جديد الفتاوى |

فتاوى في الجنائز

الرئيسية » كتب الفتاوى » فتاوى في الجنائز

( 1 ) مقدمة المحقق
( 2 ) مقدمة سماحة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين
( 3 ) ما حكم صلاة الجنازة
( 4 ) هل تصلي النساء صلاة الجنازة
( 5 ) ما صفة صلاة الجنازة
( 6 ) ما الحكم إذا نسي الإمام بعض التكبيرات أو شك في عددها
( 7 ) إذا نسي الإمام التكبيرات فهل يكبر المأموم
( 8 ) هل يجهر الإمام بالقراءة في الصلاة الجنازة
( 9 ) هل لصلاة الجنازة واجبات أو شروط
( 10 ) إذا سها الإمام في صلاة الجنازة فهل يسجد للسهو
( 11 ) هل يجوز أن يصلي المسلم على الجنازة وهو راكب
( 12 ) هل تجوز صلاة الجنازة داخل المقبرة، علماً أن القبور خلف المصلين وليست أمامهم
( 13 ) إذا صلى الشخص على جنازة فور الانتهاء من غسلها وهي في المغسلة، فهل يشرع الصلاة عليها مرة ثانية في المسجد
( 14 ) ماذا يفعل من فاته شيء من التكبيرات في الصلاة على الميت
( 15 ) متى تجوز الصلاة على الميت الغائب
( 16 ) هل يسن الوقوف للجنازة
( 17 ) إذا كان الأموات رجالاً ونساءً وأطفالاً فكيف يدعى لهم
( 18 ) أين يقف الإمام من الرجل والمرأة والطفل في صلاة الجنازة
( 19 ) هل تجوز الصلاة على الميت بعد دفنه بمدة
( 20 ) إذا كبر الإمام على ميت تكبيرتين أو ثلاثاً ثم جيء بجنازة أخرى، فما الحكم
( 21 ) هل يصلى على السقط
( 22 ) إذا جهل المصلي الجنازة فلا يدري هل هي رجل أو امرأة أو طفل فما صيغة الدعاء
( 23 ) إذا شك في الميت هل كان يصلي أو لا يصلي فهل يُصلى عليه
( 24 ) هل يجب على من علم أن الميت لا يصلي أن يبخر الناس
( 25 ) إذا ماتت زوجة المسلم الذمية وهي حامل فكيف يصلى على الحمل
( 26 ) هل يصلى على الشهيد ومن مات محرماً؟ ولماذا
( 27 ) هل يصلى على الشهيد بغير قتل كالمبطون والمطعون والغريق وصاحب الهدم والنفساء
( 28 ) إذا اختلط موتى مسلمين بموتى غير مسلمين، فكيف يصلى عليهم
( 29 ) إذا وجد ميت في مكان ولا يعلم هل هو مسلم أو لا، فهل يصلى عليه
( 30 ) إذا وجد جزء من الميت فهل يصلى عليه
( 31 ) إذا دفن جزء الميت ثم وجد جزء آخر فهل يصلى عليه
( 32 ) إذا حضرت الجنازة مع صلاة الفجر أو المغرب أو باقي الصلوات، فأيهما يقدم
( 33 ) هل هناك أوقات تكره فيها الصلاة على الميت
( 34 ) هل يُصلى على أهل البدع
( 35 ) هل يصلى على أهل الكبائر
( 36 ) هل يصلى على أولاد المشركين
( 37 ) هل يصلى على الغال من الغنيمة ومن قتل نفسه
( 38 ) إذا جاء الشخص يريد الصلاة على أموات دفنوا، فهل يصلي صلاة واحدة أو على عددهم
( 39 ) ما حكم الصلاة على الجنازة؟
( 40 ) ما فضل الصلاة على الجنازة في المسجد الحرام والنبوي والأقصى
( 41 ) هل يشرع الذهاب بالجنازة لتلك المساجد
( 42 ) هل يصلى على الميت في أوقات النهي سواء قبل الدفن أو بعده
( 43 ) هل للحاضرين المتبعين للجنازة إذا حضروا إلى المقبرة أن يصلوا على أموات المسلمين الذي لم يصلوا عليهم
( 44 ) إذا صلى على الجنازة في القبر فهل للإمام أن ينوي صلاته لجميع من في المقبرة؟ وإذا لم ينو ذلك هل للمأموم أن يخالف إمامه وينوي لمجموعة من المقبورين
( 45 ) ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من صلى على الجنازة فله قيراط، ومن شهدها حتى تدفن فله قيراط، فما القيراط
( 46 ) هل ينال المسلم فضل الصلاة على الجنازة وشهودها إذا كان الميت فرطا
( 47 ) ما حكم المشي بالجنازة إلى المقبرة؟ وما حكم حملها
( 48 ) هل ورد في كيفية المشي بالجنازة كيفية معينة
( 49 ) أين يكون موقف المتبعين للجنازة
( 50 ) هل يسن الوقوف للجنازة
( 51 ) متى تنتهي مشروعية الوقوف للجنازة، هل بوضعها في الأرض أو في القبر
( 52 ) هل الأفضل المشي بالجنازة أو حملها في سيارة
( 53 ) ما حكم دفن الميت
( 54 ) ما حكم الدفن ليلاً
( 55 ) هل هناك أجر خاص لدفن الميت
( 56 ) ماذا يقال عند وضع الميت في اللحد وعند دفنه
( 57 ) الدعاء للميت هل يكون باتجاه القبلة أو باتجاه وجهه وهل ترفع اليدان أثناء الدعاء له
( 58 ) هل صحيح أن المسلم إذا سلم على النبي صلى الله عليه وسلم أو على أحد من الأموات يرد إليه الله روحه ليرد السلام
( 59 ) هل صحيح أن أهل المقابر يأنسون بالزائر
( 60 ) ماذا يشرع بعد دفن الميت
( 61 ) هل وضع الحصباء على القبر مقصود
( 62 ) ما الحد المشروع في رفع القبر عن الأرض؟ وهل يجوز رفع القبر قليلاً باعتبار أنه سينزل بعد أيام
( 63 ) ما حكم وضع الوسم على القبر ليعرف
( 64 ) هل الكتابة على القبر جائزة
( 65 ) هل يشرع كون الميت مستقبل القبلة
( 66 ) هل لوضع الميت في القبر كيفية معينة
( 67 ) ما حكم وضع إنارة على المقبرة
( 68 ) ما حكم المشي على القبر أو الاتكاء عليه
( 69 ) ما حكم اللحد في القبر وأيهما أفضل هو أو الشق
( 70 ) ما حكم الكلام في أمور الدنيا في المقبرة
( 71 ) ما حكم المشي بين القبور بالنعال
( 72 ) ما حكم صلاة الفريضة في المقبرة
( 73 ) ما حكم الصلاة في المقبرة (هل تبطل صلاة الفريضة فيها، كما لو قدم إنسان وقد فاتته الجماعة)
( 74 ) هل هناك لفظ مشروع للتعزية
( 75 ) ما فضل التعزية
( 76 ) ما حكم اجتماع أهل الميت في المقبرة للعزاء
( 77 ) ما حكم زيارة القبور للرجال والنساء
( 78 ) إذا مرت المرأة بالمقبرة هل تسلم عليهم
( 79 ) هل يشرع وضع يوم معين لزيارة القبور مثل يوم الجمعة
( 80 ) ما كيفية زيارة القبور
( 81 ) هل يشرع للمرأة أن تدعو لأهل المقابر بالدعاء الوارد إذا مرت بها
( 82 ) هل ثبت رفع اليدين مع تكبيرات صلاة الجنازة




مقدمة المحقق



مقدمة المحقق »

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فقد كنت وضعت عام 1412هـ أسئلة تتعلق بصلاة الكسوف والخسوف وعرضتها على سماحة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين، فتفضل بالإجابة عنها إجابة مفصلة مفيدة مقرونة بالأدلة الشرعية، فصارت رسالة لطيفة في هذا الموضوع يلم به من قرأه ويسهل الرجوع إليه كلما دعت الحاجة، ثم استحسن بعض طلبة العلم أن تكون سلسلة فتاوى متصلة ينتقى لها بعض المسائل والموضوعات التي يمكن أن تنحصر بوضع أسئلة ولو كثرت؛ لتكون قريبة سهلة من كل قارئ.

  وعليه فقد استأذنت سماحة الشيخ عبدالله بن جبرين حفظه الله ورعاه في الإجابة عن أسئلة كثيرة وضعتها في موضوعات مختلفة، فوافق مدعواً له بالتوفيق والعون والسداد، وأجاب عنها رغم مشاغله الكثيرة وأعبائه الجسمية، ونشرت هذه الفتاوى في أعداد من مجلة الحرس الوطني، ثم صنفت كما ترى أخي القارئ في موضوعات منفصلة متكاملة، وقمت بعزو الآيات وتخريج الأحاديث والآثار باختصار مفيد غير مخل ما استطعت إلى ذلك سبيلاً، وأرجو من أخي القارئ أن يقرأ سلسلة الفتاوى هذه بعين الإنصاف، ويرسل لي ما يراه مكملاً لهذه السلسلة من أسئلة أو اقتراحات، شاكراً وداعياً لكل من كان هذا همه.

  وختاماً أدعو المولى جل جلاله أن يجزي سماحة الشيخ عبدالله بن جبرين خير الجزاء على تفضله باقتطاع جزء ثمين من وقته للإجابة عن هذه الأسئلة، وأسأل الله أن يبارك في عمره وعلمه، وأن يرزقه السعادة والحسنى وزيادة.

كما أشكر أخي الشيخ فهد بن عبدالله السلمان حفظه الله، فقد كان من المتابعين لهذه الفتاوى سائلاً وقارئاً ومقترحاً بعض الموضوعات والأسئلة، فجزاه الله خير الجزاء، وشكري موصول كذلك للإخوة بدار إشبيليا للنشر والتوزيع، لما بذلوه من جهود مقدرة لطباعة ونشر وتوزيع هذه الفتاوى، وأسأل الله العظيم أن يجعل هذا العمل خالصاً لوجهه.

 وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

                                              وكتبه طارق بن محمد عبدالله الخويطر

                                               معهد القرآن الكريم بالحرس الوطني

                                                       ص. ب. (26535)

                                                        الرياض (11496)

» العودة للفهرس





مقدمة سماحة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين



مقدمة سماحة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين »

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي حكم بالموت على أهل هذه الدار، وسوى فيه بين المؤمنين والكفار، ونفذ في عباده الأحكام والأقدار، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه الأطهار.

