، نرغب الإفادة عن الزكاة، هل يزكي رأس المال، أو المكسب السنوي.
الجواب:-
نقدر السيارات المعروضة للبيع، ويضاف إليها الأرباح الموجودة المرصدة، ويزكى الجميع كل عام، فإن السيارات من عروض التجارة كغيرها.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » الزكاة في الإيجار إذا حال عليه الحول



الزكاة في الإيجار إذا حال عليه الحول »

السؤال: س 197
لدي عمارة قيمتها حوالي مليونين ريالا أو أكثر، وأجرتها السنوية حوالي مائتي ألف ريال، هل يزكى رأس المال أو الإيجار ؟
الجواب:-
الزكاة في الإيجار إذا حال عليه الحول، ولا زكاة في قيمة العمارة؛ لأنها لم تعرض للبيع.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » لدي استراحة فهل عليها زكاة



لدي استراحة فهل عليها زكاة »

السؤال: س198
لدي استراحة قيمتها حوالي مليون ريال، فسحة لي ولأولادي، فهل عليها زكاة ؟
الجواب:-
لا زكاة فيها لأنها ليست للبيع، كدور السكن وسيارات الاستعمال.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » زكاة الأرض المتردد في بيعها



زكاة الأرض المتردد في بيعها »

السؤال: س199
لدي عدة أراضٍ أملكها، إلا أنني لم أعرضها للبيع، ولم أسم عليها، وليس لي نية معينة، فهل فيها زكاة، فتارة أقول: لن أبيعها إلا إذا احتجت لها، وتارة أقول: لن أبيعها إلا إذا ارتفع سعرها ؟
الجواب:-
لا زكاة فيها ما دمت مترددا في بيعها، فإذا عزمت على البيع وأظهرت السوم عليها وأوصيت عليها أهل المكاتب، فهناك يبدأ الحول، وتزكى بعد الحول.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » صرف الزكاة لمساعدة العوائل الضعيفة



صرف الزكاة لمساعدة العوائل الضعيفة »

السؤال: س200
لدينا في المسجد مشروع مساعدة العوائل الضعيفة، ومعظمهم أرامل دون عائل، أو أيتام أو فقراء، فنقوم بتقديم بعض المواد الغذائية الأساسية، وذلك في بداية كل شهر عربي، إضافة إلى تقديم بعض الإعانات المقطوعة في الأعياد وغيرها، أو تقديم الإعانات لبعض الشباب المقبلين على الزواج ، فهل يجوز دفع الزكاة لمثل هذه الحالات ؟
الجواب:-
أرى أنه لا مانع من صرف الزكاة لمثل هؤلاء، بصفتهم أرامل بدون عائل، وأيتام ذوى حاجة، وفقراء معوزين، وكلهم من أهل الاستحقاق للزكاة، وأنتم ممن يساعد على الخير، فجزاكم الله خيرا .

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » الزكاة من نفس المال المزكى



الزكاة من نفس المال المزكى »

السؤال: س201
هل يلزم أن تكون الزكاة من نفس المال المزكى، كدرهم من الدراهم، وشاة من الغنم، أو يصح أن تكون من غيرها؟
الجواب:-
لا يلزم ذلك، بل يجوز أن تخرج زكاة هذه النقود التي في الصندوق من غيرها، أي مال آخر، وكذا عن هذه الأغنام تخرج شاة من غنم أخرى، إلا أن زكاة الدراهم تخرج دراهم، وزكاة الغنم تخرج غنما ، وزكاة البر أو الشعير برا أو شعيرا ونحو ذلك.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » أخذ المساعدة من تاجر يتعامل بالربا



أخذ المساعدة من تاجر يتعامل بالربا »

السؤال: س202
أنا موظف، ولكن راتبي يكفي طلبات أسرتي فقط، وأسكن بالإيجار، وعرض عليّ مساعدة من قبل أحد المتعاطفين مع حالتي، بأن يذهب بي إلى أحد التجار، ويفهمه بحاجتي الماسة لمساعدتي وإعطائي مالا، وأريد أن أقيم به منزلا لأسرتي، ولكن بلغني أن ذلك التاجر يتعامل بالربا، وله أموال كثيرة ينفق منها على الناس، ويساعدهم ويقضي حاجاتهم. والسؤال: هل يجوز لي أن آخذ هذا المال وأنتفع به.
الجواب:-
لا مانع من ذلك لحاجتك الماسة إلى إقامة سكن تكتفي به عن الإجار؛ حيث إن دخلك لا يكفي لشراء مسكن، وأما المال فإثمه على المكتسب، ولا حرج فيما أنفقه فيه؛ وذلك لأن المال طاهر في نفسه، وإنما يحرم على من اكتسبه بحرام، فمن أخذ الرشوة وتصدق بها جاز أكلها، ومن غصب مالا ثم عمر به مسجدا جازت الصلاة فيه، وعلى الغاصب الإثم ورد مثل المال إلى صاحبه، فأما المتصدق به عليه فلا حرج في استعماله.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » استعمال الإمداد المالي فيما صرف له



استعمال الإمداد المالي فيما صرف له »

السؤال: س203
نحن -طلاب الجامعة- نتلقى إمدادا ماليا مخصصا من إدارة الجامعة، للقيام ببعض الأنشطة الطلابية العامة بالجامعة، ونظرا لأنه يتبقى شيء من تلك الإمدادات المالية في النشاط الواحد، ولأنها تعود لمصدرها، ولا يستفاد منها، فحرصا منا على بذل الخير نقوم باستيفاء المبلغ كاملا ، وتغطية ذلك عن طريق فواتير مفتوحة، والاستفادة من المبلغ المتبقي للقيام بأنشطة طلابية أخرى، سواء على نفس الأفراد المشاركين في النشاط الأول أو غيرهم، فما الحكم في الحالتين؟ جزاكم الله خيرا.
الجواب:-
أولا ننصحكم بالصدق في الطلب، والاقتصاد في الصرف، وعدم الإسراف والإنفاق فيما لا حاجة إليه، وثانيا هذه الإمدادات صرفت لكم لجهة من النشاط، فاستعملوها فيما صرفت له، فإن احتجتم إلى جهة أخرى فيها مصلحة جاز صرفها فيها، وإن كثر الباقي فردوه إلى خزانة الجامعة لتصرفه في جهة أخرى من الحاجات الضرورية، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » جمع مبلغا من المال لأجل بناء أحد المساجد فسدد دينه منه



جمع مبلغا من المال لأجل بناء أحد المساجد فسدد دينه منه »

السؤال: س204
هناك شخص جمع مبلغا من المال لأجل بناء أحد المساجد، وكان في هذا الوقت حل موعد دين عليه، فقام بتسديد الدين من جزء من هذا المبلغ، والآن هو يسأل: كيف يسدد هذا الجزء من المبلغ، مع العلم بأن عمله هنا غير مستمر، ربما يعود إلى بلده ولا يرجع، وحالته المادية يعلمها الله، فكيف يتصرف في سداد هذا المبلغ، وهل لو سدده على دفعات يجزئه؟
الجواب:-
عليه أن يسدده ولو على دفعات، يدفعها كلها قبل حاجة المسجد، ويجوز أن يشرع في بناء المسجد بالبقية من هذا المال، ثم إذا جمع شيئا من المبلغ الذي اقترضه دفعه، ويستمر في البناء وفي الدفع حتى يدفع ما في ذمته، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » أخذ مالا من والده عن طريق الكذب



أخذ مالا من والده عن طريق الكذب »

السؤال: س205
رجل عليه دين وعيال، ويعول والده كذلك، كان يأخذ من مال والده الذي يستلمه من الضمان الاجتماعي وغيره، وهو راض عنه والده، وغير راض، يعني يلح عليه ولده حتى يعطيه مالا لظروفه الصعبة، وفي وقت من الأوقات طلب الولد من والده مالا كعادته كل مرة، لكن الأب رفض، فاضطر الولد أن يكذب على والده بأن الدولة سوف تأخذ عليه غرامة 6000 ريال في مشكلة حصلت له فأعطاه الأب مالا حنانا منه، وحتى لا يسجنوه، وقد توفي الوالد إلى رحمة الله قبل سنة، وأصبح ولده قلقا عما فعل مع والده، فماذا يعمل؟ هل يتصدق عن والده كل شهر مالا حتى يستوفي ما أخذ منه، ويعطيها المحتاجين، علما أن الولد مدين، وعياله كثيرون، وظروفه صعبة، ماذا يرى فضيلتكم، جزاكم الله خيرا؟
الجواب:-
لا يلزمه شيء لا للورثة ولا للصدقة عن أبيه؛ حيث أن نفقة الولد على أبيه إذا افتقر واشتدت حاجته، وهذا الولد ما أخذ إلا بقدر حاجته وحاجة عياله، ثم هو يعول أباه ويخدمه، وقد أخطأ لما كذب على الدولة أنها سوف تأخذ عليه غرامة، فعليه الترحم على والده، والاستباحة من إخوته، والله غفور رحيم.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » طلب المساعدة من الأمراء وأهل الخير



طلب المساعدة من الأمراء وأهل الخير »

السؤال: س206
يوجد بعض المسلمين المحتاجين للمال، إما لضعف رواتبهم، أو أن رواتبهم مرتفعة لكنهم أصحاب عيال ومصاريف أسرية وغيرها وعليهم ديون، فيضطرون إلى السعي في طلب المساعدة من الأمراء والعلماء وغيرهم من أهل الخير. فما يقول فضيلتكم، في ذلك، هل هو عمل غير مرضي لله تعالى ؟ جزاكم الله خيرا .
الجواب:-
ننصحهم بالاقتصاد والاقتصار على الواجب الضروري، والإنفاق بقدر الحاجة، وبقدر الدخل، سواء كان قليلا أو كثيرا ، فإن الله -تعالى- نهى عن الإسراف والإفساد، بقوله تعالى: وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ بعد ما أباح الأكل والشرب، كما أنه ذم المبذرين بقوله: إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ .
والتبذير صرف المال فيما لا أهمية له من المآكل والمشارب والأكسية ونحوها، ومع الاكتفاء والتقلل والاقتصاد، والبعد عن الإسراف، وعن مجاراة المسرفين، ومحاكاة أهل الثروات، فإنه يحصل الاكتفاء بما يسره الله من الدخل، ولو كان قليلا ولو مع كثرة العيال والحاجات، أما من قل دخلهم وتحملوا دينا في القوت الضروري فلهم السعي في طلب وفاء الدين من الأمراء والأثرياء، فتحل لهم الزكاة والتبرعات؛ لأنهم من الغارمين، ومن سأل الناس تكثرا فإنما يسأل جمرا فليقل أو ليكثر .

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » تصرف الأم في مال أولادها



تصرف الأم في مال أولادها »

السؤال: س207
 هل يجوز للأم أن تبيع ذهب طفلتها، وهل يجب عليها الزكاة فيه؟
الجواب:-
يجوز للأم أن تتصرف في مال أولادها ذكورا وإناثا ، بشرط: أن لا تتضرر البنت، ولا تعطيه البنت الأخرى، فأما زكاته فإن بلغ النصاب زكت قيمته، والنصاب نحو أحد عشر جنيها ونصف.

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » أجر من تبرع براتب مدرس للقرآن الكريم



أجر من تبرع براتب مدرس للقرآن الكريم »

السؤال: س208
ما هو الأجر الذي يحصل عليه المسلم إذا تبرع براتب مدرس للقرآن الكريم، وهل له مثل أجره؟
الجواب:-
إن تعليم القرآن من أفضل القربات، والمساعدة عليه مشاركة في هذه القربة، ومن ذلك التبرع براتب المدرس للطلاب، وهذا المدرس إذا كان يأخذ أجرة فإنه يكفيه، وإن كان محتسبا كان أجره في الآخرة كبيرا ، وإذا دفعت أجرة المعلم وجوائز الطلاب، حصل لك الأجر والثواب المضاعف عند الله، وجزيت خيرا .

» العودة للفهرس





أسئلة الزكاة والصدقة » نوى الصدقة ولم يتيسر له ذلك



نوى الصدقة ولم يتيسر له ذلك »

السؤال: س209
إذا نويت أن أدفع لشخص مبلغا من المال كصدقة، لكونه مستحقا لذلك، ولكن لم يتيسر لي ذلك ... فهل علي إثم؟
الجواب:-
لا إثم عليك، فإن المتبرع لا يلزمه تنفيذ ما نواه من الصدقات والتبرعات، فمن أخرج صدقة، وعزم على إعطائها المساكين وهي تطوع، ثم ردها لم يلزمه الإخراج لأنه تطوع ، وهكذا حكم الهدية والإعانات للمستحقين، لا يلزمه تنفيذها، لكن ذلك مستحب حتى لا يبطل نيته، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » صيام يوم وإفطار يوم



صيام يوم وإفطار يوم »

السؤال: س210
ما حكم صيام يوم وإفطار يوم، مع إخلاف العادة لتحصيل صيام الخميس؟
الجواب:-
يسن صيام يوم وإفطار يوم، كما يجوز سرد صوم خمسة أيام مثلا ، ثم إفطار خمسة؛ لمحاولة صوم الخميس ونحوه.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » سرد الصوم أياما متتابعة



سرد الصوم أياما متتابعة »

السؤال: س211
ما حكم صيام كل يوم بتتابع لظروف مخصوصة، تأويلا لحديث: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصوم حتى نقول لا يفطر، ويفطر حتى نقول لا يصوم وما صحة الاستدلال بهذا الحديث؟
الجواب:-
يجوز سرد الصوم أياما متتابعة، ثم سرد الإفطار أياما أخرى، والدليل الحديث المذكور في السؤال؛ لأن ذلك تطوع مستحب.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » النهي عن صوم السبت هو عن تخصيصه



النهي عن صوم السبت هو عن تخصيصه »

السؤال: س212
حديث لا تصوموا السبت إلا فيما افترض عليكم هل هو صحيح، وما مفهومه وعمومه؟ الجواب:-
النهي عن صوم السبت هو عن تخصيصه؛ لأن اليهود يسبتون فيه، فنهي عن تعظيمه تشبها بهم ، ويجوز صومه لسبب، كمن صام يوما وأفطر يوما ، أو وافق يوم عرفة أو عاشوراء ونحوه، فمعنى افترض عليكم شرع وسن لكم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » المداومة على الصوم القليل أفضل



المداومة على الصوم القليل أفضل »

السؤال: س213
من غلب على ظنه أنه لن يواصل الصوم لسنة أو لستة أشهر ولكن قد يفطر، فهل مداومته على صيام البيض فقط، أو الاثنين والخميس أفضل؛ لحديث أدومه وإن قل .
الجواب:-
المداومة على الصوم القليل كأيام البيض أو الاثنين والخميس أفضل من الكثير المنقطع كشهر وأشهر؛ لهذا الحديث.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » صيام مريض الفشل الكلوي



صيام مريض الفشل الكلوي »

السؤال: س214
أنا مريضة بفشل كلوي
، ويستلزم مرضي هذا تناول علاج في أوقات مختلفة، لا سيما بعد إجرائي لعملية زرع كلى، حيث نصحني الأطباء بالمداومة على العلاج وإلا تعرضت للخطر، وحيث إنني والحمد لله مسلمة وأريد أن أصوم شهر رمضان، ولكن مرضي يمنعني لظروف تناول الدواء في الصباح والظهر والليل، وكل 12ساعة؛ لذا أرجو إفتائى في هذا الأمر، وما هي كفارة صيامي الواجب عليَّ أداؤها في حال عدم تمكني من الصوم. الجواب:-
فحيث إن الأطباء مسلمون مختصون، وقد اتفقوا على تقرير واحد، أن الصوم يضر بالعملية، وأن الفطر واجب حفاظا على الصحة، فلا مانع من الإفطار ثم القضاء عند القدرة، فإن قرروا أن الصوم لا يناسب أبدا ودائما فلا بد من الكفارة، وهي إطعام مسكين عن كل يوم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » صام نفلا وبعد صلاة الظهر أحب أن يفطر



صام نفلا وبعد صلاة الظهر أحب أن يفطر »

