جديد الفتاوى |

فتاوى في ماء زمزم

الرئيسية » كتب الفتاوى » فتاوى في ماء زمزم

( 1 ) مقدمة المحقق
( 2 ) مقدمة سماحة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين
( 3 ) ما أصل ماء زمزم
( 4 ) هل ما ورد في فضل ماء زمزم خاص بهذه الأمة أو حتى الأمم السابقة
( 5 ) هل فضل ماء زمزم خاص للمسلم أو يستفيد غير المسلم منه
( 6 ) هل ورد أنه سيستمر إلى آخر الزمان
( 7 ) ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: "رحم الله أم إسماعيل.. لكان عيناً معيناً
( 8 ) ما حكم تعلق القلب بماء زمزم من حيث الاستشفاء وغيره
( 9 ) هل تجوز القراءة في ماء زمزم ثم شربه للمريض
( 10 ) هل يجوز الاغتسال بماء زمزم عند الإحساس بالألم
( 11 ) هل له أن يتمسح به طلبا للشفاء والبركة
( 12 ) هل يجوز الاغتسال بماء زمزم للتداوي وهل يجوز وضعه على مكان الألم؟ وما حكم استعماله في غسل النجاسات والاستنجاء والوضوء والاغتسال به
( 13 ) هل الأولى لأصحاب الرقى أن يستخدموا ماء زمزم للرقية
( 14 ) هل يجوز الاغتسال بما زمزم للبركة
( 15 ) إذا شك في كونه ماء زمزم فهل له أحكام ماء زمزم
( 16 ) ما معنى "ماء زمزم لما شرب له
( 17 ) هل يجوز أن ينوي شارب ماء زمزم في شربه عدة نوايا
( 18 ) هل يسن الإكثار من شرب ماء زمزم
( 19 ) هل من السنة أن يشرب المسلم من ماء زمزم وهو واقف
( 20 ) لو خلط ماء زمزم بغيره هل تحصل فائدته
( 21 ) هل يجوز نقله وبيعه
( 22 ) هل يجوز بيع ماء زمزم في المسجد
( 23 ) هل ورد أن المنافق لا يستطيع شربه
( 24 ) هل يجوز الاستنجاء بماء زمزم




مقدمة المحقق



مقدمة المحقق »

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فقد كنت وضعت عام 1412هـ أسئلة تتعلق بصلاة الكسوف والخسوف وعرضتها على سماحة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين، فتفضل بالإجابة عنها إجابة مفضلة مفيدة مقرونة بالأدلة الشرعية، فصارت رسالة لطيفة في هذا الموضوع يلم به من قرأه ويسهل الرجوع إليه كلما دعت الحاجة، ثم استحسن بعض طلبة العلم أن تكون سلسلة فتاوى متصلة ينتقى لها بعض المسائل والموضوعات التي يمكن أن تنحصر بوضع أسئلة ولو كثرت؛ لتكون قريبة سهلة من كل قارئ.

  وعليه فقد استأذنت سماحة الشيخ عبدالله بن جبرين حفظه الله ورعاه في الإجابة عن أسئلة كثيرة وضعتها في موضوعات مختلفة، فوافق مدعواً له بالتوفيق والعون والسداد، وأجاب عنها رغم مشاغله الكثيرة وأعبائه الجسمية، ونشرت هذه الفتاوى في أعداد من مجلة الحرس الوطني، ثم صنفت كما ترى أخي القارئ في موضوعات منفصلة متكاملة، وقمت بعزو الآيات وتخريج الأحاديث والآثار باختصار مفيد غير مخل ما استطعت إلى ذلك سبيلاً، وأرجو من أخي القارئ أن يقرأ سلسلة الفتاوى هذه بعين الإنصاف، ويرسل لي ما يراه مكملاً لهذه السلسلة من أسئلة أو اقتراحات، شاكراً وداعياً لكل من كان هذا همه.