أما بعد: فقد رفع إلينا الشيخ الدكتور طارق بن محمد الخويطر أسئلة تتعلق بالصلاة على الأموات وأحكام الدفن والقبور، فوضعت عليها أجوبة مختصرة تناسب العامة والخاصة، وتحصل بها الفائدة، ولم أستطرد بذكر الأدلة والمناقشات والخلافات خوف الإطالة والملل، وقد رغب نشرها في رسالة مستقلة فأذنت له بالطبع والتصحيح والإشراف عليها حتى يتم طبعها فهو محل ثقة وهو الذي وضع أصلها، وفقه الله وسدد خطاه، ونسأل الله تعالى أن ينفع بها وبسائر العلوم المفيدة، وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.

 

                                                                   وكتبه

                                                  عبدالله بن عبدالرحمن بن عبدالله الجبرين

» العودة للفهرس





ما حكم صلاة الجنازة



ما حكم صلاة الجنازة »

السؤال: ما حكم صلاة الجنازة؟

الجواب: ذكر الفقهاء أن الصلاة على الميت فرض كفاية على من علم بهذا الميت، وأنهم إذا تركوه أثموا لأنهم تركوا أمراً واجباً عليهم، وقد اشتهر أن النبي صلى الله عليه وسلم شرع الصلاة على الميت، ورغب في ذلك وأخبر بأن من صلى على جنازة كان له قيراط، من الأجر، ومن تبعها حتى تدفن فله قيراط، وأخبر بأن القيراطين مثل الجبلين العظيمين، وأخبر بفضل كثرة المصلين وأن "من صلى عليه أربعون من المسلمين كلهم يشفعون له فإنهم يشفعون فيه"، وفي حديث آخر أن "من صلى عليه مائة؛ شفعهم الله فيه". وكان في العهد النبوي كل من مات أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم وأحضر جثمانه للصلاة عليه، إلا أنه يتوقف عن الصلاة على المدين حتى يلتزم أحد الحاضرين بوفاء دينه، وترك الصلاة على بعضهم كالذي قتل نفسه أو الذي غل من الغنيمة.

» العودة للفهرس





هل تصلي النساء صلاة الجنازة



هل تصلي النساء صلاة الجنازة »

السؤال: هل تصلي النساء صلاة الجنازة؟

الجواب: يجوز ذلك، ولهن أجر وللميت أجر وثواب بزيادة المصلين عليهم رجالاً ونساء، ولكن على المرأة إذا خرجت للصلاة على الميت أن تخرج مستترة وتلبس ثياب العادة دون ثياب الشهرة والزينة وأن لا تتطيب بما له راحة مما يخاف منه الفتنة على الرجال، وهكذا عليها إذا خرجت للصلاة في المسجد كما جاء في الحديث: "لا تمنعوا إماء الله مساجد الله، وليخرجن تفلات"، أي لا تخرج متجملة ومتطيبة.

» العودة للفهرس





ما صفة صلاة الجنازة



ما صفة صلاة الجنازة »

السؤال: ما صفة صلاة الجنازة؟

الجواب: مشهور في كتب الفقه، وأكثر العلماء على أنها تكون في مكان طاهر كمسجد، أو موضع مخصص لصلاة الجنائز، وفيها تحريم وتسليم، ويشترط لها الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة والنية واجتناب النجاسات وعدم الصلاة عليها في الأوقات التي نهي فيها عن الصلاة على الميت، عند طلوع الشمس حتى ترتفع قيد رمح، وحين يقوم قائم الظهيرة، وحين تتضيف الشمس للغروب ويسن وضع الجنازة أمام المصلين قريباً من الإمام وأن يقف عند صدر الرجل أو عند رأسه، ويقف عند وسط المرأة، ويسن أن يكون خلفه ثلاثة صفوف أو يكون الإمام هو الصف الثالث، فيكبر التكبيرة الأولى يستعيذ بعدها ويقرأ الفاتحة، وإن قرأ معها سورة  قصيرة لا بأس، وبعد التكبيرة الثانية يُصلي على النبي صلى الله عليه وسلم كما في التشهد الأخير، وبعد التكبيرة الثالثة يأتي بالأدعية، وهي قسمان: دعاء عام وهو قول: "اللهم اغفر لحينا وميتنا وصغيرنا وكبيرنا، وذكرنا وأنثانا، إنك تعلم منقلبنا ومثوانا، وأنت على كل شيء قدير، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام ومن توفيته فتوفه على الإيمان"، ثم يأتي بالدعاء الخاص، ومنه ما جاء في حديث كعب بن عوف: "اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الخطايا والذنوب كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس"، ويسن أن يزيد بقوله: "وأبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأدخله الجنة وقه من عذاب القبر وعذاب النار، وافسح له في قبره ونور له فيه، اللهم أنت ربه وأنت خلقته، وأنت قبضت روحه، وأنت أعلم بسره وعلانيته، جئنا شفعاء إليك فاغفر له، اللهم إن كان محسناً فزده إحساناً، وإن كان مسيئاً فتجاوز عنه، اللهم إنه فقير إلى رحمتك وأنت غني عن عذابه، فعافه واعف عنه". ثم يكبر الرابعة ويدعو بقوله: "اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده واغفر لنا وله"، أو يقول: "اللهم أنت ربه وأنت خلقته وأنت قبضت روحه" ونحو ذلك من الأدعية، ثم يسلم تسليمة واحدة. وإن كان الميت أنثى أنث الضمير بقوله: "اللهم اغفر لها وارحمها" وله أن يزيد تكبيرة خامسة فيكون بعد الثالثة الدعوات العامة، وبعد الرابعة الدعوات الخاصة، وبعد الخامسة دعوات يسيرة كقوله (اللهم أنت ربه... إلخ) ويرفع يديه مع كل تكبيرة.

» العودة للفهرس





ما الحكم إذا نسي الإمام بعض التكبيرات أو شك في عددها



ما الحكم إذا نسي الإمام بعض التكبيرات أو شك في عددها »

السؤال: ما الحكم إذا نسي الإمام بعض التكبيرات أو شك في عددها؟

الجواب: في هذه الحال يذكره المأمومون إذا نسي، وذلك بالتسبيح أو بالكلام، بأن يكبر أحدهم لتنبيهه، وإذا شك في العدد فإنه يبني على اليقين، وذلك لأن النقص يُبطل الصلاة، والزيادة لا تبطلها، فقد جاء في بعض الأحاديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كبر خمساً وكبر ستاً وكبر سبعاً، فدل على أن الزيادة قد تكون مشروعة.

» العودة للفهرس





إذا نسي الإمام التكبيرات فهل يكبر المأموم



إذا نسي الإمام التكبيرات فهل يكبر المأموم »

السؤال: إذا نسي الإمام التكبيرات فهل يكبر المأموم؟

الجواب: إذا سكت الإمام، وظن المأمومون سهوه ونسيانه واعتقاده أنه في صلاة مكتوبة، فللمأمومين التسبيح، ولهم أن يكبروا حتى ينتبه الإمام ويعرف أنه في صلاة جنازة فيواصل التكبير.

» العودة للفهرس





هل يجهر الإمام بالقراءة في الصلاة الجنازة



هل يجهر الإمام بالقراءة في الصلاة الجنازة »

السؤال: هل يجهر الإمام بالقراءة في الصلاة الجنازة؟

الجواب: الأصل أنه يسر بقراءة الفاتحة وما بعدها، ولكن روي عن ابن عباس أنه جهر مرة بقراءة الفاتحة، وقال: لتعلموا أنها سنة، ولعل جهره كان خفيفاً بحيث سمعه القريبون منه، فيجوز الجهر الذي يسمعه من حوله ولا يكون كالصلاة الجهرية التي يسمع الإمام فيها جميع المأمومين قريبين أو بعيدين، وهكذا يجوز الجهر ببعض الأدعية كما في حديث كعب بن عوف  فإنه حفظ من النبي صلى الله عليه وسلم ذلك الدعاء مع طوله، فيدل على أنه جهر به بحيث سمعه من كان قريباً منه، ولكن ليس كجهر القراءة في الصلاة الجهرية.

» العودة للفهرس





هل لصلاة الجنازة واجبات أو شروط



هل لصلاة الجنازة واجبات أو شروط »

السؤال: هل لصلاة الجنازة واجبات أو شروط؟

الجواب: ذكر العلماء أن لصلاة الجنازة واجبات وهي في الحقيقة أركان:

الأول: القيام ويكون في حق القادرين، ويسقط عن العاجزين.

الثاني: قراءة الفاتحة في حق الإمام والمأمومين.

الثالث: الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.

الرابع: الدعاء للميت بما يصدق عليه أنه دعاء يرجى قبوله، فإنه المقصود بشريعة الصلاة على الأموات.

الخامس: إتمام التكبيرات أربعاً.

فمتى ترك شيئاً من هذه الواجبات لم تقبل الصلاة ولم تكن كاملة.

وأما الشروط فهي كشروط الصلاة، ومنها: الإسلام، والعقل، والتمييز، ورفع الحدث، وإزالة النجاسة، وستر العورة، واستقبال القبلة، والنية وكون الوقت ليس وقت نهي، ولا تصح صلاة الجنازة حتى تتم هذه الشروط وتستكمل.

» العودة للفهرس





إذا سها الإمام في صلاة الجنازة فهل يسجد للسهو



إذا سها الإمام في صلاة الجنازة فهل يسجد للسهو »

السؤال: إذا سها الإمام في صلاة الجنازة فهل يسجد للسهو؟

الجواب: قد عرف أن صلاة الجنازة ليس فيها ركوع ولا سجود، والسهو فيها إنما هو بترك بعض التكبيرات، أو تقديم بعض الأركان على بعض، أو زيادة في بعض صفتها، فمن استفتح فيها ساهياً أو ركع فيها ناسياً، أو قدم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم على الفاتحة، أو قدم الدعاء على ما قبله، أو نقص تكبيرة أو زادها ثم نبه على ذلك فإنه يكمل ما نقصه ويتلافى ما زاده ويبني على اليقين وليس عليه سجود للسهو، فيسلّم إذا تيقن أنه أكمل الصلاة.