السؤال: س215
 رجل صام نفلا ، وبعد صلاة الظهر أحب أن يفطر فهل له لذلك؟
الجواب:-
 ورد في الأثر أن المتطوع أمير نفسه فعلى هذا لا مانع من الإفطار ولو في آخر النهار، والأفضل إتمام العمل الذي ابتدأه، إذا كان من العبادات المأمور بها؛ ولقوله تعالى وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ وقد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل مرة على عائشة فأخبرته أنه أهدي إليهم طعام، فقال: قربيه فلقد أصبحت صائما فأكل منه ولعل ذلك أنه كان بحاجة إلى الطعام لبعد عهده به ولقلته.
وورد أن عائشة وحفصة كانتا صائمتين فأهدى إليها حيس، فأكلتا منه، فأخبرتا النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: صوما يوما مكانه ولعل ذلك وقع على وجه الاستحباب، أو أن صيامهما كان قضاء، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » زحام الحرم في العشر الأواخر



زحام الحرم في العشر الأواخر »

السؤال: س216
 كثر تزاحم الناس في الحرم المكي في العشر الأواخر من رمضان، بل في السابع والعشرين منه، لدرجة أنه يحصل من التزاحم ما الله به عليم، ما قول فضيلكتم في هذا العمل ؟
الجواب:-
   نقول: إن هذا من المبشرات، ومن الأدلة على محبة الخير والرغبة فيه؛ حيث إن هذه العشر ورد في فضلها أدلة كثيرة، فهي موسم العتق من النار، وترجى فيها ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: التمسوها في العشر الأواخر ولأن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يخصها بأعمال لا يعملها في العشرين الأول، فكان إذا دخل العشر أحيا ليله وأيقظ أهله وجد وشد المئزر وكان يعتكف فيها حتى توفاه الله .
وكل ذلك دليل على أهميتها؛ فلا غرابة إذا تأسى به أهل الخير واجتهدوا فيها، فزادوا في صلاة الليل طولا وعددا ، وتفرغوا للعبادة، وضاعفوا عملهم في كل المجالات، ولأنهم يتفرغون فيها غالبا من الأعمال ، ثم إن ليلة سبع وعشرين هي أرجى الليالي أن تكون هي ليلة القدر؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم- تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر، في سابعة تبقى، في خامسة تبقى، في ثالثة تبقى .
وقد ورد فيها أدلة كثيرة ترجحها، ومع ذلك فإن على المسلم أن لا يهجر بقية الشهر من العمل، بل يجتهد في الشهر كله، بل في جميع عمره، ومن خاف أن يتضرر من الزحام فلا بأس أن يتقدم قبل السابعة أو بعدها، حتى لا يضر نفسه وغيره، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » صيام مريض السكر



صيام مريض السكر »

السؤال: س217
أنا مريض بمرض السكر، وأتناول إبر الأنسولين ومستوى السكر لدي ما بين 250 إلى 400 أحيانا ، وأيضا مريض بالكلى وضغط الدم -شفانا الله وإياكم- هل أصوم رمضان أم أفطر؟ وما هي الكفارة؟ الجواب:-
إذا كنت لا تستطيع الصيام، وقرر الأطباء أن الصيام يضرك، وأن المرض لا يرجى برؤه فعليك الإطعام عن كل يوم مسكينا من البر أو التمر أو الأرز نصف صاع لكل يوم للمساكين جميعا أو مفرقة.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » امرأة بلغت ودخل عليها رمضان ولم تصم خجلا



امرأة بلغت ودخل عليها رمضان ولم تصم خجلا »

السؤال: س218
امرأة بلغت، ودخل عليها رمضان ولم تصم خجلا ، وبعد سنة دخل عليها رمضان وهي لم تصم، فما الحكم؟
الجواب:-
يلزمها قضاء ذلك الشهر الذي أفطرته بعد بلوغها ولو متفرقا، وعليها مع القضاء صدقة عن كل يوم مسكين؛ لقوله تعالى: وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ وذلك نحو نصف صاع عن كل يوم؛ وذلك لأن الواجب أن تصومه في وقته، حيث أن البلوغ من علاماته الحيض، فمتى حاضت الجارية وجب عليها الصيام ولو كانت صغيرة السن.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » صامت حياء من أهلها وعليها الدورة الشهرية



صامت حياء من أهلها وعليها الدورة الشهرية »

السؤال: س219
هل تأثم المرأة إذا صامت حياء من أهلها وعليها الدورة الشهرية؟ الجواب:-
لا شك أن فعلها خطأ، ولا يجوز الحياء في مثل هذا، والحيض أمر كتبه الله على بنات آدم، وقد منعت الحائض من الصوم والصلاة، فهذه التي صامت وهي حائض حياء من أهلها عليها قضاء تلك الأيام التي صامتها حال الحيض، ولا تعود لمثلها، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » الكفارة تختص بمن جامع في نهار رمضان وهو صائم



الكفارة تختص بمن جامع في نهار رمضان وهو صائم »

السؤال: س220
إذا جامع الرجل زوجته وهو صائم صيام قضاء رمضان فهل عليه كفارة الجماع في رمضان، أفتونا مأجورين؟ الجواب:-
لا يلزمك كفارة، وإنما يفسد ذلك اليوم؛ حيث إن الكفارة تختص بمن جامع في نهار رمضان وهو صائم، فأما في غير رمضان فليس فيه كفارة، ولو كان قضاء لأيام رمضان، فإن وقت القضاء موسع، فكما يجوز الإفطار لمن أصبح صائما قضاء إذا كان هناك مسوغ، فكذلك الجماع فيه يفسده ويقضي يوما مكانه، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » مات وعليه أيام من رمضان



مات وعليه أيام من رمضان »

السؤال: س221
مرض والدي في شهر رمضان سوى خمسة عشر يوما ، وبقي له من رمضان خمسة عشر يوما ، وقد توفي -عليه رحمة الله- في شهر شوال، فماذا يجب علينا تجاه الأيام التي لم يصمها من رمضان؟
الجواب:-
  إذا شفي بعد رمضان وتمكن من القضاء ففرط ولم يقض فإنكم تصومون عنه، أو تتصدقون عن كل يوم بإطعام مسكين، أما إن لم يفرط، بل استمر معه المرض حتى توفي فلا قضاء عليكم ولا إطعام؛ حيث لم يلزمه لكون إفطاره عن عذر، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » نذر الصوم



نذر الصوم »

السؤال: س222
امرأة حلفت إن نجحت في الاختبار أن تصوم شهرا ، ماذا يلزمها؟ وهل يكون صيامها متتابعا أو متفرقا ؟
الجواب:-
الصوم من الطاعات والعبادات فيجب بالنذر، لقوله صلى الله عليه وسلم: من نذر أن يطيع الله فليطعه فعلى هذا يجب الوفاء عليها، والشهر اسم لما بين الهلالين، فيلزمها صوم شهر هلالي متتابع، ولا تفطر بينه إلا أيام الحيض ، ثم تقضي بدلها من الشهر الثاني، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » غلب على ظنه عدم طلوع الفجر فشرب



غلب على ظنه عدم طلوع الفجر فشرب »

السؤال: س223
شخص قام من نومه ظانا عدم طلوع الفجر، فشرب ماء فقط، وأيقظ أهله فشربوا، ثم تبين له أن الفجر قد أذن له قبل أن يستيقظ بخمس دقائق، فما حكم صيامهم؟
الجواب:-
أرى أن لا شيء عليهم؛ لعدم العلم بالصبح، فهم معذورون كمن أكل أو شرب ناسيا ، فإنما أطعمه الله وسقاه، فكذا من أكل أو شرب يعتقد أنه في ليل فبان نهارا فلا قضاء عليه.

» العودة للفهرس





أسئلة في الصيام » أذن المؤذن في رمضان قبل الوقت وأفطر الناس



أذن المؤذن في رمضان قبل الوقت وأفطر الناس »

السؤال: س224
أذن المؤذن في رمضان قبل الوقت بما يقارب ربع ساعة في مسجد وذلك ظنا منه أن الوقت قد دخل، وقد أفطرنا على أذانه اعتقادا منا بصحة الأذان في الوقت، إلا أنه اتضح لنا أنه أذن قبل الوقت؛ حيث لم يؤذن من المساجد حولنا سواه. ما يلزمنا في ذلك اليوم؟
الجواب:-
أرى أن عليكم قضاء ذلك اليوم؛ حيث تبين لكم أن الإفطار قبل غروب الشمس يقينا ، وحيث أن الوقت معروف معرفة عامة للأفراد، وكما في التقاويم، وحيث أن الواجب التثبت والتحري مع الغيم، وعدم التقليد للمؤذن الذي يتضح خطؤه ؛ فلهذه الأسباب يلزم القضاء، وعليكم الاحتياط في الأيام القادمة.

» العودة للفهرس





أسئلة في الحج » النية في الحج



النية في الحج »

السؤال: س225
لقد يسر الله عليَّ فريضة الحج في عام 1415هـ ونويت الحج بنسك القران ونطقت بقولي: لبيك حجا لبيك اللهم لبيك ...إلخ. هل هذه التلبية خاصة بنسك الإفراد، أم لجميع أنواع الحج؛ لأني قد نويت بها في نسك القران؟ وكذلك عندما نويت القران في قلبي لم أكن أعلم أنه في هذا النسك حج وعمرة مقترن ببعضها، فقط طفت وسعيت وهكذا، هل علي شيء في ذلك؟
الجواب:-
   على القارن أن ينوي أن إحرامه بالحج والعمرة جميعا ، ويقول في التلبية:  لبيك عمرة وحجا،  ثم يقول: لبيك اللهم لبيك ... إلخ ويطوف للقدوم، ويبقى على إحرامه، ويقف بعرفة، ويعمل أعمال الحج وعليه دم؛ لأنه في حكم المتمتع، حيث أن نسكه يكفيه عن الحج والعمرة لتداخلهما، ويجوز إذا أحرم بالعمرة أن يدخل عليها الحج فيصير قارنا ، ولا يجوز إدخال العمرة على الحج، ويفضل لمن أحرم قارنا أن يفسخ إحرامه إلى عمرة، ويصير متمتعا إن كان في الوقت سعة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الحج » كيفية الحج عن المتوفى



كيفية الحج عن المتوفى »

السؤال: س226
أعمل في الرياض منذ ثلاث سنوات، وبفضل الله أتممت فريضة الحج، ولكني أريد أن أحج عن أبي المتوفى رحمه الله، فما هي كيفية الحج للمتوفى إن كان يجوز ذلك؟ الجواب:-
يجوز أن تحج عن أبيك المتوفى والذي لم يؤد فريضة الحج بعد أن حججت عن نفسك، وقد ورد في الحديث أن امرأة قالت: يا رسول الله إن أبي أدركته فريضة الحج شيخا كبيرا لا يثبت على الراحلة، أفأحج عنه؟ قال نعم، أرأيت لو كان على أبيك دين أكنت قاضيته، فاقضوا الله فالله أحق بالوفاء فعلى هذا تنوى أن أجر حجتك لوالدك ، وتقول عند الاحرام: اللهم تقبل حجتي عن والدي؛ وتلبي كما يلبي غيرك، وتدعو دعاء عاما لك ولوالديك، وعند ذبح دم المتعة تقول: اللهم تقبل هديي عن والدي، ولا تلفظ بغير ذلك في بقية المناسك، بل تكفيك النية والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الحج » الحج عن الوالدة الكبيرة



الحج عن الوالدة الكبيرة »

السؤال: س227
لي والدة كبيرة في السن، ولا تستطيع أن تتحمل مشاق أداء المناسك، وتتمنى أن ينعم الله عليها بزيارة بيته وأداء مناسك الحج، ولكني غير قادر ماديا ، فهل يجوز لي أن أحج نيابة عنها؟
الجواب:-
إذا كانت داخل المملكة ولم يسبق أن حجت الفرض، وهي تقدر على الثبات والاستقرار على السيارة أو الطائرة، وعندها أو عند وليها من المال ما يكفيها نفقة وأجرة للحج، وجب عليها ذلك، ولو مع شيء من المشقة، فقد خفت المؤنة، وزالت التكلفة الشديدة لتوفر المراكب المريحة، وسهولة المواصلات، فهناك من يطوف بها محمولة، ومن يسعى بها على عربة، وتقف مع أهل عرفة، وفي بقية المشاعر، وتوكل من يرمي عنها الجمرات، ومن يذبح عنها وبذلك يتم حجها.
أما إن سبق لها أن حجت الفرض، وهي الآن كبيرة في السن، لا تتحمل المشاق إلا بصعوبة، فأرى أن لولدها أن ينوب عنها، ويجعل حجته لأمه ، وهكذا إن كانت خارج المملكة ؛ لصعوبة دخول المملكة سيما أوقات المواسم ، فلها أن توكل من ينوب عنها للفرض أو النفل، ولو من داخل المملكة لعجزها عن النفقة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الحج » اعتمر في أشهر الحج ثم رجع لبلده



اعتمر في أشهر الحج ثم رجع لبلده »

السؤال: س228
رجل ذهب إلى مكة في أشهر الحج، واعتمر متمتعا بها للحج في 1-11 ثم رجع إلى بلده، علما أنها ( الرياض ) وفي يوم 6-12 ذهب إلى منى بثيابه ماذا عليه، وما تسمى حجته التي حجها؟
الجواب:-
كان متمتعا ، ولكن انقطع تمتعه برجوعه إلى الرياض فسقط عنه دم التمتع لسفره بين الحج والعمرة هذا السفر البعيد، ويكون حجه مفردا ، ولكن يجب عليه إذا مر بالميقات أن يحرم منه بالحج، ويذهب إلى الحرم لطواف القدوم، وحيث إنه لم يحرم، ودخل مكة بدون إحرام وتجاوز الميقات فإن عليه دم جبران لتركه واجبا ، ولا يأكل منه بل يدفعه لمساكين الحرم فإن كان قد ذبح هدي تمتع لم يجزئه لعدم النية.

» العودة للفهرس





أسئلة في الحج » حكم النعناع والمرامية والبابونج والهيل للحاج



حكم النعناع والمرامية والبابونج والهيل للحاج »

السؤال: س229
النعناع، المرامية، البابونج، والهيل إذا خلط بالمسمار العويدى ما حكمها للحاج؟
الجواب:-
أرى أنها مباحة؛ حيث إنها لا تسمى طيبا ، وشربها أمر معتاد، ولا يدخل ذلك في استعمال الطيب، وإن كان بعض العلماء كرهوا القرنفل ونحوه، وعدوه من أنواع الطيب، ولكن الأظهر عدم الكراهة له، والهيل والنعناع وما أشبهها فكلها تستعمل في الأشربة والقهوة من غير كراهة.