  وختاماً أدعو المولى جل جلاله أن يجزي سماحة الشيخ عبدالله بن جبرين خير الجزاء على تفضله باقتطاع جزء ثمين من وقته للإجابة عن هذه الأسئلة، وأسأل الله أن يبارك في عمره وعلمه، وأن يرزقه السعادة والحسنى وزيادة.

كما أشكر أخي الشيخ فهد بن عبدالله السلمان حفظه الله، فقد كان من المتابعين لهذه الفتاوى سائلاً وقارئاً ومقترحاً بعض الموضوعات والأسئلة، فجزاه الله خير الجزاء، وشكري موصول كذلك للإخوة بدار إشبيليا للنشر والتوزيع، لما بذلوه من جهود مقدرة لطباعة ونشر وتوزيع هذه الفتاوى، وأسأل الله العظيم أن يجعل هذا العمل خالصاً لوجهه.

 وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

                                              وكتبه طارق بن محمد عبدالله الخويطر

                                               معهد القرآن الكريم بالحرس الوطني

                                                       ص. ب. (26535)

                                                        الرياض (11496)

» العودة للفهرس





مقدمة سماحة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين



مقدمة سماحة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين »

بسم الله الرحمن الرحيم

 

أحمد الله وأشكره وأثني عليه وأستغفره وأسأله من فضله العظيم أن يوزعنا شكر نعمه وأن يدفع عنا نقمه وموجبات غضبه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولا رب سواه ولا نعبد إلا إياه وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله، فصلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه ومن سار على نهجه واتبع هداه إلى يوم الدين.

  أما بعد، فقد كتب الشيخ الدكتور طارق بن محمد الخويطر أسئلة تتعلق بماء زمزم وبعض ما ورد فيه من أدلة وحكم إخراجه من مكة وشربه كعلاج ودواء وحكم التبرك به والطهارة به وضوءا وغسلا، وإزالة النجاسة به ونحو ذلك، وقد أجبت عليها ارتجالاً بحسب ما أتذكره، ولم يتسير لي الرجوع إلى الكتب وما فيها من الأدلة لتخريج الأحاديث من الأمهات وكتب الأسانيد نظراً لاستعجال السائل ولكثرة الواردات. وقد نشرت هذه الأجوبة في مجلة الحرس الوطني ثم رغب مراجعتها ونشرها مفردة رجاء الانتفاع بها، ولعلها في الطبعات الأخرى يتيسر النظر فيها وتخريج الأحاديث للتأكد من صحتها. والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل وصلى الله على محمد وآله وصبحه وسلم.

 

                                                      عبدالله بن عبدالرحمن بن عبدالله الجبرين

                                                                  15 / 8 / 1422 هـ

» العودة للفهرس





ما أصل ماء زمزم



ما أصل ماء زمزم »

السؤال: ما أصل ماء زمزم؟

الجواب: لا شك أن أصله كسائر المياه التي تخرج من قعر الأرض، وأصلها ماء ينزل من السماء فتبتلعه الأرض ويبقى في جوفها كما قال تعالى: (وَأَنزَلْنَا مِنْ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ)، فإن الله جعل في جوف الأرض مخازن تمسك الماء الذي يجري في الأودية ويبقى ذلك الماء حتى يستخرج بالدلاء أو المضخات، وأحياناً يسيل على وجه الأرض كما في كثير من الدول التي يوجد فيها عيون جارية نابعة من الأرض.

» العودة للفهرس





هل ما ورد في فضل ماء زمزم خاص بهذه الأمة أو حتى الأمم السابقة



هل ما ورد في فضل ماء زمزم خاص بهذه الأمة أو حتى الأمم السابقة »

السؤال: هل ما ورد في فضل ماء زمزم خاص بهذه الأمة أو حتى الأمم السابقة؟

الجواب: يظهر أن فضل ماء زمزم والاستشفاء به قديم منذ أن نبع هذا الماء لأم إسماعيل؛ فقد ورد في الحديث أن الماء لما نبع جعلت أم إسماعيل تحوطه حتى لا يسيح في الأرض، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "رحم الله أم إسماعيل لو لم تفعل لكانت زمزم عيناً معيناً".