» العودة للفهرس





هل يجوز أن يصلي المسلم على الجنازة وهو راكب



هل يجوز أن يصلي المسلم على الجنازة وهو راكب »

السؤال: هل يجوز أن يصلي المسلم على الجنازة وهو راكب؟

الجواب: قد يجوز ذلك إذا شق عليه النزول، فأحياناً يجيء بعض العجزة على سيارته فيشق عليه أن ينزل منها، فإذا قربت السيارة إلى محاذاة الصفوف فله أن يتابع المأموم وهو في سيارته، وهكذا لو كان على دراجة نارية ولا يستطيع أن ينزل منها كبعض المعاقين فإنه يقيمها إلى جانب المصلين ويتابعهم، أما إذا كان قادراً على أن ينزل ويقوم في الصف فنرى والحال هذه أنه لا يعذر؛ وذلك لأن القيام شرط في هذه الصلاة مع التمكن والاقتدار.

» العودة للفهرس





هل تجوز صلاة الجنازة داخل المقبرة، علماً أن القبور خلف المصلين وليست أمامهم



هل تجوز صلاة الجنازة داخل المقبرة، علماً أن القبور خلف المصلين وليست أمامهم »

السؤال: هل تجوز صلاة الجنازة داخل المقبرة، علماً أن القبور خلف المصلين وليست أمامهم؟

الجواب: يجوز ذلك، فقد كان في عهد النبي صلى الله عليه وسلم مصلى بقرب المقابر في البقيع يضعون فيه الميت ويصلون عليه ثم يحملونه إلى القبر، كما يجوز الصلاة على الميت بعد دفنه لورود ذلك في الأحاديث، وكذا يجوز وضع الميت على النعش بين القبور والصلاة عليه هناك، فإن النهي عن الصلاة في القبور يختص بالصلاة التي فيها ركوع وسجود بخلاف صلاة الجنائز فإنها مجرد دعاء لذلك الميت فلا تدخل في النهي.

» العودة للفهرس





إذا صلى الشخص على جنازة فور الانتهاء من غسلها وهي في المغسلة، فهل يشرع الصلاة عليها مرة ثانية في المسجد



إذا صلى الشخص على جنازة فور الانتهاء من غسلها وهي في المغسلة، فهل يشرع الصلاة عليها مرة ثانية في المسجد؟ وما نصيحتكم لمن يصلي عليها في كلا الحالتين »

السؤال: إذا صلى الشخص على جنازة فور الانتهاء من غسلها وهي في المغسلة، فهل يشرع الصلاة عليها مرة ثانية في المسجد؟ وما نصيحتكم لمن يصلي عليها في كلا الحالتين؟

الجواب: لا بأس أن يصلي الإنسان على الجنازة الواحدة مرتين سواء كانت المرة الأولى في المغسلة أو في مسجد أو على القبر، حيث أن الصلاة عليه يقصد منها الدعاء له والترحم عليه وهو جائز أكثر من مرة، كما تشرع الصلاة على القبر لكن لا يستحب التكرار على القبر لعدم نقله، ولأنه يمكنه الدعاء له عند قبره والترحم عليه بدون صلاة. والله أعلم.

» العودة للفهرس





ماذا يفعل من فاته شيء من التكبيرات في الصلاة على الميت



ماذا يفعل من فاته شيء من التكبيرات في الصلاة على الميت »

السؤال: ماذا يفعل من فاته شيء من التكبيرات في الصلاة على الميت؟

الجواب: إذا فات المصلي تكبيرة وجاء وهو في الثانية كبر معهم وقرأ الفاتحة، وكبر معهم الثانية التي هي ثالثتهم وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم وابتدأ في الدعاء، فإذا كبر الرابعة وهي الثالثة في حقه، كبر معهم وكمل بقية الدعاء، ويأتي بالرابعة التي فاتته بعد سلامهم، ثم يسلم بسرعة قبل أن ترفع الجنازة، فإن أدركهم في التكبيرة الثلاثة كبر معهم وقرأ الفاتحة بسرعة ثم صلى على النبي صلى الله عليه وسلم ثم شرع في الدعاء للميت بما تيسر، ثم كبر معهم الرابعة في حقهم، فإذا سلموا كبر التكبيرتين سرداً وسلم بعد ذلك وحرص على أن يكبر ما فاته قبل أن ترفع الجنازة، وذلك، باختصار الأدعية واختصار الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم حتى لا ترفع الجنازة قبل أن يكمل ما فاته.

» العودة للفهرس





متى تجوز الصلاة على الميت الغائب



متى تجوز الصلاة على الميت الغائب »

السؤال: متى تجوز الصلاة على الميت الغائب؟

الجواب: أكثر العلماء على أنه لا يصلى على ميت غائب حيث لم يثبت في ذلك إلا الصلاة على النجاشي، فقيل لأنه لم يكن عنده من يصلي عليه، وإن كان هذا بعيداً لأنه مع كونه ملكاً في تلك البلاد ينذر أن لا يؤمن معه أحد من دولته، فالغالب أنه قد أسلم مع أهله وأولاده ومماليكه وحاشيته وأقاربه وبعض وزرائه، وقد يقال إنهم لا يعرفون أن الميت يصلي عليه، ولكن هذا أيضاً نادر حيث أن المهاجرين من مكة بقوا عندهم نحو عشر سنين فلا بد أنهم تعلموا منهم القرآن والتوحيد والصلاة المكتوبة، وهكذا تجهيز الأموات والصلاة عليهم، فينذر أن من حوله يدفنونه دون أن يصلى عليه. فعلى هذا نقول إنه يصلى على بعض الغائبين ممن لهم مكانة في النفوس كالعلماء والقادة المشهورين وأكابر الدعاة الأفاضل، فإن النجاشي كان من ملوك الإسلام، وقد نصر المسلمين المهاجرين ومكنهم من العبادة حوله، وكاتبه النبي صلى الله عليه وسلم وقبل هديته فكان من الملوك الصالحين، فلذلك صلى عليه النبي صلى الله عليه وسلم فيلحق به أكابر العلماء ومشاهير الدعاة الذين لهم قدر في الإسلام وبين المسلمين، وأما بقية الناس فيكتفى بالصلاة على جنائزهم، ومن فاتته الصلاة عليه صلى على قبره أو اكتفى بالدعاء له واجتهد في ذلك، فقد حصل أن مات كثير من الصحابة في العهد النبوي وقتلوا ولم ينقل أنه صلى الله عليه وسلم يصلي على كل غائب، وهكذا خلفاؤه وما نقل أنهم يصلون على من مات بعيداً عنهم، فدل على أنه لا يصلى على كل غائب.

» العودة للفهرس





هل يسن الوقوف للجنازة



هل يسن الوقوف للجنازة »

السؤال: هل يسن الوقوف للجنازة؟

الجواب: ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم أمرهم أن يقوموا إذا مرت بهم جنازة حتى بجنازة يهودي وقال: "إن الموت فزع فإذا رأيتم الجنازة فقوموا". ثم ورد ما يدل على نسخ ذلك، وهذا فيما إذا لم يتمكن من اتباع الجنازة سواء إلى المصلى أو إلى المقبرة، فإن تمكن شرع له اتباعها وكره جلوسه حتى توضع.

» العودة للفهرس





إذا كان الأموات رجالاً ونساءً وأطفالاً فكيف يدعى لهم



إذا كان الأموات رجالاً ونساءً وأطفالاً فكيف يدعى لهم »

السؤال: إذا كان الأموات رجالاً ونساءً وأطفالاً فكيف يدعى لهم؟

الجواب: أولاً: يؤتى بالدعاء العام وهو قوله "اللهم اغفر لحينا وميتنا...." إلخ كما سبق، ثم يدعى للرجال والنساء بالدعاء الخاص فيقال: "اللهم اغفر لهم وارحمهم..." إلخ، ثم يدعى للأطفال بأن يقال: "اللهم اجعله ذخراً لوالديه وفرطاً وأجراً وشفيعاً مجاباً، اللهم ثقل به موازينهما، وأعظم أجورهما، وألحقه بصالح السلف المؤمنين، واجعله في كفالة إبراهيم، برحمتك عذاب الجحيم". وإن كنّ نساء أنث الضمير بقوله: "اللهم اغفر لهن وارحمهن وعافهن واعف عنهن.." إلخ، وإن كانوا اثنين رجلين أو امرأتين أو رجل وامرأة فالأولى تثنية الضمير، فيقول: (اللهم اغفر لهما وارحمهما واعف عنهما...) إلخ، وإن كان الأطفال جمعاً جمع الضمير بقوله: (اللهم اجعلهم ذخراً لوالديهم وفرطاً وأجراً وشفعاء مجابين...) إلخ.

» العودة للفهرس





أين يقف الإمام من الرجل والمرأة والطفل في صلاة الجنازة



أين يقف الإمام من الرجل والمرأة والطفل في صلاة الجنازة »

السؤال: أين يقف الإمام من الرجل والمرأة والطفل في صلاة الجنازة؟

الجواب: يقف الإمام عند صدر الرجل أو عند رأسه، وعند وسط المرأة وعند وسط الطفل، هكذا جاء في السنة، وقد ذكر بعض الشراح شيئاً من الحكمة في ذلك، ولكن ذلك من باب الظن والتغليب.

» العودة للفهرس





هل تجوز الصلاة على الميت بعد دفنه بمدة



هل تجوز الصلاة على الميت بعد دفنه بمدة »

السؤال: هل تجوز الصلاة على الميت بعد دفنه بمدة؟

الجواب: ذهب بعض العلماء إلى أنه يصلي على القبر لمدة شهر، وقالوا إنه أكثر ما روي، كما في قصة سعد لما ماتت أمه وقدم بعد شهر فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يصلي على قبرها، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم لما فقد تلك المرأة التي كانت تقم المسجد أي تنظفه- وأخبر بأنها قد ماتت، قال: "دلوني على قبرها" فصلى عليها وقال: "إن هذه القبور مملوءة على أهلها ظلمة وإن الله ينورها بصلاتي عليهم". ومع ذلك فالصحيح جواز الصلاة على القبر ولو بعد شهر أو شهرين أو سنوات لإطلاق هذه الأحاديث، وعدم التقيد بمدة محددة.