» العودة للفهرس





أسئلة في الحج » صلاة الضحى في عرفة للحاج



صلاة الضحى في عرفة للحاج »

السؤال: س230
هل للحاج أن يصلي الضحى في عرفة وهل ينكر على من يصلي ؟
الجواب:-
لا حرج على من تطوع في السفر، فإن التخفيف عن المسافر رخصة له، لأجل ما يلاقيه من الصعوبات والمشقات، فأما إذا عدمت المشقة وحصلت الراحة والأمن والطمأنينة، فلا حرج على من تطوع، أو صلى الضحى ، أو صلى الرواتب القبلية أو البعدية أو نحو ذلك ، ولا ينكر على من رئي يتطوع في عرفة أو في غيرها، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الحج » كيفية الإحرام بالطائرة من الكويت



كيفية الإحرام بالطائرة من الكويت »

السؤال: س231
نسألكم عن كيفية الإحرام بالطائرة من الكويت ؟
الجواب:-
إذا عزمت على الإحرام وأنت في الطائرة، فإنك تلبس إحرامك وتتأهب بالنظافة قبل الإقلاع، فإذا قربت من الميقات نويت الإحرام ولبيت بالحج أو بالعمرة، ولا بأس لو نويت قبل محاذاة الميقات، ولو من المطار.
ولا يجوز تأخير النية إلى جدة فمن أخره وأحرم من جدة فعليه دم عن مجاوزة الميقات، فإن نزلت في جدة بدون إحرام فعليك بركوب السيارة، والرجوع إلى الميقات وهو السيل الكبير لتحرم من هناك حتى تسلم من لزوم الدم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الحج » الإحرام من جدة لأداء العمرة



الإحرام من جدة لأداء العمرة »

السؤال: س232
شخص مقيم بالرياض هل يمكن له الإحرام من جدة لأداء العمرة؟
الجواب:-
ميقات أهل الرياض وأهل نجد وأهل الطائف ونحوهم من قرن المنازل أي: من السيل أو من وادي محرم فمن تجاوز وأحرم من جدة لأداء العمرة أو الحج فعليه دم يفرق على مساكين الحرم والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الحج » أراد أن يحج وعليه ديون



أراد أن يحج وعليه ديون »

السؤال: س233
هل يجوز للمسلم أن يحج وعليه ديون ولا يستطيع التسديد بسرعة، بل يتطلب الأمر للتسديد إلى فترة طويلة جدا تصل إلى السنين ، ويخاف من الموت قبل أداء الحج، أو غير ذلك من العوائق البدنية ، علما أنه وأهله وأولاده يجمعون الفلوس، ويسافرون ويتمتعون، ويخسرون أموالا ، إذا لماذا لا يجمع المسلم مالا ويذهب وأهله لأداء فريضة الحج، والديون يتركون أمرها إلى الله ، والخطر والموت واحد، سواء في الحج أو في الأسفار والرحلات الممتعة الأخرى ، وغير ذلك من شئون الحياة ؟ أفيدونا جزاكم الله.
الجواب:-
نعم، يقدم الحج على الأسفار وعلى النفقات والخسارة التي يسرف فيها، فإن الحق لأهل الدين ، فإذا كانوا يشاهدونه وهو ينفق ويعمل ولائم، ويسافر إلى مواضع بعيدة، وينفق في أسفاره، ثم لا يمنعونه من هذه النفقات، فبطريق الأولى أن لا يمنعوه من سفر الحج، فنفقته أقل من بعض النفقات في الولائم والحفلات والزيارات ونحوها، فعلى هذا لا يفرط في تأخير الحج، ولا يمنعه الدين المؤجل أو الذي لا يشدد أهله في الطلب، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في أحكام المولود » عقيقة المولود أمر مشروع



عقيقة المولود أمر مشروع »

السؤال: س234
من المعلوم أن عقيقة المولود أمر مشروع، ولكن هناك عادات لبعض الناس، وهي إذا أراد أن يعق عن ولده أو بنته فإنه يدعو أهل القرية كلهم وربما دعى القبيلة كلها، وبعض القبائل المجاورين لقبيلته، وبناء على ذلك فإنه لا بد أن يستنفر جميع أفراد أسرته ، وكل من يعز عليه لمساعدته، ومن المعلوم في السنة أنه يعق عن الولد بذبيحتين، والبنت بذبيحة واحدة، جميعها يشترط فيها شروط الأضحية ، ولكن ما يحدث في هذه القضية المشار إليها أنهم يشترون فيها عددا كبيرا من الأغنام والجمال ويذبحونها دفعة واحده لهؤلاء المدعوين أو الحاضرين ، وقد يذبح والد المولود من ماله، وقد لا يذبح بحجة أنه لا داعي لذلك ، فقد ذبح من مال أقاربه ما يكفي أو يزيد على العقيقة المطلوبة.
نأمل من فضيلتكم شرحا وافيا عن هذا الموضوع ، نظرا لما يسببه للناس من إهدار للأموال وهل هو مباح أم لا ؟
الجواب:-
وبعد: فالمشروع عن الغلام شاتان مكافئتان، وعن الجارية شاة واحدة، من الغنم من الضأن أو المعز، والمشروع أن تكون مما يجزئ في الأضحية، إلا أنه لا يجزئ فيها شرك في دم، بل تكون كاملة، ولو كانت من الإبل أو البقر ، والأفضل أن يدعو إليها أقاربه وأصحابه وأن يقوم بها والد الطفل دون غيره ، وأن يقتصر على الوارد، لا يزيد في الذكر عن اثنتين، ولا في الأنثى عن واحدة.
والأفضل أن يتصدق بجزء منها لحما على المساكين، فأما الإسراف، وذبح الكثير، وإفساد اللحم، والتكلف بدعوة الأعداد الكثيرة فلا يجوز ذلك؛ لقوله تعالى: وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ولقوله تعالى: إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ .

» العودة للفهرس





أسئلة في أحكام المولود » التسمية من الناحية الشرعية



التسمية من الناحية الشرعية »

السؤال: س235
أفيد فضيلتكم بأنه ولله الحمد قد رزقت بابنة وأسميتها (أبرار) لكنني أشك في التسمية من الناحية الشرعية، آمل من فضيلتكم إعطائي الحكم الشرعي؟
الجواب:-
التزكية منهي عنها؛ لقوله تعالى: فَلاَ تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ وقد كان في الصحابة ابنة تسمى برة فقال النبي صلى الله عليه وسلم: تزكي نفسها، الله أعلم بأهل البر منكم فغيّر اسمها إلى زينب فأرى تغيير اسم أبرار؛ لأنه جمع بر وهو مذكر، وفيه أيضا تزكية للنفس، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في أحكام المولود » تسمية المولودة بيان



تسمية المولودة بيان »

السؤال: س236
أحد الأخوان رزق بمولودة أسماها (بيان) ما الحكم في ذلك، علما بأن عمر المولودة أكثر من سنة، وقد سجلت في الأوراق الرسمية؟

الجواب:-
أرى تغيير هذا الاسم؛ حيث ذكر بعض المشايخ أنه لا يجوز، وذلك لأنه اسم أو وصف للقرآن، والأولى تغييره ولو بعد مضي سنة أو أكثر، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » التسوية بين الأولاد في العطية والتمليك المالي



التسوية بين الأولاد في العطية والتمليك المالي »

السؤال: س 237
ما الحكم إذا خص رب أسرة طفله المعاق بالحنان والرعاية أكثر من أفراد الأسرة الآخرين؟
الجواب:-
 يجب على الوالد التسوية بين أولاده في العطية، والتمليك المالي، ويستحب له التسوية في المحبة والرعاية، لكن إذا كان فيهم من هو معاق أو مريض أو صغير ونحوه، فالعادة أن يكون أولى بالشفقة والرحمة والرقة ، وقد سئل بعض العرب من أحب أولادك إليك؟ فقال: الصغير حتى يكبر، والمريض حتى يبرأ، والغائب حتى يقدم، بمعنى أن الجميع محبوبون، ولكن هؤلاء تزداد الشفقة عليهم والرقة نحوهم، فأما إذا استووا في الصحة والحضور والسن فالأصل التسوية بينهم، حتى كان بعض السلف يسوى بينهم في التقبيل إذا قبل واحدا منهم قبل الآخرين، من باب الشفقة والرحمة لهم جميعا.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » واجب الدولة تجاه المعاق



واجب الدولة تجاه المعاق »

السؤال: س 238
ما واجب الدولة تجاه المعاق الذي لا يستطيع العمل؟
الجواب:-
على من عرف حاله من المسئولين أو من أفراد الأمة أن يساعده ويعطيه ما يحتاجه، ويقوم بخدمته إذا علم أنه لا يقوم بها غيره، ولا شك أن الإعاقة تختلف ، فالعادة أن الحكومة تهتم بالمعاقين، وتجري لهم مرتبا ، أو تجعل لهم من يحضنهم ويربيهم، لكن إذا علم أن هناك من هو مهمل لم يكن له من يقوم بشأنه، فإنه يتعين ذلك على من عرف حاله من المسلمين.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » إجراء عملية لتعقيم الأشخاص المصابين بأمراض وراثية خطرة



إجراء عملية لتعقيم الأشخاص المصابين بأمراض وراثية خطرة »

السؤال: س239
 ما حكم إجراء عملية لتعقيم الأشخاص المصابين بأمراض وراثية خطرة ثبت انتقالها من السلف إلى الخلف، مع العلم بأن إجراء مثل هذه العملية لا تعطلهم عن القيام بأعمالهم اليومية، كما أنها أيضا لا تؤثر على أجسامهم أو عقولهم ؟
الجواب:-
   ينظر في تلك الأمراض الوراثية، فإن كانت خطرة بحيث تعوقهم عن العمل للدنيا، أو العمل للآخرة، أو كانت مؤثرة على الأبدان بمرض شديد يؤثر على البدن ضعفا في الجسم، وألما في الأعصاب أو العظام ، أو تعطيل شيء من الحواس، كحاسة الشم أو الذوق أو البصر، ويصعب مع ذلك علاجها، أو لا تزول بالعلاج ، وكان من خطرها أيضا انتقالها إلى الجليس والمخالط، وثبت أيضا انتقالها إلى الفروع كالذرية انتقالا محققا .
ففي هذه الأحوال يجوز أن يعمل لأولئك الأشخاص عملية التعقيم الذي هو قطع النسل، حتى لا يتأثر المجتمع بذرية يحملون تلك الأمراض الخطرة التي تعوقهم عن العمل، أو تؤثر في أبدانهم أو عقولهم، فيكونون عالة وكلا على المجتمع، مع الإيمان بأن قدر الله غالب، وأن التعقيم قد ينجح وقد لا ينجح ، فكم من عقيم قد ولد له، وقد أذن النبي - صلى الله عليه وسلم - في العزل، وقال: ما عليكم أن لا تفعلوا فإنه ما من نفس منفوسة إلا الله خالقها  وأن الله تعالى قد علم عدد من سوف يولد، ومن سوف يخلق إلى يوم الدين ، ثم لا بد أن تكون تلك العملية لا تعوقهم عن أعمالهم اليومية ، ولا تؤثر على أجسامهم، ولا على عقولهم.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » الرد من يقول إن من أسباب الإصابة بالإعاقة الزواج المبكر



الرد من يقول إن من أسباب الإصابة بالإعاقة الزواج المبكر »

السؤال: س240
ما رأيكم فيمن يقول: إن من أسباب الإصابة بالإعاقة الزواج المبكر، والولادة المتأخرة للمرأة؟
الجواب:-
  هذا غير صحيح، فإن في كثير من الدول والفرق يحصل الزواج المبكر، ففي فرقة الرافضة لا يتجاوز الشاب عندهم السابعة عشرة غالبا حتى يتزوج، وفي دولة اليمن يزوجون بعد البلوغ، وغالبا قبل العشرين ، ولا يوجد هناك في الأولاد معوق إلا نادرا ، كما يوجد في أولاد غيرهم، وأما المرأة فقد كانت في الزمن الأول تلد وهي عجوز، أي في الخمسين أو بعدها ، ولم يعرف في أولادها المعوق إلا نادرا ، وبالجملة فهو قضاء الله وقدره، ولا ننكر أن يكون هناك أسباب معلومة أو غير معلومة يمكن العلاج لها ، وقد لا تمكن معرفتها ؛ ليعرف العباد عظم نعمة الله تعالى في تمام الخلق وإحسانه.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » الكلام مع الطفل المعاق بما يخفف عنه الحزن



الكلام مع الطفل المعاق بما يخفف عنه الحزن »

السؤال: س241
 ما حكم استخدام بعض العبارات التي قد يقولها أحد والدي الطفل المعاق للاحتجاج على هذا القدر؟
الجواب:-
   لا مانع من الكلام مع الطفل المعاق بما يخفف عنه الحزن ، وكذلك لا بأس بأن يتكلم أحدهما مع الناس بمثل قوله: هذا قدر الله وخلقه، ولا راد لما قضى، وقد رضينا بتدبيره ، وما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، وقدر الله وما شاء فعل ، فلا راد لقضائه ، ولا معقب لحكمه ، يخلق ما يشاء فاوت بين خلقه لتعرف نعمته ، ويشكره المعافون، ويعترفون بفضله عليهم ، فأبواه قد يصيبهما الحزن عند ما يولد هذا المعوق الناقص في الخلقة، ولكن يجب الرضاء بقضاء الله -تعالى- وقدره، ويحرم الاعتراض على الله في خلقه، والتسخط لعطائه، ويصبر ويحتسب ليحصل له الأجر الكبير على تحمله ما تحمله من الأذى والتعب والمشقة، وفي ذلك خير كثير.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » إيواء المعاقين بمراكز المعوقين الداخلية



إيواء المعاقين بمراكز المعوقين الداخلية »

السؤال: س242
ينهج بعض آباء الأطفال المعاقين نهجا معينا ، وذلك بإيواء أطفالهم بمراكز المعوقين الداخلية، ما موقف الدين الإسلامي من هذا التصرف ؟
الجواب:-
لا بأس بذلك ، وحيث إن الحكومة -أيدها الله تعالى- قد أولت المعاقين عناية كبيرة، وهيأت لهم مراكز لتربيتهم وتغذيتهم وحضانتهم، والقيام بشؤونهم وحاجاتهم، فإن على الآباء أن يسجلوا أولادهم المعاقين في المراكز الحكومية؛ وذلك لراحتهم وإيوائهم ورعايتهم، وحتى لا يتكلفوا بنفقة الحضانة والعلاج ونحو ذلك ، ومن اختار منهم أن يؤوي ولده في مراكز أخرى، أو يتولى علاجهم بنفسه فلا حرج عليه في ذلك، والدين الإسلامي لا يمنع من إيواء الطفل في مراكز داخلية أو خارجية.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » استغلال الوالدين للمعونات المقدمة من الدولة لابنهم المعاق



استغلال الوالدين للمعونات المقدمة من الدولة لابنهم المعاق »

السؤال: س243
ما حكم استغلال الوالدين للمعونات المقدمة من الدولة لابنهم المعاق بغير الإنفاق عليه.
الجواب:-
لا بأس بذلك ، فإن الأب يملك التصرف في مال ولده، لحديث أنت ومالك لأبيك وعلى الوالد أن ينفق على ولده المعوق، ويستأجر من يحضنه ، ويصرف عليه أجرة العلاج ونحو ذلك ، ولا يجوز له أن يأخذ من ماله الخاص ما يضره أو يحتاجه، أو يعطيه ولدا آخر.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » استخدام الأعمى لـ(كلب) أو غيره كقائد له في سيره



استخدام الأعمى لـ(كلب) أو غيره كقائد له في سيره »

السؤال: س244
ما حكم استخدام الأعمى لـ(كلب) أو غيره كقائد له في سيره ؟
الجواب:-
   لا يجوز استخدام الكلب قائدا ، ولو جرب نفعه، فإن الكلب بهيمة لا يعقل ما نقول له، ولو فهم بالإشارة بعض الأشياء، وقد ورد النهي عن اقتناء الكلب إلا لصيد أو حرثٍ أو ماشية، وأن من اقتناه لغير ذلك نقص من عمله كل يوم قيراط .
وعلى هذا فلا يجوز استخدام الكلب كقائد؛ فربما يذهب به إلى المزابل والجيف وأماكن القذر كعادته ، وأما غيره فإن كان من الدواب كشاة وحمار وبعير فلا يصح ذلك ، فإن الأعمى إذا صار خلف هذه البهائم فقد يتردى في حفرة أو يعثر بحجر ونحوه ؛ فعليه أن يستأجر من يقوده إن لم يكن له ولد أو قريب في النسب يتولى قيادته إلى الأماكن التي يحتاج إلى زيارتها، أو يلزمه ذلك كالمساجد والمنازل ، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » سقوط الجهاد عن الأعمى والأعرج والمجنون



سقوط الجهاد عن الأعمى والأعرج والمجنون »

السؤال: س245
هل يسقط الجهاد عن الأعمى، والأعرج، وفاقد أحد الأطراف (اليد) وكذلك المجنون؟
الجواب:-
   قال الله تعالى: لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ فهذه الآية في سورة الفتح ، وردت في الجهاد، والمعنى أن هؤلاء لا يستطيعون الجهاد، فالأعمى يحتاج إلى قائد، ولا يبصر العدو أمامه، ولا يقدر علىالرمي أو الضرب بالسلاح، لكونه لا يبصر ما أمامه ، أما الأعرج فإن كان عرجه شديدا فإنه يعوقه عن السير خلف الأعداء ، وعن الهرب من العدو ، ويكون ذلك سببا في قتله أو أسره.
أما فاقد أحد اليدين أو إحدى العينين فمثل هذا يستطيع الهرب واللحاق بالعدو، ومزاولة القتال بالرمي والسيف ونحوه، فلا يسقط عنه القتال عندما يكون فرض عين، أما المجنون وهو فاقد العقل وناقصه، والمعتوه فلا يجب عليه القتال؛ مخافة أن يصرع في حال القتال فيستولى عليه العدو، ومثله من يعتريه إغماء أو فتور كالمدخن أو سكر يغيب فيه عقله، فإنه في تلك الحال يسلم نفسه وسلاحه للعدو ، مما يكون سببا لحصول الضعف في المسلمين.  