» العودة للفهرس





هل فضل ماء زمزم خاص للمسلم أو يستفيد غير المسلم منه



هل فضل ماء زمزم خاص للمسلم أو يستفيد غير المسلم منه »

السؤال: هل فضل ماء زمزم خاص للمسلم أو يستفيد غير المسلم منه؟

الجواب: ورد في بعض الآثار أن الصحابة كانوا يتزودون من ماء زمزم ويسافرون به خارج مكة وذلك دليل على اعتقادهم أنه شفاء ومفيد لعموم الأمة، وقد كان أهل الجاهلية يحترمونه ويسقون منه الحجاج ويفتخرون بذلك وقد أنزل الله في ذلك قوله تعالى: (أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لا يَسْتَوُونَ عِنْدَ اللَّهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)، وقد كانت قريش تفتخر بقولهم: نحن نسقي الحاج وننحر الكوم (القطعة من الإبل).. إلى آخر ذلك، فهو دليل على فضل ماء زمزم للمسلمين وغيرهم.

» العودة للفهرس





هل ورد أنه سيستمر إلى آخر الزمان



هل ورد أنه سيستمر إلى آخر الزمان »

السؤال: هل ورد أنه سيستمر إلى آخر الزمان؟

الجواب: لا أذكر دليلاً، ولكن قد ثبت أن رجلاً من الحبشة يقال له ذو السويقتين يُخرب الكعبة ويرمي بحجارتها في البحر، وذلك في آخر الزمان عندما لا يبقى أحد يحترم البيت الحرام ويقدسه، وإذا سلط عليه زالت آثار الحرم وانطمست أعلام بئر زمزم فيما يظهر.

» العودة للفهرس





ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: "رحم الله أم إسماعيل.. لكان عيناً معيناً



ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: "رحم الله أم إسماعيل.. لكان عيناً معيناً »

السؤال: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: "رحم الله أم إسماعيل.. لكان عيناً معيناً"؟

الجواب: جاء هذا اللفظ في حديث ابن عباس الذي ذكر فيه قصة إبراهيم وأم إسماعيل لما وضعهما إبراهيم عليه السلام بمكة قبل أن يسكن بها أحد في ذلك الزمان، حيث ذكر أنها لما عطشت وعطش ابنها ذهبت تتطلع فسمعت صوت الملك، فقالت: قد أسمعت إن كان عندك غواث، فإذا الملك في موضع زمزم، فبحث بعقبه فنبع الماء من زمزم، فجلعت أم إسماعيل تحوطه وتحجزه بتراب ونحوه حتى لا يسيح، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "رحم الله أم إسماعيل لو لم تفعل لكانت زمزم عيناً معيناً" أي أنها لو لم تحجر الماء لما نبع لكانت زمزم تنبع دائماً ولا تغور، بل تجري على ظهر الأرض.

» العودة للفهرس





ما حكم تعلق القلب بماء زمزم من حيث الاستشفاء وغيره



ما حكم تعلق القلب بماء زمزم من حيث الاستشفاء وغيره »

السؤال: ما حكم تعلق القلب بماء زمزم من حيث الاستشفاء وغيره؟

الجواب: يجب أن يتعلق القلب بالله تعالى في النفع والشفاء ودفع المكاره وجلب المصالح، ولا ينافي ذلك أن يطمئن القلب إلى هذا العلاج أو هذا الشراب تصديقاً لما جاء في فضله وأنه شفاء ونافع وغذاء بإذن الله تعالى.