» العودة للفهرس





إذا كبر الإمام على ميت تكبيرتين أو ثلاثاً ثم جيء بجنازة أخرى، فما الحكم



إذا كبر الإمام على ميت تكبيرتين أو ثلاثاً ثم جيء بجنازة أخرى، فما الحكم »

السؤال: إذا كبر الإمام على ميت تكبيرتين أو ثلاثاً ثم جيء بجنازة أخرى، فما الحكم؟

الجواب: في هذه الحال يكمل الصلاة على الميت، وبعد سلامه يبدأ صلاة جديدة على الميت الثاني كما يفعل ذلك في الحرم المكي، فأهل الجنازة الأخرى يقفون منتظرين حتى ترفع الجنازة الأولى ثم ينزلون الجنازة الجديدة، ولو قدر أنهم وضعوها على جانب الأولى فإن الإمام ومن معه قد نووا الصلاة على الأولى فيسلمون بعدها، ويأمرون أهلها أن يرفعوها وتبقى الجنازة الأخرى حتى يصلى عليها.

» العودة للفهرس





هل يصلى على السقط



هل يصلى على السقط »

السؤال: هل يصلى على السقط؟

الجواب: ذكر العلماء أنه يصلى عليه إذا أتم أربعة أشهر ودخل في الشهر الخامس، وذلك لأنه بعد الأربعين الثالثة ينفخ فيه الروح، فإذا سقط ميتاً فإنه يسمى ويغسل ويكفن ويصلى عليه ويدفن، وقد روي حديث مرفوع: "سموا أسقاطكم فإنهم من أفراطكم".

» العودة للفهرس





إذا جهل المصلي الجنازة فلا يدري هل هي رجل أو امرأة أو طفل فما صيغة الدعاء



إذا جهل المصلي الجنازة فلا يدري هل هي رجل أو امرأة أو طفل فما صيغة الدعاء »

السؤال: إذا جهل المصلي الجنازة فلا يدري هل هي رجل أو امرأة أو طفل فما صيغة الدعاء؟

الجواب: يفضل أن المنبهين يذكرون جنس الميت فيقولون صلوا على الرجل أو على المرأة أو على الطفل أو على رجل وامرأة أو رجلين أو امرأتين أو رجالاً ونساء. ولكن قد لا يقول أحد شيئا من ذلك ويقولون صلوا على الجنازة، ففي هذه الحال يكون الدعاء دعاء مذكر بأن يقول: "اللهم اغفر له وارحمه" أي هذا الميت، يصلح للذكر والأنثى، ويجوز أن يؤنثه فيقول: (الله اغفر لها وارحمها)، أي هذه النفس، وإذا كان طفلاً عمه هذا الدعاء ولو كان للكبير.

» العودة للفهرس





إذا شك في الميت هل كان يصلي أو لا يصلي فهل يُصلى عليه



إذا شك في الميت هل كان يصلي أو لا يصلي فهل يُصلى عليه »

السؤال: إذا شك في الميت هل كان يصلي أو لا يصلي فهل يُصلى عليه؟

الجواب: الأصل في المسلمين بقاؤهم على الدين والتزامهم بالأركان، فإذا شك في أحدهم فلا يلتفت إلى هذا الشك وعليه أن يصلي عليه، واختار كثير من العلماء أنه يصلى عليه ولو كان تاركاً للصلاة أو لبعض الصلوات على قول من لا يرى أن ترك الصلاة كفر، وقد تكلم على ذلك ابن دقيق العيد في شرح العمدة، عند حديث: "لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث"، وتكلم عليها ابن القيم في كتاب الصلاة، والشوكاني في نيل الأوطار، والأقرب أنه يصلى عليه إذا ظهر أنه مسلم يدين بالإسلام ولا يلتفت إلى الشك الذي يعترض لبعض المصلين؛ فإن تقديمه أمام المصلين بعد تجهيزه يظهر منه أنه من أهل الإسلام الذين يرجى بالصلاة عليهم تخفيف ما كانوا يعملونه من المعاصي والآثام.

» العودة للفهرس





هل يجب على من علم أن الميت لا يصلي أن يبخر الناس



هل يجب على من علم أن الميت لا يصلي أن يبخر الناس »

هل يجب على من علم أن الميت لا يصلي أن يبخر الناس؟

الجواب: نرى أنه لا يلزم الإخبار بأن هذا الميت لا يصلي، فمن علم ذلك منه فله الامتناع من الصلاة عليه ولا يمنع غيره، فإن هناك من يرى أنه لا مانع من الصلاة على من يتسمى بالإسلام ويدين بتعاليمه، ولو كان مخلاً ببعض أركانه.

» العودة للفهرس





إذا ماتت زوجة المسلم الذمية وهي حامل فكيف يصلى على الحمل



إذا ماتت زوجة المسلم الذمية وهي حامل فكيف يصلى على الحمل »

السؤال: إذا ماتت زوجة المسلم الذمية وهي حامل فكيف يصلى على الحمل؟

الجواب: نرى والحال هذه أنه لا يصلى عليها، لأنها غير مسلمة، ولم يذكر العلماء أنه يصلى على مثلها، وإنما ذكروا كيف تدفن، فقالوا: لا تدفن مع المسلمين فهي ليست منهم، ولا مع الكفار لأن حملها مسلم، بل تدفن بين هؤلاء وهؤلاء ويجعل ظهرها إلى القبلة ليكون الجنين متوجها إلى القبلة لأنه مسلم.

» العودة للفهرس





هل يصلى على الشهيد ومن مات محرماً؟ ولماذا



هل يصلى على الشهيد ومن مات محرماً؟ ولماذا »

السؤال: هل يصلى على الشهيد ومن مات محرماً؟ ولماذا؟

اختلف العلماء هل يصلى على الشهيد أولا ، والأقرب أنه لا يصلى عليه إذا مات في المعركة بل يدفن في ثيابه بعد نزع السلاح والدروع الحديدية، فإن سلبت ثيابه كفن في غيرها ثم دفن في موضع المعركة كما فعل بشهداء أحد، مع أن هناك من أهل السير من نقل أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على شهداء أحد، وأنه قدم عمه حمزة وجيء بأحد الشهداء فوضع إلى جانب حمزة فصلى عليه ورفع وبقي حمزة وجاء آخر فصلى عليهما، وهكذا حتى صلى على السبعين، والرواية التي في الصحيح أنهم لم يغسلوا ولم يصل عليهم ولعل ذلك لأنهم أحياء عند ربهم يرزقون كما جاء ذلك في القرآن، وأما من مات محرماً فإنه يغسل بماء وسدر ولا يحنط، ويكفن في ثوبه ولا يغطى رأسه ويصلى عليه كغيره، ثم يدفن وهو كذلك، لأنه وإن كان باقياً على إحرامه لا يستغني عن دعاء المسلمين وصلاتهم عليه.

» العودة للفهرس





هل يصلى على الشهيد بغير قتل كالمبطون والمطعون والغريق وصاحب الهدم والنفساء



هل يصلى على الشهيد بغير قتل كالمبطون والمطعون والغريق وصاحب الهدم والنفساء »

السؤال: هل يصلى على الشهيد بغير قتل كالمبطون والمطعون والغريق وصاحب الهدم والنفساء؟

الجواب: الشهيد الذي لا يصلى عليه هو من مات في المعركة، فأما المطعون الذي مات بالطاعون، أو المبطون الذي مات بالإسهال، أو من مات غرقاً، أو تحت هدم منزل، أو في حادث سيارة، أو المرأة تموت عند الولادة ونحوهم ممن يطلق عليهم أنهم شهداء، فهؤلاء يجهزون ويصلى عليهم، وهكذا يصلى على من طعن بسلاح الكفار ولم يمت في المعركة بل نقل منها ومات بعد ذلك متأثراً بتلك الجراح، سواء أطالت المدة بعد نقله أم لم تطل فإنه يصلى عليه.

» العودة للفهرس





إذا اختلط موتى مسلمين بموتى غير مسلمين، فكيف يصلى عليهم



إذا اختلط موتى مسلمين بموتى غير مسلمين، فكيف يصلى عليهم »

السؤال: إذا اختلط موتى مسلمين بموتى غير مسلمين، فكيف يصلى عليهم؟

الجواب: نرى في هذه الحال والله أعلم أنهم يقدمون جميعا ويصلى عليهم، وينوي الإمام ومن خلفه الصلاة على المؤمنين، ويذكر في دعائه فيقول: (اللهم اغفر لهؤلاء المسلمين وارحمهم وعافهم واعف عنهم...)، وهذا بعد الحرص على تمييز المسلمين من غيرهم، فإذا اختلطوا ولم يتميزوا لا بلباس ولا بجسد ولا بأمارات فإنهم يقدمون كلهم، ويصلى عليهم، ويخص بالدعاء المسلمين دون غيرهم.

» العودة للفهرس





إذا وجد ميت في مكان ولا يعلم هل هو مسلم أو لا، فهل يصلى عليه



إذا وجد ميت في مكان ولا يعلم هل هو مسلم أو لا، فهل يصلى عليه »

السؤال: إذا وجد ميت في مكان ولا يعلم هل هو مسلم أو لا، فهل يصلى عليه؟

الجواب: إذا وجد في بلاد الإسلام التي يغلب على أهلها أنهم مسلمون، ووجدت عليه علامات الإسلام كتوفير اللحية ولباس المسلمين واستقبال القبلة حالة خروج الروح ونحو ذلك، حكم بأنه مسلم فيجهز ويصلى عليه، أما إذا كان الغالب على أهل تلك البلاد الكفر ويندر أن يكون فيه مسلم، أو رؤيت عليه علامات الكفار في اللباس والهيئة، أو وجد من يعرفه ويميز وجهه بأنه من المسلمين أو من غير المسلمين؛ فإنه يعمل بذلك.

» العودة للفهرس





إذا وجد جزء من الميت فهل يصلى عليه



إذا وجد جزء من الميت فهل يصلى عليه »

السؤال: إذا وجد جزء من الميت فهل يصلى عليه؟

الجواب: يصلى على الجزء إذا تحقق أن صاحبه قد توفي، وقد ذكر أن طائراً ألقى يداً حول مكة وكان بها خاتم، فعرف أنها يد فلان وأنه قد قتل في تلك المعارك، فكفنت تلك اليد وصلي عليها، ثم إذا وجد بقية الجسد غسل وصلي عليه ودفن إلى جانب تلك اليد، وكذلك لو تفرق الميت أشلاء فكلما وجد جزء منه جهز وصلي عليه، وأما إذا قطع منه وهو حي فإن ذلك الجزء يدفن في مقابر المسلمين ولا يصلى عليه.