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » ولاية الأعمى



ولاية الأعمى »

السؤال: س246
 هل يجوز أن يكون الإمام (الحاكم) أعمى؟ وما حكم ولاية الأعمى ؟
الجواب:-
     معلوم أن وظيفة الإمامة العظمى التي هي نصب إمام أو خليفة أو ملك يتولى أمور البلاد الإسلامية ويدبر شؤون المسلمين في كل أماكنهم أن هذه الوظيفة من أهم الوظائف، فيختار لها الكفء، ومن تجتمع فيه الأهلية من جميع الصفات ، مثل السمع والبصر والعقل ، والذكورية والحرية، والقوة والقدرة على التنفيذ ونحو ذلك؛ حتى يتمكن من التصرف وتنفيذ الأوامر ونحوها .
فأما الولايات التي دون وظيفة الحاكم العام كالقضاء، والخطابة ، وإمامة الصلاة ونحوها، فلا مانع من تولية فاقد البصر ونحوه مما لا يخل بالتصرف والفهم وإدراك الحقائق؛ فقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يولي ابن أم مكتوم على المدينة في غزواته أو الكثير منها، فيقوم بالإمامة والخطابة والأذان ونحوها.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » شروط تولي القضاء



شروط تولي القضاء »

السؤال: س247
من شروط تولي القضاء أن يكون القاضي سميعا بصيرا ، هل البصر لازمٌ؟
الجواب:-
ليس لازما أن يكون القاضي بصيرا ، فقد تولى القضاء كثير من المكفوفين، ولم ينقص ذلك في معرفتهم، وقد عرف بالعادة أن الأعمى يكون معه من الذكاء والفطنة والحفظ، ومعرفة الأصوات والتمييز بين الناس ما ليس مع المبصر، فيقابل ذلك معرفة المبصرين للوجوه والأشخاص ، وأما اشتراط الفقهاء في القاضي أن يكون بصيرا فأرادوا بذلك كمال الصفات وتوفرها عند الوجود، وإلا فلا خلاف أن الكثير من فاقدي البصر قد تولوا القضاء، وعرفوا ما يدلي به الخصمان بدون اشتباه، واعتبر قضاؤهم نافذا، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » اجتهاد الأعمى في تحري القبلة



اجتهاد الأعمى في تحري القبلة »

السؤال: س248
 ما كيفية اجتهاد الأعمى في تحري القبلة ؟ وإذا لم يعرف الأعمى القبلة ولم يجد مخبرا عنها فماذا يعمل ؟
الجواب:-
   عليه أن يعرف ذلك باللمس للحيطان إذا كان صاحب البيت، وإلا فعليه أن يسأل من حضر، فإن لم يكن عنده من يسأله تحرى وصلى بالإجتهاد الغالب على ظنه ولا إعادة عليه، كالبصير إذا اجتهد في السفر ثم تبين له خطأ اجتهاده فلا إعادة عليه، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » الأصم مأمور بجميع التكاليف



الأصم مأمور بجميع التكاليف »

السؤال: س249
هل الأصم مأمور بجميع التكاليف ومسؤول عنها مثل العادي ؟
الجواب:-
نعم بلا شك ؛ لأنه مكلف بعقله وفهمه وحواسه ، والغالب أن فاقد السمع فقط يمكنه السؤال، ويفهم بالإشارة ، ويشاهد الناس يعملون الأعمال كالعبادات والمعاملات ، وترك المحرمات ، فهو مطالب بمثل ما يعملون؛ حيث يعلم أن تلك الأعمال لا يستثنى منها أحد من القادرين.
أما إن كان قد فقد السمع في الصغر قبل أن ينطلق لسانه بالكلام، فهذا هو الأبكم، وهو أيضا مكلف، فإن الله -تعالى- قد منّ عليه بالعقل الذي هو وسيلة إدراك المعاني ، وبالبصر الذي به يميز ويعرف ما ينفعه وما يضره ، فهو يفهم بالإشارة، وفي إمكانه أن يسأل ويبحث عن الإحكام، ويعرف ما هو مطالب به، ويشاهد الناس فيطبق ما يفعلونه في العبادات، كالطهارة، وشروط الصلاة، وأداء العبادات، كالصلاة والصوم والحج ونحوها.
ويمتنع من المحرمات التي يشاهد الناس يبتعدون عنها، أو يعاقب من فعلها ، فهو مكلف كغيره، وإن كان قد يعذر في بعض التفاصيل لأسباب ظاهرة كالقراءة والأذكار والأدعية ونحوها.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » تحريك الأبكم شفتيه عند القراءة في الصلاة



تحريك الأبكم شفتيه عند القراءة في الصلاة »

السؤال: س250
هل يجب على الشخص الأبكم أن يحرك شفتيه عند قراءة الفاتحة في الصلاة؟
الجواب:-
عليه أن يتعلم من القراءة ما تصح به صلاته، فإذا كان لا يقدر فإن عليه أن يحاول الذكر والقراءة والدعاء بقلبه، وعليه تحريك شفتيه بقدر ما يستطيع، وإن لم يفهم اكتفى بالنية وحضور القلب الذي يظهر منه خشوعه وإخباته، وسكون جوارحه في الصلاة كغيره.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » استخدام الصور لتعليم الطلاب الصم



استخدام الصور لتعليم الطلاب الصم »

السؤال: س251
ما حكم استخدام الصور لتعليم الطلاب الصم أمورهم الدينية، مثل تعليمهم الصلاة ؟
الجواب:-
يجوز ذلك للحاجة الماسة، فإن الصم البكم لا يسمعون ولا ينطقون، فيلاقي المعلم صعوبة في إفهامهم وإيصال المعلومات إلى أذهانهم، ففي الصور المرسومة تقريب للمعنى ، ووسيلة إلى تصور المراد وإدراك المتصور منه، كرسم القيام في الصلاة، وقبض اليدين على الصدر ، وكتابة اسم ( قيام ) ورسم الركوع وكتابة كلمة ( ركوع )، وهكذا بقية الأعمال إذا توقف الفهم على الرسم واستخدام الصور المرسومة ، سواء على السبورة أو على ورقة ونحو ذلك.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » التحجب من الشخص المتخلف عقليا



التحجب من الشخص المتخلف عقليا »

السؤال: س252
الشخص المتخلف عقليا البالغ هل يجب على النساء أن يتحجبن عنه؟
الجواب:-
إذا كان التخلف شديدا ، بحيث لا يعقل ولا يفهم، ولا يدرك المعاني وليس له الشهوة التي تبعثه إلى النظر واللمس ونحو ذلك ، ولا همة له نحو النساء، بل هو كالطفل أو أقل حالة، فلا حاجة إلى التحجب عنه، ويدخل في قوله تعالى: أَوْ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أما إذا كان يعقل بعض هذه الأشياء، وله ميل إلى النساء، ويظهر من كلامه أنه يحس بشهوة، فلا يمكن من دخوله على النساء، ويلزمهن التحجب عنه؛ لقصة ذلك المخنث الذي قال لأخي أم سلمة: إذا فتحتم الطائف فإني سأدلك على ابنة غيلان فإنها تقبل بأربع وتدبر بثمان، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:  أرى هذا يعرف هذا لا يدخل عليكن   رواه البخاري وغيره والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » إجراء الفحص الطبي للزوجين قبل الزواج



إجراء الفحص الطبي للزوجين قبل الزواج »

السؤال: س253
 ما حكم إجراء الفحص الطبي للزوجين قبل الزواج؟
الجواب:-
   لا بأس بذلك إذا خيف من مرض داخلي، مما يؤثر على الصحة ويمنع من راحة الزوجين واستقرار الحياة والطمأنينة فيها، فربما كان في أحدهما مس أو صرع، أو مرض مزمن ولو سهل، كربو أو سكر أو بلهارسيا أو روماتيزم، وهكذا مرض العقم، وعدم الإنجاب، لكن إذا كان ظاهر الزوجين السلامة، والبيئة والمجتمع الذي هما به لا توجد فيه هذه الأمراض ونحوها فالأصل أن لا مرض ولا خوف ، فلا حاجة إلى فحص طبي لكل زوجين، لكن إذا قامت قرائن، وخيف من وجود مرض خفي ، وطلب أحد الزوجين أو الأولياء الكشف لزمه ذلك؛ حتى لا يحصل بعد العقد خلاف ونزاع.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » العلاج الطبيعي لامرأة معاقة جسديا عند رجل أخصائي



العلاج الطبيعي لامرأة معاقة جسديا عند رجل أخصائي »

السؤال: س254
هل يجوز أن يقوم بعملية العلاج الطبيعي لامرأة معاقة جسديا رجل أخصائي في حالة عدم وجود امرأة متخصصة؟
الجواب:-
يجوز ذلك عند الضرورة، ولا يجوز إذا وجد امرأة ولو بأكثر أجرة، أو أمكن التصبر حتى توجد امرأة، وذلك أن الضرورات لها أحكامها، فمتى كان هناك حاجة شديدة إلى العلاج للمرأة عند رجل، أو للرجل عند امرأة، جاز بقدر الحاجة فقط، ومعلوم أنه يحرم على الرجل أن يمس المرأة الأجنبية، لكن إذا كان هناك ضرورة جاز له أن يعالجها، كإنقاذها من الغرق أو الحرق أو الحادث ولو تكشفت.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » تعويض العامل ماديا إذا تعرض لحادثة معينة



تعويض العامل ماديا إذا تعرض لحادثة معينة »

السؤال: س255
 ما حكم تعويض العامل ماديًّا إذا تعرض لحادثة معينة أثناء تأديته لعمله، وإصابته بإعاقة مستديمة كالشلل مثلا ؟
الجواب:-
  إن كان العمل بأجرة محدودة، والعامل أجير مشترك، كبناء وحفر ونقل تراب أو لبن ، أو صعود أو نزول، فحصل أن سقط العامل أو انهدم عليه الحائط ، أو سقط من شجرة ، فلا ضمان على المستأجر؛ لأن العامل هو الذي أقدم على هذا العمل ، وخاطر بنفسه ، فإن كان المستأجر قد خدعه ولم يوضح له الخطر، فلا بد من ضمان ما حصل بسبب إيهامه ، وعدم إيضاح الخطر في ذلك العمل.

» العودة للفهرس





أسئلة المعاقين وفاقدي الحواس » حضانة الأعمى للطفل الصغير



حضانة الأعمى للطفل الصغير »

السؤال: س256
هل للأعمى حضانة الطفل الصغير ؟
الجواب:-
يجوز ذلك إذا كان عنده امرأة تقوم بحضانة الطفل وتربيته، ولو كانت ضريرة أو كبيرة، فأما الرجل الأعمى فإنه لا يقدر على الحضانة بنفسه، فعليه أن يترك أطفاله عند أقاربه من النساء، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » استعاضة الوقت الإضافي في العمل من وقت الدوام الرسمي



استعاضة الوقت الإضافي في العمل من وقت الدوام الرسمي »

  السؤال
  سماحة الشيخ نعمل بإحدى المؤسسات الخاصة، ويبدأ الدوام من الساعة التاسعة صباحا حتى الثانية عشرة تقريبا، ومن بعد صلاة العصر حتى الساعة التاسعة مساء، أحيانا يتطلب منا العمل الجلوس لبَعد أوقات الدوام الرسمي وهذا على مدار الشهر، وعند انتهاء الشهر نطالب بأجر هذا الوقت الإضافي الخارج عن وقت العمل الأساس، فيقول القائمون على العمل: إنه لا يوجد أجر عن هذا الوقت سوى استعاضة هذا الوقت من وقت الدوام، مع العلم أنه إذا انتهى الشهر ينتهي معه الوقت الإضافي، وينتهي أيضا الحق في طلب الاستعاضة ، فهل طلب أجر عن هذا الوقت ليس من حقوق العاملين ، وما حكم هذه الاستعاضة ؟ أفتونا مأجورين، وجزاكم الله خيرا.
الجواب:-
  لا بأس بالاستعاضة، وهو أن تتأخروا عن العمل في اليوم الثاني بقدر الزمان الذي جلستموه زائدا عن الدوام الرسمي، إذا لم يحصل لكم تعويض عن الوقت الزائد على مدة الدوام، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » الترقية الاستثنائية



الترقية الاستثنائية »

السؤال: س258
 إنني أعمل في إدارتي ، وبكل إخلاص وتفانٍ في أداء جميع الواجبات والمهمات المكلف بها من قبل رئيسي المباشر، وقد ميزت في ذلك بالعرض علي بطلب ترقيتي إلى الرتبة التي تلي رتبتي استثنائيا تقديرا من المسؤولين عني ورفعا للروح المعنوية لي في ذلك، وهنالك مادة في النظام العسكري تنص على الترقية الاستثنائية، بشرط القيام بأعمال مجيدة غير عادية ، وليس هنالك معارض لذلك من منافسين، وقد علمت من البعض أن هذه الترقية ومالها حرام.
الجواب:-
  إذا كانت المادة تنص على مثل هذه الترقية الاستثنائية ، بشرط القيام بالأعمال، وتشجيعا ومكافأة على النشاط، فلا مانع من هذه الترقية، وهي حلال وكذا مالها مقابل العمل المطلوب، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » السمسرة والجزاء عن الخدمة



السمسرة والجزاء عن الخدمة »

السؤال: س259
بعض أصحاب محلات قطع الغيار والبويات والكهرباء مثلا يتفقون مع أصحاب الورش أو الدهانين أو الكهربائيين، على أن يقوموا بتوجيه زبائنهم إلى هذه المحلات بعينها دون غيرها، ليشتروا منها، وفي حالة إتمام الشراء منها يكون لصاحب الورشة أو الدهان أو الكهربائي نسبة من السعر، يتفق عليها سلفا ، علما أن المشتري لا يمكن أن يحصل على هذا الخصم لصاحبه، وهؤلاء يقولون: هذه من باب السمسرة، والجزاء عن الخدمة التي قدموها لنا. ما حكم هذا العمل؟ الجواب:-
    لا يجوز ذلك، بل عليهم أن يتركوا للمشتري الحرية، يشتري من أية محل ، فأما اتفاقهم على أن يرسلوا إلى فلان، أو صاحب المحل الفلاني ؛ لأنه يجازيهم ويعطيهم من فائدته، فإن فيه ضررا .
أولا : على المشتري، فقد يظن أنه لا يوجد هذا الغرض إلا عند صاحب هذا المحل حسب قول صاحب الورشة، مع وجوده عند غيره، وقد يكون عند غير هذا المحل أحسن أو أرخص، فيضر صاحب السيارة أو العمارة بزيادة الثمن ، أو بشراء الرديء لأجل مصلحة الكهربائي، أو الدهان ونحوه.
 ثانيا : فيه ضرر على أهل المحلات الأخرى، الذين لم يتفقوا مع أهل الورش والدهانين والكهربائيين، فإن الزبائن ينصرفون عنهم ويذهبون إلى أولئك الذين يرسلهم إليهم الدهان ونحوه، فيتضررون وتكسد سلعهم.
ثالثا : فيه أخذ مال بغير حق، فإن هذا العوض الذي يأخذه الكهربائي أو الدهان لا يحل له؛ حيث أنه في غير مقابل ، وهو قد أخذ حقه من صاحب السيارة أو العمارة كاملا ، فعلى هذا يلزم الكهربائي ونحوه أن ينصح للمسلمين عموما المشتري والبائع.
فمتى علم أن فلانا أحسن معاملة ، وأرخص سعرا ، دل عليه ولو لم يكن ممن يعطيه ، ولا يجوز له أن يحيل على من يعطيه دون غيره؛ فذلك غش وضرر على البائع والمشتري ، ولو كان فيه منفعة ظاهرة للبائع ففيه غش ومحق للبركة ، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » طلب وكالة لاستخراج سجل تجاري



طلب وكالة لاستخراج سجل تجاري »

السؤال: س260
هل يجوز لي أن أطلب من والدي أو عمي أو أي قريب لي أن يعطيني وكالة شرعية؛ لكي أقوم باستخراج سجل تجاري بموجبه مزاولة مهنة التجارة، علما أن الموكل لم يدفع في إنشاء هذه المؤسسة شيئا ، إلا أنه تعاطف معي لأنني موظف حكومي، ولا يسمح لي النظام بمزاولة مهنة التجارة، علما أن هذه الأعمال التجارية لا تؤخرني عن أداء عملي الوظيفي مطلقا ، وفي المقابل تكرما مني وعرفانا بالجميل، فإنني أساعد قريبي الذي ساعدني في إيجاد هذه المؤسسة، وربما عمل معي بها، ولكن لم يدفع من رأس مالها شيئا . آمل التوجيه: هل عملي هذا صحيح شرعا أو لا ؟ والله يحفظكم ويعطيكم الأجر والثواب.
الجواب:-
الأصل أن الموظف لا يزاول التجارة؛ مخافة تأخره عن العمل الحكومي، أو إسراعه في الانصراف، أو شغل الوقت الوظيفي بأعمال التجارة، أو بمراجعة المعاملين مع الموظف وقت الدوام، فإذا قام الموظف بالعمل أتم قيام، ووكل في متجره من يقوم به، ولم ينشغل عن عمله الوظيفي، فأرى أنه لا مانع من ذلك، مع توكيل عامل أو شخص غير موظف يقوم بالتجارة، ولا بأس بمنح الأخ أو العم أو الوالد هدية أو جائزة مقابل اسمه الذي استعملته، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » إقامة صندوق تعاوني