» العودة للفهرس





هل تجوز القراءة في ماء زمزم ثم شربه للمريض



هل تجوز القراءة في ماء زمزم ثم شربه للمريض »

السؤال: هل تجوز القراءة في ماء زمزم ثم شربه للمريض؟

الجواب: نعم يجوز ذلك؛ فإن زمزم التي هي البئر التي نبعت لأم إسماعيل، ورد في مائها أنه شفاء كقوله صلى الله عليه وسلم: "ماء زمزم طعام طعم وشفاء سقم" وقوله أيضاً: "ماء زمزم لما شرب له" وذكر أبو ذر –رضي الله عنه- أنه لما قدم مكة ليسلم بقي أكثر من سبعة أيام ليس له طعام إلا ماء زمزم، قال: "فسمنت حتى تكسرت عكن بطني"، قال له النبي صلى الله عليه وسلم: "وما يدريك أنها شفاء"، وذكر ابن القيم في الجواب الكافي وفي زاد المعاد أنه استعمل الرقية في ماء زمزم فشربه ووجد له أثراً ظاهراً في إزالة ما يحس به من الأمراض، وذلك لأنه يجتمع ماء زمزم مع القراءة فيحصل الشفاء بإذن الله، وقد روي عن ابن عباس أنه ذكر أن في القرآن سبعة وثلاثين موضعاً فيها قول: "لا إله إلا الله" من قرأها حصل له الشفاء، ومن قرئت له في ماء زمزم أو في ماء المطر شفاه الله من كل داء إذا تمت الشروط وانتفت الموانع.

» العودة للفهرس





هل يجوز الاغتسال بماء زمزم عند الإحساس بالألم



هل يجوز الاغتسال بماء زمزم عند الإحساس بالألم »

السؤال: هل يجوز الاغتسال بماء زمزم عند الإحساس بالألم؟

الجواب: يجوز ذلك، فإن زمزم لها تأثير وفائدة في تخفيف الآلام وحصول الشفاء، وقد كان كثير من الصحابة يتزودون من ماء زمزم إلى المدينة وإلى غيرها.

» العودة للفهرس





هل له أن يتمسح به طلبا للشفاء والبركة



هل له أن يتمسح به طلبا للشفاء والبركة »

السؤال: هل له أن يتمسح به طلبا للشفاء والبركة؟

الجواب: نرى أنه لا بأس بذلك؛ لأنه ورد في الحديث أن "ماء زمزم طعام طعم وشفاء سقم" وأن بعض الصحابة مكث عدة أيام يتغذى بماء زمزم ليس له غذاء غيره.

» العودة للفهرس





هل يجوز الاغتسال بماء زمزم للتداوي وهل يجوز وضعه على مكان الألم؟ وما حكم استعماله في غسل النجاسات والاستنجاء والوضوء والاغتسال به



هل يجوز الاغتسال بماء زمزم للتداوي وهل يجوز وضعه على مكان الألم؟ وما حكم استعماله في غسل النجاسات والاستنجاء والوضوء والاغتسال به »

السؤال: هل يجوز الاغتسال بماء زمزم للتداوي وهل يجوز وضعه على مكان الألم؟ وما حكم استعماله في غسل النجاسات والاستنجاء والوضوء والاغتسال به؟

الجواب: ورد في ما زمزم أحاديث كثيرة منها قول النبي صلى الله عليه وسلم: "إنه طعام طعم وشفاء سقم" وقوله: "ماء زمزم لما شرب له"، وثبت أن أبا ذر –رضي الله عنه- مكث عدة أيام ليس له غذاء إلا ماء زمزم، فعلى هذا يجوز شربه كعلاج وكذا الاغتسال به كدواء والتبرك به بمعنى طلب الشفاء باستعماله لما فيه من البركة، وكره بعض العلماء استعماله في غسل النجاسات وفي الاستنجاء به نظراً لقداسته. وأما الوضوء به لرفع الحدث أو الاغتسال به من جنابة فأرى جواز ذلك، وارتفاع الحدث الأكبر والأصغر باستعماله. وقد ورد أن بعض الصحابة كانوا يحملون الماء من زمزم إلى المدينة للعلاج به والاستشفاء بشربه.