» العودة للفهرس





إذا دفن جزء الميت ثم وجد جزء آخر فهل يصلى عليه



إذا دفن جزء الميت ثم وجد جزء آخر فهل يصلى عليه »

السؤال: إذا دفن جزء الميت ثم وجد جزء آخر فهل يصلى عليه؟

الجواب: ذكرنا أنه كلما وجد منه قطعة فإنه يصلى عليها بعد تجهيزها وتدفن إلى جانب الجزء الأول أو قريباً منه ولو تعددت الأجزاء؛ وذلك لحرمة جسد الميت، ولأن كل جزء منه يدق عليه أنه جزء إنسان مسلم وقد نزعت منه الروح ولا بد من مواراته، فقبل أن يدفن يصلى عليه كما يصلى عليه إذا مات.

» العودة للفهرس





إذا حضرت الجنازة مع صلاة الفجر أو المغرب أو باقي الصلوات، فأيهما يقدم



إذا حضرت الجنازة مع صلاة الفجر أو المغرب أو باقي الصلوات، فأيهما يقدم »

السؤال: إذا حضرت الجنازة مع صلاة الفجر أو المغرب أو باقي الصلوات، فأيهما يقدم؟

الجواب: اختار بعض العلماء الخرقي في المختصر: إذا حضرت الجنازة وقت العصر أو وقت الفجر أن يصلى عليها قبل الفريضة؛ لأن ما بعد الفريضة وقت نهي، فإذا حضرت وقت المغرب صلي عليها بعد الصلاة لأن ما قبل الغروب وقت نهي، ولعل الصواب أنها تؤخر الصلاة عليها حتى يفرغ من الفريضة ثم يصلى عليها ولو كان في وقت نهي؛ لأن الصلاة على الجنازة لا تدخل فيما نهي عنه من الصلوات حيث أنه لا ركوع فيها ولا سجود، ثم هي أيضاً من ذوات الأسباب، فلا مانع من أداء الصلاة عليها بعد العصر أو بعد الفجر أو في أوقات النهي. والله أعلم.

» العودة للفهرس





هل هناك أوقات تكره فيها الصلاة على الميت



هل هناك أوقات تكره فيها الصلاة على الميت »

السؤال: هل هناك أوقات تكره فيها الصلاة على الميت؟

الجواب: نعم وهي الصلاة التي ذكرت في حديث عقبة بن عامر، قال: (ثلاث ساعات نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نصلي فيهن وأن ندفن فيهن موتانا: حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع، وحين تتضيف للغروب حتى تغرب، وحين يقوم قائم الظهيرة). وهذه الأوقات الثلاثة ضيقة كل وقت لا يتجاوز عشرة دقائق، فإذا حضرت الجنازة قبيل الظهر أخرت إلى دخول وقت الظهر، وهكذا المغرب تؤخر حتى يُصلى عليها بعد المغرب، وهكذا عند طلوع الشمس حتى يخرج وقت النهي، وقد تقدم أن الخرقي في مختصره يختار أن الجنازة لا يصلى عليها في أوقات النهي الطويلة بعد العصر إلى المغرب وبعد الفجر إلى الإشراق، وخالفه أكثر العلماء.

» العودة للفهرس





هل يُصلى على أهل البدع



هل يُصلى على أهل البدع »

السؤال: هل يُصلى على أهل البدع؟

الجواب: إذا كانت البدعة مكفرة كبدعة الروافض الذين يكفرون أهل السنة ويسبون الصحابة، وغلاة الجهمية والمعتزلة الذين يصفون الله تعالى بصفات العدم ولا يثبتون إلا الصفات السلبية، وكبدعة القبوريين الذين يدعون الأموات من دون الله تعالى، وبدعة المتصوفة الذين يفضلون الأولياء على الأنبياء، فنرى أن هؤلاء لا يصلى عليهم في مساجد أهل السنة، ومن عرف حالهم فعليه أن يخبر بهم الإمام والمصلين حتى لا يصلى عليهم؛ لأنهم لا يستحقون أن يدعى لهم إذا ماتوا قبل أن يتوبوا. وأما  بدع الأعمال كالموالد وصلاة الرغائب وإحياء ليلة الإسراء أو ليلة نصف شعبان وما أشبهها، فنرى أنه يصلى عليهم، لأنهم لا يكفرون بهذه البدع، وهكذا البدع الاعتقادية التي لا يكفر أهلها كالمقاتلين في الفتنة والخوارج والقدرية والمرجئة والجبرية، فنرى أن هؤلاء لا تخرجهم بدعتهم من الإسلام، ولكن إذا تركت الصلاة عليهم من باب الزجر عن مثل هذه البدع فهذا أولى.

» العودة للفهرس





هل يصلى على أهل الكبائر



هل يصلى على أهل الكبائر »

السؤال: هل يصلى على أهل الكبائر؟

الجواب: يجوز أن يصلى عليهم لا سيما إذا عرف منهم الندم والتوبة، أو كان عندهم تأويل، أو فعلوا هذه الذنوب من باب التساهل بأمرها وأنها تحت مشيئة الله تعالى والثقة برحمة الله تعالى ومغفرته وسعة فضله، ولكن إذا كان أحدهم مصراً على هذه الكبائر وممتنعاً من قبول النصائح فنرى والحال هذه أنه لا يصلى عليه من باب الزجر عن هذه الكبائر.

» العودة للفهرس





هل يصلى على أولاد المشركين



هل يصلى على أولاد المشركين »

السؤال: هل يصلى على أولاد المشركين؟

الجواب: لا يصلى عليهم؛ وذلك لأنهم لا يدخلون في الإسلام، وقد اختلف العلماء في حكمهم في الآخرة، وذكر فيهم ابن القيم ثمانية مذاهب وأطال في ذلك في آخر كتابه (طريق الهجرتين)، وهكذا تكلم عليهم ابن كثير عند تفسير قول الله تعالى: (وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً) وحيث إنهم لا ذنوب لهم ولا حسنات لهم وأن آبائهم لو عاشوا لربوهم على الكفر والشرك، فلذلك لا يصلى عليهم، وقد جاء في بعض الأحاديث أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن أهل الدار يبيتون من المشركين فيصاب من نسائهم وذراريهم قال: "هم منهم".

» العودة للفهرس





هل يصلى على الغال من الغنيمة ومن قتل نفسه



هل يصلى على الغال من الغنيمة ومن قتل نفسه »

السؤال: هل يصلى على الغال من الغنيمة ومن قتل نفسه؟

الجواب: لا يصلي عليه الإمام العادل، ليكون ذلك زجراً إذا اشتهر بذلك، وكذا لا يصلي الإمام على من قتل نفسه من باب الزجر عن هذا الفعل، ولكن لا يمنع أن يصلى عليه في المساجد ونحوها، ويتولى الصلاة على الغال والمنتحر بعض أهلهم أو بعض العامة.

» العودة للفهرس





إذا جاء الشخص يريد الصلاة على أموات دفنوا، فهل يصلي صلاة واحدة أو على عددهم



إذا جاء الشخص يريد الصلاة على أموات دفنوا، فهل يصلي صلاة واحدة أو على عددهم »

السؤال: إذا جاء الشخص يريد الصلاة على أموات دفنوا، فهل يصلي صلاة واحدة أو على عددهم؟

الجواب: إذا كان أولئك الأموات متقاربين أو بعضهم وراء بعض بحيث أنه إذا استقبل القبلة كانوا أمامه، صلى عليهم صلاة واحدة، وأما إذا كانوا متباعدين فعليه أن يصلي على كل واحد منهم. والله أعلم.

» العودة للفهرس





ما حكم الصلاة على الجنازة؟



ما حكم الصلاة على الجنازة؟ »

السؤال: ما حكم الصلاة على الجنازة؟

الجواب: هي من فروض الكفاية، ويسقط الفرض إذا صلى عليه جماعة ولو قليل، فإن دُفن قبل أن يصلى عليه أثم من علم بذلك، وحينئذ يصلون على القبر، وفي الصلاة على الميت أجر كبير.

» العودة للفهرس





ما فضل الصلاة على الجنازة في المسجد الحرام والنبوي والأقصى



ما فضل الصلاة على الجنازة في المسجد الحرام والنبوي والأقصى »

السؤال: ما فضل الصلاة على الجنازة في المسجد الحرام والنبوي والأقصى؟

الجواب: الصلاة في المساجد الثلاثة تضاعف أضعافاً كثيرة كما وردت بذلك السنة، فكذلك الصلاة فيها على الميت يكون الأجر فيها للمصلين أكثر من الأجر في غيرها، ولم يرد في ذلك تحديد، وكذلك يستحب الصلاة على الميت في هذه المساجد لكثرة الجماعة المتواجدين في المسجد في غالب الأزمان.

» العودة للفهرس





هل يشرع الذهاب بالجنازة لتلك المساجد



هل يشرع الذهاب بالجنازة لتلك المساجد »

السؤال: هل يشرع الذهاب بالجنازة لتلك المساجد؟

الجواب: يشرع ذلك ولو من مكان بعيد لفضل المكان، ومضاعفة الصلاة فيه، وكثرة المصلين، فإنه كلما زاد عدد المصلين رجي بذلك استجابة دعوتهم.

» العودة للفهرس





هل يصلى على الميت في أوقات النهي سواء قبل الدفن أو بعده



هل يصلى على الميت في أوقات النهي سواء قبل الدفن أو بعده »

السؤال: هل يصلى على الميت في أوقات النهي سواء قبل الدفن أو بعده؟

الجواب: صلاة الجنازة من ذوات الأسباب، فتجوز في أوقات النهي الموسعة، وينهى عنها في الأوقات المضيقة لحديث عقبة وفيه: "ثلاث ساعات كان ينهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نصلي فيهن وأن ندفن فيهن موتانا: حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع قيد رمح، وحين تتضيف للغروب وحتى تغرب، وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تزول الشمس"، وأما الصلاة عليه بعد الدفن فالظاهر جوازها في كل الأوقات، حيث أن الصلاة على الميت ليس فيها ركوع ولا سجود، فلا يحصل فيها التشبه بالمشركين، ولا تحري السجود للشمس عند طلوعها أو عند غروبها.