إقامة صندوق تعاوني »

السؤال: س261
نحن مجموعة من الأقرباء، من قرية واحدة، اتفقنا فيما بيننا على إقامة صندوق تعاوني ووضعنا له أهدافا معددة تتلخص في الآتي:
1- توثيق عرى ورابط القربى بين أعضاء الصندوق.
2- تشجيع بقية أفراد القرية على التواصل عن طريق الانتساب لهذا الصندوق.
3- تشجيع الأعمال الخيرية والحث عليها.
4- تحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين أعضاء الصندوق.
5- إيجاد رافد مادي يعين على قضاء حوائج أعضاء الصندوق عند النوائب.
6- إشعار الفرد بأهمية الجماعة.
وكتبنا بذلك اتفاقية فيما بيننا، بحيث يتم تمويل هذا الصندوق من الاشتركات الشهرية كمورد أساسي (200 ريال للسنتين الأولى و100 ريال لما بعدها) وكذلك من ناتج استثمار المبلغ المتجمع في الصندوق، عن طريق شراء أسهم شركات الخدمات العامة (الصناعية والزراعية والعقارية) من خلال شركة الراجحي المصرفية للاستثمار، وقد حددنا في الاتفاقية بأن يتم استثمار المبلغ بما لا يتعارض مع قواعد وأنظمة الشريعة الإسلامية، ولذلك فإننا لا نستثمر المبلغ في أسهم البنوك الربوية ولا في الشركات التي تدور حولها شبهات في التعاملات الربوية. أما بالنسبة لمصارف الصندوق فقد تم الاتفاق على تحديدها في الأوجه التالية. يقتصر الصرف من الصندوق على البنود التالية:
1- الإعانات الزوجية.
2- حوادث السيارات.
3- الحوادث الجنائية.
4- رفدة المحتاجين.
5- إعانة ورثة العضو المتوفى.
حيث يتم الصرف وفقا لبنود وضوابط تنظيمية تم الاتفاق عليها، وضمنت في الاتفاقية المذكورة:
الاستفسارات
1) ما حكم الاستثمار في أسهم الشركات والمؤسسات الزراعية، والصناعية والعقارية؟
2) هل تجب الزكاة في مال هذا الصندوق - وإذا كان الأمر كذلك فكيف تصرف ومتى، علما بأنه في حالة الربح يتم ضم المبلغ إلى رأس المال، ولا يصرف إلا في الأوجه التي ذكرنا؟
3) في حالة خروج أحد الأعضاء من هذا الصندوق الخيري، هل يجوز له مطالبتنا برد الأموال التي سبق ودفعها، علما بأننا ضمنا الاتفاقية بنودا لا تسمح بذلك، واعتبار المال الذي سبق ودفعه من أموال الصندوق العامة التي تصرف في الأوجه التي سبق تحديدها؟
الجواب:-
هذا عمل خيري، وهو من التأمين التعاوني، لما فيه من المصالح المشار إليها، وصرفه في هذه الوجوه مفيد طيب.
1- تجوز المساهمة في أسهم الشركات والمؤسسات: الزراعية، والصناعية، والتجارية، والعقارية، ولا يضر كونها تودع المال عند البنوك، للحاجة إلى الإيداع وما يحتاج إليه، وإذا أخذت فوائد ربوية فالأولى صرفها في وجوه الخير وعدم إدخالها في الصندوق.
2- حيث إن هذا المال مملوك لأشخاص معينين ومعروفين، فالزكاة لا تسقط منه، ففي كل عام يصفى وينظر رأس المال والأرباح، وتصرف الزكاة للفقراء، ويفضل دفعها للأقارب المستحقين.
3- حيث يشترط أن من خرج من هذا الصندوق فلا حق له في الرجوع، أرى أنه لا يستحق شيئا، وأن سهمه يكون مع الصندوق، يصرف كغيره في مصارف الصندوق المذكورة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » تبرأ ذمة العامل متى سامحه صاحب العمل



تبرأ ذمة العامل متى سامحه صاحب العمل »

السؤال: س262
شخص عمل لدى شخص في مؤسسته ، وحصل منه أن تأخر في الحضور إلى العمل ، وكذلك تغيب عن العمل دون علم صاحب العمل ، وأخذ أجره كاملا ، رغم تأخره في الحضور إلى العمل وغيابه ، ولكنه ندم وطلب من صاحب العمل أن يسامحه عن أي تقصير حصل منه في العمل ، دون أن يخبره بنوع التقصير في العمل ، فلم يسأله صاحب العمل عن نوع التقصير في العمل ، وقال له أنت مسامح . فهل برئت ذمة العامل بذلك ؟ الجواب:-
تبرأ ذمة العامل متى سامحه صاحب العمل وعفا عنه؛ حيث إنه صاحب الحق، وقد أسقطه مطلقا ولو كان كثيرا؛ حيث سمح عن حقه الذي قبله قليلا أو كثيرا ، سواء التأخر أو التقدم في الخروج أو عدم الاشتغال أو غير ذلك ، ولا شك أن هذا التأخر يحصل غالبا من العمال ومن الموظفين ، وعذرهم سائغ كالزحام في الطريق ، والاشتغال بالأولاد في شأن المدارس ، والسأم والتعب العارض أحيانا ، والتحقق من عدم الشغل الذي يستدعي التبكير ، والله أعلم .

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » بيع الأرض لمن قام ببيعها بالأجل



بيع الأرض لمن قام ببيعها بالأجل »

السؤال: س263
سبق لنا وأن قمنا بشراء قطعة أرض بالأجل لمدة سنتين، بغرض استثمارها لأغراضنا الخاصة، ولكنه بعد مضي سنة واحدة من شرائنا الأرض قمنا بعرضها للبيع، وتقدم لنا البائع السابق بطلب لشراء الأرض، هل هناك مانع شرعي في إتمام بيعنا للأرض لمن قام ببيعها لنا بالأجل، علما بأنه لم يكن هناك اشتراط أثناء بيعه للأرض لنا؟
الجواب:-
لا يجوز بيعها على صاحبها الأول إلا بعد أن يقبض ثمنها كاملا ، إلا أن يشتريها بأكثر من ثمنها الذي باعها به مؤجلا، كما لو ارتفع سعرها بعد بيعها بالأجل، فإن اشتراها غيره جاز له أن يشتريها من المشتري الذي اشتراها منكم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » بيع الكالئ بالكالئ



بيع الكالئ بالكالئ »

السؤال: س264
نسمع يا فضيلة الشيخ بأن النبي -صلى الله عليه وسلم- نهى عن بيع الكالئ بالكالئ، فما المراد بذلك وما صفته؟
الجواب:-
   الكالئ هو الغائب، ويعبر الفقهاء عن ذلك بقولهم: ولا يجوز بيع الدين بالدين؛ وذلك أن يكون العوض والمعوض كلاهما غائب عن مجلس العقد، ولو كان الثمن معلوما، والمبيع موصوفا أو معروفا، كأن يشتري شاة بعيدة بمائة ريال مؤجلة، فهو دين بدين؛ لأن الدين هو كل ما غاب عن مجلس العقد، فإن حضر أحد العوضين قبل التفرق صح البيع، وإن تفرقا قبل حضور أحدهما بطل العقد، والله أعلم.
 

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » التأمين التجاري



التأمين التجاري »

السؤال: س265
ما حكم التأمين الشرعي على التأمين التجاري، وخاصة التأمين على السيارة؟ الجواب:-
حكم التأمين التجاري أنه لا يجوز شرعا ، ودليله قوله تعالى: وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ حيث إن الشركة تأكل أموال هؤلاء المؤمنين بغير حق، فإن أحدهم يدفع شهريا مبلغا من المال قد يبلغ مجموعه عشرات الآلاف، ولا يحتاج إلى إصلاح طوال السنوات، ولا ترد عليه أمواله.
وأيضا فإن بعضهم قد يدفع مالا قليلا ، فيحصل منه حادث يكلف الشركة أضعاف ما دفع لها فيأكل مال الشركة بغير حق، وأيضا فإن الكثير من الذين دفعوا التأمين للشركة يتهورون، ويركبون الأخطار، ويتعرضون للحوادث، ويسرعون ويقولون: إن الشركة قوية ، وقد تدفع ما يحصل من الحوادث، وفي ذلك ضرر على المواطنين بكثرة الحوادث والوفيات، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » إذا حل الدين جاز للمرتهن بيع الرهن



إذا حل الدين جاز للمرتهن بيع الرهن »

السؤال: س266
اشتريت من رجل سيارات بثمن مؤجل، مقسّط على أربع سنوات، وتبعا لذلك صاحب الدين رهن منزلا لي ، ثم أراد أن يشتري المنزل مني، ويخصم من ثمنه قيمة الدين الباقي في ذمتي، فهل له ذلك ؟ أفتونا مأجورين.
الجواب:-
   إذا حل الدين بجميع أقساطه ولم يحصل الوفاء جاز للمرتهن طلب بيع الرهن، وأخذ دينه من ثمنه، أما إن حل بعض الأقساط وطلب بيعه وأخذ جميع دينه فليس له ذلك، لكن إن إراد المدين أن يعجل الأقساط الباقية قبل حلولها مقابل إسقاط بعض الدين، كأن يكون الدين خمسين ألفا، فيصطلح معه على أن يعجل له أربعين فقط جاز ذلك، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » بيع التورق وحكمه



بيع التورق وحكمه »

السؤال: س267
أسمع يا فضيلة الشيخ عن بيع التورق، فما صفة بيع التورق، وما حكمه؟
الجواب:-
هو أن يشتري سلعة وهو غير محتاج إليها ثم يبيعها لينتفع بثمنها، والورق هو الفضة، والمعنى أنه يجعل السلعة سببا في حصوله على ثمنها الذي هو النقود، كأن يكون بحاجة إلى ثلاثين ألف ريال لوفاء دين، أو لدفع مهر ونحو ذلك، فيشتري سيارة بأربعين ألفا دينا إلى أجل مسمى، ثم يبيعها بثلاثين ألفا، فجعل السيارة وسيلة على تحصيل الورق وهو النقود.
وقد منع ذلك بعض العلماء، فقالوا: إن التورق هو أخية الربا، أي: هو مرجعه كأخية الشاة التي تربط بحبل في وتد مغروز في الأرض، فالوتد يسمى أخية، لأنها ترجع إليه، والأكثرون على إباحته؛ لشدة حاجة كثير من الناس إلى النقود، وقد لا يجدون من يقرضهم، فيضطرون إلى شراء سلعة دينا بأكثر من ثمنها، لبيعها والانتفاع بثمنها إلى أن يحل الأجل، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » بيع الرهن على من هو بيده



بيع الرهن على من هو بيده »

السؤال: س268
هل يجوز بيع الرهن على من هو بيده؟
الجواب:-
   لا مانع من ذلك، فإن المرتهن أمسك العين المرهونة كوثيقة في دينه، فإذا حل الدين وهو عنده، ولم يوفه الراهن، فله أن يبيع الرهن ويأخذ دينه، وللراهن أن يبيعه على المرتهن أو غيره، ويعطي المرتهن حقه، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » بيع الذهب الجديد بذهب قديم وزيادة



بيع الذهب الجديد بذهب قديم وزيادة »

السؤال: س269
   ما حكم بيع الذهب الجديد بذهب قديم وزيادة، كبيع عشر غرامات ذهب جديد بعشر غرامات ذهب قديم، وشيء من الفضة ؟
الجواب:-
   لا يجوز  ذلك ، بل إذا أراد الإبدال باع الذهب القديم بدراهم ، ثم اشترى بالدراهم ذهبا جديدا ، فأما بيع الذهب بالذهب فلا يجوز إلا مثلا بمثل يدا بيد، كما ورد ذلك في الحديث والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » بيع العملة الورقية بالعملة المعدنية دون التساوي



بيع العملة الورقية بالعملة المعدنية دون التساوي »

السؤال: س270
 هل يجوز بيع العملة الورقية بالعملة المعدنية دون التساوي، كأن يبيع تسعة ريالات معدنية بعشرة ريالات ورقية؟ وهل يجوز بيع بطاقة الهاتف المساوية لخمسين ريالا بخمسة وخمسين ريالا؟
الجواب:-
  أرى أنه جائز للحاجة الماسة إلى استعمال هذه العملة في الهواتف ، وحيث إن الريالات الفضية والمعدنية لا توجد عند كل واحد، ويضطر إلى تحصيلها لأجل الاتصال الهاتفي غالبا، والذي يتحصل عليها إنما يجدها في مكان بعيد، كالمؤسسة والبنوك، واستحصالها يحتاج إلى زمان، وإلى حمل وأجرة ذهاب وإياب، وذلك مما يكلف ، فلا بد له من عوض عن أتعابه ، وأيضا فهي مما تختلف مع النقود الفضية والمعدنية والورقية، والاختلاف في الحمل والوزن والمنفعة الآجلة وإمكان الادخار وعدم الإلغاء والإبطال، وفي الحديث: فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم  هذا ما ظهر لي، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » البيع على التصريف



البيع على التصريف »

السؤال: س271
شخص يقوم ببيع عسل طبيعي لأحد الأشخاص على التصريف، إن باع شيئا منه أخذ أجره، وإن لم يبع أعاد العسل إلى صاحبه، ما رأي فضيلتكم بهذا البيع، وهل هذا العمل ينطبق على السلع المماثلة؟ أفتونا مأجورين.
الجواب:-
إذا قبض السلع على أنه أمين، وتكون السلع بيده أمانة، إذا قال له المالك: خذ هذه السلع كوكيل، وما بعت منها بمائة حسبناه من المال الذي أعطيتناه، وما بقي منها لم تبعه فاردده ونقبله منك، فلا مانع من ذلك، أما إذا اشتراه وقال: بعتك الأكياس كل واحد بمائة ، بشرط أن ما لم ينفق أقبله منك، فلا يجوز، لكن إذا تسامح معه وقبلها منه فله ذلك ، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » مزرعة يخترقها السيل فهل هذا يعتبر عيبا



مزرعة يخترقها السيل فهل هذا يعتبر عيبا »

السؤال: س272
عندي مزرعة ملك لي، وهذه المزرعة يخترقها مجرى للسيل من الغرب إلى الشرق، وإذا جاء السيل يفسد علينا هذا المجرى أشياء كثيرة بالمزرعة ويغرق المزرعة، فهل هذا يعتبر عيبا شرعيا ، وأخبر من أراد أن يشتري المزرعة، وأقول له: فيها مجرى سيل، أم أبيعه وأسكت؟
الجواب:-
لا بد أن تبين كل عيب يضر بالمزرعة وينقص قيمتها، فعند البيع توقف المستام على مجرى السيل، وتخبر بأنه يدخل من هنا، ويخرج من هنا، وهذا أثره وضرره؛ حتى يدخل على بصيرة، فإن السكوت على هذا العيب يعتبر غشا للمشتري، وفي الحديث: من غش فليس منا فلو لم تخبره لكان له حق الرجوع وثبوت الخيار، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » لبس الساعة المطلية بالذهب



لبس الساعة المطلية بالذهب »

السؤال: س273
أهديت لي ساعة مطلية طلاء فقط، في حدود 18 قيراطا من الذهب، في أماكن محددة من الساعة، وهي (حور القزاز) (والجانبين) (ومكان إغلاق سير الساعة) ما حكم لبسها؟
الجواب:-
هذه الساعة لا يجوز لبسها لما فيها من الذهب، ويجوز أن تلبسها المرأة، حيث تعد من شبه الحلي المباح للنساء، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » أسهم البنك المتحد



أسهم البنك المتحد »

السؤال: س274
عند أبي 30 سهما من أسهم البنك المتحد، وعندما علمنا أنه بنك ربوي قام أحد إخواني بتوجيه النصح له، وأنها حرام، فقال: إذا قوموا ببيعها ، وبعد وفاته وجدنا الأسهم كما هي ،وكان يريد بيعها في حياته، وكانت الأسهم قد تضاعفت فأصبحت 60، فالسؤال: هل يلحقه إثم في ذلك رحمه الله تعالى؟
الجواب:-
عفا الله عنه، ولعله لا يلحقه إثم؛ وذلك لأنه عزم على التخلي منها في حياته، ولم يستطع، ولعله لعذر حصل أو مانع وجد، وعليكم بيع الأسهم، والصدقة بجزء من الربح، ولو عشرة في المائة أو عشرين للتخلص من الربا الذي فيها، واقتسموا الباقي.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » الاستفادة من أموال أسهم البنك المتحد