» العودة للفهرس





هل الأولى لأصحاب الرقى أن يستخدموا ماء زمزم للرقية



هل الأولى لأصحاب الرقى أن يستخدموا ماء زمزم للرقية »

السؤال: هل الأولى لأصحاب الرقى أن يستخدموا ماء زمزم للرقية؟

الجواب: الرقية هي النفث على المريض مع القراءة عليه بآيات من القرآن وأدعية من السنة، وتجوز الرقية في ماء ثم يشربه المريض، وقد روي عن ابن عباس جواز كتابة بعض الآيات بزعفران وغسلها بماء زمزم أو بماء المطر، وأن في ذلك شفاء بإذن الله، وذلك دليل على استحباب شرب ماء زمزم. وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "ماء زمزم لما شرب له" وأمر أن يدعو من يشربه بقوله: "اللهم اجعله طعام طعم وشفاء سقم".

» العودة للفهرس





هل يجوز الاغتسال بما زمزم للبركة



هل يجوز الاغتسال بما زمزم للبركة »

السؤال: هل يجوز الاغتسال بما زمزم للبركة؟

الجواب: يجوز ذلك سواء الاغتسال الكامل أو غسل بعض الأعضاء كالرأس والوجه أو غسل ثياب أو نحوها لما في هذا الماء من البركة، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنها: "طعام طعم وشفاء سقم"، ومع ذلك لا يجوز الاعتقاد فيها بأنها سبب مستقل مؤثر بنفسه، وإنما جعل الله تعالى فيها البركة والخير، فيقتصر على أنها سبب من الأسباب غير مؤثر بذاته، وإنما بما جعل الله فيه من الخير والبركة.

» العودة للفهرس





إذا شك في كونه ماء زمزم فهل له أحكام ماء زمزم



إذا شك في كونه ماء زمزم فهل له أحكام ماء زمزم »

السؤال: إذا شك في كونه ماء زمزم فهل له أحكام ماء زمزم؟

الجواب: له أن يستعمله في الشرب والتطهر به ولو كان مشكوكاً في أنه من ماء زمزم، بل عليه عند الشك أن يبحث مع الذين يجلبونه، والأصل أنه ماء زمزم.

» العودة للفهرس





ما معنى "ماء زمزم لما شرب له



ما معنى "ماء زمزم لما شرب له »

السؤال: ما معنى "ماء زمزم لما شرب له"؟

الجواب: معنى ذلك أنه حسب نية من شربه فإذا شربه كغذاء حصل له الشبع، وإن شربه لظمأ أزال أثر الظمأ، وإن شربه لشفاء بنية صالحة شفاه الله بسببه وكذا لو شربه لغير ذلك من الأسباب كحفظ القرآن وفهم العلوم وطلب الرزق الحلال والنصر على الأعداء وما أشبه ذلك.

» العودة للفهرس





هل يجوز أن ينوي شارب ماء زمزم في شربه عدة نوايا



هل يجوز أن ينوي شارب ماء زمزم في شربه عدة نوايا »

السؤال: هل يجوز أن ينوي شارب ماء زمزم في شربه عدة نوايا؟

الجواب: يجوز ذلك، كما لو نوى بشربه الشفاء من عدة أمراض ونوى أيضاً غذاء وقوتاً، ونوى أيضاً أن يكون سبباً لفتح العلوم عليه وللحفظ والفهم ونحو ذلك، لظاهر حديث: "ماء زمزم لما شرب له".

 

» العودة للفهرس





هل يسن الإكثار من شرب ماء زمزم



هل يسن الإكثار من شرب ماء زمزم »

السؤال: هل يسن الإكثار من شرب ماء زمزم؟

الجواب: نعم يجوز ويشرع الإكثار من شرب ماء زمزم والتضلع منه، وقد روي ما يدل على أن التضلع من صفات المؤمنين دون المنافقين.