» العودة للفهرس





هل للحاضرين المتبعين للجنازة إذا حضروا إلى المقبرة أن يصلوا على أموات المسلمين الذي لم يصلوا عليهم



هل للحاضرين المتبعين للجنازة إذا حضروا إلى المقبرة أن يصلوا على أموات المسلمين الذي لم يصلوا عليهم »

السؤال: هل للحاضرين المتبعين للجنازة إذا حضروا إلى المقبرة أن يصلوا على أموات المسلمين الذي لم يصلوا عليهم؟

الجواب: يجوز لهم ذلك لا سيما إذا رأوا ميتاً دفن قريباً ولم يعلموا به، فيشرع أن يصلوا على قبره، وكذا لو وجدوا عدداً من الأموات دفنوا قبل يوم أو يومين فلهم أن يصلوا عليهم؛ فالقصد من الصلاة على الميت الدعاء له.

» العودة للفهرس





إذا صلى على الجنازة في القبر فهل للإمام أن ينوي صلاته لجميع من في المقبرة؟ وإذا لم ينو ذلك هل للمأموم أن يخالف إمامه وينوي لمجموعة من المقبورين



إذا صلى على الجنازة في القبر فهل للإمام أن ينوي صلاته لجميع من في المقبرة؟ وإذا لم ينو ذلك هل للمأموم أن يخالف إمامه وينوي لمجموعة من المقبورين »

السؤال: إذا صلى على الجنازة في القبر فهل للإمام أن ينوي صلاته لجميع من في المقبرة؟ وإذا لم ينو ذلك هل للمأموم أن يخالف إمامه وينوي لمجموعة من المقبورين؟

الجواب: الأصل أنه إذا صلى على القبر فإنما ينوي الدعاء لذلك الميت الذي وقف على قبره وجعله بينه وبين القبلة سواء كان إماما أو مأموماً، لكن إذا كان أمامه عدد من الأموات الذين دفنوا قريباً فله أن ينوي الصلاة عليهم جميعًا والدعاء لهم، أما بقية من في المقبرة فيكفي أن يسلم عليهم بالسلام الوارد في السنة وهو قوله: "السلام عليكم أهل الديار من المسلمين والمؤمنين..." إلى آخره.

» العودة للفهرس





ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من صلى على الجنازة فله قيراط، ومن شهدها حتى تدفن فله قيراط، فما القيراط



ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من صلى على الجنازة فله قيراط، ومن شهدها حتى تدفن فله قيراط، فما القيراط »

السؤال: ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من صلى على الجنازة فله قيراط، ومن شهدها حتى تدفن فله قيراط، فما القيراط؟

وهل يحصل على هذا الأجر بالصلاة الثانية أو الصلاة عليه بعد وضعه في القبر؟ ومتى ينال هذا الأجر عند وضع الجنازة في القبر أو حتى ينتهوا منها؟

الجواب: ورد في بعض الروايات أنه قيل: يا رسول الله وما القيراطان؟ فقال: (مثل الجبلين العظيمين من الأجر)، والأصل أنه شيء معروف مقدر يحصل التعامل به في المبايعات، ولكنه هاهنا يراد به الأجر في الآخرة، ويحصل هذا الأجر لمن صلى على الميت لأول مرة، فإن صلى عليه مرة ثانية فله أجر ولكنه أقل في الظاهر من الأول، وكذا الصلاة على القبر فيها أجر لكنه أنقص من أجر من صلى عليه قبل الدفن، ويتعدد الأجر بتعدد الأموات، ولو كانت الصلاة عليهم دفعة واحدة، ويحصل الأجر أو القيراط لمن تبع الجنازة حتى يفرغ من دفنها.

» العودة للفهرس





هل ينال المسلم فضل الصلاة على الجنازة وشهودها إذا كان الميت فرطا



هل ينال المسلم فضل الصلاة على الجنازة وشهودها إذا كان الميت فرطا »

السؤال: هل ينال المسلم فضل الصلاة على الجنازة وشهودها إذا كان الميت فرطا؟

الجواب: الفرط في الأصل هو الذي يرسله أهله إذا وردوا ماء ليصلح لهم المورد، فيملأ الحياض ويركب البكرة ويصلح الدلاء، حتى إذا وردوا وجدوا الماء مهيئاً فسقوا دوابهم وشربوا، وقد قال النبي صلى الله عليه وسل لأصحابه: (أنا فرطكم على الحوض) وأطلق الفرط في بعض الأحاديث على الطفل الذي يموت صغيراً، تشبيهاً له بذلك الفرط لأنه يهيئ لأبويه أسباب دخول الجنة بشفاعته لهم جزاء صبرهم على المصيبة، فهذا الطفل إذا مات شرع أن يصلى عليه وأن يشيع إلى أن يدفن مع الأموات، ولمن صلى عليه وشيعه أجر وفضل بما يناسبه.

» العودة للفهرس





ما حكم المشي بالجنازة إلى المقبرة؟ وما حكم حملها



ما حكم المشي بالجنازة إلى المقبرة؟ وما حكم حملها »

السؤال: ما حكم المشي بالجنازة إلى المقبرة؟ وما حكم حملها؟

الجواب: السنة حمل الجنازة على الأكتاف إذا تيسر ذلك، وذكر في الحديث التربيع في حملها ونص على ذلك الفقهاء، فوصفوا التربيع بأن يحمل مقدم النعش الأيمن على كتفه الأيسر، ثم يحمل مؤخرة الأيمن على كتفه الأيسر، ثم يحمل مقدمه الأيسر على كتفه الأيمن، ثم مؤخره الأيسر على كتفه الأمين، وحيث بعدت المسافات في هذه الأمة فقد أجازوا حملها على السيارات لأجل المشقة، والله أعلم.

» العودة للفهرس





هل ورد في كيفية المشي بالجنازة كيفية معينة



هل ورد في كيفية المشي بالجنازة كيفية معينة »

السؤال: هل ورد في كيفية المشي بالجنازة كيفية معينة؟

الجواب: ورد أنه صلى الله عليه وسلم قال: "أسرعوا بالجنازة" وفهم بعض العلماء من ذلك الإسراع في المشي بها ولكن دون الخبب، ولعل الصواب أن المراد الإسراع في التجهيز لقوله صلى الله عليه وسلم: "ولا ينبغي لجيفة مسلم أن تحبس بين ظهراني أهله"، والصحيح أن المشي بالجنازة هو المشي المعتاد دون إسراع، وأن من تبعها يجوز أن يسير خلفها أو قدامها سواء كان راكباً أو ماشياً، والله أعلم.

» العودة للفهرس





أين يكون موقف المتبعين للجنازة



أين يكون موقف المتبعين للجنازة »

السؤال: أين يكون موقف المتبعين للجنازة؟

الجواب: يجوز أن يكونوا أمامهم أو خلفهم ولا فرق بين الركبان والمشاة، مع أن بعض العلماء يستحبون كون المشاة أمامهم والركبان خلفها، وليس هناك نص صريح على تحديد الموقف.

» العودة للفهرس





هل يسن الوقوف للجنازة



هل يسن الوقوف للجنازة »

السؤال: هل يسن الوقوف للجنازة؟

الجواب: ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم أمرهم أن يقوموا إذا مرت بهم جنازة، حتى بجنازة يهودي، وقال: "إن الموت فزع فإذا رأيتم الجنازة فقوموا"، ثم ورد ما يدل على نسخ ذلك، وهذا فيما إذا لم يتمكن من اتباع الجنازة سواء على المصلى أو على المقبرة، فإن تمكن شرع له اتباعها وكره جلوسه حتى توضع.

» العودة للفهرس





متى تنتهي مشروعية الوقوف للجنازة، هل بوضعها في الأرض أو في القبر



متى تنتهي مشروعية الوقوف للجنازة، هل بوضعها في الأرض أو في القبر »

السؤال: متى تنتهي مشروعية الوقوف للجنازة، هل بوضعها في الأرض أو في القبر؟

الجواب: يشرع لمن اتبع الجنازة أن يستمر في السير معها، فإن كانت محمولة على الأكتاف شرع أن يساهم في حملها، وإن لم يستطع فله أن يتبعها ولا يجلس حتى توضع على الأرض إن شق عليه القيام، وإن لم يشق عليه بقي قائماً حتى يفرغ من دفنها، والله أعلم.

» العودة للفهرس





هل الأفضل المشي بالجنازة أو حملها في سيارة



هل الأفضل المشي بالجنازة أو حملها في سيارة »

السؤال: هل الأفضل المشي بالجنازة أو حملها في سيارة؟

الجواب: لا شك أن الأفضل حمل الجنازة على الأكتاف، ويسن التربيع في حملها كما ورد بذلك بعض الأدلة كقوله صلى الله عليه وسلم: "إذا وضعت الجنازة على السرير واحتملها الرجال فإن كان صالحة فإنها تقول قدموني قدموني..." إلى آخره، وكقوله صلى الله عليه وسلم: "أسرعوا بالجنازة فإن تك صالحة فخير تقدمونها إليه، وإن تك سوى ذلك فشر تضعونه عن رقابكم" لكن في هذه الأزمنة لما اتسعت البلاد وبعدت المقابر صعب حملها والمشي بها، ويسر الله هذه السيارات فجاز حملها في سيارة للحاجة.

» العودة للفهرس





ما حكم دفن الميت



ما حكم دفن الميت »

السؤال: ما حكم دفن الميت؟

الجواب: دفنه فرض كفاية، ويأثم الذين يتركونه بدون دفن، وقد قال الله تعالى: (ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ) أي شرع دفنه في القبور، فلا يجوز إلقاؤه على الأرض، وإذا كان كافراً فإنه يواريه في الأرض أي يغيبه عن وجه الأرض إذا لم يوجد من أهل دينه من يتولاه، والله أعلم.

» العودة للفهرس





ما حكم الدفن ليلاً



ما حكم الدفن ليلاً »

السؤال: ما حكم الدفن ليلاً؟

الجواب: لا بأس بذلك عند الحاجة، كما جاءت الأدلة بالأمر بالإسراع في قوله صلى الله عليه وسلم: "أسرعوا بالجنازة"، وقوله: "لا ينبغي لجيفة مسلم أن تحبس بين ظهراني أهله"، وإنما ورد النهي عن الدفن ليلاً مخافة ألا يصلى على الميت أو لا يكمل عمل تجهيزه من تغسيل أو تكفين أو تحنيط أو نحو ذلك.