الاستفادة من أموال أسهم البنك المتحد »

السؤال: س275
بالنسبة للورثة هل يأخذون هذه الأسهم ليبيعوها ويقسموا الإرث، بالرغم من معرفتهم السابقة واللاحقة بوجودها، علما أن بعض الورثة قد علم ذلك، والبعض لم يعرف إلا بعد وفاته، فما هو الحل في ذلك؟
الجواب:-
نعم لهم أخذها وبيعها والصدقة بجزء من ربحها، كالسدس أو الثمن، ومن امتنع من الصدقة بشيء من نصيبه بعد نصحه فأعطوه سهمه، وأما القاصرون فاحفظوا نصيبهم حتى يبلغوا، أو يرى وليهم تطهير حظهم بما هو الأصلح.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » المشاركة في شركات التأمين



المشاركة في شركات التأمين »

السؤال: س276
هل المشاركة في شركات المضاربة، والتكافل، والتضامن الإسلامية؛ للتأمين على الممتلكات ضد الظروف الطارئة والقاهرة، هل هو حرام أم حلال، وهل يتوافق هذا الاشتراك مع شرع الله؟
الجواب:-
 هذه الشركات معروفة بالاستغلال واكتساح أموال الناس، فتفرض على كل مواطن أن يدفع التأمين عن نفسه وعن أولاده، وعن تجارته، وعن مسكنه، وعن سيارته ... إلخ، فيدفع لهم شهريا أموالا طائلة، وقد يمضي عليه عدة سنوات لم يحتج إليهم، فلا يردون عليه شيئا ، ومتى احتاج إليهم شددوا في الشروط والالتزامات والتنقيب عن الأسباب، فلا يدفعون له إلا بعد مدة وبعد تكلف، ثم فيها مفسدة أخرى، وهي أنه قد يكلف الشركة أموالا طائلة، أضعاف ما أخذت من أولئك المساهمين، وذلك من الغرر والضرر.
فالأول أخذها من المساهم بدون أن تخسر عليه، والثاني دفعها للثاني أكثر وأكثر مما دفع لها، والمفسدة الثالثة مخاطرة الكثير من المساهمين وعدم التثبت، بحيث يركب الأخطار ويتهور مدعيا أن الشركة ستدفع ما نتج عنه من الحوادث، وتلك مفسدة كبرى، فأرى عدم المساهمة معهم، واعتماد الإنسان على الله، ورضاه بما قسم الله وقدره عليه، وحرصه على الثبات، وفعل الأسباب للوقاية: وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ وجزيت خيرا على حرصك على الحق.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » أخذ الزيادة على الأجرة



أخذ الزيادة على الأجرة »

السؤال: س277
أعمل مسئول مبيعات بأحد المؤسسات، ويتم البيع بسعر ثابت بالرياض ولا يتم التوصيل خارج الرياض وجاءنا عميل يشترط التوصيل إلى تبوك ورفض صاحب المؤسسة التوصيل، فتم الاتفاق مع المشتري على أجرة النقل إلى تبوك وهي 1800 ريال، وهي المعتادة في السوق، ووافق المشتري ، ومن جهة أخرى اتفقنا مع نقليات للتوصيل بـ 1600ريال، فما الحكم في فرق الأجرة، وما الحكم إذا كان تم أخذها فعلا بواسطتي؟
الجواب:-
أرى الاقتصار على الذي دفعتم للنقليات وهو 1600 حيث تم الاتفاق المذكور على أجرة النقل وهو المعتاد، فإن أخبرتم المشتري ووافق على دفع الزيادة فلا بأس بأخذها؛ لطيب نفسه بذلك.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » أخذ بضاعة من تاجر كسداد دين عنده



أخذ بضاعة من تاجر كسداد دين عنده »

السؤال: س278
لي دين عند أحد الأشخاص، ولا يستطيع سداده الآن، وهو تاجر، فما الحكم في أن أبيع بضاعة من عنده خصما من الدين المستحق عليه، بأن أرسل أحد الأشخاص لكي يأخذ منه بالسعر الذي أحدده له، ويسجل البيع باسمي عند الشخص المدين.
الجواب:-
حيث إنه تاجر، وعنده تجارة يقلبها، فلك مطالبته بدينك، ولو بأخذ سلع من تجارته، سواء بنفسك أو بوكيلك، وتخبره أنها من دينك، فلك أن تطلب منه الوفاء، فإذا اعتذر أنه لا يجد نقودا فاطلب منه سلعا قيمتها بقدر الدين، فإن أبى فلك شكايته، فإن كان مماطلا ومُصِرًّا على ترك الوفاء، ويصعب رفعه إلى المحكمة جاز لك العمل بمسألة الظفر المذكورة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » الوالد يتصرف في ملكه دون رأي أولاده



الوالد يتصرف في ملكه دون رأي أولاده »

السؤال: س279
رجل له أولاد ذكور وإناث رباهم وزوجهم، وكل منهم في بيت ، وله أيضا أولاد ذكور وإناث صغار قاصرون، وله أرضية وبيت طين، أراد والدهم أن يبيع البيت، وخشي معارضة أولاده له، فهل له الحق يتصرف في ملكه، وليس عليه لوم لائم من بعيد أو قريب، فهل الوالد يتصرف في ما يملك دون معارضة من أحد؟
الجواب:-
الوالد يتصرف في ملكه في حياته وصحته بما يريد، وليس لأولاده رده ولا الاعتراض عليه، إذا كان عاقلا رشيدا، وكذا له الأخذ من أموال أولاده ما لا يضرهم ولا يحتاجون إليه؛ لأنهم من كسبه لحديث: أنت ومالك لأبيك فإن كان قد تغير عقله من الكبر، أو كان مريضا يخاف الموت، فلا ينفذ تصرفه إلا بإجازة الورثة كلهم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » دفع العربون



دفع العربون »

السؤال: س280
 ما حكم دفع العربون مثالا في شراء سكن، أو أي شيء له ثمن؟ الجواب:-
يجوز دفع العربون كمقدم للثمن، سواء كان المبيع عقارا كمسكن، أو منقولا كسيارة؛ حيث إن البائع قد لا يثق بجزم المشترى وإقدامه على الشراء، فيتوثق بأخذ مقدم الثمن، حتى إذا ترك الشراء كان عنده وثيقة، يتمكن من حبس السلعة على بقية الثمن، أو أخذ العربون مقابل حبس السلعة تلك المدة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » شراء سيارة بالتقسيط والبائع لم يملك السيارة بعد



شراء سيارة بالتقسيط والبائع لم يملك السيارة بعد »

السؤال: س281
ما الحكم في الرجل الآخذ سيارة بالتقسيط، رغم أن البائع لم يملك السيارة بعد؟
الجواب:-
لا يصح العقد حتى يملك السيارة، ولو حصل الاتفاق بينهما قبل التملك، وعرف رغبة المشتري وعزمه على الشراء بالدين، فذهب البائع واشترى السيارة، وقبضها وغير موضعها، ثم عرضها على المشتري وخيره فيها، وأخبره بقدر الثمن وقدر الأقساط وأوقاتها، ولم يلزمه بالشراء، جاز ذلك، لانتفاء المحذور، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » أثر الجالب والمحتكر على الأمة



أثر الجالب والمحتكر على الأمة »

السؤال: س282
الجالب مرزوق والمحتكر ملعون أرجو شرح هذا الحديث النبوي الشريف، مبينا أثر الجالب والمحتكر على الأمة؟
الجواب:-
الجالب هو الذي يخرج ما لديه من السلع ويعرضها للبيع بسعر يومها، سواء من الدواب، أو من الأطعمة، أو من الأقمشة، أو من الأواني، أو العقار، أو غير ذلك، فيحصل بعرضه وبيعه توسعة على الناس، وتسهيل الأرزاق، وتوفر الحاجات المطلوبة، فالله تعالى يرزقه ويربح تجارته .
أما المحتكر فهو الذي يحبس السلع لديه، ويخزنها حتى تقل من الأسواق ويرتفع ثمنها، ثم يعرضها للبيع ويزيد في قيمتها، فهو يستحق الطرد من رحمة الله تعالى؛ حيث إنه ضيق على الناس، والحديث رواه ابن ماجه والدارمي وفي إسناده مقال.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » عقوبة المحتكر في الإسلام



عقوبة المحتكر في الإسلام »

السؤال: س283
ما عقوبة المحتكر في الإسلام؟
الجواب:-
عقوبة المحتكر عند الله اللعن، وهو الإبعاد من الرحمة، ويستحق التعزير إذا أصر على الاحتكار واحتاج الناس إلى ما عنده من الأقوات والأكسية والسلع الضرورية، فمنع بيعها، فللحاكم إلزامه أن يبيعها بسعر يومها، فإن أبي نكله وتولى بيعها.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » بيع الذهب يدا بيد



بيع الذهب يدا بيد »

السؤال: س284
واحدة من أقاربي اشترت بعضا من الذهب بمبلغ وقدره 1600 ريال فدفعت 1000ريال فقط، وبقي له 600ريال فعندما عادت إليه بعد 10 أيام لتدفع له الباقي لم تجده، فقد انتقل إلى الطائف، ولم تعرف في أي مكان، وأيضا لم تعرف اسمه، وذهبت عدة مرات إلى محله لتحاول أن تجده فلم تجده. أفيدونا حفظكم الله ماذا تفعل بالباقي وقدره 600 ريال؟
الجواب:-
لقد أخطأت، فإن الذهب لا يباع إلا يدا بيد، إلا إذا بيع بعرض، والمعروف أن الأوراق النقدية ليست عروضا بل هي نقود، وتقوم مقام الفضة التي لا تباع بالذهب إلا يدا بيد، وعليها أن تسأل المجاورين له عن اسمه، وعن عنوانه في الطائف، فلا بد أن أصحاب المحلات القريبة منه يعرفونه ويعرفون من يتعامل معه، ويتصلون به هاتفيا ، فبعد معرفته اتصلوا به وسلوه عن وكيله في البلد لتدفع له النقود، ثم اتركوها عندكم إن لم تعرفوه أشهرا للبحث عنه، فمتى أيستم من معرفته فتصدقوا بها، فإن عرفتموه بعد ذلك فخيروه بين أجرها وغرامتها له والأجر لكم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » الشراء بالتقسيط



الشراء بالتقسيط »

السؤال: س285
أفيد فضيلتكم بأنني أرغب شراء عمارة بمدينة جدة وليس لدي المبلغ الكافي لشرائها، مما يدفعني للشراء بالتقسيط، وحيث أنه يوجد قسم للبيع بالأقساط بشركة الراجحي فقد أفادوني بأن أوكل مندوب الشركة على أي عقار راغب أنا في شرائه، دون أن أتدخل بينهم وبين صاحب العقار، وسوف يقومون هم بعملية الشراء لصالح الشركة من البائع، ومن ثم إذا أنا رغبت الشراء فإنهم يبيعونني هذا العقار بعد أن تمتلكه الشركة، فما رأي فضيلتكم، علما بأنهم لا يطلبون عربونا لذلك ، ولا يلزمونني بالشراء في حالة عدم الرغبة في هذا لعقار؟
الجواب:-
لا مانع من الشراء منهم بعد أن يملكوها وتدخل في ملكيتهم، ويبيعوها لك بثمن مؤجل ومقسط ، ولو كنت أنت الذي دللتهم عليها ، إذا لم يكن هناك إلزام قبل شرائهم لها، فيجوز ذلك بلا كراهة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » حكم الأموال التي تدفع وتسمى العمولة



حكم الأموال التي تدفع وتسمى العمولة »

السؤال: س286
ما حكم الإسلام في الأموال التي تدفع وتسمى العمولة وهي كالآتي:
أن يأتي شخص ما؛ يطلب عملا ما، بشرط أن يأخذ عليه نسبة من إجمالي التكلفة التي يدفعها هو على أن لا تكتب في الفاتورة، ولا يعلم بها أحد، مع العلم بأن هذا الشخص يعمل لدى الشركة التي أرسل من قبلها كمندوب مشتريات، وله راتب -أي: أجر- من هذه الشركة مقابل عمله الذي يقوم به، أو أن يقوم شخص - كميكانيكي سيارات مثلا - بعمل صيانة لسيارة، وإرسال الماكينة الخاصة بهذه السيارة إلى مخرطة، ويطلب أن تكتب الفاتورة بمبلغ، على أن يكون له نسبة مثلا ثلاثون بالمائة، بدون كتابتها على الفاتورة، وبدون علم أحد بها، ويقوم بإعطاء الفاتورة لصاحب السيارة وأخذ قيمتها بالكامل، بدون علمه بالخصم الذي تم من المخرطة، ولم يكتب على الفاتورة.
الجواب:-
حيث إن مندوب الشركة يأخذ راتبا من الشركة فليس له الحق أن يأخذ زيادة من البائع، فيدفع للبائع تسعين ويكتب في الفاتورة مائة وعشرين، فهذا حرام، بل عليه أن يدفع للبائع كل ما في الفاتورة، وعلى البائع أن لا يعطيه شيئا ؛ لأنه مساعدة على الظلم وعلى الباعة أن يتواصوا على عدم إعطائه، وأن يبيعوه بالسعر المناسب لهم.
وأما صاحب الورشة فإنه يحسب على صاحب السيارة جميع ما دفعه، ولا يحق له أن يحاسبه على أكثر مما دفع، ولا يكتب في الفاتورة إلا قدر المدفوع للبائع، لكن عليه أن يطلب من صاحب السيارة أجرة عمله وأجرة شرائه للقطع ونحوه، فإن أخذ بغير علمه فهو حرام، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » أخذ الصفقات الصغيرة عوضا عن الشركة الكبيرة



أخذ الصفقات الصغيرة عوضا عن الشركة الكبيرة »

السؤال: س287
إنني أتعامل مع شركة كبرى في بعض الأجهزة، ولي معرفة مع مدير المناقصات بتلك الشركة الكبيرة، وهناك بعض الطلبات المقدمة للشركة الكبيرة بأسعار قليلة لا تناسب الشركة، مما يجعلها ترفض ، وقد طرح علي هذا الزميل بأن يعطيني بعض الطلبات، وأستوردها أنا بشركة صغيرة، يكون الربح فيها بالمناصفة بدون علم الشركة الكبيرة.
الجواب:-
لا أرى بأسا بذلك إذا لم يخالف العادات المتبعة وأنظمة البلاد، ولم يحصل فيه ضرر على الشركات أو الأفراد أو الأعمال، فالأصل في المعاملات الإباحة إلا ما دل الدليل على تحريمه.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » فتح حساب في مؤسسة للشراء والبيع بالربح والخسارة



فتح حساب في مؤسسة للشراء والبيع بالربح والخسارة »

السؤال: س288
هل يجوز فتح حساب في مؤسسة الراجحي للشراء والبيع بالربح والخسارة، في الأسهم والعملات والعقار.
الجواب:-
إذا كانت المعاملة في التجارة، وتخضع للربح والخسران، والبيع في سلع أو أسهم شركات صناعية أو تجارية أو زراعية ونحوها، فلا أرى مانعا من فتح الحساب فيها، بعد التأكد من البعد عن المعاملات الربوية، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » نقل السبالة إلى مكان آخر



نقل السبالة إلى مكان آخر »

السؤال: س289
زوجتي لها عمارة ، وقد أوصت في حياتها بأن تكون هذه العمارة مسبلة بعد وفاتها، وإني أرغب في نقل هذه السبالة إلى مكان أنسب وأفضل إجارًا ؟.
الجواب:-
لا يجوز نقلها إلا بإذن القاضي، وبعد ما تتعطل عن الإجار، فيبيعها القاضي وينقلها إلى المكان المناسب.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » قبول هدايا الطلاب



قبول هدايا الطلاب »