» العودة للفهرس





هل من السنة أن يشرب المسلم من ماء زمزم وهو واقف



هل من السنة أن يشرب المسلم من ماء زمزم وهو واقف »

السؤال: هل من السنة أن يشرب المسلم من ماء زمزم وهو واقف؟

الجواب: ليس كذلك وما رواه مسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: سقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم من بئر زمزم فشرب وهو قائم، لعل ذلك كان لعذر وهو كثرة المستنقعات حول البئر في ذلك الزمان مما يشق معه الجلوس فاحتاج إلى أن يشرب وهو قائم، وقد يقال إن ذلك لبيان الجواز.

» العودة للفهرس





لو خلط ماء زمزم بغيره هل تحصل فائدته



لو خلط ماء زمزم بغيره هل تحصل فائدته »

السؤال: لو خلط ماء زمزم بغيره هل تحصل فائدته؟

الجواب: الخاصية التي وردت في فضل ماء زمزم تختص بما إذا كان من زمزم خالصاً، فإن خلط بغيره نقصت فائدته وقل تأثيره، ومع ذلك فإنه لا يزال فيه خير بقدر ما فيه من ماء زمزم.

» العودة للفهرس





هل يجوز نقله وبيعه



هل يجوز نقله وبيعه »

السؤال: هل يجوز نقله وبيعه؟

الجواب: يجوز ذلك، فقد ورد في بعض الآثار أن بعض الصحابة نقلوا ماء زمزم إلى المدينة مع المشقة وطول السفر في ذلك الزمان، ويدل ذلك على فضله والاستشفاء به لما ورد في الحديث في قصة إسلام أبي ذر أنه مكث عدة أيام ليس له طعام إلا ماء زمزم، قال: حتى سمنت وتكسرت عكن بطني، وقال صلى الله عليه وسلم: "إنها طعام طعم، وشفاء سقم" وهكذا يجوز بيعه كما هو الواقع من كثير من الناس وذلك لمشقة الحصول عليه لكل أحد.

» العودة للفهرس





هل يجوز بيع ماء زمزم في المسجد



هل يجوز بيع ماء زمزم في المسجد »

السؤال: هل يجوز بيع ماء زمزم في المسجد؟

الجواب: لا يجوز بيعه في المساجد كما لا يجوز بيع غيره؛ فقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن البيع والشراء في المساجد، وأمر أن يقال لمن يبيع فيها: "لا أربح الله تجارتك"، لكن إذا كان هناك من يسقون في داخل المسجد واحتاج إلى شربة ماء من زمزم أو غيره فله أن يدفع ثمنها دون أن يكون هناك مماسكة.

» العودة للفهرس





هل ورد أن المنافق لا يستطيع شربه



هل ورد أن المنافق لا يستطيع شربه »

السؤال: هل ورد أن المنافق لا يستطيع شربه؟

الجواب: روي في بعض الأحاديث أن الفرق بين المؤمن والمنافق التضلع من ماء زمزم يعني أن المسلمين المؤمنين يتضلعون منه بحيث يكثرون من شربه، ولا يقدر على ذلك المنافقون أو لا يحبون ذلك، فإن كثيراً من العصاة في هذه الأزمنة ينهون عن شربه ويدعون أنه غير مفيد وأن المياه المبسترة أفضل منه، وفي هذا مخالفة للنصوص الصحيحة.

» العودة للفهرس





هل يجوز الاستنجاء بماء زمزم



هل يجوز الاستنجاء بماء زمزم »

السؤال: هل يجوز الاستنجاء بماء زمزم؟

الجواب: نرى أنه لا يجوز الاستنجاء به أي غسل العورة بعد النجاسة بماء زمزم لما له من الشرف والفضل، وأجاز ذلك بعض العلماء كأبي البركات في المنتقى قياساً على الماء الذي مسته يد النبي صلى الله عليه وسلم والذي دعا فيه  بالبركة فإن له من الفضل بمسيس يد النبي صلى الله عليه وسلم ما لزمزم، ومع ذلك فإن هذا القياس فيه نظر، والله أعلم.

» العودة للفهرس