» العودة للفهرس





هل هناك أجر خاص لدفن الميت



هل هناك أجر خاص لدفن الميت »

السؤال: هل هناك أجر خاص لدفن الميت؟

الجواب: ورد أن من تبع الميت حتى يدفن فله قيراط من الأجر، وورد أيضاً استحباب المشاركة في الدفن وأن يحثو كل من تبعه عليه ثلاث حثيات من قبل رأسه ويقول: "بسم الله وعلى ملة رسول الله".

» العودة للفهرس





ماذا يقال عند وضع الميت في اللحد وعند دفنه



ماذا يقال عند وضع الميت في اللحد وعند دفنه »

السؤال: ماذا يقال عند وضع الميت في اللحد وعند دفنه؟

الجواب: ذكر العلماء أنه يقول عند إدخاله في اللحد: بسم الله وعلى ملة رسول الله وهكذا يقال عند دفنه، ويدعى له بعد الدفن لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "سلوا الله له التثبيت؛ فإنه الآن يسأل"، فيشرع أن يقول: "اللهم ثبته بالقول الثابت، اللهم أنطقه بالحق، اللهم لقنه حجته" وما أشبه ذلك، والله أعلم.

» العودة للفهرس





الدعاء للميت هل يكون باتجاه القبلة أو باتجاه وجهه وهل ترفع اليدان أثناء الدعاء له



الدعاء للميت هل يكون باتجاه القبلة أو باتجاه وجهه وهل ترفع اليدان أثناء الدعاء له »

السؤال: الدعاء للميت هل يكون باتجاه القبلة أو باتجاه وجهه وهل ترفع اليدان أثناء الدعاء له؟

الجواب: أما الدعاء في الصلاة على الميت فإن المصلين عليه يستقبلون القبلة ويدعون له بعد التكبيرة الثالثة، ويضعون أيديهم على صدورهم كما في القيام في الصلاة، وأما الدعاء له بالتثبيت بعد الفراغ من دفنه فإنهم يستقبلون القبلة ويرفعون أيديهم ويدعون بما تيسر، وأما الدعاء للميت إذا زاره بعد موته فاستحب بعضهم أن يستقبل وجهه عند التسليم، ويستقبل القبلة عند الدعاء، والكل جائز.

» العودة للفهرس





هل صحيح أن المسلم إذا سلم على النبي صلى الله عليه وسلم أو على أحد من الأموات يرد إليه الله روحه ليرد السلام



هل صحيح أن المسلم إذا سلم على النبي صلى الله عليه وسلم أو على أحد من الأموات يرد إليه الله روحه ليرد السلام »

السؤال: هل صحيح أن المسلم إذا سلم على النبي صلى الله عليه وسلم أو على أحد من الأموات يرد إليه الله روحه ليرد السلام؟

الجواب: هكذا جاء أنه صلى الله عليه وسلم قال: "ما من مسلم يسلم على إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام"، والمراد أنه يرد عليه أو ترد عليه الملائكة، وليس المراد أن روحه تعود عليه كما كان في الدنيا بحيث أنه يتحرك ويعود إليه نفسه؛ فإن حياة الأنبياء بعد موتهم حياة برزخية أكمل من حياة الشهداء، ولكن ليست كحياتهم في الدنيا، وأما بقية الأموات فمن زارهم وسلم عليهم فله أجر على ذلك، ولا يقال إنهم يسمعونه كسماعهم له قبل الموت، وإنما الذي يسمع أرواحهم.

» العودة للفهرس





هل صحيح أن أهل المقابر يأنسون بالزائر



هل صحيح أن أهل المقابر يأنسون بالزائر »

السؤال: هل صحيح أن أهل المقابر يأنسون بالزائر؟

الجواب: معلوم أن الأموات قد خرجت أرواحهم وفارقت أجسادهم، فلا يمكن أن يسمعهم الأحياء كسماعهم قبل موتهم، وما ذكر من النقولات في سماع كلام بعض الأموات غير صحيح، وقد جاء في الحديث: "أن الميت إذا جاءه الملكان وسألاه فقال: لا أدري، يضرب بمرزبة من حديد فيصيح صيحة يسمعه كل شيء إلا الإنسان، ولو سمعها الإنسان لصعق"، وأما الأموات فإن أرواحهم لم تعدم، وهي التي تسمع سلام الأحياء وترد عليهم وتنتفع بدعائهم، وهي التي تتزاور في البرزخ ويتعارفون ويتساءلون عن أهليهم.

» العودة للفهرس





ماذا يشرع بعد دفن الميت



ماذا يشرع بعد دفن الميت »

السؤال: ماذا يشرع بعد دفن الميت؟

الجواب: ورد في السنة بعد دفن الميت الدعاء له بالثبات بأن يقف على القبر ويستقبل القبلة ويدعو بقوله: "اللهم ثبته بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة، اللهم أنطقه بالحق، اللهم لقنه حجته..." ونحو ذلك من الدعاء، وجاء التعليل في الحديث بأنه يُسأل في ذلك الوقت، وفي الدعاء له رجاء تلقينه حجته.

» العودة للفهرس





هل وضع الحصباء على القبر مقصود



هل وضع الحصباء على القبر مقصود »

السؤال: هل وضع الحصباء على القبر مقصود؟

الجواب: يسن ذلك ليكون سببا في تماسك التراب على ظهر القبر حتى لا تذروه الرياح، وليكون علامة على القبر فلا يمتهنه أحد بالجلوس عليه أو الوطء عليه؛ فقد ورد الوعيد لمن جلس على القبر كقوله صلى الله عليه وسلم: "لئن يجلس أحدكم على جمرة فتخرق ثيابه وتخلص إلى جلده خير من أن يجلس على قبر".

» العودة للفهرس





ما الحد المشروع في رفع القبر عن الأرض؟ وهل يجوز رفع القبر قليلاً باعتبار أنه سينزل بعد أيام



ما الحد المشروع في رفع القبر عن الأرض؟ وهل يجوز رفع القبر قليلاً باعتبار أنه سينزل بعد أيام »

السؤال: ما الحد المشروع في رفع القبر عن الأرض؟ وهل يجوز رفع القبر قليلاً باعتبار أنه سينزل بعد أيام؟

الجواب: يستحب رفعه قدر شبر ويجوز الزيادة على شبر إذا عرف بأنه سيهبط بعد أيام بنزول المطر عليه ونحو ذلك، ويستحب كثير من العلماء أن يرد عليه جميع التراب الذي حفر منه، فلا يترك منه شيء ولا يزاد عليه غير ترابه ولا يرفع كثيرا فوق ذراع؛ للنهي عن رفع القبور.

» العودة للفهرس





ما حكم وضع الوسم على القبر ليعرف



ما حكم وضع الوسم على القبر ليعرف »

السؤال: ما حكم وضع الوسم على القبر ليعرف؟

الجواب: يجوز تعليم القبر بعلامة يتميز بها؛ فقد ثبت في سنن أبي داود وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم وضع حجراً إلى جنب قبر عثمان بن مظعون وقال: "أتعلم به قبر أخي، وأدفن إليه من مات من أهلي" فلا مانع من وضع علامة على القبر كحجر أو عود أو سمة ظاهرة، وكره وضع شيء مما مسته النار، للنهي عن إدخال القبر شيئاً قد مسته النار.

» العودة للفهرس





هل الكتابة على القبر جائزة



هل الكتابة على القبر جائزة »

السؤال: هل الكتابة على القبر جائزة؟

الجواب: لا تجوز؛ فقد ورد النهي عن تجصيص القبور وإسراجها والكتابة عليها ورفعها والبناء عليها، وذلك لأنه وسيلة إلى تعظيم الميت، واعتقاد الجهال أنه ينفع أو يشفع. وإنما يجوز تعليمه، فقد روى أبو داود أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء بحجر فوضعه إلى جانب قبر عثمان بن مظعون وقال: "أتعلم به قبر أخي، وأدفن عليه من مات من أهلي".

» العودة للفهرس





هل يشرع كون الميت مستقبل القبلة



هل يشرع كون الميت مستقبل القبلة »

السؤال: هل يشرع كون الميت مستقبل القبلة؟

الجواب: يشرع ذلك، فعند خروج الروح يسن أن يوجه على القبلة، لما روي عن حذيفة أنه قال عند احتضاره وجهوني، وكذا يسن إذا دفن وضعه على جنبه الأيمن في قبره ووجهه إلى القبلة لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الكعبة: "قبلتكم أحياء وأمواتاً".

» العودة للفهرس





هل لوضع الميت في القبر كيفية معينة



هل لوضع الميت في القبر كيفية معينة »

السؤال: هل لوضع الميت في القبر كيفية معينة؟

الجواب: نعم يوضع على جنبه الأيمن ويوجه إلى القبلة ويسن أن يدلى من قبل رجلي القبر، وتحل عقد الأحزمة التي على جسده ويترك الكفن على حاله.

» العودة للفهرس





ما حكم وضع إنارة على المقبرة



ما حكم وضع إنارة على المقبرة »

السؤال: ما حكم وضع إنارة على المقبرة؟

الجواب: لا بأس بذلك عند الحاجة، كالأنوار الكهربائية التي تمد بواسطة الأسلاك التي تنقل التيار الكهربائي لإنارة الطريق.

» العودة للفهرس





ما حكم المشي على القبر أو الاتكاء عليه



ما حكم المشي على القبر أو الاتكاء عليه »

السؤال: ما حكم المشي على القبر أو الاتكاء عليه؟

الجواب: لا يجوز المشي على القبور ولا الاتكاء عليها ولا الجلوس عليها، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لئن يجلس أحكم على جمرة فتخرق ثيابه وتخلص إلى جلده خير له من أن يجلس على القبر".

» العودة للفهرس





ما حكم اللحد في القبر وأيهما أفضل هو أو الشق



ما حكم اللحد في القبر وأيهما أفضل هو أو الشق »

السؤال: ما حكم اللحد في القبر وأيهما أفضل هو أو الشق؟

الجواب: اللحد أفضل من الشق كما ورد في حديث بلفظ: "اللحد لنا والشق لغيرنا" وقال أحد الصحابة: "ألحدوا لي لحداً وانصبوا عليّ اللبن نصباً كما فعل برسول الله صلى الله عليه وسلم"، واللحد أن يحفر في أصل القبر من ناحية القبلة حفراً يتسع للميت مائلا من سمت القبر، ولعل الحكمة أن يكون مائلاً حتى لو حفرت السباع أو الكلاب يردها تراب أصل القبر، بخلاف الشق الذي هو حفرة في وسط القبر عند منتهى الحفرة يوضع عليه اللبن وضعاً.