السؤال: س290
نحن مدرسون في مدرسة ابتدائية في إحدى الهجر، وطلاب تلك الهجرة يهدون لنا السمن، والأقط، واللبن، والكمأة ... وأحيانا نحن نطلب منهم ذلك ونأخذه منهم، فما الحكم الشرعي في ذلك؟
الجواب:-
نرى المنع من قبول مثل هذه الهدايا؛ مخافة أن المدرس يميل مع هذا الطالب الذي أهدى له ، فيتغاضي عن ذلك التلميذ متى غاب فلا يغيبه، أو يعتذر عنه، وقد يزيد له في درجات أعمال السنة ، أو الاختبار النهائي، أو نحو ذلك، فمتى ترتب على قبول الهدايا مثل هذه المعاملة لم يجز قبولها.
ومتى علم الأستاذ من نفسه أنه لا يميل مع أحد، ولا يفضل هذا على هذا، وأنه يقوم بمعاملتهم بما يستحقونه، فلا مانع من قبول الهدايا؛ لقوله في الحديث: تهادوا تحابوا فإن الهدية تسل السخيمة أي الضغائن والبغضاء من القلوب، وقد تكون الهدايا معنوية كالفوائد والعلوم المفيدة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » بطاقة الائتمان



بطاقة الائتمان »

السؤال: س291
أنا شخص حاصل على عضوية لبطاقة بنكية: تسمى (بطاقة الائتمان) ومن خلال هذه العضوية أستطيع أن أشتري كل ما يلزمني، خاصة أثناء السفر، والذي أحرص على أن لا أستخدم فيه النقود وذلك للأمان من السرقة والضياع، علما أن العضوية في هذه البطاقة تلزمني بدفع رسوم سنوية، حيث يقوم البنك الذي أشترك فيه بإرسال كشف شهري لما تم شراؤه، بدون زيادة في المبالغ، إلا أنه في حالة عدم تسديدي خلال شهر فإن تلك المبالغ تؤخذ عليها فائدة، مع العلم أنني لن أتأخر في السداد لتوفر المبلغ، فما هو حكم هذه البطاقة؟
الجواب:-
هذه البطاقة في نظري لا يجوز الاشتراك فيها، لأجل الرسوم السنوية التي تؤخذ منهم بسببها، وأيضا فإن فيها حجرا عليك أن لا تشتري بها إلا من أناس معينين، أو إذا تأخرت عن السداد فإن البنك يزيد عليك في المبالغ، والزيادة ربا صريح، لكن في السفر إذا خشيت من سرقة نقودك يمكن أن تباح هذه البطاقة بقدر الحاجة فقط.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » استئجار الخيام في منى إلى الحجاج



استئجار الخيام في منى إلى الحجاج »

السؤال: س292
 ما حكم استئجار الخيام في منى إلى الحجاج ؟
الجواب:-
أرض منى مشعر، ومحل لأداء النسك، وهو المقام بها حتى تنقضي أيام الحج، فلا يحل بيع أرضها، ولا تأجير الأرض، وإنما هي منزل لمن سبق إليها، لحديث منى مناخ من سبق .
وهكذا لا يجوز أخذ أرض زائدة عن قدر حاجة القافلة، بل من سبق إلى أرض فإنه يأخذ منها بقدر حاجته وحاجة رفقته، ويدع الباقي للحجاج، ينزل به من سبق، وهكذا لا يجوز أن يطلب أرضا واسعة، ويبنى فيها خياما ويؤجرها، حيث أنه أخذ ما لا يحتاجه من أرض المشعر، لكن يجوز أن يؤجر الخيمة قبل نصبها وبنائها، والمستأجر هو الذي ينصبها إذا لم يكن معه خيمة ، فله أن يستأجر من أهل الخيام المطلوبة ويقوم ببنائها، ويحدد الأجرة التي هي مقابل الخيمة، لا مقابل الأرض التي هي غير مملوكة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » المطالبة بالمال قبل حلول وقته



المطالبة بالمال قبل حلول وقته »

السؤال: س293
يوجد لدي والدة لديها مبلغ من المال، وقد اشترت بجزء من هذا المبلغ قطعة أرض، ووكلت ابنها على إنشاء الأرض ، على أن يقوم بتسليم مبلغ مائة ألف ريال دفعة أولى، وبعد الانتهاء من العظم يسلم دفعة ثانية، وهو يطالب الآن بمبلغ الدفعة الثانية، وهو لم ينه العمل المتفق عليه ، هل يسلم له المبلغ الذي يطلبه أم لا؟
الجواب:-
أرى أنه لا يستحق الدفعة الثانية حتى ينتهي العمل المتفق عليه بينهما، وهو الانتهاء من العظم، لكن إن كان يعمل لأمه كوكيل، وليس له من الربح شيء، وقد أنفق ما يملك مما تسلمه فلا بأس أن يطالب بما يحتاجه، كأجرة العمال، وقيمة المواد، والله الموفق.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » رجل يطالب بدين لأخيه



رجل يطالب بدين لأخيه »

السؤال: س294
أتى إليّ رجل يطالبني بدين لأخيه، وكان بيني وبين أخيه حساب سابق ، وهذا الحساب قائم، إلا أن أخاه في اليمن فطالبته بوكالة أواتصال من أخيه فلم يفعل، وذهب لحال سبيله، ثم علمت أنه سافر إلى اليمن ومن ثمّ جاءه الأجل فمات ، وبعد عدة أشهر جاء رجل آخر مدعيا أنه دفع للمتوفى مبلغ ألف ريال سعودي، وأن المتوفى حوله بالألف عليّ شفويا قبل موته، وكان ذلك دون علمي قبل سفره وبعد موته، ومع الأخذ بالعلم أن الميت لا يسألني شيئا يخصه ، وليس له عليّ دين، وإنما الحساب بيني وبين أخيه الذي هو مقيم في اليمن حيِّ يرزق ، فما حكم هذا المطالب ؟
الجواب:-
لا تدفع له إلا إذا جاءك بوكالة من صاحب الحق الذي هو حي يرزق ويقيم في اليمن فإن أتى بما يثبت ذلك وإلا فاسأل عن عنوان صاحب الحق، وأرسل له حقه بواسطة أحد البنوك، حتى يصل الحق إلى مستحقه.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » بطاقات التخفيض



بطاقات التخفيض »

السؤال: س295
ما حكم بطاقات التخفيض التي تصدرها بعض الشركات بمبلغ بسيط، نرجو من فضيلتكم التكرم بالإجابة عن صفة هذه البطاقات؟
الجواب:-
أرى أن هذه البطاقات دعايات للشركة؛ للحصول على هذه المبالغ من المساهمين، وكذلك ما تدفعه لهم البقالات، والتموينات، والأسواق التي يحيلون عليها، ثم فيه أيضا ضرر على بقية أهل الأسواق الذين لم يساهموا عند هذه الشركة؛ حيث ينصرف الناس عنهم لأجل هذه التخفيضات الوهمية، فأرى البعد عن هذه التخفيضات، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » تقطيع آذان الأغنام وقرونها



تقطيع آذان الأغنام وقرونها »

السؤال: س296
ما حكم تقطيع آذان الأغنام وقرونها؟
الجواب:-
 كان أهل الجاهلية يقطعون آذان الدواب كعلامة على نوع من الأنعام التي يحرمونها، ويسمونها البحائر والسوائب، وقد ذكر الله أن ذلك من وحي الشيطان إليهم، فحكى عن إبليس أنه قال: وَلآمُرَنَّهٌمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ ومتى قطعت آذان الدابة أصبحت متميزة عن غيرها بهذه العلامة الجلية فيجعلونها لآلهتهم، كما قال تعالى عنهم: هَذَا لِلَّهِ بِزَعْمِهِمْ وَهَذَا لِشُرَكَائِنَا أي معبوداتهم، ومنها ما يختص به الرجال، كما في قوله تعالى: وَقَالُوا مَا فِي بُطُونِ هَذِهِ الْأَنْعَامِ خَالِصَةٌ لِذُكُورِنَا وَمُحَرَّمٌ عَلَى أَزْوَاجِنَا ولا شك أن هذا الفعل محرم؛ حيث أنهم يحرمون ما أحل الله ويحلون ما حرم الله، ويجعلون ميزة ورمزا لهذا النوع من المحرمات ، فالتحريم ليس هو مجرد تبتيك الآذان ، وإنما التحريم ينصب على عزل هذا النوع وتسميته بهذا الاسم؛ بحيث يمنع التصرف فيه تصرف المالك لملكه.
وقد وقع في هذه الأزمنة المتأخرة أن بعض الناس يقطعون من المعز أو نوع منها أنصاف الآذان ويعتذرون عن الفعل المذكور بأنهم لا يقصدون تحريمها، ولا الإشارة إلى أنها بحيرة أو سائبة ... إلخ ، ولكن ذلك من زينتها وجمالها؛ حيث زعموا أن في آذانها طول مفرط ، وتقصيرها يزيل ذلك الشين والقبح في المرأي، وربما علل بعضهم أن طول الآذان يعوقها في الشرب والرعي؛ حيث تعترض الآذان دون الماء أو الأكل، فبقطعها يزيل التعويق، هكذا عللوا، ويمكن أن يعتبر هذا عذرا لهم، مسوغا تقصير الآذان بقدر الحاجة، لكن بعضهم يقطع أكثر الأذن، مما لا حاجة إلى قطعه، فيدخل في المحرم أو المكروه.
أما إن كان القصد الجمال فقط، فأرى أن خلق الله أحسن تقويما، فلا يحتاج إلى تحسين خلقة أو منظر، فالآذان في الأصل خلقها الله زينة، ولحاسة السمع، وجعلها في هذا الحيوانات طويلة حتى ترفعها وقت سماع الصوت البعيد، فتغييرها وتقصيرها فيه اعتراض على خلق الله، وتشويه للمنظر، لكن يستثنى من ذلك إذا كانت طويلة طولا مفرطا، فقد يرخص في قطع بعضها الذي يعوقها في الأكل والشرب .
ثم لا بد عند القطع أن لا تتأذي وتتألم؛ وذلك أن يعملوا طريقة تخفف عنها وجع القطع وإيقاف الدم في حينه، ولا بد أن هناك طرقا معروفة لذلك، ثم إن هناك آخرون يقطعون طرف الأذن من البقر أو الغنم لقصد السمة والعلامة، وقد تشق الأذن عرضا أو طولا، وقد ورد في حديث مرفوع النهي عن الأضحية بالعضباء التي ذهب أكثر من النصف من أذنها أو قرنها وكذا ورد النهي عن المقابلة والمدابرة ونحو ذلك وهي أن تشق الأذن من وسطها أو من أحد جانبيها، وكل ذلك لمجرد السمة غالبا ، وهذا يجوز عند الحاجة، كخوف الاشتباه، وعدم المعرفة بالوسم المخصص ، وليس في هذا ألم شديد فيغتفر للحاجة.
وأما كسر القرن أو قطعه فيجوز إذا كانت الشاة تؤذي بقرنها، فقد يحدث أن بعض المعز أو الكباش أو الإناث من الغنم حيث تكون طويلة القرن، تنطح غيرها، فيحصل من النطح موت أو عيب أو نحوه، فلا بأس بقطع القرن أو بعضه بقدر الحاجة وبدون ألم للحيوان، والأولى تركه، فأما لقصد الجمال والزينة فأرى أنه لا يجوز؛ لما فيه من تغيير خلق الله، وتأليم الحيوان بغير حق ، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » ضياع الأمانة من غير تفريط ولا إهمال



ضياع الأمانة من غير تفريط ولا إهمال »

السؤال: س297
إني أعمل في محل خياطة، وجاءني رجل يريد أن أبحث له عن محل ، فقمت بالبحث فوجدت المحل، وأبلغت الرجل أن صاحب المحل يريد (25) ألف ريال مقابل تنازله عن المحل، فجاءني بـ(15) ألف ريال وقال لي: دع هذا المبلغ معك، وبعد ثلاثة أيام سوف أكمل المبلغ (25) ألف ريال، وقبل أن يأتيني الرجل بالمبلغ المتبقي احترق حوالي 250 دكانا ، ومن ضمنهم محلي، احترق المحل بما فيه من قماش، ومبلغ حوالي 180 ألف ريال، والخمسة عشر ألف حق الرجل، والآن الرجل يطالبني بـ15ألف ريال حقه، وأنا لا أملك شيئا . هل يعتبر المبلغ دينا عندي ، أم ليس له شيء؟
الجواب:-
 هذه الدراهم أمانة عندك ، قد وثق بحفظك لها، وأودعها عندك ، وحيث أنها تلفت مع غيرها من مالك ، وأن الحريق قد عم غير متجرك، وأنه أمر مشهور لا تلحقك فيه التهمة، فلا شيء له عليك، فكما خسرت مالك، يخسر هو مثلك ، حيث أنك لم تفرط ولم تهمل، ولم تتعد، فعليك أن تقنعه، فإن أبى فلا بد من الترافع إلى الحاكم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » الاشتراك في المسابقات التي تقيمها الجرائد والمجلات



الاشتراك في المسابقات التي تقيمها الجرائد والمجلات »

السؤال: س298
ما حكم الاشتراك في المسابقات التي تقيمها الجرائد والمجلات؟
الجواب:-
لا شك أن هذه الجوائز التي تمنحها الصحف والمجلات ما قصدوا منها إلا مصلحتهم؛ حيث يكثر شراء تلك الصحف، وتنتشر وتروج بين الأفراد فيربحوا ربحا كثيرا ، أضعاف ما يبذلونه من الجوائز، رغم أن تلك الصحف ليس لها ميزة عن غيرها، بل ربما يكون فيها فساد وشر، وصور فاتنة ، ومقالات منكرة، فيقصدون ترويجها بين الناس بهذه الجوائز، فعلى هذا لا يجوز الاشتراك فيها، لما فيه من تشجيعهم وتقوية صحفهم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » الاشتراك في المسابقات التي تقيمها المحلات التجارية



الاشتراك في المسابقات التي تقيمها المحلات التجارية »

السؤال: س299
ما حكم الاشتراك في المسابقات التي تقيمها المحلات والمؤسسات التجارية، وهي قد تشترط على المشارك شراء شيء من سلعها، وقد لا تشترط ذلك ؟
الجواب:-
هذه أيضا من الدعايات إلى ترويج السلع، وإشهار الأماكن، ونشر سمعة بين الناس لهذه المحلات، فننصح بعدم الشراء منهم لأجل تلك الجوائز، أما إذا اشترى منهم لحاجته إلى السلع، ولم يقصدهم ويذهب إلى محلاتهم البعيدة لأجل الشراء، بل اشترى منهم لقربهم منه، فلا بأس بأخذ الجوائز ونحوها.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » الاشتراك في مسابقات علمية



الاشتراك في مسابقات علمية »

السؤال: س300
ما الحكم في الاشتراك في مسابقات علمية، أو معلومات عامة، وفي حالة الاشتراك قيمة الجائزة 10000ريال .
الجواب:-
يجوز إذا كان ذلك في حل مسائل علمية يتعلق بالتوحيد، أو الفقه، أو التفسير، وليس فيها دعاية إلى المحلات، أو إضاعة أوقات، ولا بأس بأخذ الجائزة في هذه الحال، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » إقامة مسابقة في الأسواق التجارية مع توزيع الجوائز



إقامة مسابقة في الأسواق التجارية مع توزيع الجوائز »

السؤال: س301
لدي أسواق تجارية وأرغب في إقامة مسابقة يعقبها توزيع جوائز على الفائزين، وطريقتها ما يلي:
1- أسئلة المسابقة يتحصل عليها كل شخص، ولا يجبر بالشراء بمبلغ معين حتى يدخل في المسابقة، سواء اشترى أم لم يشتر يحق له الدخول فيها .
2- تجمع الإجابات الصحيحة في صندوق، ويحدد، ويعلن للجميع أنه في هذا اليوم يتم سحب عشر إجابات صحيحة مثلا ، من بين خمسين إجابة، والعشر إجابات التي سيقع عليها الاختيار أصحابها هم الفائزون في هذه المسابقة.
السؤال: هل يدخل في هذه العملية شيء من القمار، أو أنها نوع محرم من أنواع المحرمات؟
الجواب:-
 ينظر إلى الهدف من هذه المسابقة، فإن كان القصد منها فائدة الباحث، وحثه على البحث والسؤال، ومعرفة الجواب الصحيح، فإن ذلك جائز؛ لما فيه من حرص المشتركين على العلم والتعلم ومعرفة تلك الأحكام، فيعود عليهم بفائدة، ولو كان قصدهم الحصول على الجائزة، كجوائز المتفوقين في الجامعات والمعاهد العلمية ونحوها ، وإن كان القصد المصلحة لك دنيوية خاصة، فلا تجوز هذه المسابقة فيما يظهر، فتركها أفضل، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » نسب الطفل اللقيط وإرثه



نسب الطفل اللقيط وإرثه »

السؤال: س302
هناك رجل وجد طفلا رضيعا في أحد المساجد، ولا يعرف أباه ولا أمه، فأخذه معه إلى البيت، وأخبر أهله وقبيلته أن هذا الطفل هو طفله من امرأة تزوجها، ولما أنجبت هذا الطفل توفيت، فسماه ونسبه إلى نفسه وإلى قبيلته ، ومما اتفق هو وزوجته التي في ذمته أنه إذا توفي يعطى هذا الطفل من الميراث؛ لأنه أعلم زوجته بالحقيقة أن هذا الطفل لقيط، فهل تصرفه هذا صحيح؟ وماذا عليه أن يفعل إذا كان تصرفه غير صحيح؟
الجواب:-
هذا الطفل هو اللقيط الذي عرفوه بأنه طفل نبذ أو ضل ولا يعرف نسبه، فعلى هذا لا يجوز أن ينسبه لنفسه؛ حيث إنه لم يولد من زوجته، فإن أرضعته زوجته فهو ابنه من الرضاع، وأخو أولاده من الرضاع، فإن لم ترضعه زوجته من ثديها فلا يكون محرما لبناته ولا لأخو‏اته، ولا يجوز أن يورثه من ماله وهو ليس من صلبه، وأما التسمية والنسبة إليه وإلى قبيلته، فيجوز ذلك على أنه من الموالي ، ومولى القوم منهم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في المعاملات » وقف البيوت



وقف البيوت »

السؤال: س303
لي بيوت عددها ستة بيوت، وسوف أعمل وقفا عليها؛ لتبقى بعدم البيع، وأن يسكنوا فيها بعد وفاتي، ولا تباع ولا تقسم؛ لذا أرجو التكرم بإصدار فتوى إن كان يجوز ذلك؟ الجواب:-
يجوز وقفها وقفا منجزا، بحيث لا تقدر أنت في حياتك على بيعها، ولا على إبطال الوقف، ولا على نقل الوقف إلى جهة أخرى إلا إذا تعطلت منافعه، فيجوز بيعه بعد إذن القاضي، وإذا وقفتها جاز أن تجعل فيها أضاحي، وصدقات وتبرعات للأقارب من الأولاد أو غيرهم، أو تجعل السكنى لذوي الحاجة من أهلك، أو تجعل الصدقة بأجرتها على الفقراء، والمجاهدين، والمساجد، والكتب الإسلامية، والدعوة إلى الله ونحو ذلك، فأما إن جعلتها وصية توقف بعد الموت فإنه لا يصح منها إلا بقدر ثلث التركة، إلا إذا سمح الورثة بالقدر الزائد فلهم ذلك، ويصح تنفيذا أو ابتداء صدقة منهم على مورثهم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الفرائض » هل للعم والعمة المطالبة بحصتهم من المنزل



هل للعم والعمة المطالبة بحصتهم من المنزل »

السؤال: س304
 توفي والدنا عن زوجة، وخمس بنات، وأخ شقيق وأختين شقيقتين، وكان قد وهب لبناته الخمس قطعة أرض، ودونها في صك، ثم بنى عليها منزلا من عدة طوابق، وأنشأ فيه مؤسسة، وبها مستودع وثلاجة، وبعد موته طالب العم والعمات بميراثهم من المنزل، فهل لهم حق في ذلك؟
الجواب:-
إن تصرفه في الأرض وبناءه عليها باسمه يعتبر تملكا لها فلا تختص بالبنات، بل تصبح تركة، يرث منها الإخوة نصيبهم، فإن للوالد أن يتملك من مال أولاده ما لا يضرهم ولا يحتاجونه، مع أن إعطاءهم للأرض قد يكون قصده حرمان الإخوة من الإرث فلا ينفذ العطاء، ثم لا يصح إن كان وصية بعد الموت؛ لأنه لا وصية لوارث، فأعطوا أعمامكم حصتهم، ويبقى لكم ما يخصكم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الفرائض » للورثة أن يأخذوا مال ميتهم ولو كان جمعه من حرام



للورثة أن يأخذوا مال ميتهم ولو كان جمعه من حرام »

السؤال: س305
مات ميت عن مال جمعه من الحرام، فهل للورثة أن يأخذوا هذا المال أم لا؟ وجزاكم الله خيرا .
الجواب:-
يجوز أن يأخذوه وإثمه على المكتسب، ويفضل أن يتصدقوا به حتى يسلم أبوهم من الوزر وإثم الكسب الحرام، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الفرائض » إرث أولاد الابن المتوفى من جدتهم أم أبيهم



إرث أولاد الابن المتوفى من جدتهم أم أبيهم »

السؤال: س306
امرأة لها ثلاثة أولاد ذكور، وبنت واحدة، توفي أحد الأبناء الذكور في حياة والدته، وله ابن وبنتان، ثم توفيت المرأة (الجدة) فهل يرث أبناء الابن المتوفي ؟
الجواب:-
لا يرث أولاد الابن المتوفى من جدتهم أم أبيهم، بل يكون ميراثها لبقية أولادها وهم ابنان وبنت، أما ابن المتوفي وبنتاه فلهم تركة أبيهم، وليس لهم من جدتهم شيء، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الفرائض » إرث أم البنت من ميراث ابنتها



إرث أم البنت من ميراث ابنتها »

السؤال: س307
والدي تزوج بامرأة، وأنجب منها ولدا وطلقها، وتزوج بامرأة أخرى، وأنجب منها بنتين وطلقها، وتزوج أيضا بامرأة ثالثة وأنجب منها بنتين وولدا وطلقها. والدي توفي منذ خمسة وعشرين عاما ، وترك لنا تركة، ولم يرث أحد منهم من تركة والدهم.
ومع الأيام توفيت بنت من بناته قبل أن تستلم نصيبها من ميراث والدها:
أولا: هل ترث أم البنت من ميراث بنتها؟
 ثانيا: هل يرث أخواتها من ميراث أختهم؟
الجواب:-
وبعد فهذه البنت لها نصيب في تركة والدها ، وحيث إن الورثة أربع بنات وابنان، فإن نصيب البنت المتوفاة ثمن التركة، ترثه أمها فلها السدس، وإخوانها الأشقاء، فإن لم يكن لها إخوة أشقاء ذكور فلأختها الشقيقة النصف ، والباقي لأخوتها وأخواتها من الأب للذكر مثل حظ الأنثيين ، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الفرائض » توفيت وتركن ولدا وبنتين من رجل وولدين من آخر كيف يورثوا



توفيت وتركن ولدا وبنتين من رجل وولدين من آخر كيف يورثوا »

السؤال: س308
توفيت والدتي، وأبقت وراءها  ثلاثة أولاد وبنتين ، ولد واحد وبنتان من رجل ، وأنا وأخي من رجل آخر ، أي أن ولدا وبنتين أخواني من أمي ، وأنا وأخي، وقد أبقت وراءها مبلغا وقدره سبعة وعشرون ألفا وخمسمائة ريال، نأمل تقسيم هذا المبلغ بين الورثة؛ حيث الورثة ولد وبنتان إخواني من أمي، وأنا وأخي. الجواب:-
 6875- لك ربع المال وقدره ستة الآلف وثمانمائة وخمسة وسبعون.
 6875- ولأخيك الشقيق ربع المال كذلك.
6875- ولأخيك من الأم كذلك.
2-1  3437- ولأختك من الأم ثمن المال ثلاثة آلاف وأربعمائة وسبعة وثلاثون ونصف.
2-1 3437- ولأختك الثانية من الأم كذلك.

» العودة للفهرس





أسئلة في الفرائض » تسبب في وفاة زوجته فهل يرث من ميراثها



تسبب في وفاة زوجته فهل يرث من ميراثها »

السؤال: س309
إنني كلفت باستفتاء في رجل يقود سيارة بدون رخصة قيادة، وكبير في السن، وكان في أحد الأيام راكبا في سيارته بصحبة زوجته، فانطلقت بهم السيارة من رأس جبل، فأنجاه الله من هذا الحادث، وتوفيت زوجته -رحمها الله- بواسع رحمته، وسؤاله: هل يرث من ميراثها، وهل يلزمه شيء من صيام وما إلى ذلك؟ وفقكم الله لكل خير، آمين.
الجواب:-
لقد أخطأ في قيادة السيارة وهو كبير السن، وليس معه رخصة قيادة ، وأخطأ أيضا في صعوده رأس الجبل، وعلى هذا فإنه لا يرث من زوجته التي تسبب في موتها، وعليه ديتها لورثتها، وعليه كفارة، وهي تحرير رقبة مؤمنة، فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين توبة من الله، وعليه أن لا يعود لمثل هذه المخاطرة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الفرائض » المنحة التي نزلت من البلدية للوالد تصبح ملكه تورث عنه



المنحة التي نزلت من البلدية للوالد تصبح ملكه تورث عنه »

السؤال: س310
 أنا امرأة تقدمت في عام 1400هـ بطلب أرض لوالدي من البلدية، وفي عام 1410هـ توفي والدي وترك من الورثة أنا وأختي ووالدتي وعمة لي أخت أبي من الأب ، وكل منا أخذ نصيبه من الميراث ، وفي عام 1415هـ نزل من البلدية استمارة باسم المتوفى، فكيف توزع هذه الاستمارة بين الورثة؟ هل هذه الإستمارة تخصني أنا وأختي فقط، أم تشمل الجميع؟
الجواب:-
  هذه المنحة التي نزلت من البلدية باسم الوالد تصبح ملكه، فتورث عنه كما يورث المال، فلك أنت الثلث، ولأختك الثلث، والثلث الباقي بين الوالدة والعمة، للوالدة ثلاثة أثمانه، وللعمة خمسة أثمانه، ولا تباع إلا بعد ما يعرف موضعها، وحدودها، وطولها وعرضها، ثم تقدر بقيمة وتقسم القيمة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الفرائض » هل يرث الأحفاد جدهم إذا كان والدهم قد توفي قبل الجد



هل يرث الأحفاد جدهم إذا كان والدهم قد توفي قبل الجد »

السؤال: س311
هل يرث الأحفاد جدهم إذا كان والدهم قد توفي قبل الجد؟ وإذا كانت الإجابة بالنفي فلماذا؟
الجواب:-
الأحفاد هم أولاد البنين، دون أولاد البنات، فإذا مات أبوهم قبل أبيه لم يرثوا من الجد إن كان له ابن لصلبه أو بنون، فإن الابن أقرب من ابن الابن، فإن كان الجد ليس له بنون ولو واحدا ، أو إنما له بنات، فللأحفاد إن كان فيهم ذكور ما بقي بعد ميراث البنات ، وكذا يرثون جدهم إن لم يكن له بنون ولا بنات، فيقومون مقام أولاده للذكر مثل حظ الأنثيين، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الفرائض » نفقة الزوجة من نصيبها



نفقة الزوجة من نصيبها »

السؤال: س312
توفى أحد الإخوان -رحمه الله تعالى- وترك زوجة وأخوين فقط، وترك بعض التركة لا بأس بها ، فما حكم نفقة عدتها ، هل تؤخذ من رأس التركة أم مما يخصها من الميراث؟ نرجو الإجابة الشافية.
الجواب:-
نفقة الزوجة من نصيبها ؛ حيث إن التركة بعد الموت انتقلت من ملك الزوج إلى الورثة، وحيث إن المتوفى ليس له أولاد، فللزوجة الربع، والباقي للأخوين الشقيقين، وإذا أنفقت المرأة من المال بعد الموت على نفسها حسب من حصتها، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الفرائض » ميراث الأختان الشقيقتان



ميراث الأختان الشقيقتان »

السؤال: س313
توفى أخي الشقيق - رحمه الله تعالى - وترك أختين شقيقتين ، وثلاث أخوات لأب ، وبنت أخ شقيق، ووالداه متوفيان إلى رحمة الله تعالى منذ فترة طويلة، ولنا أقارب آخرون عبارة عن أبناء لأولاد عم أبينا ، وعددهم ستة عشر رجلا ، فنرجو إفادتنا عن الأشخاص الذي يرثون شقيقي ؟
الجواب:-
ترث الأختان الشقيقتان الثلثين من جميع التركة، والباقي لأبناء العم الذكور، ولا شيء للأخوات لأب ، ولا لبنت الأخ الشقيق، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الفرائض » من يرث أخي الشقيق الذي لم يتزوج



من يرث أخي الشقيق الذي لم يتزوج »

السؤال: س314
 أطلب من فضيلكتم الفتوى عن تركة لأخي المتوفى ، علما أنه لا يوجد له أولاد، ولم يتزوج إطلاقا ، ونفيدكم بأن لنا أخا أكبر ، وهو متوفى ، وله أولاد 6 ذكور و 4 بنات، والذي نطلبه من فضيلتكم هل إرث تركة أخي الذي لم يتزوج، ولا يوجد له أولاد، وعلما يوجد له بيت وسيارة، هل أولاد أخيه وشقيقته يرثون، أم شقيقته فقط ؟
الجواب:-
 يرثه أخوه الشقيق الموجود، وأخته الشقيقة فقط، لأخيه الثلثان، ولأخته الثلث، ويسقط الباقون .

» العودة للفهرس





أسئلة في الفرائض » ميراث ولد الزنا



ميراث ولد الزنا »

السؤال: س315
هل ابن الزنا يرث وإن اعترف به أبوه ؟ هل أبناء ابن الزنا المعترف به أبوه يعتبرون محرما لأخوات أبيهم، وهل يكن عماتهم، كما لو كان أبوهم أبا شرعيا، علما أن أخوات أبيهم شرعيون؟
الجواب:-
ابن الزنا لا يلحق الزاني، ولو اعترف به أبوه، فللعاهر الحجر، فلا يرث من الزاني، ولا أولاد الزاني، وكذا أولاد ابن الزنا لا يعتبرون محارم لبنات الزاني ولا لأخواته، بل تختص قرابتهم بأمهم، فالحرام لا يحرم الحلال، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أسئلة في الفرائض » كيف نقسم هذا المبلغ على الورثة



كيف نقسم هذا المبلغ على الورثة »

السؤال: س316
ورثنا من والدنا عمارة، ونريد أن نبيعها، وقد حدد المبلغ بـ 100.000 ريال، ونريد تقسيمها بالتساوي، وعدد الأولاد 5 ، وعدد البنات 3 ووالدتي.
الجواب:-
نصيب الزوجة الثمن اثنا عشر ألفا وخمسمائة، ولكل بنت ستة آلاف وسبعمائة وثلاثون ريالا وثلاثة أرباع ريال، ولكل ابن من الخمسة ثلاثة عشر ألفا وأربعمائة وواحد وستون ريالا ونصف ريال.

» العودة للفهرس





أسئلة في النكاح » الإنشاد في العقيدة الإسلامية



الإنشاد في العقيدة الإسلامية »

  السؤال: س317
ما هو الإنشاد في العقيدة الإسلامية ؟ وما حكمه بالنسبة للرجال والنساء والجويريات اللواتي لم يبلغن المحيض ؟
الجواب:-
النشيد هو قراءة القصائد إما بصوت واحد أو بترديد جماعتين، وقد كرهه بعض المشايخ، وقالوا: إنه من طرق الصوفية، وإن الترنم به يشبه الأغاني التي تثير الغرائز، ويحصل بها نشوة ومحبة لتلك النغمات، ولكن المختار عندي جواز ذلك إذا سلمت من المحذور، وكانت القصائد لا محذور في معانيها، كالحماسية والاشعار التي تحتوي على تشجيع المسلمين على الأعمال، وتحذيرهم من المعاصي، وبعث الهمم إلى الجهاد، والمسابقة في فعل الخيرات، فإن مصلحتها ظاهرة وهي بعيدة عن الأغاني، وسالمة من الترنم ومن دوافع الفساد.

» العودة للفهرس





أسئلة في النكاح » إجابة الدعوات التي يحصل فيها بعض المنكرات



إجابة الدعوات التي يحصل فيها بعض المنكرات »

السؤال: س318
 ما حكم إجابة الدعوات التي يحصل فيها بعض المنكرات مثل المراويس والطبول، علما بأن الداعي إلى حضورها من المقربين، وفيها تلك المنكرات ؟
الجواب:-
لا يجوز إجابة مثل هذه الدعوة مع ظهور هذه المنكرات، وكذا إذا ظهر شرب الخمور أو الدخان أو الأفلام الخليعة أو الاختلاط بين الرجال والنساء، أو التبرج والسفور، لكن إذا كنت قادرا على إزالة المنكر أو تخفيفه، أو إذا حضرت احترموك وتركوا هذه المنكرات فعليك الحضور لذلك، وإلا فلا تحضر ولو كان من الأقارب إلا بشرط إزالة المنكرات.

»