» العودة للفهرس





ما حكم الكلام في أمور الدنيا في المقبرة



ما حكم الكلام في أمور الدنيا في المقبرة »

السؤال: ما حكم الكلام في أمور الدنيا في المقبرة؟

الجواب: يكره للمشيعين أن يتكلموا في المقبرة بأمور الدنيا، فإن الموضع موضع عبرة وموعظة وذكر للمؤمنين، والكلام في الدنيا ينافي حالة الخوف الذي يسببه الموت، وهكذا الضحك والسخرية والكلام المحرم لا يجوز بحال، لا سيما في ذلك المكان.

» العودة للفهرس





ما حكم المشي بين القبور بالنعال



ما حكم المشي بين القبور بالنعال »

السؤال: ما حكم المشي بين القبور بالنعال؟

الجواب: ورد في ذلك حديث في السنن عن بشير ابن الخصاصية أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلاً يمشي في المقابر، وعليه سبتيتان وهي نوع من الأحذية، فقال: "يا صاحب السبتيتين ويحك ألق سبتيتيك"، فاستدل به على منع المشي بين القبور بالنعال، وحمله بعضهم على الكراهة للحديث الذي فيه قول النبي صلى الله عليه وسل في الميت إذا انصرف عنه أهله: "وإنه ليسمع قرع نعالهم"، فدل على أنهم يمشون بالأحذية، ويحمل الحديث الأول على نوع من الأحذية أو على عدم الحاجة والمشقة.

» العودة للفهرس





ما حكم صلاة الفريضة في المقبرة



ما حكم صلاة الفريضة في المقبرة »

السؤال: ما حكم صلاة الفريضة في المقبرة؟

الجواب:  لا تجوز الصلاة في المقبرة –أي بين القبور- ولا خلفها سواء صلاة الفريضة أو صلاة النافلة، فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الصلاة في المقبرة والحمام، والله أعلم.

» العودة للفهرس





ما حكم الصلاة في المقبرة (هل تبطل صلاة الفريضة فيها، كما لو قدم إنسان وقد فاتته الجماعة)



ما حكم الصلاة في المقبرة (هل تبطل صلاة الفريضة فيها، كما لو قدم إنسان وقد فاتته الجماعة) »

السؤال: ما حكم الصلاة في المقبرة (هل تبطل صلاة الفريضة فيها، كما لو قدم إنسان وقد فاتته الجماعة)؟

الجواب: لا تجوز الصلاة في المقابر، فقد جاءت الأحاديث بالنهي عن الصلاة فيها سواء الفريضة أو النافلة، وعلل الفقهاء بخوف النجاسة، ولكن الصحيح أن العلة مخافة الغلو في الأموات والتبرك بقربهم، فقد يكون ذلك وسيلة إلى الشرك ودعاء الأموات واعتقاد أنهم يشفعون فيمن صلى عندهم أو دعا عندهم، والله أعلم.

» العودة للفهرس





هل هناك لفظ مشروع للتعزية



هل هناك لفظ مشروع للتعزية »

السؤال: هل هناك لفظ مشروع للتعزية؟

الجواب: التعزية تسلية لأهل الميت وحث لهم على الصبر والاحتساب، فيشرع بكل لفظ فيه تسلية لهم مثل: "أحسن الله عزاءكم وجبر مصيبتكم وغفر لميتكم"، وهكذا ما ورد في الحديث: "إن لله ما أخذ وله ما أعطى، وكل  شيء عنده بأجل مسمى، فاصبروا واحتسبوا" وكذا ما أشبه ذلك مما فيه تسلية لهم وحث لهم على الصبر والاحتساب.

» العودة للفهرس





ما فضل التعزية



ما فضل التعزية »

السؤال: ما فضل التعزية؟

الجواب ورد فيها حديث: "من عزى ميتاً فله مثل أجره"، وإن كان في الحديث مقال، وقد وردت أحاديث في أن من حقوق المسلمين بعضهم على بعض عيادة المريض واتباع الجنازة، وأن من تبعها حتى تدفن بعد أن صلى عليها فله قيراطان من الأجر. وللتعزية صيغ كثيرة منها قول النبي صلى الله عليه وسلم: "إن لله ما أخذ وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى"، "إن في الله عزاءكم من كل مصيبة، وخلفاً من كل فائت، ودركاً من كل هالك، فبالله ثقوا وإياه فارجوا فإن المصاب من حرم الثواب".

» العودة للفهرس





ما حكم اجتماع أهل الميت في المقبرة للعزاء



ما حكم اجتماع أهل الميت في المقبرة للعزاء »

السؤال: ما حكم اجتماع أهل الميت في المقبرة للعزاء؟

الجواب: لا بأس بذلك بعد الانتهاء من الدفن، فيباح أن يجتمعوا كأولاد الميت وإخوته حتى يسلم عليهم أصحابهم ويعزوهم ويدعو لميتهم، وهكذا لو اجتمعوا في منزل أحدهم يومين أو ثلاثة ليقصدهم من يعزيهم لما في تفرقهم من المشقة على من يريد تعزيتهم.

» العودة للفهرس





ما حكم زيارة القبور للرجال والنساء



ما حكم زيارة القبور للرجال والنساء »

السؤال: ما حكم زيارة القبور للرجال والنساء؟

الجواب: تسن للرجال، ولا تجوز للنساء، فقد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان نهى الرجال عن زيارة القبور، ولعل ذلك في أول الإسلام مخافة الغلو في الأموات أو مخافة النياحة عليهم، ثم رخص للرجال بقوله: "كنت نهيتكم عن زيارة القبور، فزوروها فإنها تذكركم الآخرة" وزاد في رواية: "ولا تقولوا هجراً". وأما النساء فلا يجوز لهن زيارة القبور لقوله صلى الله عليه وسلم: "لعن الله زوارات القبور"، وروي في بعض الأحاديث أنه عليه الصلاة والسلام قال للنساء: "ارجعن مأزورات غير مأجورات"، وفي لفظ: "فإنكم تفتن الأحياء وتؤذين الأموات".

» العودة للفهرس





إذا مرت المرأة بالمقبرة هل تسلم عليهم



إذا مرت المرأة بالمقبرة هل تسلم عليهم »

السؤال: إذا مرت المرأة بالمقبرة هل تسلم عليهم؟

الجواب: إذا مرت مع الطريق عابرة فإنها تسلم عليهم بالسلام المعروف، ولا يجوز لها قصد زيارة القبور ولا دخول المقابر لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لعن الله زوارات القبور" والله أعلم.

» العودة للفهرس





هل يشرع وضع يوم معين لزيارة القبور مثل يوم الجمعة



هل يشرع وضع يوم معين لزيارة القبور مثل يوم الجمعة »

السؤال:هل يشرع وضع يوم معين لزيارة القبور مثل يوم الجمعة؟

الجواب: لم يرد في ذلك دليل صحيح بل الأصل شرعية زيارة القبور في أي يوم تيسر سواء يوم الجمعة أو يوم السبت، وما ورد من تخصيص بعض الأيام ليس بصحيح ولو اشتهر ذلك في بعض المؤلفات.

» العودة للفهرس





ما كيفية زيارة القبور



ما كيفية زيارة القبور »

السؤال: ما كيفية زيارة القبور؟

الجواب: شرعت لأجل تذكر الآخرة ولأجل الدعاء للأموات، فإذا دخل على القبور فإنه يسلم بالسلام المعروف: "السلام عليكم أهل الديار من المسلمين والمؤمنين وإنا إن  شاء الله بكم لاحقون، أنتم لنا سلف، ونحن بالأثر، نسأل الله لنا ولكم العافية، اللهم لا تحرمنا أجرهم، ولا تفتنا بعدهم، واغفر لنا ولهم".

» العودة للفهرس





هل يشرع للمرأة أن تدعو لأهل المقابر بالدعاء الوارد إذا مرت بها



هل يشرع للمرأة أن تدعو لأهل المقابر بالدعاء الوارد إذا مرت بها »

السؤال: هل يشرع للمرأة أن تدعو لأهل المقابر بالدعاء الوارد إذا مرت بها؟

الجواب: يجوز إذا مرت المرأة في طريق عليه سور المقبرة ولم تكن قاصدة الزيارة فلها أن تسلم على أهل القبور بالسلام الوارد، ولها أن تدعو للأموات بما يتيسر من الأدعية، ولكن لا تقف عند المقابر، وكذلك لا يجوز لها أن تقصد زيارة المقابر كما دلت على ذلك الأحاديث الكثيرة، كقوله: "لعن الله زوارات القبور"، وغيره.

» العودة للفهرس





هل ثبت رفع اليدين مع تكبيرات صلاة الجنازة



هل ثبت رفع اليدين مع تكبيرات صلاة الجنازة »

السؤال هل ثبت رفع اليدين مع تكبيرات صلاة الجنازة؟

وهل يشرع رفع الصوت بالتكبير خلف الإمام في صلاة الجنازة؟ وإذا كبر المصلي على الجنازة أكثر من أربع فماذا يقول فيما زاد عن الأربع؟

الجواب: ثبت ذلك عن ابن عمر وغيره، وفعل ذلك أيضاً الأئمة من الصحابة وغيرهم، واستنبط منه أن رفع اليدين يتأكد في كل تكبيرة ليس معها حركة انتقال كتكبيرة الإحرام والتكبيرات الزوائد في صلاة العيد، وتكبيرات الجنائز، والتكبيرة للركوع ورفعهما عند الرفع من الركوع، ونحو ذلك، ثم هذا الرفع ينتهي بمحاذاة اليدين للمنكبين أو الأصابع لفروع الأذنين، وقد أجاز بعض العلماء التكبير على الجنازة خمساً وستاً وسبعاً، وكما ذكر ذلك الألباني رحمه الله في أحكام الجنائز، على هذا إذا كبر للثالثة يدعو بالدعاء العام: (اللهم اغفر لحينا وميتنا) وبعد الرابعة يدعو بالدعاء الخاص: (اللهم اغفر له وارحمه) وبعد الخامسة يدعو بقوله: (اللهم لا تحرمنا أجره) ونحوه وبعد السادسة يقف قليلاُ ثم يسلم، وأما المأموم فإنه يتابع الإمام في التكبير ولا يرفع صوته بالتكبيرات خلف الإمام، ولا يجهر بالدعاء كدعائه وذكره في الصلاة المكتوبة.

» العودة للفهرس